طبت حيا وميْتا يا أسامة بن لادن a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

طبت حيا وميْتا يا أسامة بن لادن

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 03-05-2011, 04:01 PM
سارة الزامل سارة الزامل is offline
عضو نشيط
 





سارة الزامل is on a distinguished road
 
طبت حيا وميْتا يا أسامة بن لادن

 

( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون
وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم)
نحسب أن الشيخ المجاهد أسامة بن لادن قد عمل صفقة كهذه النفيسة مع ربه، بيع وشراء فقد خرج بنفسه وماله في سبيل الله
ونصرة المستضعفين في الأرض تاركا خلفه دنيا حلوة كانت تلعب بين يديه باعها واشترى بها جنة عرضها السموات
والأرض فالله نسأل أن يتقبل منه بيعه ويرضى عنه ويعفو ويغفر وهو خير الغافرين.
عاش أمير الجهاد عزيزا عيشة الغرباء الأبرار ومات ميتة شريفة ميتة الشهداء السعداء إن شاء الله.





لله درك يا أسامة .. في جبين العز شامة
شامخا كالطود فينا .. ما حنى للكفر هامة
رحمه الله رحمة واسعة

 

  #2  
قديم 03-05-2011, 04:03 PM
سارة الزامل سارة الزامل is offline
عضو نشيط
 





سارة الزامل is on a distinguished road
 

 

طبت حيا وميْتا يا أسامة بن لادن


بقلم د. محمد عباس

مات أسامة بن لادن .

...

إنا لله وإنا إليه راجعون.

حقيقة لا سبيل إلى إنكارها. قال الله تعالى: {إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ} [الزُّمر: 30].

بأبي أنت وأمي.

طبت حيًّا وميتًا.

والذي نفسي بيده.

لا يذيقك الله الموتتين أبدًا.

أما الموتة التي كتبت عليك فقد مُتَّها.

أودعك بعين دامعة وقلب فرح..

وهل كنت أتمنى لك إلا أن ينعم الله عليك بأعلى مرتبة يمكن أن يتوق إليها مسلم. مرتبة الشهيد.

أشهد ونشهد أنك أديت الأمانة وأنك أبرأت ذمتك أمام الله ورسوله..

أشهد ونشهد أنك استدرجت أمريكا إلى منحدر سيقودها إلى الهاوية التي لا قيامة لها بعدها..

أدعو الله أن تكون كسيد شباب الجنة مولانا الإمام الحسين رضي الله عنه.. أن يكون عطاؤك بموتك أكثر من عطائك بحياتك..

يا شيخنا وحبيبنا.. نحن راضون مستبشرون ولا نعترض على قضاء الله أبدا..

لكنني أعترف..

كانت فرحتي ستكون خالصة – كحزني- لو أن الخنازير لم يأسروا جثمانك الطاهر..

سوف يخفونها.. كي لا تكون مزارا للعالمين..

وذلك لا يهمنا.. فما من قبر نبي معلوم سوى قبر رسولنا الكريم صلوات الله عليه وسلم..

لا يهمنا أن يكون لك قبر معلوم..

فأنت حي لم تمت.. وأنت تعيش في قلوبنا..

لأتعزى بأنك حي عند ربك ترزق..

أتعزى بالأنبياء الذين قتلهم بنو إسرائيل.. صلوات الله وسلامه عليهم.. كما أتعزى بالحمزة رضي الله عنه..

أرى أوباما بن عتبة يلوك كبدك يا حبيبي..

لا يفهم الخنازير أنك خلعته.. خلعت جسدك كما يخلع الإنسان ثوبا ضاق عليه واهترأ.

منذ أيام كنت أعتمر.. وكنت أنوي أن أعتمر عنك فحال المرض والشيخوخة بيني وبين ذاك..

أتألم الآن من أجل ذلك..

ليتني فعلتها..

رغم أني أحسب أنك كنت في مكانك البعيد أقرب إلى الله من المعتمرين ومن الطائفين حول الكعبة ومن الراكعين في الروضة.

يا لفرحة الشيطان بموتك..

ويا لفرحة عبدة الشيطان باختفائك..

لا يعلمون أنك كالنجوم التي تموت فيظل نورها يضيء بعد موتها مليار عام!!.

يظنون أنهم قتلوك..

وأنا أقول بل الآن نجوت..

وأنك – يا حبيبي- هناك حيث لا يستطيعون أن ينالوك..

