الليل ياليلى!!! أعرفوهم واحذروهم a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  وسّع لصدرك مدامك حي = العمر ياصاحبي مره ( آخر مشاركة : مطول الغيبات    |    مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

الليل ياليلى!!! أعرفوهم واحذروهم

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 17-06-2011, 01:24 AM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 
الليل ياليلى!!! أعرفوهم واحذروهم

 

ليلى الأحدب وظلامها الدامس





في المملكة العربية السعودية ابتلينا كغيرنا من الأمم بعناصر وافده جمعت بين امتصاص خيرهذا البلد وبين الأذى الذي ينقله إلى بلادنا بعض الوافدين أو "يحبكونه!" إذا تواجدوا بيننا بعد أن تنتفخ"كروشهم" وتحمر أوداجهم.
أخطر هؤلاء هم بعض من عربان الشمال! ، نعم بعض عربان الشمال الذين كان ولازال بعضهم شوكة في نحر الفضيلة وحجر عثرة في طريق الهناء المؤدي إلى سلامة المعتقد.
من هؤلاء على سبيل المثال لا الحصر( خالص جلبي) و(شاكر النابلسي) و( ليلى الأحدب) وليس الأحيدب.
هؤلاء الثلاثة تجتمع فيهم صفات عديدة منها:
أولا:
حب المال وجمعه بأي وسيلة ، بالمحاضرات بالكتابة بالمشاركات بالتزلف بالتسيد بالحرص على أن يحصلوا إضافة إلى ذلك على ماخف حمله وزاد ثمنه ، ولن نقول غلي ثمنه!!.
ثانيا :
أنهم ينتهجون التدرج شيئا فشيئا للوصول إلى أهدافهم وهذا مهارات مكتسبة من طبيعة المجتمعات التي عجنها الاستعمار.
ثالثا:
جميعهم ينطقون بالعربية الواضحة المتقنة ويجيدون لغة أولغات أوروبية أخرى ولا ضير في ذلك ، إلا أن اتقانهم لتلك اللغات استُخْدِم لانتقاء أسوأ مالدى الثقافات الأخرى وهذا الأمريشتركون فيه كل بحسب قدراته الفرديه!.
رابعا:
يشتركون في هدف تتفاوت سرعة وصولهم إليه وهو الرغبة في خلق فتنه تربك الراعي والرعية في بلاد الحرمين الشريفين بما في ذلك تفعيل آلية تُغَيّيبْ مصادرالتَّلَقِّي النقية التي تركز على البيعة لولي الأمر كباب أساس من أبواب درء الفتن.
ونتيجة لهذه المقاصد الخبيثه تتسع دائرة البعد عن علماء الأمة الموثوق بهم لنصرة الدين وحراسة العقيدة وإذا تعذرت جهود هؤلاء الحثالة في التغييب فإن التشكيك عندهم أسهل" ولكل ساقط لاقط"!! من بني جلدتنا مع الأسف الشديد ، وما خالد الغنامي ومنصور النقيدان ومحمد آل زلفه وعبدالله بن بخيت وغيرهم أقول وما أولئك عنا ببعيد.
خامسا:
تركيزهم المشترك ينصب على المرأه لتصل إلى مرحلة "الخارج مولود والداخل مفقود"! ، يشحنون الرويبضة لدفع هذا الكائن المُكرّم الذي يعتبرمحورقوة الأمة ومنعتها ليصبح سلعة تلوكها ألسنة المفتونين والبؤساء على مستوى القول والعمل.
سادسا:
الإعتداء الصريح على الثوابت ليقال بأن المعتدي مدعوم أو أنه"واصل"!! وبالتالي يهون على أنصاف المتعلمين تقبلهم لما دون ذلك.
سابعا:
السخرية والتهكم من الموقعين عن الله الذين هم أهل الذكر ورثة الأنبياء طمعا في أن يحل محلهم شخصيات ماسونية في التصرفات والتطبيق وبالتالي" تضيع الطاسه!" ولنا أن نتخيّل مصير الأمة" المنحاسه إذا ضاعت الطاسه"!!!.
ومع أنني سبق وأن كتبت مقالات عديده منها مقال"اتركونا نأتلف أو نختلف" ومقال آخر بعنوان"الطحالب السابحه والكلاب النابحه" إلا أن خلاصة ماكنت أقصده ولا أزال أننا في بلاد الحرمين الشريفين عصيين بمشيئة الله على معاول الهدم والتشتيت ، العلاقه بين الحاكم والمحكوم تسيربما يغيض الأعداء ويسرالأصدقاء ، ولاة أمرنا وعلماءنا وبلادنا جميعهم تاج على رؤوسنا ، "بربسة" بعض الوافدين وأعوانهم العملاء من أذناب التنوير والليبرالية غيرخافية على عقلاء الأمه ، ومع ذلك كله نستغرب أن تتاح المجالات والفرص لبعض الأشقياء من الذين فشلوا في نواحي شتى فجعلوا من مجتمعنا وبلادنا منبرا لشرورهم وأحقادهم في الوقت الذي لا يساوي الواحد منهم شراك نعله في بلده الأم ، ولو كان فيه " فَلْحَه"! لبقي في بلاده ، مع أنه لايمكن القول بأن كل وافد إلينا مثيرا للفتنه ومفسد للمعتقد وحاقد على المجتمع ، فالبعض من أولئك على مستوى عالٍ من الأدب والمرؤه ومنهم من كان له دورا مشرفا في سنين التأسيس الأولى لهذه الصرح العظيم على يد الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه بل وبقي الخير متبوع بمثله بما بقي من ذرية أولئك الكرام.
موضوعنا اليوم عن طبيبة سورية اسمها"ليلى الأحدب"
هذه السيدة التي بلغت من العمر مبلغا نسأل الله أن يكفينا شرها وشر من هو على شاكلتها ، تقول أنها تعمل طبيبة اختصاصية في طب النساء ، احتضنتها بعض الفعاليات الثقافيه وأغلبها تقام في جده بالمملكه العربيه السعوديه مثل:
* محاضرة (أبجديات الحب في التربية) بروضة دار الارتقاء في مدينة جدة في أبريل عام 2004
* محاضرة (عن الحب أتحدث) بمركز صيفي للفتيات في مدينة جدة بإشراف السيدة الدكتورة فاطمة نصيف في يونيو 2004
*محاضرة (أجمل فتاة) في معهد نيوهرايزن في مدينة جدة في يولية 2005
*محاضرة (الاختلاط بين الجنسين: إشكالات وضوابط) أمام فريق الأيدي المتحدة لطلاب وطالبات كلية الطب بجامعة الملك عبد العزيز بجدة في أغسطس 2007
ولها أيضا محاضرة بعنوان(تحرير المرأة المعاصرة وفق مفاهيم الأصالة) بالمنتدى الاقتصادي لسيدات الأعمال بالمنطقة الشرقية الذي أقيم في ديسمبرعام 2003
من كتبها التي كتبتها:
- حوار الثقافات مدخل لقراءة الآخر ونقد الذات
- ألف باء الحب والجنس ضمن سلسلة (مالا نعلّمه لأولادنا)
- أسئلة محرجة وأجوبة صريحة.
- رأي في حقوق المرأة.
هذه السيده التي لم يعد في عمري وعمرها مثلما بقي والعلم عند الله ، أقول يفترض أن تحمد الله الذي أتاح لها فرصة التواجد في بلاد التوحيد لتنعم بما لم تجده في بلادها ولا في البلدان التي تُرَوّج هذه الشمطاء لثقافتها عندنا ، لقد ابتليت ليلى ببلاء الجهل نسأل الله أن يعافينا والمسلمين أجمعين منه ، هذا البلاء يتمثل في طمس البصيره والتفاخر بالباطل وتزيين الخبيث والتشكيك في الطيب.
بما أنها تحتل الرقم 14 في قائمة " اعرفوهم واحذروهم" ، ومع شيوع فكرها السيء وتطلعاتها الشريره فإنه يستحيل أن نحيط بمعظم ما تكتبه أو تدونه هذه أو غيرها ، ومعلوم عند أهل السنه والجماعه الوعيد الصريح بعدم إطاعة أكثر من في الأرض .
إليكم غيض من فيض لهذه السيده التي نسأل الله أن يعجل بهدايتها أو يريح الإسلام والمسلمين منها وممن هم على شاكلتها حاليا ، وما يدرينا فقد يسهل الله لها الهداية والصواب والله على كل شي قدير.
·هذه السيده عادة ما تلوي أعناق الأدلة وكأنها عالمة في تفسيرالتفاسير حيث تقوم بالإستدلال بالحق أو جزء منه لترسيخ الباطل في أوضح صوره عياذا بالله ، ودلالات ذلك مما يصعب حصره في غير قليل مما تدونه رغبة في إفساد نساء المسلمين وحرصا على تفعيل التغريب والإنهزاميه في أوساط المجتمع العربي السعودي ، ولم يسلم من حقدها حتى هيئة كبار العلماء.
· لها مقال على هذا الرابط في صحيفة محلية على الرابط التالي:
http://www.alwatan.com.sa/news/write...=9843&Rname=55


