خادم الحرمين الشريفين يرعى حفل افتتاح المدينة الجامعية لجامعة الأميرة نورة a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

خادم الحرمين الشريفين يرعى حفل افتتاح المدينة الجامعية لجامعة الأميرة نورة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 15-05-2011, 05:20 AM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز العماني
عبدالعزيز العماني عبدالعزيز العماني is offline
مدير النشاطات الخارجية
 






عبدالعزيز العماني has a spectacular aura aboutعبدالعزيز العماني has a spectacular aura about
 
خادم الحرمين الشريفين يرعى حفل افتتاح المدينة الجامعية لجامعة الأميرة نورة

 



بسم الله الرحمن الرحيم



خادم الحرمين الشريفين يرعى مساء اليوم حفل افتتاح المدينة الجامعية لجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن

يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله مساء اليوم الأحد حفل افتتاح المدينة الجامعية لجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن المقامة على أرض مساحتها ثمانية ملايين متر مربع ،تبلغ مسطحات مبانيها قرابة ثلاثة ملايين متر مربع إذ تعد أكبر مدينة جامعية للبنات بتكلفة تزيد على 20 مليار ريال وذلك بمقرها الجديد على طريق المطار بمدينة الرياض .

وبهذه المناسبة عبرت معالي مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتورة هدى العميل نيابة عن منسوبات الجامعة عن عظيم شكرهن وفخرهن واعتزازهن بهذه الهدية الأبوية الرائعة التي توجها - حفظه الله- بمتابعته المستمرة لتنفيذ هذا المدينة المتكاملة التي تضاف إلى لبنات البناء في هذا الوطن العزيز .

وقالت اليوم بإذن الله سيكون يوماً مشهوداً في مسيرة التعليم العالي للمرأة السعودية يوماً يتم فيه تتويج مسيرتها بنيل شرف افتتاح خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه وأمده بعونه وتوفيقه وأيده بنصره وتمكينه لصرح كبير من صروح التعليم العالي في بلادنا الغالية صرح جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن بالمدينة الجامعية المتكاملة البالغة مساحتها (8) مليون متر مربع وهي مساحة أتاحت للجامعة لم شمل كلياتها ومعاهدها ومقار إداراتها وسكن أعضاء هيئة التدريس وسكن طالباتها في مكان واحد يعد الأجمل والأوسع في طراز بنائه وتصميماته الهندسية الراقية ومساحاته الخضراء وهو النموذج للجامعة العصرية في تجهيزاتها وبخاصة ما يتصل منها بتقنيات التعليم الحديثة التي تم تزويد الجامعة بها لتطوير أداء وكفاءة العمل في معاملها ومختبراتها ومكتباتها ومراكز البحوث فيها وقواعد البيانات والمعلومات .

واضافت الدكتورة العميل قائلة إنها حقاً الجامعة النموذج التي ترتقي بمستوياتها الأكاديمية ممثلة في خططها وبرامجها وممثلة فيما زودت به من أحدث منتجات تقنيات التعليم العالي وأكثرها تطوراً . وهي بهذا تصبح قادرة بإذن الله للاستجابة لطموحات ورؤية خادم الحرمين الشريفين الاستراتيجية لرسالة وأهداف الجامعات ومؤسسات التعليم العالي من حيث توجيهها للأخذ بأسباب الاقتصاد المعرفي والأرتقاء والتطور نحو المعايير العلمية المعتبرة عالمياً للاعتماد الأكاديمي للتعليم العالي .

وقالت اليوم يوم فرح وسعادة ؛ يوم عز ومجد وفخر لكل أبناء هذا الوطن ؛ يوما يفتتح فيه المليك المقر الجديد للمدينة الجامعية لجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن مطلقاً بدء العمل الأكاديمي فيها ومبشراً بأن هذه الجامعة ستكون بإذن الله إضافة حقيقية ومتميزة للتعليم العالي في بلادنا الغالية ، إضافة تستجيب لمتطلبات ومعايير الاعتماد الأكاديمي العالمي ومتطلبات جودة التعليم العالي بما يحقق رؤيته الاستراتيجية حفظه الله ورعاه لمنتجات ومخرجات الجامعات ومؤسسات التعليم العالي ، وأنها ينبغي أن تستجيب لحاجات ومتطلبات الاقتصاد المعرفي وأن تلبي حاجة سوق العمل ومتطلبات خطط التنمية الشاملة بما في ذلك التنمية البشرية .

يا خادم الحرمين الشريفين ... بيدك الشريفة وضعت حجر الأساس لهذا الصرح العلمي المتميز ، وبيدك الكريمة تجني اليوم ثمار هذا الإنجاز الفريد بافتتاحك لهذا الصرح العلمي واطلاق العملية الأكاديمية فيه . . . ونحن منسوبات هذه الجامعة نعدك أن نكون الأوفياء لعهدك المخلصات المثابرات لتحقيق رؤيتكم وطموحاتكم وتطلعاتكم لأهداف ورسالة هذه الجامعة بإذن الله .

وإني لأنتهز هذه الفرصة لأشكر معالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف ومعالي وزير التعليم العالي معالي الدكتور خالد بن محمد العنقري ، كما أشكر أيضاً معالي الأستاذ محمد بن حمود المزيد مساعد وزير المالية على جهودهم الموفقة ومتابعتهم المستمرة لكافة مراحل العمل فلي مشروع المدينة الجامعية حتى تم إنجازه في موعده ، وعلى هذه الصورة الرائعة ، لهم ولكل من أسهم بجهده في هذا الإنجاز جزيل الشكر والتقدير .

هذا وإني وكافة منسوبات جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن لنسأل الله العلي القدير أن يحفظ ويرعى بعونه وتوفيقه مليكنا وقائد مسيرتنا وباني مملكتنا الحديثة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ، وأن يشد عضده بأخيه ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز وبصاحب السمو الملكي النائب الثاني الأمير نايف بن عبد العزيز ، وأن يحفظ بلدنا الغالي من كل سوء ومكروه ، وأن يديم علينا نعمة الأمن والاستقرار في ظل قيادتنا الرشيدة .