أنك هناك..

مع جدك المصطفى صلى الله عليه وسلم..

أتخيل..

كم فرح بك وكم فرحت به..

يا سيدي.. يا حبيبي.. يا شيخي..

يا أسامة..

رضي الله عنك..

وإنا لله وإنا إليه راجعون

***

 

  #3  
قديم 03-05-2011, 06:05 PM
الصورة الرمزية لـ غريبة الدار
غريبة الدار غريبة الدار is offline
عضو مثالي
 





غريبة الدار is on a distinguished road
 

 

بارك الله فيك يا سارة الزامل

وعظم الله اجرنا في الشيخ المجاهد البطل أسامة بن لادن


إقتباس
يا لفرحة الشيطان بموتك..

ويا لفرحة عبدة الشيطان باختفائك..

لا يعلمون أنك كالنجوم التي تموت فيظل نورها يضيء بعد موتها مليار عام!!.

يظنون أنهم قتلوك..

وأنا أقول بل الآن نجوت..

وأنك – يا حبيبي- هناك حيث لا يستطيعون أن ينالوك..

 


::: التوقيع :::

قال عمر بن عبد العزيز: اللهم أصلح من كان في صلاحه صلاح لأمة محمد صلى الله عليه وسلم, وأهلك من كان في هلاكه صلاح لأمة محمد صلى الله عليه وسلم


 
  #4  
قديم 03-05-2011, 10:51 PM
الصورة الرمزية لـ شمســـان
شمســـان شمســـان is offline
عضو نشيط جداً
 





شمســـان is an unknown quantity at this point
 

 

اختي سارة باركك الله
لقد فقدت الأمة علما من اهم اعلامها في هذا الزمان الشحيح بالقادة..
(لهفي عليك اسامة والله انك اغلى عندي من الروح التي بين الجنبين ...لكن قدر الله وماشاء فعل ..فالحمدلله على كل حال)
عندما سمعت بالرزية تذكر قول الشاعر.. الذي رثا قيس بن عاصم المنقري رضي الله عنه..
عندما قال(( فَما كانَ قَيسٌ هُلكُهُ هُلكُ واحِدٍ *** وَلَكِنَّهُ بُنيانُ قَومٍ تَهَدَّما))اللهم انا نسألك ان تغفر لعبدك اسامة وان تجازيه بالأحسان احسانا وباالأساءة عفوا وغفرانا.. اللهم انا نستودعك روحه وجسده ونسألك اللهم ان تخلفه في اهله ,, وان تحفظ كل مجاهد في سبيلك..


رحلت ابا عبدالله فلا نامت اعين الجبنا

 


::: التوقيع :::

رضيــت بالله ربــا وبالأســـلام دينــا وبمحــمـد صلى الله عليه وسلــم نبيـا رسولا


 
  #5  
قديم 03-05-2011, 11:11 PM
محتسبة محتسبة is offline
عضو نشيط
 





محتسبة is an unknown quantity at this point
 

 

وقفات مع مقتل أسامة بن لادن رحمه الله

الوقفة الأولى:


عار على الجماعات والأحزاب ووسائل الإعلام وكثير من المسلمين عموماً أن يضنوا بكلمة ((رحمه الله))، وهم يعلقون على مقتل أسامة بن لادن رحمه الله. فليس من الإنصاف أن يجردوه من حق ثابت له شرعاً ـ وهو المسلم الموحد ـ مهما كان رأيهم فيه، ومهما كان تكييفهم لأفعاله.


الوقفة الثانية:


وعار على تلك الجماعات والهيئات والشخصيات التي تمارس النفاق السياسي، وتتاجر بإظهار الشماتة في مقتل الشيخ رحمه الله، دعاية لمناهجها ومواقفها ومدللة بذلك على مسالمتها واعتدالها!! فتصدر تصريحاتها وبياناتها الرسمية مرحبة بمقتله، بينما رأينا عمومهم من قادة وأعضاء من أكثر الناس ابتهاجاً بعمليات القاعدة ضد الأمريكان.