بعنوان "الرسول الكريم والمرأة الأجنبية.. أكثر من الاختلاط والخلوة" كتبته في جريدة الوطن يوم الإثنين 12 ربيع الأول 1430هـ الموافق 9 مارس 2009م تأييداً وتزامناً مع بدعة المولد النبوي الصوفيه وقد ذكرت ذلك بكل تبجح مع أنها في بلاد التوحيد ولعل خالد الغنامي يشفع لها بحجة "الآخر!".
تضمن المقال مع الأسف الشديد حماقة وجرأة في الباطل والتدليس على المسلمين تدل على أن من أمن العقوبة أساء الأدب ، لم يكن الأمر بدعيا مقتصرا على قضية المولد والموالد وما يصاحبها من أمور نسأل الله السلامة والعافيه منها ، بل زادت ببدع أخرى حين قالت " تتزامن مناسبة المولد النبوي مع مناسبتين عالميتين ، فمنذ يومين احتفل العالم بعيد المرأة العالمي الذي وافق 8 مارس ، وفي الحادي والعشرين من الشهر يحتفى بالأم عالمياً أيضا ، وهذا اليوم يوافق عيد الربيع عند أمنا الطبيعة"!!!، لم يبقى لليلى ومن على شاكلتها إلا أن يُبنى قبرالجندي المجهول ونصب تذكارية أخرى تمنحها! فرصة الإحتفالات المحببة لمن بلغن من العمرمبلغا جعلهن يعوضن عوامل نقص كثيره من خلال حب البروز والظهور ولو بشكل أو أشكال تعتبرقبيحة عند من لهم غيرة على ثقافة الأمة ومنهجها ، تقول هذه السيده بكل خبث ودهاء:


" فلا يهمني وضع المرأة في المملكة العربية السعودية إلا بقدرما يهمني كونها البلد الحاضن للدين مما ينبغي معه لكل مدافع عن الدين أن يدافع عنها , وتاريخياً كان للمرأة نصيب في تأسيس الدولة السعودية , فإلى متى تهمّش المرأة وتعتبر عيباً وعورة وكلاماً فارغاً؟".