واوضح الأمين العام لمجلس التعليم العالي د.محمد بن عبدالعزيز الصالح أن التعليم في المملكة العربية السعودية يشهد في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود –حفظة الله –المزيد من المنجزات ، والقفزات العملاقة على امتداد الوطن اقتناعا من قيادة هذا البلد بأن التعليم يعد ركيزة مهمة من الركائز التي تعتمد عليها الدولة في تحقيق التقدم ومواكبة التطورات العلمية ،والتنفيذية في العالم .

لذلك نجد أن الدولة –وفقها الله – اهتمت اهتماما كبيراً في تطور التعليم ، وإنتشارة في جميع محافظات ،ومدن المملكة كما أتاحت فرصة التعليم سواءً على مستوى التعليم العام أو الجامعي لجميع فئات المجتمع ذكوراً وإناثاً .

ولكون حديثي في هذا السياق يخص التعليم الجامعي للفتاة السعودية من خلال جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن فإن اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز –حفظة الله –بهذا الجانب واضح للعيان وذلك من خلال تطوير تعليم المرأة في المملكة ، حيث يلاحظ أن تعليم المرأة قفز قفزات هائلة فهو بدأ كتعليم جامعي خاص بالمرأة بإنشاء كلية التربية للبنات عام 1390هـ على أن صدرت الموافقة السامية عام 1425هـ بضم كليات البنات ، وكليات المعلمين لوزارة التعليم العالي تمهيداً لإلحاق هذه الكليات بالجامعات حيث تلا ذلك وبالتحديد عام 1427هـ صدور الموافقة السامية على إنشاء "جامعة البنات بالرياض "ثم صدر توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بتغيير أسم الجامعة ليصبح "جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن "كما أن دعم الدولة للتعليم الجامعي للمرأة لم يقتصر على إنشاء الكليات وتطويرها بإعادة هيكلتها بل تعداه بإنشاء المدينة الجامعية الخاصة بالجامعة ليكون أعظم إنجاز تحظى به الفتاة السعودية تعزيزاً لدورها ومشاركتها الإيجابية في التنمية وخدمة المجتمع في ظل القيم الإسلامية السمحة حيث تفضل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود –حفظة الله- في شهر شوال من عام 1429هـ برعاية حفل وضع حجر الأساس لجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن لإنشاء أكبر مدينة جامعية للبنات على أرض مساحتها (8) ملايين متر مربع ، ولإقامة مبان تبلغ مساحتها قرابة (3) ملايين متر مربع .

كما ان الجامعة تطورت تطوراً هائلاً خلال السنوات القليلة الماضية ، حيث أصبحت تضم (13) كلية منها (11) كلية جديدة تضم تخصصات لم تكن متوافرة من قبل يدرس بها أكثر من (23,000) ألف طالبة ، كذلك في مجال الإبتعاث حيث توسعت الجامعة منذ إنشائها في تعيين المعيدات ، والمحاضرات في التخصصات الموجودة في الجامعة وأتاحت لعدد لا بأس منهن للابتعاث للولايات المتحدة الأمريكية ، وبريطانيا ، وأستراليا لمواصلة دراستهن العليا والحصول على الماجستير و الدكتوراه .

أما من ناحية تطوير أعضاء هيئة التدريس بالجامعة ، فقد اهتمت الجامعة بهذا الجانب إتماماً كبيراً حيث أتاحت لعضوات هيئة التدريس بالجامعة للمشاركة في العديد من المؤتمرات سواءً داخل المملكة أو خارجها .

وفي مجال خدمة المجتمع فقد أدركت الجامعة أن رسالتها تتحقق حينما تحقق أهداف وخطط التنمية في المملكة تلك الخطط التي تستند على القوى البشرية لذلك نلاحظ أن الجامعة أعطت خدمة المجتمع أهمية كبيرة وأصبحت هذه المهمة جزءاً من وظائف الجامعة التي تسعى من خلالها إلى تحقيق أهدافها بل صارت هدفاً وغاية تحاول الجامعة تسخير إمكاناتها لخدمة هذا الجانب ، بل أن المتتبع لأخبار الجامعة ونشاطها يلاحظ بوضوح أن الجامعة تحاول الاستفادة من إمكاناتها التدريسية ، والبحثية ، ومعاملها ، ومراكز بحثها لبناء مجتمع فاعل ولعل خير شاهد على اهتمام الجامعة بهذا الجانب إنشاء وكالة خاصة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، وقد أثمرت هذه الجهود في تنفيذ العديد من البرامج ، وعقد الاتفاقيات مع مؤسسات المجتمع المدني .

كذلك خطت الجامعة خطوات واسعة في مجال الاستفادة من تجارب وخبرات الآخرين استجابة للرغبة الملحة في عقد برامج توأمة وشراكة حقيقية مع الجامعات المميزة عالمياً لمواصلة تطوير التعليم العالي في المملكة ونقل الخبرات والبرامج المميزة إليها ، حيث قامت بتوقيع العديد من مذكرات التعاون بينها وبين بعض الجامعات العالمية في كوريا ، وبريطانيا وغيرها من الدول المتقدمة ، وذلك بهدف تبادل الخبرات ، والزيارات المتبادلة في مجال الطالبات وأعضاء هيئة التدريس ، إضافة على التعاون العلمي بين الطرفين ، ولاشك إن عقد مثل هذه الاتفاقيات يعطي مؤشراً قوياً على ما وصلت إلية الجامعات السعودية بصفة عامة ، وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بصفة خاصة من حيث السمعة العلمية والإمكانات المتوفرة لديها ، وذلك بفضل الله ثم بفضل ما تلقاه من دعم ومساندة من قبل الدولة .

ورفع وكيل جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتور وليد بن ابراهيم المهوس شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني - حفظهم الله - نيابة عن منسوبي ومنسوبات الجامعة على هذه اللفته الأبوية الحانية لبناته الطالبات ومنسوبات الجامعة في إنشأ أكبر مدينة جامعية صممت على أحدث طراز .