الوقفة الثالثة:


نعتقد ـ نحن المسلمين ـ أن استشهاد الرجال منا هو بمثابة تتويج لمسيرة عطائهم، إذ يبقي ذلك العطاء وقفاً إسلامياً تنتفع به الأجيال، ورصيداً مخلداً كالتراث هو امتداد لعمر صاحبه، وكم من أسماء برزت ولمعت نجومها لا تزال تعيش بيننا غير أن كل رصيدها من العطاء بات بلا غطاء، انقلبوا أو فتنوا، أو ارتموا في أحضان أعداء الأمة ... أين سياف، ورباني، وشاه مسعود؟ أين الأسماء اللامعة التي كان لها تاريخها في مسيرة العمل الإسلامي، ثم انتكست على أعقابها ونكثت عهودها؟ فأهملتها الذاكرة الإسلامية، ومحتها الأمة من قوائم المعظمين.


الوقفة الرابعة:


ما أضعف هذه الدولة المتغطرسة هي وحليفاتها، إذ تجند أجهزتها المخابراتية وفرقها العسكرية لسنوات طوال لتنال من رجل واحد، ويوم قدر لها أن تنال منه تظهر الابتهاج والفرح والفخر بـ"نجاحها"، وكأنها انتصرت في حرب عالمية ثالثة على أكبر قوة في التاريخ.


إنه شرف لأهل الإسلام وأي شرف أن يكلفهم رجل واحد من المسلمين كل هذا الاستنفار، ثم يكون فرحهم بمقتله بهذا القدر من السعار والجنون. ألا خابوا وخسروا.. فإن الأمة لم تزل حية أبية وستظل كذلك إلى أن يرث الله تعالى الأرض ومن عليها.


الوقفة الخامسة:


أي خلق دنيء ذلك الذي تتقلب "أكبر الحضارات" في وحل مستنقعه؛ إذ ترمي بجثمان إنسان (مهما كان رأيهم فيه) في البحر، لتخالف كل الشرائع والأعراف المعمول به على مدار تاريخ الإنسانية؟! أهي أصولهم الثقافية المقتبسة من أعراف أجدادهم قراصنة البحر، ومن عادات ملوكهم ـ في القرون الوسطى ـ التي كانت تعد افتراس الوحوش للعبيد في حلبات المصارعة من وسائل التسلي والترويح والمرح؟


الوقفة السادسة:


إنه مهما كان للقاعدة من أخطاء ـ أنكرها الكثير منا نحن المسلمين إنصافاً للحق ـ إلا أنها ـ في مجموعها ـ لا تنزل إلى الدرك الأسفل الذي بلغته جرائم الأمريكان في العراق وأفغانستان والصومال...، ولا جرائم الكيان العدواني الغاصب على إخواننا في فلسطين، وهو المدعوم أمريكياً بالأساس، والمبرر في السياسة الأمريكية استراتيجياً، حتى مجرد الشجب يستكثره الفيتو الأمريكي على الأبرياء (أطفالاً ونساء وأشياخاً) في غزة وفي عموم فلسطين!! ثم لا يصنفون من كل أولئك مجرماً إلا من انبرى يدافع عن أمته بما هداه إليه اجتهاده، وليس من طلب الحق فأخطأ في بعض مفرداته كمن طلب الباطل فأصابه واستمرأه.


يشهد التاريخ أننا لم نزل مسالمين لمن سالمنا، فمن الذي ألجأ الأمة إلى الجهاد والمقاومة؟ من الذي بدأ بالعدوان؟


الوقفة السابعة:


لا يغتر بمزاعم الأمريكان أنهم إنما يحاربون "الإرهاب" لا الإسلام إلا السذج والبلهاء، وإلا الخونة والأدعياء، إذ يدرك الواعون ـ بل أقل الناس وعياً ـ أن فزاعة الإرهاب إن هي إلا مجرد ذريعة متهافتة وتبرير سمج، وليس بغائب على أحد أن عداوة الأمريكان لأمتنا ورغبتهم الجامحة في السيطرة على مقدراتها سابقة حتى على وجود القاعدة وغيرها من الجماعات الجهادية كلها بعقود، بل الحرب على الإسلام موروث قديم تقطع به سبع أو ثمان حروب صليبية، تلتها الحقبة الاستعمارية الوحشية الباطشة، وتبعها الغزو الفكري الضال المفسد، بالتوازي مع دعم وتثبيت أنظمة الاستبداد الحامية لمصالح الأمريكان ولا تزال.