أنظروا كيف تثار الفتن بالباطل وكأن المجتمع السعودي يحرث على ظهرالمرأه مع أننا لاننكر تقصيرمرده مخالفة بعض نصوص الشرع فيحصل البعد عن المنهج القويم وبالتالي تنتهك بعض المصالح الخاصه بالمرأة المسلمه.


تقول في مقالها عن العلماء في المملكه العربيه السعوديه:

" يحتجّ أولئك النفر - أو تلك الثلة - بأحاديث أثبت علماء الدين بطلانها أو ضعفها أوزوره فإلى متى يسيء أولئكم استخدام الدين لغاياتهم الشخصية على حساب تردي مجتمعاتهم؟"

وفي هذا تشكيك صريح في تمسك المملكه العربيه السعوديه بهذا الدين وبالتالي تشكيك في حراستها للعقيده الصحيحه وفي علماءها السائرين على منهج السلف الصالح ، ولأن المرأه اصبحت سلعة التداول بين المخربين الفكريين والمنحرفين من المرضى النفسيين ومن في حكمهم ، لذا فلا نستغرب "شنشنة نعرفها من أخزم" لا نستغرب دندنة هذه السيدة وأمثالها بشكل مباشرأوغير مباشر مشايعة لمن يتمنون للمرأة المسلمه في بلاد الحرمين الشريفين الإنحراف والمجون بحجة الحرية التي نقلوها بقذارتها مما سقط من موائد المجتمعات التي تعتبر المرأة فيها إلا من رحم ربي سلعة للجنس والإستعباد ، تقول هذه السيده بتوجه ليبرالي ممسوخ لم يعد خافيا :
"ولا يخفى على عاقل ما تعانيه الأسرالعربية التي أصبحت المرأة فيها مكلفة بالإنفاق مثلها مثل الرجل , وأخشى من أن تكرر المملكة - والتي من أهم سماتها المحافظة على شرع الله - تجارب الدول العربية التي لم تضع الدين في سلم اهتماماتها".
ماشاء الله ، ليلى الأحدب تخشى بأن لا تضع المملكه العربيه السعوديه الدين في سلم اهتماماتها!!!.
هذه الليلى وليلها المظلم لها كتاب بعنوان " حوار الثقافات " أبت إلا أن تبين سؤ منطلقها بما يكشف نواياها من خلال اهتماماتها بما طرحه الملحد الماجن " فولتير " وآخر هو"برجسون" وبررت ماتذكره عنهما تبريرات واهية تصب في قالب التبعية الثقافية المخالفة لقال الله سبحانه وتعالى وقال رسوله صلى الله عليه وسلم.
تبادرا إلى ذهني وأنا أتمعن في ماتقوله هذه المفتونه ، أقول تبادرإلي مقولة صاحب السمو الملكي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخليه الأميرنايف بن عبدالعزيز اطال الله في عمره حين قال بمنتهى الوضوح والصراحه:
"أن كل أمر يصدر من هذه الدولة يجب أن يكون متفقاً مع الإسلام، وغير مخالف له" ، وقال سموه أيضا بمناسبة اليوم الوطني :
" أنها ذكرى لدولة أُسِّست على التقوى وثوابت العقيدة" وقال وهو الصريح دائما حفظه الله:
" أنه ليس لأحد فضل على هذه المملكة إلا رب العزة والجلال، ثم ما أتى منها من خيرات وصرف هذه الخيرات في رفعة هذا الوطن، وإلا فعندما كنا في حاجة لم نجد أحداً يقف معنا، لا في بناء مدرسة ولا في بناء مستوصف ولا في تعبيد طريق" ( وكالة الأنباء السعوديه 14شوال1431).
ولهذا استغرب غض الطرف عن مثل هذه السيده التي تزرع الفتن وتتفوه بطريقة لاشك أنها مستحسنة من قبل غير قليل ممن يمكن اعتبارهم طابورا خامسا موجها للنيل من ثقافتنا وأمننا الإجتماعي وما يرتبط به من أمورأخلاقية وتربويه.
· تقول الأحدب في مقال لها بعنوان ( الخرافات فى الفكر العربي ) تقول:
"جاءني ابني مرعوباً لأن أستاذ الفقه قال لهم :إنه لا يجوز استعمال العظم في الاستجمار لأنه طعام الجان, صُعقت وقتها !! لأنّي سجلت ابني في المدرسة كي يكتسب علماً نافعاً..أماّ أن يتعلم ابني ما يضُره ولا ينفعه فإني في غنى عن مدرسة كهذه !!خاصة أن كلمة الإستجمار لم أعرفها شخصياً إلا عندما أقبلت على قراءة العلم الديني أثناء الجامعة "
قبل أن أعلق على قول هذه السيده أود القول بأن المدارس العالمية في بلاد المسلمين تعكس قوة ونفوذا خطيرا من خلال التربيه والتعليم في بلاد المسلمين ، وللعلامه بكر أبو زيد رحمه الله رحمة واسعة كتاب بعنوان" المدارس العالمية الأجنبية - الاستعمارية تأريخها ومخاطرها "أنصح بقراءته.
عودة لهذه التنويريه العصرانية التي لم يسلم من أذاها حتى الأحاديث الصحيحه ولا حتى الجن وما يقتاتون به.
الحديث الذي تسخر منه حديث صحيح وارد في صحيح البخاري - كتاب مناقب الأنصار - "حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا عمرو بن يحيى بن سعيد قال أخبرني جدي عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه كان يحمل مع النبي صلى الله عليه وسلم إداوة لوضوئه وحاجته فبينما هو يتبعه بها فقال من هذا فقال أنا أبو هريرة فقال ابغني أحجارا أستنفض بها ولا تأتني بعظم ولا بروثة فأتيته بأحجار أحملها في طرف ثوبي حتى وضعتها إلى جنبه ثم انصرفت حتى إذا فرغ مشيت فقلت ما بال العظم والروثة قال هما من طعام الجن وإنه أتاني وفد جن نصيبين ونعم الجن فسألوني الزاد فدعوت الله لهم أن لا يمروا بعظم ولا بروثة إلا وجدوا عليها طعاما"
أبنها تقول أنه بمعرفة هذا الحديث سيتعلم مايضره ولا ينفعه !!! ، عدم معرفتها بالإستجمار ربما يعود ذلك إلى رواسب ثقافة الإستعمار الفرنسي ، خاصة وأن فرنسا تعتبر من أكبر الدول المصنعة للعطور في العالم!!! في الوقت الذي تعتبرالثقافة الفرنسيه قريبة من ثقافات القيح والصديد والنتن والروائح الكريهه أكرمكم الله ، ولذلك لايصلح العطارما أفسد الدهرياليلى !!! ، وقد يكون جهلها بثقافة الإستجمارناتج عن صوفيتها والموالد التي تتبجح بها في تحدي صريح مدعوما بمايخالف ما عليه إجماع الأمة تجاه صوفية الموالد وموالد الصوفيه.
· في مقال لها بعنوان ( سي السيد) تقول :
" أراد سي السيد أن يلبي غرائزه البهيمية ويا ويل زوجته إذا لم تلبّه !! فالملائكة ستلعنها إن بات وهو غضبان !!! نعم إنه اغتصاب للزوجة عندما تؤدي العمل الجنسي وهي مرغمة كارهة "
منتهى الوقاحه والجرأه بالسخرية من سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ، لا ، وتتعجب بأن الملائكة تلعن زوجة الرجل إذا دعاها إلى فراشه ولم تأت ، صياغة العبارات توحي بأن السيدة ليلى تعاني من مرض نفسي نسأل الله أن يعافينا مما ابتلاها به(اغتصاب عمل جنسي إرغام كره"!!!
المهم ، ماكتبته من نعنيها يتعارض مع حديث صحيح مروي في صحيح مسلم ( كتاب النكاح)عن المصطفى صلى الله عليه وسلم:
"حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب قالا حدثنا أبو معاوية ح وحدثني أبو سعيد الأشج حدثنا وكيع ح وحدثني زهير بن حرب واللفظ له حدثنا جرير كلهم عن الأعمش عن أبي حازم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح"
· وفي فتوى! أحدبية من سماحتها!!! تقول في مقال لها بعنوان ( إلى متى التشدد في قضايا المرأة):