واضاف قائلاً اليوم بإذن الله يفتتح خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه المدينة الجامعية لجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن بمدينة الرياض معلناً حفظه الله ورعاه انطلاق العملية التعليمية فيها بعد أن استوفت كافة متطلبات العمل الأكاديمي والتشغيلي ، وسيكون كافة منسوبي ومنسوبات جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن على موعد مع أهم انجاز في مسيرة التعليم العالي للمرأة السعودية

حيث يتوج خادم الحرمين الشريفين مسيرة التعليم العالي للمرأة السعودية بافتتاح هذه الجامعة التي حرص حفظه الله منذ أن وضع بيده الكريمة حجر أساسها قبل نحو ثلاثة أعوام علآ أن تكون واحدة من أرقى الجامعات وأكثرها تطورا ورقياً ؛ وأن يتم تزويدها بأحدث ما توصل إليه العلم من تقنيات التعليم العالي وتجهيزات المعامل والمختبرات ومراكز البحوث وورش العمل الأكاديمي وقواعد البيانات والمعلومات وقاعات الدروس والمحاضرات والمؤتمرات بما يؤهلها ويعدها لتحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين الاستراتيجية لرسالة وأهداف الجامعات ومؤسسات التعليم العالي وتحولها نحو الاقتصاد المعرفي وربط مخرجاتها بحاجة سوق العمل وخطط التنمية التي تتجه بالبلاد نحو بناء الدولة الحديثة التي يقود مسيرتها خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله .

واضاف قائلاً لقد كانت توجيهات خادم الحرمين الشريفين واضحة يوم أن وضع بيده الكريمة حجر الأساس لهذه الجامعة بأن تكون معلماً حضارياً راقياً يماثل ويناظر أرقى وأحدث الجامعات وأكثرها تطوراً وبما يتيح للمرأة السعودية امتلاك أدوات ومتطلبات الاعتماد الأكاديمي وفق المعايير العالمية المعتبرة وبما يمكنها من الأخذ بأسباب الجودة في خططها وبرامجها الأكاديمية وقد تحقق هذا كله بفضل الله ثم بفضل الدعم والتشجيع والمتابعة المستمرين ممن لدن خادم الحرمين الشريفين لكافة مراحل العمل فيها وحرصه حفظه الله على أن ينتهي العمل فيها في موعده المحدد دون تأخير أو إبطاء .

وقال نحن في هذه الجامعة اليوم أسعد ما نكون بهذا الإنجاز الحضاري الذي يمثل إضافة حقيقية وقيمة عالية في التعليم العالي للمرأة السعودية وما يمثله ذلك من مسؤولية كبيرة على كافة منسوبات هذه الجامعة تستدعي بذل المزيد من الجهود المخلصة للارتقاء بالعملية الأكاديمية وتطويرها للمستويات التي تستجيب لمتطلبات الجودة والاعتماد الأكاديمي المعتبر في التعليم العالي ؛ ونحن على ثقة كبيرة بأن منسوبات هذه الجامعة وفي مقدمتهن معالي مديرة الجامعة الدكتورة هدى بنت محمد العمل وفريقها من الوكيلات والعميدات وأعضاء هيئة التدريس والإداريات قادرات على الوفاء والإنجاز وقادرات على قيادة هذه الجامعة إلى المستوى الذي يحقق رؤية خادم الحرمين الشريفين لدور المرأة السعودية ومشاركتها في بناء الدولة الحديثة التي تأخذ بأسباب الاقتصاد المعرفي يقودها ويوجه دفة مسيرتها قائد هذه البلاد ومليكها خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله .

ويسرني في هذه الكلمة أن أشكر معالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف ومعالي وزير التعليم العالي معالي الدكتور خالد بن محمد العنقري على ما بذلوه من جهود موفقة في دعم ومتابعة جميع مراحل إنجاز مشروع المدينة الجامعية كما أشكر معالي مساعد وزير المالية الأستاذ محمد بن حمود المزيد الذي كانت له جهود مذكورة في متابعة المشروع وتوفير متطلباته أولاً بأول

وسال الدكتور المهوس الله العلي القدير أن يحفظ هذا الوطن الغالي بقيادة حادي الركب وربان المسيرة وباني دولته الحديثة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وأخيه ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي النائب الثاني الأمير نايف بن عبد العزيز حفظهم الله جميعاً ووفقهم لكل خير .

ومن جانبها قالت الدكتورة زينب أسعد الزين وكيلة الجامعة للشئون التعليمية أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز -حفظه الله- يرعي هذا اليوم حفل افتتاح المدينة الجامعية لجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن . وقد مثلت الموافقة السامية على إنشاء أول جامعة للبنات في البلاد قفزة نوعية مباركة في مسيرة التعليم العالي للبنات ، وتتويجاً لجهود موفقة مثابرة قادت هذا التعليم العالي في مراحله المختلفة عبر ما يزيد على خمسين عاماً تقريباً فيما كان يعرف بكليات البنات الجامعية التي كانت إدارتها لسنوات طويلة تتبع وزارة التربية والتعليم قبل أن تصبح تحت مظلة وزارة التعليم العالي ، ومن ثم تربط بالجامعات السعودية في المناطق والمحافظات عدا كليات الرياض التي تم اعلان قيامها جامعة بموافقة سامية .

واضافت الدكتورة زينب أن جامعة البنات مرت بثلاث مراحل من بداية الموافقة الملكية على إنشائها وهي المرحلة الأولى تمثلت في الموافقة السامية على تحويل كليات البنات بالرياض إلى جامعة ، وقد أطلق عليها مسمى ( جامعة الرياض للبنات ) حينذاك ، والمرحلة الثانية بدأت في اليوم الذي تشرفت فيه الجامعة بوضع حجر أساسها بيد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز يحفظه الله في يوم الأربعاء الموافق 29\10\1429هـ والتي يومها أعلن حفظه الله مسمى الجامعة الجديد فاختار لها أن تكون ( جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن ) ، والمرحلة الثالثة : وتبدأ هذا اليوم بافتتاح الصرح العلمي الكبير المتمثل في هذه المدينة الجامعية .

أما موقع المدينة الجامعية الذي تم منحه للجامعة من مقام خادم الحرمين الشريفين وتبلغ مساحته (8000000) ثمانية مليون متر مربع فيقع على طريق مطار الملك خالد الدولي ؛ فهذا الموقع تقرر حسب التوجيهات السامية الكريمة أن يكون المقر الرئيسي لجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن .

وذكرت بأن أمر خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ووفقه بإنشاء مدينة جامعية لجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن واعتماد المبالغ اللازمة لإقامتها مفخرة لنا في هذا الوطن الغالي ، وهذه المدينة الجامعية تعتبر أضخم مبني تعليمي على مستوي المملكة يبلغ حجم مسطحات البناء بها أكثر من (3) ملايين متر مربع ، وستسهم هذه المدينة الجامعية بإذن الله في إحداث نقلة نوعية في تطوير وتقدم التعليم العالي للفتاة السعودية في بلادنا ، ونرجو الله أن يسهم وجود المدينة الجامعية لجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن في وصولها إلى مصاف متقدمة بين مثيلاتها من الجامعات السعودية .

وأوضحت وكيلة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتورة فردوس بنت سعود الصالح أن جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن صممت بحيث تستوعب نحو 40.000 طالبة لتصبح بذلك أول جامعة مخصصه للبنات في المنطقة وأكبر مدينة جامعية بالعالم تشتمل على أحدث المرافق العلمية والتعليمية والبحثية .

وبينت أن الحرم الإداري يضم مكاتب إدارة الجامعة والمكتبة المركزية بسعة ستة ملايين عنواناً وقاعة للمناسبات والحفلات ومركز المؤتمرات ومسرح وقاعات متعددة الاستعمال والمتحف فيما يضم الحرم الأكاديمي كليات الطب وطب الأسنان والعلوم الطبية التطبيقية والتمريض والعلاج الطبيعي والصيدلة والتربية وعلوم الحاسب الآلي والمعلومات والخدمة الاجتماعية والإدارة والإعمال والاقتصاد المنزلي والتصاميم والفنون واللغات والترجمة ورياض الأطفال والعلوم والآداب .

وأشارت الدكتورة فردوس الصالح إلى أن مراكز الأبحاث الطبية والعلمية اشتملت على تطوير مهارات الطب السريرية والأبحاث العلمية والطبية وتقنية النانو والتقنية الحيوية وتقنية المعلومات.

وأفادت أن المنطقة السكنية تضم 1026 وحدة سكنية لأعضاء هيئة التدريس ومدارس لمراحل التعليم العام للبنين والبنات ومركزًا ترفيهيًا ورياضيًا مغلقًا خاصًا بمنسوبي و منسوبات الجامعة وجامعًا وأربعة مساجد وسكنًا للطالبات يستوعب 12.000 طالبة ومركزًا ترفيهيًا ورياضيًا مغلقًا خاصًا بالطالبات .

وقالت " تضم منطقة الخدمات المركزية المخازن وورش الصيانة ومعدات التجهيزات الكهربائية والميكانيكية وخزانات ومحطات معالجة المياه والصرف الصحي موضحة انه لم يغب أثناء تصميم المدينة الجامعية للجامعة ضمان وجود نظام نقل فعال، فقد تم تصميم نظام النقل الداخلي بمركبات آلية مكيفة ومبرمجة، كما روعي في تخطيط المشروع وفي جميع مراحله أن يكون مشروعاً صديقاً للبيئة،كما روعي في التصميم وجود مساحات كافية من المسطحات الخضراء والمناظر الطبيعية التي ستنعكس إيجاباً على الموجودين في هذه المدينة الجامعية .

من جانب أخر قالت وكيلة الجامعة للدراسات والتطوير والمتابعة الدكتورة منيرة بنت عبدالعزيز العبدان " لقد اتخذت الجامعة بفضل الله سبحانه وتعالى خطوات ثابتة ومتلاحقة للتركيز على نوعية خريجاتها ومستوياتهن العلمية والمهارية لتحقيق الريادة في مدخلاتها البشرية والتعليمية والعلاقات البينية. التي تتفق مع الاحتياجات المستقبلية مع الأخذ في الاعتبار تضمين المهارات التي يحتاجها سوق العمل في المناهج والخطط الدراسية للكليات والعمل على تحقيق جودة مخرجات الجامعة من خلال إجراء دراسات متعلقة بالطالبة وعضو هيئة التدريس والخريجات للتأكد من مدى توافق تأهيلهن لمتطلبات سوق العمل ".

وأضافت " بلغ إجمالي عدد موظفي وموظفات الجامعة في الوظائف الإدارية والفنية والصحية 1973 موظف وموظفة، كما تضم الجامعة اليومً ما يفوق 28 ألف طالبة و1074 عضو هيئة تدريس " .

وأكدت أن الجامعة سعت إلى تفعيل البرامج التطويرية مع ضمان الجودة حيث عملت على إمداد الطالبات بخدمات تعليمية وتدريبية ذات جودة عاليه لزيادة قدرتهن التنافسية مستقبلاً في سوق العمل، كما عملت على التحسين المستمر في جودة العملية التعليمية والانفتاح على مصادر متنوعة للمعرفة وإنشاء وحدات في جميع كليات الجامعة تعنى بتحقيق الجودة والحصول على الاعتماد الأكاديمي ونشر الوعي والإلمام بثقافة الجودة المستمرة لتحسين الأداء الداخلي والخارجي للجامعة وتطوير قيادة أكاديمية فاعلة مع التقييم المستمر لضمان جودة المخرجات التعليمية المقدمة للطالبات ومنسوبي الجامعة .

وقالت " تسعى الجامعة للتحول إلى جامعة لا ورقية بحيث يتم تنفيذ جميع الأعمال الداخلية الكترونيًا ويتم تنفيذ جميع الخدمات بشكل الكتروني أيضًا وفي سبيل ذلك ساهمت الجامعة مع المكتب الاستشاري لمشروع المدينة الجامعية الجديدة في إعداد مواصفات مركز المعلومات الجديد والتطبيقات الحاسوبية لتتناسب مع توجه الجامعة لتطبيق التعاملات الالكترونية .