فيا ليت قومي يعلمون

ظ…ط¬ظ„ط© ط§ظ„ط¹طµط± : ظˆظ‚ظپط§طھ ظ…ط¹ ظ…ظ‚طھظ„ ط£ط³ط§ظ…ط© ط¨ظ† ظ„ط§ط¯ظ† ط±ط*ظ…ظ‡ ط§ظ„ظ„ظ‡

 


::: التوقيع :::

" اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم "


 
  #6  
قديم 03-05-2011, 11:20 PM
الصورة الرمزية لـ زكي بن سعد أبومعطي
زكي بن سعد أبومعطي زكي بن سعد أبومعطي is offline
فتى بني زيد
:: الإدارة ::
 






زكي بن سعد أبومعطي has a spectacular aura aboutزكي بن سعد أبومعطي has a spectacular aura about
 

 

بارك الله فيك أختي سارة وجزاك خيراً


إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة محتسبة
الوقفة الرابعة:


ما أضعف هذه الدولة المتغطرسة هي وحليفاتها، إذ تجند أجهزتها المخابراتية وفرقها العسكرية لسنوات طوال لتنال من رجل واحد، ويوم قدر لها أن تنال منه تظهر الابتهاج والفرح والفخر بـ"نجاحها"، وكأنها انتصرت في حرب عالمية ثالثة على أكبر قوة في التاريخ.

لا شك أن هذا التجنيد والاستنفار تصرف غبي ليس له تفسير إلا الضعف والهوان وبعد عدة سنوات أيضاً ، كل عاقل يدرك أن هذا التصرف اعتراف من أمريكا بالضعف وبالخوف أيضاً حيث أنه يسبب الرعب لهم ولحلفائهم


إقتباس
الوقفة السادسة:


إنه مهما كان للقاعدة من أخطاء ـ أنكرها الكثير منا نحن المسلمين إنصافاً للحق ـ إلا أنها ـ في مجموعها ـ لا تنزل إلى الدرك الأسفل الذي بلغته جرائم الأمريكان في العراق وأفغانستان والصومال...، ولا جرائم الكيان العدواني الغاصب على إخواننا في فلسطين، وهو المدعوم أمريكياً بالأساس، والمبرر في السياسة الأمريكية استراتيجياً، حتى مجرد الشجب يستكثره الفيتو الأمريكي على الأبرياء (أطفالاً ونساء وأشياخاً) في غزة وفي عموم فلسطين!! ثم لا يصنفون من كل أولئك مجرماً إلا من انبرى يدافع عن أمته بما هداه إليه اجتهاده، وليس من طلب الحق فأخطأ في بعض مفرداته كمن طلب الباطل فأصابه واستمرأه.


يشهد التاريخ أننا لم نزل مسالمين لمن سالمنا، فمن الذي ألجأ الأمة إلى الجهاد والمقاومة؟ من الذي بدأ بالعدوان؟

وقفة جميلة ومنصفة فعلاً لا بد من تذكرها للعدل والانصاف والاعتدال في الحكم ، بارك الله فيك وجزاك خيراً أختي الكريمة

 


::: التوقيع :::

منقــطع مــؤقــــتاً عــن الدخــول للمنتـــدى


 
  #7  
قديم 04-05-2011, 06:13 AM
الصورة الرمزية لـ pure soul
pure soul pure soul is offline
عضو نشيط
 





pure soul is an unknown quantity at this point
 

 

يا أسامه

طبت حياً وميتا

الله يتقبلك في الشهداء


لا نأسف على غـدر الزمـان لطـالما رقـصت على جثث الأسود كـلاب

لاتحسبن برقــصها تــعلـو على أســـيـادها تبــقى الأسود اسود والكلاب كلاب

 

  #8  
قديم 04-05-2011, 11:30 AM
سارة الزامل سارة الزامل is offline
عضو نشيط
 





سارة الزامل is on a distinguished road
 

 

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم جميعا وحشرني وإياكم في زمرة الشهداء والصالحين
والله على كل شيءقدير.

 




 
  #9  
قديم 04-05-2011, 11:33 AM
سارة الزامل سارة الزامل is offline
عضو نشيط
 





سارة الزامل is on a distinguished road
 

 


رثاء في شيخ المجاهدين أسامة بن لادن (وداعا أيها البطل)

بقلد د. حاكم المطيري

إلى أسد الإسلام وشهيد الأمة و(عمر المختار الثاني) الذي أمضى حياته مجاهدا في سبيل تحرير الأمة من الاحتلال الأجنبي، حتى تحرر - بفضل جهاده وجهاد أخوانه ودمائهم وتضحياتهم ووقوف الأمة من ورائهم - مائة مليون مسلم في أفغانستان وجمهوريات آسيا الإسلامية، التي تخلصت من قبضة الروس وسجنهم الكبير (الاتحاد السوفيتي)، ومازال مجاهدا لكل قوى الاستعمار حتى سقط شهيدا عظيما كما كان في حياته، واكتملت له الشهادة بأبهى صورها على يد قوات الاحتلال!