إلى متى التشدد في قضايا المرأة










" وأرجع أبو شقّة الروايات القائلة بستر الوجهإلى وجود النقاب في بعض القبائل قبل الإسلام, إضافة إلى وفود أخلاط إلى المدينة بعد الفتوح الإسلامية أدى إلى زيادة عدد المنتقبات لتجنب نظرات الغرباء من مبدأ سد الذرائع وفى موضع آخر من يرون بغطاء الوجه أخذوا من الآية ( إلا ما ظهر منها) أي الكحل والخاتم فهموا أن موضع الكحل هو العينان فشرّعوا النقاب !!, ولكنهم نسوا أن يخترعوا قفازات بثقوب للخواتم"
هذه السيده تتخبط على غيرهدى بهدف إفساد نساء المسلمين ، الحجاب وما يتعلق به لاعلاقة له من حيث الزمن بالفتوحات الإسلامي ، ولا بالسبتمبريين ولا بالتنويريين !!!، أحكام النظرإلى النساء ومسألة الحجاب كل ذلك من عهد النبوه موثق بأحاديث صحيحة السند بل وفي كتاب الله عز وجل الذي تقتبس منه على هواها وكأنها تقتبس من كتب" نازك الملائكه"!!! أو"أدونيس - علي أحمد سعيد"!!.
· في مقال لها بعنوان ( هل النساء ناقصات عقل ودين ) تؤكد فيه أنه لم يعثر فيما صح من حديث رسول الله على أن المرأة لا حق لها في الشورى ، ثم تستشهد برأي ثريا الشهري !! عن أبي بكرة في حديث " لن يفلح قوم ولوا أمرهم إمرأة" وأن الصحابي الذي رواه لم يتذكره إلا عندما وُضع في موقف حرج بين الولاء لعائشة وهي أم المؤمنين وبين الولاء للخليفة علي في موقعة الجمل وهو أي أبو بكرة كان قد أدين في عهد عمر وجُلد على شهادته الكاذبة!! التي أدلى بها مع ثلاثة آخرين في حق المغيرة بن شعبة ثم تقول معلقة على مقال ثريا الشهري : " ويستحق مقالها القراءة والتقدير" ، قلت : مابين ليلى وثرياّ"ميّت الحيل مال على خايب الرجا!!!!".
التعليق هنا - للاخت فوزية الخليوي وفقها الله - : لا يخفى علينا أن هذا قدح في عدالة الصحابي الجليل بإتهامه بالخيانة وبعدم ذكرالحديث إلا فيما يوافق هواه ؟؟؟ واتهامه بالكذب بالشهادة وهذا يوافق مسلك المعتزلة ومن نحا نحوهم !!أما أهل السنة والجماعة فإنهم مجمعون على عدالة الصحابة ومنهم أبي بكرة ، قال الشيرازي في اللمع: "وأبو بكرة ومن شهد معه تقبل روايتهم لأنهم أخرجوا ألفاظهم مخرج الأخبار لا مخرج القذف وجلدهم عمر باجتهاده و قال صاحب شرح التحرير: واتفق الناس على الرواية عن أبى بكرة" ( شرح الكوكب المستنير لابن النجار . ج2 . 386).
هذه النص منقول حرفيا من موضوع كتبته الاخت الموفقه بمشيئة الله( فوزية الخليوي) في موضوع رائع أنصح بقراءته بعنوان( ليلى الأحدب ...ومخاصمة الشرع) فجزاها الله الأخت فوزيه عنا وعن الإسلام والمسلمين خيرالجزاء.


