المد الصفوي و التباطؤ الخليجي !! (1) a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

المد الصفوي و التباطؤ الخليجي !! (1)

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 03-05-2011, 07:30 PM
الصورة الرمزية لـ أبوالشيخ
أبوالشيخ أبوالشيخ is offline
مبدع منتدى بني زيد
 





أبوالشيخ is on a distinguished road
 
Dars11 المد الصفوي و التباطؤ الخليجي !! (1)

 





المد الصفوي والتباطؤ الخليجي ..!! ( 1 )



عبد الكريم الحطاب


لجينيات ـ


كيف نواجه المد الصفوي ؟


سؤال متأخر جدا في طرحه لكن لأبد من المشاركة في الإجابة عليه , فليس من المستحيل أن تتدارك الدول الخليجية أخطائها في التعامل مع الفكر الثوري الإيراني , وان تعيد ترتيب أوراقها .

فإيران وإن بدت دولة قوية لكنها في حقيقتها هشة من الداخل , وان نجحت في العراق وسوريا ولبنان وبعض دول وسط أفريقيا, فذلك ليس لدهائها بقدر ما هو راجع إلى فشل السياسات الخليجية التي أصابها الشلل منذ الحادي من سبتمبر, فأصبح بعضها يريد أن ينفي عن نفسه تهمة الإرهاب التي شغل بها عمداً, فتعطل دوره الإقليمي وترك إيران تلعب وحدها وتصنع ما تشاء في المنطقة ,ووقف هو موقف المتفرج من ذلك حتى وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه اليوم.

ولقراءة واقع المنطقة قراءة صحيحة وللإجابة على السؤال المطروح لابد من الاستعانة بالمختصين في الفكر الشيعي الذين خالطوا العامة والعلماء منهم ,إضافة للسياسيين المثقفين , ولا يمكن أبداً لأحد منهما أن يعطي إجابة واضحة دون الآخر , وإلا ستكون إجابة ناقصة لا تفي بالغرض .

وما حصل طوال السنين الماضية من انفرد السياسيين فقط بالتعامل مع الملف الإيراني ,كان له أثر عكسي كبير على السياسة الخارجية الخليجية , فدولة إيران دولة عقدية يصنع سياستها فكر عقدي كتبت خطوطه قبل ثورة الخميني , ولا يمكن فك رموزه ومعرفة خططها إلا عن طريق المختصين قبل السياسيين .

وما حصل بالبحرين أخيرا من أحداث كادت أن تذهب فيه دولة خليجية لقمة سائغة لإيران كتب عنه الكثيرين من المختصين ,وحذروا منه قبل وقوعه, بل أن بعضهم ذكر التفاصيل الدقيقة التي تسلكها المعارضة البحرينية الإيرانية للوصول لسدة الحكم , فقبل أربع سنوات مثلا صدر كتاب بعنوان ( الخطة الخمسينية السرية لآيات قم وانعكاساتها على واقع البحرين ) سلط فيه المؤلف ( د.هادف الشمري) الضوء على واقع الخطط الصفوية في البحرين ,والأهداف التي وصلوا إليها ,ونسبهم في الوزارات وتعدادهم وتجمعاتهم وأحزابهم وطرق تعاملهم لتحقيق أهدافهم ,ويكفي أن أنقل جزاء مما كتبه المؤلف تحت عنوان خلاصة الكتاب جاء فيه ( الهدف الأول والأخير للصفويين الجدد في مملكة البحرين هو إسقاط نظام الحكم السني والوصول لسدة الحكم وكرسي الحكم وهذا ما أعلنه الصفويين الجدد في أدبياتهم وكتاباتهم الكثيرة على مواقع الانترنت ).