وكما أعدم الإيطاليون (عمر المختار) شنقا بتهمة الإرهاب وبتهمة قتل جنودهم ومواطنيهم الذين يحتلون ليبيا! قام الغرب الاستعماري بقتال وقتل كل من يقاومهم ويرفض مشروعهم الاستعماري للعالم الإسلامي، وكان آخرهم شهيد الإسلام (أسامة بن لادن)!

إن حياة أسامة ليست موقفا واحدا، أو حادثة واحدة، يحكم له أوعليه من خلالها، بل حياته تاريخ حافل من الجهاد والتضحيات امتد أكثر من ثلاثين سنة، ضحى فيها من أجل الأمة ومن أجل الإسلام، وجاهد فيها واجتهد، وأصاب في أكثرها ووفق وسدد، وليس هو بمعصوم إلا أنه لا يمكن أن تطمس نجوم سمائه، ولا تكدر بحور فضائله، بموقف اجتهد فيه سواء أصاب أو أخطأ!

لقد كان العدو الذي يواجهه أسامة قوة استعمارية عالمية توجد في كل مكان في العالم الإسلامي وتتحكم في شئونه، وتسيطر على حكوماته ودوله، وليس مواجهتها بالأمر الهين، وليس من اليسير مواجهتها دون سقوط ضحايا من المدنيين، كما هي طبيعة كل حروب المقاومة ضد الاستعمار الأجنبي، ومع ذلك نجح أسامة إلى حد كبير في تحجيم دورها واستنزاف قدراتها، بل وهزيمتها في العراق وأفغانستان، لولا أن العدو استعان ببعض الأمة على ترسيخ أقدامه وتكريس وجوده!

إنه لا عار في الموت ولا في القتل الذي واجهه أسامة بكل شجاعة وبطولة بل هو المجد والشرف، وإنما العار كل العار أن لا تحترم جثته، ولا تسلم لأسرته، كما تقضي بذلك معاهدات حقوق الإنسان والأعراف والمعاهدات واتفاقيات الحروب الدولية ومنها اتفاقية جنيف!

وأشد عارا من ذلك إن صدقت الولايات المتحدة بأن الدول العربية والإسلامية لم ترغب بدفنه بأراضيها وهو الذي حمى مع المجاهدين في أفغانستان العالم الإسلامي ودوله من الخطر الشيوعي والمد السوفيتي الزاحف آنذاك إلى المياه الدافئة في الخليج العربي، وكانوا سببا في استقلال دول وشعوب آسيا الوسطى كلها حين سقط الاتحاد السوفيتي، بعد هزيمته في أفغانستان على يد المجاهدين الذي كان أسامة من أبرز قادتهم وأبطالهم!

إن أسامة زعيم إسلامي عالمي وقد قضى حياته كلها مجاهدا في سبيل تحرير الأمة وأرضها من الاحتلال الأجنبي الشيوعي الروسي الشرقي، ثم الأمريكي الصليبي الغربي، ولن تعرف الأمة قدره إلا بعد أن تستكمل مشروع تحررها وتحريرها، وحينئذ ستعرف الأجيال القادمة من هم أبطالها التاريخيون، وزعماؤها المخلصون، فالإعلام اليوم إنما يسوسه ويوجهه في كثير من البلدان العدو الخارجي ومن يقف في خندقه، إلا إن الأمة بوجدانها الفطري، وإحساسها الجمعي المشترك، تعرف مكانة أسامة، ولهذا بكاه المسلمون في العالم كله، وصلى عليه الملايين صلاة الغائب في مساجدهم وبيوتهم، وإن لم يستطع الإعلام في العالم الإسلامي أن ينقل هذه المشاعر، فعسى أن يأتي يوم تتحرر فيه الأمة وتحتفي فيه بشهدائها وأبطالها كما يليق بهم، وعسى أن يكون قريبا!