- في مقال لليلى بعنوان "الفقه الذكوري وما ملكت أيمانكم" نشرعلى صفحة قناة العربيه يوم الإثنين 27 رمضان 1431هـ - 06 سبتمبر 2010م تكلمت هذه المرأه بكلامي سوقي منبعه الشهوه ومضمونه الجهل والحقد على التشريعات الربانية مع أن المسلمين ملزمين بأحكام رب الأرباب سواء أدركوا الحكمة منها أو لم يدركوا.


- وفي مقال لها أيضا بعنوان"جناية الفقه المتشدد على المرأة وحاجتنا لفقيه شجاع" موجود على صفحة قناة العربيه نشرته يوم الإثنين 29 رمضان 1429هـ - 29 سبتمبر 2008م نجد مايندى له الجبين من تطاول هذه السيده على ثقافة الامة بتدليس أثبتت الأيام إصرارها عليه لحاجة أو حاجات أخشى أن تكون ليلى الاحدب مجبرة عليهاِ.


قد تستغربون كيف يعبث الأجانب بثقافتنا ، لكن الإستغراب يزول إذا علمنا أن صحيفة سعودية تهجمت عبر أحد كتابها على خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم أبي بكرالصديق رضي الله عنه زاعمة أنه "صاحب أيدلوجية التكفير" وصحيفة محلية أخرى قال أحد كتابها أن خطبة الجمعه سببا لنشرالتطرف والإرهاب.

وأخرى تقول أن التجارة تقوم قائمتها اثناء الصلاه ، بطريقة يفهم منها عياذا بالله أن الرسول صلى الله عليه وسلم يقيم الصلاة ويصلي وآخرين من أصحابه رضي الله عنهم يبيعون ويشترون!! ، وآخر يفتي في صحيفة محلية قائلا أن الموسيقى تعالج القلب وتعطي السكينة!!! ، وأخرى تقول بتقنين الإختلاط!! ، وأخرى تصف من لايريد السينما بأنه ببغاء!!!

و.....الخ .
نسأل الله جل شأنه وعظم سلطانه أن يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل شر ، وأن يوفق ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لكل خير وأن يشد عضده بنائبيه وإخوانه وكل مخلص لبلاد التوحيد المملكه العربيه السعوديه ، كما نسأله جل شأنه أن يحفظ ويوفق علماءنا الذين هم ورثة الأنبياء وأن يجنب بلادنا فتنة الليبراليين والعصرانيين التنويريين والتكفيريين التفجيريين وممتهني الغلو والضلال إنه ولي ذلك والقادرعليه.







لكم مني أطيب تحيه ، والسلام عليكم.




















قريبا بمشيئة الله
( تنفيرالمُنَفّرفي مقولات حليمة مُظفّر)

نبذة عن تطلعات هذه السيده

ورؤآها الحاقده على ثقافة الأمه.
و
(الوهم المتنامي في ذهن خالد الغنامي)
نبذة عن الطرح الفاشل والمنهج المعوج لهذا الرجل في عصر انتحار الأفكار المنحرفه.

هذه المواضيع ضمن سلسلة

"أعرفوهم وأحذروهم"

 


::: التوقيع :::

اللهم أسالك ان ترحم والدتي وشيخنا ابن جبرين و تغفر لهما ولجميع المسلمين انك سميع مجيب



 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 17-06-2011, 02:01 AM
الصورة الرمزية لـ لوحة شرف
لوحة شرف لوحة شرف is offline
عضو مثالي
 






لوحة شرف will become famous soon enoughلوحة شرف will become famous soon enough
 

 

الله يكفينا شرها وامثالها
سوريه والله اعلم وش مذهبها

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 17-06-2011, 10:17 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة ظافر الواهبي

كشف الغِطَاء عن مهازل العجوز الشمطاء - 1



وفاء سلطان





ولدت في 1958، في بانياس في ساحل سوريا، وهي طبيبة نفسية أمريكية سورية معروفة باسترجالها تعيش في لوس أنجيلوس، واسمها الحقيقي وفاء أحمد ، ملحدة نصيريه أصبحت مشهورة منذ أحداث 11 سبتمبر 2001 لمشاركتها في مناقشات سياسية عن الشرق الأوسط كما اشتهرت لكتابتها بعض المقالات العربية المنتشرة بشكل واسع وظهورها على شاشة التلفاز على قناة الجزيرة والـ cnn مروجة لمفاهيم تخدم التطلعات الأمريكيه في المنطقه.

شاركت وفاء احمد – وفاء سلطان لأن اسم أحمد يعطي الآخرين انطباعا تلقائيا بأنها مسلمه وهذا مالا تريده - في برنامج الاتجاه المعاكس على قناة الجزيره يوم 4- 3-2008م وتهجمت على الاسلام والقرآن والذات الالهية بطريقة بدت واضحة وخالية من الموضوعية لانها تهدف فقط للفت الانتباه مما حدا بقناة الجزيرة الى عدم اعادة الحلقة في اليوم التالي كما جرت عليه.