وأضافت العبدان " تضم الجامعة مركزاً واعداً للبحوث الاجتماعية ودراسات المرأة، كما تضم عدد من الجمعيات العلمية منها الجمعية العلمية السعودية لرعاية الطفل والفرع النسائي للجمعية السعودية للغة العربية كما أنشأت الجامعة كرسي بحث بالتعاون مع جريدة الجزيرة أطلق عليه كرسي بحث جريدة الجزيرة للدراسات الحديثة، وقد تفاعل مع أنشطة الكرسي واحد وخمسون أكاديميًا وباحثًا. بالإضافة إلى أن الكرسي قد حقق الشراكة العلمية في بناء فرق العمل التي شُكلت لإنجاز المشاريع البحثية المشتركة، كما أن إقبال الأكاديميين والباحثين على المشاركة في مجالات الكرسي ومشاريعه البحثية عزز سمعة الجامعة ومكانتها العلمية.

وأبانت وكيلة الجامعة انه في مجال تشجيع البحث العلمي والأنشطة العلمية التقنية عملت الجامعة على تشجيع أعضاء هيئة التدريس للقيام بمهمات علمية في الجامعات العالمية لإجراء أبحاث علمية والعمل باحثات في مختبرات تلك الجامعات والتدريب على التقنيات الحيوية والجزيئية للفيروسات وتقنية النانو وقد بلغ عدد أعضاء هيئة التدريس اللاتي تم إيفادهن في مهمات علمية تسع أعضاء هيئة تدريس .

وأوضحت الدكتورة العبدان أن الجامعة تتصدى بفاعلية لكافة القضايا المجتمعية، تدرسها وتقدم الحلول والتصورات الملائمة لها من خلال تقديم الاستشارات الفنية للوزارات والهيئات والمؤسسات العامة والخاصة وتصميم المشروعات والبرامج والإشراف على تنفيذها لبعض القطاعات وإجراء البحوث التطبيقية التي تجرى لحساب جهات أخرى وفقًا لاحتياجاتها ووضع خطط برامج التدريب المهني والفني للمواطنات وبرامج تنمية المهارات وتنظيم اللقاءات والندوات الثقافية والفنية بالتعاون مع بعض المؤسسات الأخرى مما يساهم في تنمية الوعي لدى الأفراد .

وأشارت إلى أن الجامعة تقيم يوم المهنة (ملتقى التوظيف السنوي) بهدف إيجاد فرص عمل للخريجات وإتاحة الفرصة للهيئات والمؤسسات والشركات العامة والخاصة بالتعرف على تخصصات الخريجات وإقامة العديد من الدورات التدريبية وورش العمل في مواضيع تهم الشرائح المختلفة من المجتمع وتعد من مواضيع الساعة حضرها شريحة متنوعة من أفراد المجتمع. كما قامت وحدات الجامعة وكلياتها بتنفيذ أنشطة تدريبية مختلفة حضرها العديد من منسوبات الجامعة وأسرهن وأطفال المجتمع كما قامت الجامعة بتفعيل العلاقات البينية مع مؤسسات التعليم العالي الدولي ، حيث قام فرق عمل من الجامعة بزيارات لبعض الجامعات العالمية للتعرف على تجارب هذه الجامعات التعليمية والبحثية وخدمة المجتمع وللوقوف عن مدى إمكانية إبرام عقود خدمية في المجالات التي تحتاج لها الجامعة.

ومن جانبها قالت وكيلة الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة د.نائلة بنت عبد الرحمن الديحان اليوم ونحن نحتفل بهذا الإنجاز الكبير المتمثل في الانتهاء من إقامة هذا الصرح العلمي العملاق وهو ما يمكن أن نطلق عليه يوم الحصاد فإننا نتذكر بفرح وفخر مساء يوم الأربعاء الموافق 29\10\1429هـ وهو اليوم الذي تشرفت فيه الجامعة بوضع حجر أساسها بيد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه ، وهو اليوم الذي أعلن فيه يحفظه الله مسمى الجامعة الجديد فاختار لها اسم ( جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن ) .

واضافت الدكتورة نائلة ان أمر خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه بإنشاء مدينة جامعية لجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن ورعايته هذا اليوم لافتتاح هذا الصرح العلمي المرموق حيث تعتبر هذه المدينة الجامعية أكبر صرح تعليمي بالمملكة حيث تقام على أرض تبلغ مساحتها (8000000) ثمانية مليون متر مربع وتمتاز بموقع استراتيجي هام لكونها تقع علي طريق القادم لمدينة الرياض من خلال طريق مطار الملك خالد الدولي .

وذكرت بأنه من المتوقع بإذن الله تعالى أن يسهم انتقال الجامعة إلى مقرها الجديد هذا خلال الأيام القادمة في إحداث نقلة نوعية في تطوير وتقدم التعليم العالي للفتاة السعودية في بلادنا ، حيث ستحوي هذه المدينة الجامعية وتجمع كليات الجامعة المنتشرة والمتناثرة في عدد من المواقع بمدينة الرياض ، وهذا حلم لجميع منسوبات الجامعة ، والآن يتحقق بفضل الله ثم بفضل الرعاية الكريمة من حكومتنا الرشيدة وعلى رأسها راعي التعليم العالي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين وزير الدفاع والطيران والمفتش العام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز وسمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز حفظهم الله جميعاً .

وقالت يسرني بهذه المناسبة أن أنتهز هذه الفرصة لأعبر باسمي وباسم زميلاتي منسوبات جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن عن بالغ الشكر لمعالي وزير التعليم العالي ولمعالي مديرة الجامعة ولكافة مسئولات الجامعة على ما نجده من كريم رعاية واهتمام وتعاون لما فيه خير بنات هذا الوطن الكريم .

وتمنت الدكتورة الديحان أن يحفظ الله لهذه البلاد أمنها ورخائها وقادتها الأوفياء والذين نتمنى دائماً وأبداً أن نكون عند حسن ظنهم ، وأن نساهم في تحقيق تطلعاتهم وآمالهم في بنات وطننا العزيز ، إنه سميع مجيب والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين .

ومن جانبه اوضح مستشار معالي مديرة الجامعة د. فهد بن عبد الرحمن الحمودي ان أعناق أكاديميي العالم اشرأبت تطلعاً لنتاج الجهد الذي يبذله خادم الحرمين الشريفين خلال جهود ثلاث سنوات متواصلة، تطلعاً ليوم افتتاح مبنى جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن هذه المدينة الجامعية والصرح العلمي العالمي الذي يشهده القاصي والداني، يوم دال على المكانة التي تحضى بها المرأة في المملكة العربية السعودية وعلى المنزلة التي زاد بها خادم الحرمين الشريفين المرأة رفعة وشرفاً وريادة.