وداعاً أيها البطلُ ............... لكل شهادةٍ أجلُ

تودعك المدامعُ يا............... أخا الثوار والمقلُ


تودعك الفيافي والـ............... القوافي حين ترتجلُ


(سلامٌ كله قُبلُ............... كأن صميمه شُعلُ)


تودعك المساجدُ إن............... أبت توديعك الدولُ


شهيدَ اللهِ والإسلا............... ـمِ عذراً أيها الرجلُ


فأنت أجلُّ عند اللهِ............... أن ينعاك من خبلوا


ومن كفروا ومن غدروا............... بأمتهم ومن جهلوا


تودعك الملايينُ الـ............... ـتي تبكي وتبتهلُ


تنوح مآذنٌ شمخت............... ويبكي المجدُ والأملُ


وساحات الجهاد الشا............... هداتُ بأنك البطلُ


قضيت العمر مرتحلاً............... ومن يبقى سيرتحلُ


فكم حررت من وطنٍ............... وشعبٍ طالما خُذِلوا


هزمتَ الروسَ لولا اللهُ............... والأبطالُ ما انخزلوا


فلما جاءت أمريكا............... وجاء الغرب يهتبلُ


وقال المجرمون بأنَّـ............... ـه الإرهابُ وانتحلوا


وشنوا حربَ غادرةٍ............... ويا بؤسَ الذي فعلوا


فكم من صارخٍ حيرى............... وثكلى أمرها جللُ


وشيخٍ عاجزٍ هرمٍ............... وطفلٍ قلبه وجلُ


بلا ذنبٍ ولا سببٍ............... ولا جرمٍ له عملوا


سوى الإسلام دينهم............... وليس لهم أخٌ عَجِلُ


ثبتَّ لهم كما يرسو............... بكل شموخه الجبلُ


تمنيت الشهادةَ هـا............... فقد جاءتك تحتفلُ


سموت بها كما يسـ............... ـمو على أفلاكه زحلُ


ولم يجدوا سقاك الله............... قبرا حينما قتلوا


لأن الأرض كل الأر............... ض قبرك أيها البطلُ!


لأن الأرض كل الأر............... ض قبرك أيها البطلُ!



ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط´ظٹط® ط*ط§ظƒظ… ط§ظ„ظ…ط·ظٹط±ظٹ :-: ط§ظ„ط±ط¦ظٹط³ظٹط©

 




 
  #10  
قديم 04-05-2011, 12:21 PM
الصورة الرمزية لـ ماتت احلامي
ماتت احلامي ماتت احلامي is offline
عضو مثالي
 





ماتت احلامي is an unknown quantity at this point
 

 

يا أسامه

طبت حياً وميتا

الله يتقبلك في الشهداء


لا نأسف على غـدر الزمـان لطـالما رقـصت على جثث الأسود كـلاب

لاتحسبن برقــصها تــعلـو على أســـيـادها تبــقى الأسود اسود والكلاب كلاب

 


::: التوقيع :::

لا الــــــــــــــــــه الا الــــــــــــــلـــــــــــــه مـــــحـــــــمــــد رســـــــــــــــول الــــــلــــــــــه


 
  #11  
قديم 04-05-2011, 03:27 PM
الصورة الرمزية لـ pure soul
pure soul pure soul is offline
عضو نشيط
 





pure soul is an unknown quantity at this point
 

 

عمر المختار استشهد وهو يدافع عن بلاده

أسامة بن لادن استشهد دفاعا عن بلدان المسلمين

**


وحيد هزني ظلم الاعادي
.............................واحلم ان ادوس ثرى بلادي
طريدآ ماطردت لاجل ذنبآ
.............................شريدآ لا ديار لكي تنـــــادي
تحاول كل امريكا اغتيالي
............................وادعوا الله موتا في جهـــــادي
تشير اصابع الانذال نحوي
............................وارمى بالجرائــــم والتمـــادي
وذلك لانني بالحق اشدو
...........................واطلب عزتي تحت الزنا دي
وحيدآ واليهود بكل جيشآ
...........................الوفآ في الوفآ في ازديـــــادي
وحيدآ ...لا فرب العرش عوني
...........................وحسبي العون من رب العبادي


ولكن مايصبرنا غدا يقتص الله تعالى يوم القيامة للمظلوم من الظالم ،،

 

  #12  
قديم 04-05-2011, 03:46 PM
الصورة الرمزية لـ الليدي ليدي
الليدي ليدي الليدي ليدي is offline
عضو مثالي
 





الليدي ليدي is on a distinguished road
 

 