سبق أن شاركت في 21 فبراير 2006في برنامج الجزيرة الأسبوعي الإتجاه المعاكس حين تكلمت من لوس أنجيلوس مُناقشة مقدم البرنامج فيصل القاسم والدكتور إبراهيم الخولي عن نظرية صراع الحضارات ، وتم انتشار فيديو كليب طوله 6 دقائق من هذا البرنامج على صفحات الإنترنت وفي البريد الألكتروني.

وفي هذا الفيديو تتكلم وتدّعي زورا وبهتانا أن المسلمين يعاملون غير المسلمين بشكل مختلف ولا تحييهم على هذا ، كما أنها تلومهم على عدم اعترافهم بمنجزات المجتمع غير المسلم بالرغم من استخدامهم لثرواته وتكنلوجيته.

تقدر صحيفة النيويورك تايمز أن الفيديو قد تمت مشاهدته أكثر من مليون مرة على الإنترنت ، لها أطروحة تصف تطرقت فيها الى ما أسمته "حرب بين الحضارة والبربرية والتي سيخسر الإسلام فيها" ونتيجة لهذا الطرح النشاز فقد تعرضت لتهديدات بالهاتف ، لكنها أيضاً حصلت على تأييد من بعض من يعتبرون أنفسهم إصلاحيين .

تعليقاتها خاصة عندما قالت بأنه «لم يقم يهودي واحد بتفجير نفسه في مطعم ألماني» أدت الى استدعاءها الى إسرائيل بدعم من أصحاب النفوذ اليهودي في الكونغرس الأمريكي ، لكن آخرين انتقدوها لتجاهلها حقيقة تورط اليهود في تفجيرات إرهابية ضد الإنجليز في أربعينات القرن العشرين في فلسطين.

قالت انها كانت مصدومة بسبب ما ارتكبه الإخوان المسلمين في عام 1979 بحق السوريين، من ضمنها استخدام السلاح الرشاش لقتل استاذها في صفها في جامعة حلب حيث كانت تدرس الطب وقالت : " قاموا بإطلاق مئات الطلقات عليه صارخين الله أكبر"

ولهذا تقول : أنهاخسرت ثقتي بإلههم - الاخوان المسلمين - وبدأت بالتشكيك بكل تعاليمنا وكانت هذه نقطة التحول في حياتي ، وقد جلبتني إلى ما أنا عليه اليوم حيث جُبرت على أن ابحث عن إله آخر!!! ، هكذا تقول!!!.

تجدر الإشاره الى أن جامعة حلب كذبت الخبر وذكرت أن ذلك الأستاذ قد قتل بعيداً عن الجامعة وبعيداً عن أعين وفاء.

هاجرت وفاء سلطان وزوجها ديفيد إلى الولايات المتحدة الأمريكية في 1989 وهما الآن مواطنين مجنسين ، مؤخراً شاركت في نقاش في جامعة كاليفورنيا الجنوبية منظم من قبل هيئة معنية بخدمة الصهيونية العاليمه ومحاربة الإسلام وشاركت مع يارون برووك ودانيال بايبس كمتكلمين وتعرضت بكل وقاحه الى مايمس مصالح الإسلام والمسلمين.

وفي آخر ظهور لها ، ظهرت في برنامج الاتجاه المعاكس على الجزيرة تسب الدين وتتهم المسلمين بل وتتطاول بكل خبث وحماقة على شاشة التلفاز أمام الملايين.

تنتمي وفاء سلطان كما أسلفنا الى فرقة النصيرية ، وهذه الفرقه حركة باطنية ظهرت في القرن الثالث للهجرة أصحابها يعدُّون من غلاة الشيعة الذين زعموا وجوداً إلهيًّا في علي بن ابى طالب وألهوه وآمنو به ، مقصدهم هدم الإسلام ونقض عراه ، وهم مع كل غاز لأرض المسلمين ، ولقد أطلق عليهم الاستعمار الفرنسي لسوريا اسم العلويين تمويهاً وتغطية لحقيقتهم الرافضية والباطنية .

استمدوا - النصيريه - معتقداتهم من الوثنية القديمة ، وقدسوا الكواكب والنجوم وجعلوها مسكناً للإمام علي (ربهم).

• تأثروا بالأفلاطونية الحديثة، ونقلوا عنها نظرية الفيض النوراني على الأشياء.

• بنوا معتقداتهم على مذاهب الفلاسفة المجوس.

• أخذوا عن النصرانية وتمسكوا بما لديهم من التثليث والقداسات وإباحة الخمور.

• نقلوا فكرة التناسخ والحلول عن المعتقدات الوثنيه الأخرى.

• هم من غلاة الشيعة مما جعل فكرهم يتسم بكثير من المعتقدات الشيعية وبالذات المعتقدات التي قالت بها الرافضة بعامة والسبئية (جماعة عبد الله بن سبأ اليهودي) بخاصة وإلى هذه الجماعة الضالة تنتمى وفاء سلطان التى تنسب نفسها للإسلام زورا وبهتانا.

وبالرغم من وفاة شيخ الإسلام بن تيمية منذ قرون إلا انه وصفهم وكأنما رأى وفاء سلطان قائلا :

)هؤلاء القوم المسمَّون بالنصيرية ـ هم وسائر أصناف القرامطة الباطنية ـ أكفر من اليهود والنصارى، بل وأكفر من كثير من المشركين، وضررهم أعظم من ضرر الكفار المحاربين مثل التتار والفرنج وغيرهم.. وهم دائماً مع كل عدو للمسلمين، فهم مع النصارى على المسلمين، ومن أعظم المصائب عندهم انتصار المسلمين على التتار، ثم إن التتار ما دخلوا بلاد الإسلام وقتلوا خليفة بغداد وغيره من ملوك المسلمين إلا بمعاونتهم ومؤازرتهم(.