ولطالما افتخر الشعب السعودي بمنجزاته الوطنية ومنجزاته على مستوى الخليج والعالم العربي والإسلامي، وهانحن اليوم نشهد مفخرة ترتفع بها هامات الرجال والنساء في هذا الوطن المبارك بمنجز على المستوى العالمي لأكبر جامعة نسائية في العالم. فمن أمريكا إلى الصين والزيارات والمراسلات والاتصالات تتواصل من مدراء الجامعات بمكتب معالي مديرة الجامعة الدكتورة هدى بنت محمد العميل تقديراً منهم لجهود خادم الحرمين الشريفين،وعرفاناً بمكانة الجامعة، ورغبة في التعاون مع الجامعة التي أسست لتكون في الريادة والصدارة، فنالتها في يوم افتتاحها لتكون أكبر جامعة نسائيةمجهزة بأحدث التجهيزات.

واضاف أن قائلا لقد كان اهتمام خادم الحرمين الشريفين بالمعاني قبل المباني، فمع ما نشهده من صرح عظيم من المباني التي شيدت على أحدث طراز وأجمله، إلا أن دلالات هذا الاهتمام الكبير من لدن خادم الحرمين الشريفين بالمرأة وتعليمها وإسهامها في خدمة المجتمع والتنمية الشاملة لتنم عن نظرة شمولية وعناية فائقة بالدور الذي ينبغي أن تقوم المرأة. فما يتطلبه إشراك المرأة في عجلة التنمية تكامل بناؤه وتهيأت أسبابه فاحتوت الجامعة على أغلب التخصصات وانتظمت فيها القاعات والمباني بأحدث التجهيزات ولا تزال تنمو وتزيد.

وذكر ان افتتاح المدينة الجامعية اليوم يعد تتوجاً وختاماً لجهود قد تكللت بالنجاح من لدن خادم الحرمين الشريفين، فهي لمنسوبي الجامعة يوم انطلاق وإشارة بدء لمسيرة عظيمة للمرأة السعودية سواء من الطالبات أو عضوات هيئة التدريس. فقد تهيأ لهذه الجامعة ما لم يتهيأ لأحد من قبل، ولقيت الجامعة من الدعم المعنوي ما يفوق الدعم المادي، فصارت المسؤولية التي تكلف بها منسوبو الجامعة عظيمة. ونحن على يقين أن القيادة الإدارية لهذه الجامعة المباركة وعلى رأسها معالي مديرة الجامعة الدكتورة هدى بنت محمد العميل محل ثقة خادم الحرمين الشريفين في النهوض بالمرأة السعودية ليس في داخل المدينة الجامعية من خلال البرامج التعليمية فحسب بل في جميع الميادين التنموية الشاملة وذلك من خلال المراكز البحثية المتقدمة ومن خلال برامج خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

وختاماً سأل الله العلي القدير أن يجزي خادم الحرمين الشريفين عظيم الأجر والمثوبة على ما قدمه ويقدمه لأبناء وبنات هذا الوطن من مشاريع تنموية شاملة. والشكر والوفاء موصول لسمو الأميرة الجوهرة بنت فهد آل سعود مديرة الجامعة السابقة التي واصلت الليل بالنهار متابعة لبناء هذا الصرح لبنة لبنة. وهنأ جميع منسوبي ومنسوبات الجامعة بهذا الإنجاز العظيم الذي كان لكل منهم دوره وإسهامه في تحقيقه.

ومن جانبها قالت عميدة الدراسات العليا بجامعة الأميرة نورة أ.د. نادرة بنت حمود المعجل أن هذا اليوم لم يكن احتفالا عاديا ذلك الذي كنا ننتظره... بل هو فرحة بإنشاء مدينة جامعية ستغدو من أشهر معالم الرياض.. ومما يلفت النظر خصوصيتها للنساء.. ومثلها في العالم بتلك الخصوصية لا يصل إلى عدد أصابع اليد الواحدة.. وما ذلك إلا امتداد لمسيرة تعليم المرأة الذي أتى متأخراً لظروف عدة ووصل متقدماً.

واضافت فرحنا بمولدها كجامعة.. والذي أثبت للعالم أن لكليات البنات كياناً ككل كليات العالم.. بكونها تندرج تحت ظل جامعة.. ثم استبشرنا بوضع حجر الأساس لها.. ودعونا لمن أولاها هذا الاهتمام البالغ والعناية الفائقة دعاءا كثيرا.. خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ... وها نحن نحتفل بشبابها.. باكتمال نموها وبنائها ، أصبحت مدينة جامعية يلتفت لها العالم.. بل ويشير بيده متحدثا عنها كل من يدخل مدينة الرياض قادما من مطارها.. لا بعظم مساحتها فحسب بل بتصاميم أبنيتها ومختلف أشكالها.. هذا فقط لمن لا يعلم ما بداخلها.. فكيف بمن يعلم أنها لا تحوي فقط المباني الإدارية، بل إنها تحوي كل ما تحويه المدن من سكن (لأعضاء هيئة التدريس والطالبات) ومسجد ومكتبة مركزية ومختلف الخدمات من مطاعم وأسواق وشوارع. بل وأكثر مما تحويه المدن كالقطار السريع.

وذكرت الدكتورة نادرة أنه بلغ اهتمام خادم الحرمين الشريفين بمبانيها ما جعلها تظهر بهذه الجودة وهذا الإبهار، فلا شك أن اهتمامه حفظه الله سيمتد حتى يطال مستواها العلمي وكادرها التعليمي، بما يحقق حصولها على الاعتماد الأكاديمي، وأن تحقق رؤيتها كجامعة تعليمية بحثية، وأن تكون أمنية كل مواطنة الانتماء لها بشكل أو بآخر سواء في مرحلة البكالوريوس أو الدراسات العليا.

وهذا الصرح الجبار بتلك البنية التحتية الهائلة سيتبعه بمشيئة الله إدارة حديثة وتطوير تعليمي وبحثي يخلق للمرأة ومن المرأة كيانا فاعلا في تنمية دولة مميزة بقيادة أكثر تميزا.