ولو قدر الله الاهتمام بمثل هذه الكتابات وأخذت بعين الاعتبار, ودرست عقديا وسياسيا وعملياً لما وصلت الأمور بالبحرين إلى ما وصلت إليه, لكن الإشكال حتى الآن في استئثار السياسيين وحدهم بالتعامل مع الملف الإيراني , وهذا لا يمكنه أبدا أن يسهم في إيقاف هذا المد الشيطاني ,فلا بد من المصارحة والواقعية والبعد عن المجاملات من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه, فالعرف والعقل يقول أن الطبيب المختص هو من يشخص المرض ويكتب العلاج.

و لا يمكن أيضا المشاركة و الخوض في الطرق الممكنة لإيقاف هذا المد ومشاغباته في المنطقة, قبل تسليط الضوء على حقيقته الداخلية حتى تكتمل الصورة ويمكن التشخيص .

فإيران عبارة عن شعوب وأطياف مختلفة , منها الأكراد والبلوش والعرب والتركمان والفرس والاذاريين والأزبك وغيرهم ,يسيطر فيه الفرس وهم ( الأقلية ) على مقاليد الحكم وتقدر نسبتهم بـحوالي 30% فقط. في حين أن القوميات الأخرى وهم ( الأغلبية ) لهم امتدادات تاريخية في دول مجاورة ,وهذا يجعل الفرس يشعرون دوماً بالنقص والضعف حيال ذلك ,ويحاولون جاهدين وضع هذه الأطياف كلها تحت مسمى الإمبراطورية الفارسية الإيرانية ,لتذوب هذه الأطياف تحت مسمى إيران وحكم الفقيه ,وحتى هذه اللحظة لم يتحقق لهم ذلك .

فلا العرب يريدون الحكم الفارسي ولا الكرد ولا البلوش ولا التركمان ولا الاذاريين ولا الأزبك, وكل يحلم بانفصاله ويتمناه ,وهذا يشكل خطر حقيقيا للحكومة الإيرانية فتقريبا 70% من الشعب لا يريدون الفرس حكام لهم لكن الحكومة تسيطر عليهم بإرهاب النظام من خلال السجون والإعدامات وسلب الحقوق وتفريق هذه الأطياف عن مدنهم الأصلية وممارسة سياسة الاستيطان فيها لتغير تركيبتها السكانية وغير ذلك من أساليب الدكتاتوريات المعروفة , وإذا ما علمنا أن النسبة الفارسية والمقدرة بحوالي 30% منقسمة أيضاً في ولائها للسلطة الحالية وثقتها بمشروع الخميني وبولاية الفقيه وبمشروع الثورة, يتبين لنا من خلال ذلك هشاشة النظام الداخلي الإيراني.

أضف إلي ذلك معانة الشعب الدائمة وانتشار الفقر والبطالة والمخدرات بين أطيافه جميعا " فعدد الإيرانيين الذين يعيشون تحت خط الفقر تجاوز 14 مليون مشكلين بذلك نسبة 20% تقريباً من الشعب , وربع الشباب الإيراني عاطل عن العمل , وعدد الأطفال الذين يعملون دون سن 18 بسبب الفقر قرابة التسع ملايين منهم مليوني طفل مشرد , وتفشى زواج المتعة الذي تدعمه الحكومة وهجر الزواج الشرعي هروباً من الالتزامات المادية والاجتماعية , مما زاد بعدد الأطفال اللقطاء حتى بلغوا أكثر من نصف مليون طفل , وبلغ عدد العاملات بهذه المهنة قرابة 20% بحسب إحصائيات مراكز الدراسات الاجتماعية الممولة حكوميا , وزاد ذلك بالتفكك الأسري , إضافة إلى ذلك , بلغ عدد مدمني المخدرات في إيران وبحسب الإحصائيات الرسمية 1.7 مليون في حين تشير المصادر الأخرى من وزارة صحة وهيئات رقابية وإصلاحية داخلية لقرابة السبعة ملايين مدمن أي ما يعادل عشر السكان وأن الشعب الإيراني يستهلك يومياً، طنين من المخدرات بقيمة تبلغ 45 ألف مليار ريال (أكثر من 5 مليارات و600 ألف دولار) كما صرح بذلك مدير عام الشؤون الثقافية في مكتب مكافحة المخدرات الإيراني بتاريخ 5/3/1425 حتى احتلت إيران المرتبة الأولى في استعمال المواد المخدرة في العالم حسب تقرير مكتب المخدرات والجرائم التابع للأمم المتحدة ، وتصدرت بذلك القائمة العالمية متخطية دولاً عرفت بالمخدرات كروسيا وقرقيزستان ولاوس وهي البلدان الأكثر استعمالاً للمخدرات في العالم, وهذا العدد الكبير للمدمنين يعكس الواقع الحقيقي الداخلي للشعب الإيراني والذي يشكل فيه من هم دون سن الثلاثين نسبة 50% من عدد السكان , وما وصلوا إليه أؤلئك من ضغوط نفسية وجدت المخدرات وبدعم حكومي الطريق إليهم بحسب الجمعيات المعنية , كل ذلك كان من نتاج الثورة ورعاتها أهل العمائم المحافظين المستمتعين بملذات الشعب والتاركين لهم الجوع والفقر.