وبالنظر الى حالة وفاء سلطان نقول رحم الله شيخ الإسلام ابن تيميه اوجز وأنجز فلو حولنا صيغة الجمع فى كلامه للمفرد مع تغير التتار والفرنج باليهود والصليبيين لوجدناه وكأنما يصف وفاء سلطان وصفا دقيقا ، وفى واقع الأمر فالوصف لا ينطبق على وفاء سلطان وحدها وإنما ينطبق على العديد ممن يحلو لهم وصف انفسهم بالتنويريين والنخبة المثقفة إلى آخر هذه الالقاب الرنانة التى لا تغنى شيئا فهم فى مجملهم لم يقدموا شيئا يذكره التاريخ.

تعانى هذه السيده من حالة نفسية تسمى بالإنهزامية , وهذا الكلام ليس من باب التجريح ولكنه من باب وصف الحالة التى نعتقد بأنه ميئوس منها وفى حقيقة الأمر انه لما تبين انها مريضة نفسية آثرنا الا نجيب على ما تأفكه فى وريقاتها التعسة التى تعد على اصابع اليد والتى يروج لها النصارى المصريين فى مواقعهم.

وعودة إلى الحالة النفسية للمذكوره فإنها كما قلنا من قبل نصيرية خبيثه تدعى انها كانت مسلمة وهذا عائد لغرض فى نفسها لكونها تخجل من مرجعيتها الدينية النصيرية , وفى واقع الأمر لا ذنب لها فى كونها نصيرية المعتقد فهذا قد يقع تحت بند "هذا ماجناه علي ابى" ولكن المشكلة ان البيئة والموروث الثقافى المحيط بالإنسان يؤثر عليه تأثيرا بالغا فى شخصيته والتى يمكننا ان نقول انها اسلوبه فى التفكير والتصرف واتخاذ القرارات و المشاعر المتأصلة بداخله ..

الطفولة البائسة :

ولدت وفاء سلطان وتربت فى اسرة غير متدينة وتوفى والدها وهى فى عز طفولتها بحسب تعبيرها وكفلها اخ لها غير شقيق (من ابوها فقط) اقرب للعلمانية منه للإسلام حسبما تقول هى , وكانت تعانى من الفقر المدقع .

وحتى يكون الكلام موثق وليس مجرد كلام بدون مرجع أو دليل وبحكم ان هذه الطائفة الضالة التى تنتمى لها وفاء سلطان من الفرق المسماة بغلاة الشيعة ، فتعالوا نرى ما يقوله الشيعة عنهم موثقا من كتبهم .

• في معجم رجال الحديث للسيد الخوئي:18/317 : (11931) محمد بن نصير النميري : قال الكشي ( 383 ) :

" قال أبو عمرو : وقالت فرقة بنبوة محمد بن نصير الفهري النميري ، وذلك أنه أدعى أنه نبي رسول ، وأن علي بن محمد العسكري عليه السلام أرسله ، وكان يقول بالتناسخ والغلو في أبي الحسن عليه السلام ، ويقول فيه بالربوبية ، ويقول بإباحة المحارم ، ويحلل نكاح الرجال بعضهم بعضاً في أدبارهم ، ويقول: إنه من الفاعل والمفعول به ، أحد الشهوات والطيبات ، وأن الله لم يحرم شيئاً من ذلك .

وكان محمد بن موسى بن الحسن بن فرات يقوي أسبابه ويعضده ، وذكر أنه رأى بعض الناس محمد بن نصير عيانا ، وغلام على ظهره ، فرآه على ذلك ، فقال : إن هذا من اللذات ، وهو من التواضع لله وترك التجبر وافترق الناس فيه بعده فرقاً . انتهى .

لذا فإنه لايستبعد أن تكون عائلة وفاء سلطان من المتواضعين والمتواضعات الأحياء منهم والأموات فهى إذاَ معذورة ان يصيبها مرض نفسى مزمن , وفى واقع الأمر انا لايُعلم لماذا كتبت عن نفسها انها كانت تنتمى لأسرة غيرة متدينه ؟ هل لتثبت عند افتضاح عقيدتها الأصلية انهم كانوا لا يتواضعون مثلا ؟ الله اعلم .

هذه هى ملامح الطفولة البائسة والعقيدة الضالة التى نشأت عليها المذكوره فماذا عن مرحلة الشباب ؟

قبل ان تجيبنا وفاء سلطان من خلال سطور مقالاتها المعدودة دعونا اولا نرى شكلها وملامحها , وذلك لأن الشكل ايضا له تأثير وعلاقة قوية فى التحليل نفسى للأشخاص , واقل ما توصف به وفاء سلطان هو القبح وذلك من خلال صورها الموجودة على الأنترنت فتأملوا معى الملامح .

لها صور بلا رتوش منقولة من موقع اخبار سارة النصرانى ، وفى حقيقة الأمر اننا لم استغرب قبح منظرها لأنه كان بمثابة الأمر المُسلم به قبل ان نرى صورتها وذلك لقبح اخلاقها , وطبعا نحن نعلم ان الإنسان لا ذنب له فى شكله الذى خُلق به ولكن يجب ان نضع كل الأشياء فى الأعتبار ما دمنا نقوم بتحليل نفسى لهذه الحالة

ويبدو ان وفاء سلطان متأثره نفسيا إلى حد بعيد بقبح منظرها لأنها لن تستطيع فى مقالاتها أن تدعى انها جميلة مثلا ولو ادعت ذلك فستكون كذبة واضحة وضوح الشمس لمعرفة القراء بشكلها فنجدها تحاول ان تشعر الناس بأنها ليست بالقبيحة وانها مطلوبة ويجوز عليها ما يجوز على باقى النساء!!!