وقالت في ختام كلمتها سيدي ووالدي خادم الحرمين الشريفين –حفظه الله-.. لا شكر يكفي ولا فرحة توصف وحب ليس له حدود.. فرحنا سيدي بمباني جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن وننتظر استمرار دعمكم الكريم حتى نفخر بمستواها العلمي والبحثي بإدارة حديثة ونراها في مصاف الجامعات العالمية.



الجدير بالذكر أن تعليم الفتاة في المملكة العربية السعودية حظي باهتمام كبير من ولاة الأمر من حكام هذه البلاد الطاهرة التي شرفها الله بنعمة الإسلام ورعاية مقدساته. حيت شهد التعليم العالي للفتاة في المملكة العربية السعودية قفزات هائلة وتطورات كبيرة، في فترة وجيزة و توُّج هذا الاهتمام بإنشاء مدينة جامعية تزيد مساحتها على ثمانية ملايين مترٍ مربعٍ, تضاهي الجامعات العالمية من حيث مواصفات بنائها وتجهيزاتها التقنية الحديثة, والتي ستؤدي إلى بيئة محفزة على الإبداع والبحث العلمي تتناسب مع تطلعات الجامعة التطويرية، فجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تعد أكبر جامعة على مستوى العالم مخصصة للبنات. أطلق عليها خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله اسم جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن حيث كان له يحفظه الله رؤية ثاقبة في تسميته هذه التي لها عدة دلالات منها اهتمامه يحفظه الله بالمرأة السعودية بشكل عام، والمكانة الاجتماعية للأميرة نورة بنت عبدالرحمن عند أخيها مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه التي يشهد التاريخ بمواقفها النبيلة والحكيمة.

لقد صممت الجامعة بحيث تـــستوعب نحو 40.000 طالبة لتصبح بذلك أول جامعة مخصصه للبنات في المنطقة وأكبر مدينة جامعية بالعالم تشتمل على أحدث المرافق العلمية والتعليمية والبحثية.

ويتكون مشروع المدينة الجامعية من:

أولاًً: الحرم الإداري يضم:

· مكاتب إدارة الجامعة.

· المكتبة المركزية بسعة ستة ملايين عنواناً.

· قاعة للمناسبات والحفلات.

· مركز المؤتمرات ومسرح وقاعات متعددة الاستعمال.

· المتحف.



ثانياً: الحرم الأكاديمي يضم:



· كلية الطب

· كلية طب الأسنان

· كلية العلوم الطبية التطبيقية

· كلية التمريض

· كلية العلاج الطبيعي

· كلية الصيدلة

· كلية التربية

· كلية علوم الحاسب الآلي والمعلومات

· كلية الخدمة الاجتماعية

· كلية الإدارة والأعمال

· كلية الاقتصاد المنزلي

· كلية التصاميم والفنون

· كلية اللغات والترجمة.

· كلية رياض الأطفال

· كلية العلوم

· كلية الآداب



ثالثاً: مراكز الأبحاث الطبية والعلمية:

· مركز تطوير مهارات الطب السريرية

· مركز الأبحاث العلمية والطبية

· مركز تقنية النانو

· مركز التقنية الحيوية

· مركز تقنية المعلومات

رابعاً: مستشفى تعليمي بطاقة استيعابية تصل إلى 700 سرير مجهز بأحدث التقنيات الطبية.

خامساً: المنطقة السكنية وتضم:

· 1026 وحدة سكنية لأعضاء هيئة التدريس.

· مدارس لمراحل التعليم العام للبنين والبنات.

· مركزًا ترفيهيًا ورياضيًا مغلقًا خاصًا بمنسوبي و منسوبات الجامعة.

· جامعًا وأربعة مساجد

· سكنًا للطالبات يستوعب 12.000 طالبة

· مركزًا ترفيهيًا ورياضيًا مغلقًا خاصًا بالطالبات.

سادساً: منطقة الخدمات المركزية وتضم:

· المخازن

· ورش الصيانة

· معدات التجهيزات الكهربائية والميكانيكية وخزانات ومحطات معالجة المياه والصرف الصحي.

سابعاً: نظام النقل داخل الجامعة:

لم يغب أثناء تصميم المدينة الجامعية لجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ضمان وجود نظام نقل فعال، فقد تم تصميم نظام النقل الداخلي بمركبات آلية مكيفة ومبرمجة، كما روعي في تخطيط المشروع وفي جميع مراحله أن يكون مشروعاً صديقاً للبيئة،كما روعي في التصميم وجود مساحات كافية من المسطحات الخضراء والمناظر الطبيعية التي ستنعكس إيجاباً على الموجودين في هذه المدينة الجامعية.

لقد اتخذت الجامعة بفضل الله سبحانه وتعالى خطوات ثابتة ومتلاحقة للتركيز على نوعية خريجاتها ومستوياتهن العلمية والمهارية لتحقيق الريادة في مدخلاتها البشرية والتعليمية والعلاقات البينية.

فمنذ إنشاء الجامعة وتفعيلها في 26/3/1428هـ تم تفعيل (11) كلية جديدة تضم عدداً من البرامج الأكاديمية...... التي تتفق مع الاحتياجات المستقبلية مع الأخذ في الاعتبار تضمين المهارات التي يحتاجها سوق العمل في المناهج والخطط الدراسية للكليات والعمل على تحقيق جودة مخرجات الجامعة من خلال إجراء دراسات متعلقة بالطالبة وعضو هيئة التدريس والخريجات للتأكد من مدى توافق تأهيلهن لمتطلبات سوق العمل.

وقد بلغ إجمالي عدد موظفي وموظفات الجامعة في الوظائف الإدارية والفنية والصحية 1973 موظف وموظفة، كما تضم الجامعة اليومً ما يفوق 28 ألف طالبة 1074 عضو هيئة تدريس.