لقد مل الشباب الإيراني من حالهم , ومن الوصاية التي تمارس عليهم , في وقت لا يجدون فيه فرص العمل , وتمارس بحقهم سياسة تكميم الأفواه , وتنتشر المخدرات في أوساطهم , وترتفع معدلات الجريمة في مجتمعهم. لقد كذب أحمدي نجاد فزاد الفساد والمخدرات والبطالة والفقر وأهينت كرامة الإنسان الإيراني , في وقت يتحدث فيه خارجياً عن كرامة إيران وثورتها المقدسة باسم الدين.

هذه الظروف وغيرها هي ما جعلت الشارع الإيراني يتفجر غضباً بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات العام الماضي"

بل حتى العقيدة الشيعية والثورة الخمينية التي كانت تجمع الكثير من الأطياف داخل إيران لم تعد تجدي نفعا بعد سقوط قناعها بسبب التفريق العنصري لكل ما هو غير فارسي .

إذا... فنحن في حقيقة الأمر أمام دولة مفككة داخلياً تحاول أن تصدر ثورتها عبر شعارات براقة خاوية ,وتحاول أيضا أن تنشر ثقافتها في بيئات يغلب عليها الجهل, وتزعم حمايتها لأتباع المذهب الشيعي لتنفيذ أجندتها وتمددها, وتجتهد في تحريك عملائها من الحوثيين وحزب الله لإثبات قوتها وحضورها أمام العالم ,وتسعى دوما أن تعظم من إمكانيتها وقدراتها إعلاميا لترهب غيرها, وقد نجحت لحد ما في ذلك في حين أن واقعها مغاير تماماً.

وبذلك أعود مرة أخرى لأقول أن نجاح إيران الجزئي في المنطقة سببه التخلف والتأخر السياسي الخليجي وليس لدهاء ساستها وقوة نظامها فالغياب الملحوظ لدول إقليمية سمح للإيرانيين أن يصنعوا ( كذبة كبيرة ) صدقوها واقنعوا بها من حولهم بأنهم يستطيعون تهديد من حولهم ..




عبد الكريم علي الحطاب

 


::: التوقيع :::

[/size]


 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 03-05-2011, 07:43 PM
محمد بن سعد المهنا محمد بن سعد المهنا is offline
عضو مثالي
 





محمد بن سعد المهنا is on a distinguished road
 

 

أؤلئك قوم يعملون بعقيدة
وربعنا يحاربون للأسف العقيدة
فكيف يقف من يحمل اعتقاداً أمام من يقف خاوياً للأسف هذا شيء مؤلم

 


::: التوقيع :::

محمد بن سعد بن إبراهيم المهنا من ال غيهب


 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 11:34 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www