الفقر وسنينه :

تخيل يا راعاك الله عندما تتحد عقيدة فاجرة وقبح مقبوح وفقر مدقع على إنسان ما ترى ما هى التركيبة النفسية المنتظرة وما هو المنتظر منه أو ما هو المأمول من هذا الكيان , ولقد اوضحنا عقيدتها الضالة وقبحها الشكلى والجثمانى من خلال صورتها والآن تعالوا معا لنرى الفقر فى حياتها وهو مالخصته وفاء فى عدة كلمات قالت فيها : " بأنها كانت لا تجد ثمن تغيير الحذاء البالي الذي كانت تلبسه هي وزوجها " .

نكرر ان العقيدة المنحلة والقبح الشكلى والجثمانى والفقر لا ذنب لوفاء سلطان فيه وهى ليست الوحيدة ممن هم على هذا النحو فى عالمنا , ولكننا نوضح كل هذا حتى نثبت صحة ما نقوله حول الدافع الرئيس الذى يحرك وفاء سلطان ويسيطر عليها ، ولأن كل ما سبق كفيل بأن يقهر الآدمية فى اى إنسان كان إلا من رحم ربى فنجد ان وفاء سلطان قد تحولت إلى الإنهزامية النفسية والإحساس بالدونية واتخذت من الحضارة الغربية بصفة عامة والأمريكية بصفة خاصة قبلة ترضاها بل ووصل بها الأمر إلى تقديس تلك النماذج وتأليهها.

تقول فى احدى مقالاتها عن ملابسات هجرتها إلى أمريكا :

" على باب السفارة الأمريكية في دمشق، وفي يوم من أيام كانون الأول الشديدة البرد، قضيت ثلاثة أيام بلياليها ونهاراتها منتظرة دوري في زمن كان الحلم بالهجرة الى امريكا ضربا من الخيال. رفعت يديّ يومها إلى السماء وتضرّعت: امنحيني، أيتها السماء، دربا الى أمريكا ".

تخيل عزيزى القارئ ثلاثة ايام تقف فى البرد تنتظر دورها امام السفارة الأمريكية . ولابد وان صلواتها كانت وهى مغمضمة العين تحاول جاهدة ان ترتسم صورة البيت الأبيض فى مخيلتها وهى تقول " يا ابانا الذى فى الغرب لتتقدس ولاياتك لتأتى تأشيراتك لتكن مشيئتك من دولاراتك الخضراء اعطنا كل يوم .".

الخلاصه:

هذه السيدة غير المحترمه طبعا تعتبر مثالا على اذناب الماسونيه وردت الفعل المفترضه تقتضي أن يعود المسلمين الى دينهم عودة صادقه تشمل الممارسات ومكارم الأخلاق والحرص على تتبع سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم باتباع ما أمر به واجتناب مانهى عنه.

والجهد والطاقة التي تبذل لمواجهة هذه وأمثالها يجب أن ينتج عنها وعيا بما يراد لهذه الأمه وأن العنصر النسائي إذا صلح صلح المجتمع ونمت الأخلاق وازدهرت الفضيله واندحرت الرذيله وهذا يقتضي منا ثلاثة اشياء:

الأول:

إكرام المرأه المسلمه والإحسان اليها بالتربيه والتقدير وعدم الإساءه لها لأنها تقدر على العديد من جوانب الإصلاح بطريقة لايستطيعها الرجل.

الثاني:

تفعيل التثقيف الاسري وفي إذاعة القرآن الكريم بالمملكه العربيه السعوديه برنامج رائع بعنوان" بيوت مطمئنه" فيه من الخير الكثير.

ثالثا:

القناعة بأن الشر والخير يتصارعان الى يوم القيامه ومن الطبيعي أن نُهاجم في ديننا وأخلاقنا ومصالحنا والعبرة ليست بحقيقة الهجوم وثبوته ولكن العبره بماذا أعددنا لمواجهة الأعداء.

المطلوب من الإخوه والأخوات في المنتدى تفضلا وليس أمرا أن نشارك جميعا في مداخلات أقترح إذا استحسنتم ذلك بأن تكون حول:

(1) فضل شريعة الإسلام في حفظ الحقوق والواجبات للمسلمين وغير المسلمين.

(2) معالم الهجمة الشرسه على الأخلاق الإسلاميه وسائلها وأهدافها ومصادرها.

(3) نقاط الضعف والقوه في المجتمع المسلم وعلاقة ابراز محاسن الدين الإسلامي بقبول غير المسلمين للإسلام.

(4) دور الإعلام العربي المعاصر في تفكيك عرى الوفاق الأخلاقي والثقافي من وجهة نظر إسلاميه.

(5) المرأه المعاصره بين الفنون والمجون مقابل الكرامه والشهامه.

هذه إجتهادات متواضعه أترك الإجابه عليها كل بما يستطيع ولو بسطر واحد.

وابشركم وابشر نفسي بما لايخفى عليكم بأن هذا الدين قوي وسيبقى قوي ولكننا في حاجة اليه فكلما اقتربنا منه قولا وعملا ازددنا قوة ومنعه والعكس صحيح.


وللجميع تحياتي والله يرعاكم والسلام عليكم.


يتبع ان شاء الله

 


::: التوقيع :::

اللهم أسالك ان ترحم والدتي وشيخنا ابن جبرين و تغفر لهما ولجميع المسلمين انك سميع مجيب



 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 05:57 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www