كما تنظر الجامعة للمستقبل القريب من منظور التطور النوعي والانطلاق نحو الريادة المحلية والإقليمية والعالمية. وبفضل الله سبحانه وتعالى فقد تمكنت منذ تفعيلها من التخطيط والتنفيذ للبناء الصحيح لتحقيق درجة عالية من التطوير النوعي في جميع عناصر العملية التعليمية وهذا سيؤدي بمشيئة الله تعالى إلى تحقيق هدفها من الريادة وقيادة دفة التميز في إنتاجها وتأثيرها في المجتمع خلال السنوات المقبلة.

تم الانتهاء بفضل من الله سبحانه وتعالى من وضع الخطط والبرامج للكليات الجديدة في ضوء معايير الجودة والمعايير الأكاديمية، والتأكد من أنها تتفق مع المقاييس المهنية والعلمية المطلوبة وتوقعات الأطراف المعنية.

في إطار خطط جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن للأخذ بمختلف التقنيات الحديثة التي تطور من العملية التعليمية بما ينعكس على مستوى مخرجات التعليم وقدرات المرأة السعودية، تم بعون من الله وتوفيقه الانتهاء من تطبيق نظام إدارة شؤون الطالبات الأكاديمي والمعروف ب (Banner) بنجاح كبير. وفي ذات السياق، تسلمت الجامعة جائزة تقديرية من مؤسسة (سن جارد للتعليم العالي) وذلك لسرعة ونجاح تطبيق النظام، حيث تم اختيار الجامعة من قبل لجنة التحكيم لمؤتمر SMEUG 2010.

كما سعت الجامعة إلى تفعيل البرامج التطويرية في الجامعة مع ضمان الجودة حيث عملت على :

· إمداد الطالبات بخدمات تعليمية وتدريبية ذات جودة عاليه لزيادة قدرتهن التنافسية مستقبلاً في سوق العمل، كما عملت على التحسين المستمر في جودة العملية التعليمية والانفتاح على مصادر متنوعة للمعرفة.

· إنشاء وحدات في جميع كليات الجامعة تعنى بتحقيق الجودة والحصول على الاعتماد الأكاديمي.

· نشر الوعي والإلمام بثقافة الجودة المستمرة لتحسين الأداء الداخلي والخارجي للجامعة وتطوير قيادة أكاديمية فاعلة مع التقييم المستمر لضمان جودة المخرجات التعليمية المقدمة للطالبات ومنسوبي الجامعة.

كما تسعى الجامعة للتحول إلى جامعة لا ورقية بحيث يتم تنفيذ جميع الأعمال الداخلية الكترونيًا ويتم تنفيذ جميع الخدمات بشكل الكتروني أيضًا وفي سبيل ذلك ساهمت الجامعة مع المكتب الاستشاري لمشروع المدينة الجامعية الجديدة في إعداد مواصفات مركز المعلومات الجديد والتطبيقات الحاسوبية لتتناسب مع توجه الجامعة لتطبيق التعاملات الالكترونية.

تضم الجامعة مركز واعد للبحوث الاجتماعية ودراسات المرأة، كما تضم عدد من الجامعيات العلمية منها:

- الجمعية العلمية السعودية لرعاية الطفل.

- الفرع النسائي للجمعية السعودية للغة العربية.

كما أنشأت الجامعة كرسي بحث بالتعاون مع جريدة الجزيرة أطلق عليه كرسي بحث جريدة الجزيرة للدراسات الحديثة، وقد تفاعل مع أنشطة الكرسي واحد وخمسون أكاديميًا وباحثًا. بالإضافة إلى أن الكرسي قد حقق الشراكة العلمية في بناء فرق العمل التي شُكلت لإنجاز المشاريع البحثية المشتركة، كما أن إقبال الأكاديميين والباحثين على المشاركة في مجالات الكرسي ومشاريعه البحثية عزز سمعة الجامعة ومكانتها العلمية.

وفي مجال تشجيع البحث العلمي والأنشطة العلمية التقنية عملت الجامعة على تشجيع أعضاء هيئة التدريس للقيام بمهمات علمية في الجامعات العالمية لإجراء أبحاث علمية والعمل باحثات في مختبرات تلك الجامعات والتدريب على التقنيات الحيوية والجزيئية للفيروسات وتقنية النانو وقد بلغ عدد أعضاء هيئة التدريس اللاتي تم إيفادهن في مهمات علمية تسع أعضاء هيئة تدريس.

علاوة على ما تقوم به الجامعة من خدمات لطالباتها من خلال العملية التعليمية لمرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا، فإن الجامعة تتصدى بفاعلية لكافة القضايا المجتمعية، تدرسها وتقدم الحلول والتصورات الملائمة لها من خلال:

· تقديم الاستشارات الفنية للوزارات والهيئات والمؤسسات العامة والخاصة.

· تصميم المشروعات والبرامج والإشراف على تنفيذها لبعض القطاعات.

· إجراء البحوث التطبيقية التي تجرى لحساب جهات أخرى وفقًا لاحتياجاتها.

· وضع خطط برامج التدريب المهني والفني للمواطنات وبرامج تنمية المهارات.

· تنظيم اللقاءات والندوات الثقافية والفنية بالتعاون مع بعض المؤسسات الأخرى مما يساهم في تنمية الوعي لدى الأفراد.

· إقامة يوم المهنة (ملتقى التوظيف السنوي) بهدف إيجاد فرص عمل للخريجات وإتاحة الفرصة للهيئات والمؤسسات والشركات العامة والخاصة بالتعرف على تخصصات الخريجات.

· إقامة العديد من الدورات التدريبية وورش العمل في مواضيع تهم الشرائح المختلفة من المجتمع وتعد من مواضيع الساعة حضرها شريحة متنوعة من أفراد المجتمع. كما قامت وحدات الجامعة وكلياتها بتنفيذ أنشطة تدريبية مختلفة حضرها العديد من منسوبات الجامعة وأسرهن وأطفال المجتمع.

وقد قامت الجامعة بتفعيل العلاقات البينية مع مؤسسات التعليم العالي الدولي ، حيث قام فرق عمل من الجامعة بزيارات لبعض الجامعات العالمية للتعرف على تجارب هذه الجامعات التعليمية والبحثية وخدمة المجتمع وللوقوف عن مدى إمكانية إبرام عقود خدمية في المجالات التي تحتاج لها الجامعة.

 


::: التوقيع :::





 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 12:41 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www