مصدقين ان اسامه بن لادن مجاهد او ميت من جد قدروا يلعبون عليكم الصليبيين واليهود ومن جد فضيحتنا بجلاجل لانو نصدق اي شي
اسامه بن لادن ماهو الا عميل صنعته امريكا الصليبيه واسرائيل والدليل على صحة كلامي العمليه الارهابيه التي اعترف بها اسامه بن لادن انه هو من قام بها في تاريخ 11 سبتمر ولاحضوا ان جميع الموظفين اليهود لم يحضروا في نفس هذااليوم هنا نقف ونضع الف علامة استفهام؟؟؟----الخ والهدف واضح وهو تشويه الاسلام تبغيضه لدى جميع الدول وان الدين الاسلامي دين يقتل ويسفك الدماء
اسامه حي يرزق وهو في قصره يترنح وقد انتهى دوره كمسلم ارهابي ونجحت امريكا واسرائيل في تشويه الاسلام وسيخرج الاسلام من هذه الدنيا غريبا ونحن في اخر الزمان اصحوا ياعرب اصحوا يامسلمين لاتنامون في العسل وتصدقون الصهاينه
واليهود
ونهاية اسامه بن لادن كذبه تافه سخيفه وهي الاستخفاف بعقول المسلمين انه بعدما توفي قاموا بغسله بحسب الشريعه الاسلاميه ورموه في البحر
خلاااااااااااااااااااااااااااااااص يكفي لعب بعقولنا وانكشفت الاعيبهم فلاتصدقون وتحزنون على عميلهم وهم يتندرون بمواضيعنا ويتفكهون

 

  #13  
قديم 04-05-2011, 04:23 PM
سميرة محمد سميرة محمد is offline
عضو جديد
 





سميرة محمد is an unknown quantity at this point
 

 

اللهم اغفر له وارحمه واحشره مع الشهداء

 

  #14  
قديم 04-05-2011, 04:34 PM
أم العنود أم العنود is offline
عضو مثالي
 





أم العنود is on a distinguished road
 

 


عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : (( إذا أحب الله تعالى العبد، نادى جبريل، إن الله تعالى يحب فلاناً، فأحببه، فيحبه جبريل،
فينادي في أهل السماء : إن الله يحب فلاناً فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض ))
وهذا والله ما ظهر بعد وفاة هذا الشيخ المجاهد شيء ما كان يخطر على بال اعدائه إن له في قلوب المسلمين هذه المكانة وظنوا
أن حملات التشويه والتكفير التي ألصقت به مشت على جميع العقول ولكن سبحان الله العظيم بكاه الناس ونظموا فيه الأشعار
وصلوا عليه صلاة الغائب في كل مكان. لكن حيث انه لا يوجد إعلام حر فلا ينقل إلا عن طريق اليويتيوب بعض المشاهد كصلاتهم في السودان
وتعزيتهم للأمة في المسجد الأقصى وغيرها كثير ولا يدفعهم احد لهذا ولا يرجون بذاك المدح ولاتعازي لا مال ولا منصب
ولا غيره ولكن حبا خالصا لله فسبحان الله العظيم . ويبشرون كل يحشر مع من أحب اللهم احشرنا مع عبادك الطاهرين الأبرار المجاهدين يا رب العالمين.

 


::: التوقيع :::

اللهم فارج الهم كاشف الضر مجيب المضطر فرج هم إخواننا المسلمين في كل مكان


 
  #15  
قديم 04-05-2011, 04:41 PM
أم العنود أم العنود is offline
عضو مثالي
 





أم العنود is on a distinguished road
 

 

إقتباس
بقلم/ د. حاكم المطيري
إن حياة أسامة ليست موقفا واحدا، أو حادثة واحدة، يحكم له أوعليه من خلالها، بل حياته تاريخ حافل من الجهاد والتضحيات امتد أكثر من ثلاثين سنة، ضحى فيها من أجل الأمة ومن أجل الإسلام، وجاهد فيها واجتهد، وأصاب في أكثرها ووفق وسدد، وليس هو بمعصوم إلا أنه لا يمكن أن تطمس نجوم سمائه، ولا تكدر بحور فضائله، بموقف اجتهد فيه سواء أصاب أو أخطأ!

لله درك يا شيخ حاكم وما أجمل الإنصاف والإنصاف اليوم عزيز!

 

موضوع مغلق


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 10:50 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www