رثاء الزوجات في الشعر العامي والفصيح a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > القسم الادبي > تراثيات وشعبيات وقصائد منقوله
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

رثاء الزوجات في الشعر العامي والفصيح

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 14-02-2011, 10:37 AM
الصورة الرمزية لـ شقراء 1
شقراء 1 شقراء 1 is offline
:: عمدة أخبار الجماعة ::
 





شقراء 1 has a spectacular aura aboutشقراء 1 has a spectacular aura about
 
B9 رثاء الزوجات في الشعر العامي والفصيح

 

رثاء الزوجات في الشعر العامي والفصيح
فمان الله يا منيرة عساك بجنة الفردوس **عسى بنتك معك وامك تمشن في نواحيها (عبدالله الحميضي)
أجل كان لي قلب وزوج حبيبة ** فلما قضت زوجي قضيت على قلبي (عبدالرحمن شكري)





عبدالله الجعيثن
قال تلميذ الشيخ أبي ربيعة الفقيه:
لما ماتت امرأة شيخنا وخلصنا من أمرها رجعت معه إلى داره! إن البناء كان يحيا بروح المرأة التي تتحرك في داخله، كان وجودها معي حجاباً بيني وبين مشقات الحياة، كانت تواسيني من همومي، وتسعدني في صباحي ومسائي، وكنت إذا دخلت تستقبلني هاشة باشة فرحة تهتف: أهلاً وسهلاً! الآن وحشة وصمت، ما أوحش الدار بلا زوجة محبة مخلصة ولكنك لن تعرف هذا لأنك آليت الا تتزوج وكأن كل نساء الأرض قد شاركن في ولادتك فحرمن عليك».
قلت: لا شك ان وفاة شريك الحياة فاجعة، وقد سمي عام الحزن بهذا الاسم لوفاة أم المؤمنين خديجة بنت خويلد، زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان يقول: (إني لأحب حبيبها).
وقد رثى شعراء كثيرون شريكات حياتهم الراحلات بأشعار إنسانية راقية، تجعل القلوب أكثر حناناً، وتجعل الإنسان يتعاطف مع شريك حياته من رجل وامرأة قبل الفراق المحتوم، بل ويتعاطف مع القريب والصديق بل ومع عابر السبيل فالبشر يتساوون في الأحزان والموت.
وقد رثى عدد لا يحصى من الشعراء زوجاتهم الراحلات بأشعار صادقة لا يشوبها شك ولا منفعة كما يشوب شعر المديح وربما الغزل، فإن الحزن من الشحوب بحث يعلو على المنافع والشكوك، وان الوفاء للأموات يصدر من الأعماق وكأنما الإنسان هنا ليس في حالة وفاء ولكنه في حالة رثاء لجزء من نيفسه مات.
ولعل أشهر تلك المراثي قصيدة جرير التي مطلعها:
لولا الحياء لهاجني استعبار
ولزرت قبرك والحبيب يزار
وكان الشعراء القدماء يسيرون على عرف مجتمعهم فيقل رثاء الزوجات عندهم ربما لنظرة المجتمع القاصرة للمرأة آنذاك، ربما تحاشياً لذكر الزوجة اكراماً لها، وهذا غلط فقد ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجة خديجة باسمها طويلاً ولم ينسها عليه السلام حتى انتقل إلى الرفيق الأعلى.
أما في العصر الحديث فلم تهل قصائد الرثاء الحزينة مع رحيل الزوجات فقط بل صدرت دواوين كاملة في رثاء الزوجات العزيزات، ومن تلك الدواوين:
١- (انات حائرة) لعزيز أباظة.
٢- (من وحي المرأة) لعبدالرحمن صدقي، وقدم له العقاد.
٣- (حصاد الدمع) لأستاذنا الدكتور محمد رجب البيومي رحمه الله.
ومن شعر عبدالرحمن صدقي في امرأته الراحلة:
(مصابي الذي قد كان هيهات أنساه
تطيف برأسي طول يومي ذكراه
يجدد لي ذكرى همومي جميعها
فلا هم إلا قد أثيرت بقاياه
فأذهل عن حسي، وأنكر عالمي
كأني في حلم ويا هول رؤياه
شهدت قريباً من قريب حياتها
ومصرعها ما بين صبح وممساه
فأمسيت كالمشدوه سيان عنده
عديم وموجود تعاين عيناه
الهي، وما أدري مصيري بعدها
من اليأس، الا ان قلبي يخشاه
سألتك - ان عز السلو - تجلداً
فيطوي فؤادي حزنه في طواياه
تزيد الليالي - ليله بعد ليله -
ظلامي، فما أدجى ظلامي وأقساه
كهاو إلى جب بغير قرارة
يزداد ظلاماً كلما زاد مهواه
قضى الله هذا لا مرد لحكمه
وكيف اختيار العبد فيما قضى الله
نعم: العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول ما يغضب الرب..
ويقول: هنا رقدت زوجي الحبيب وتوأمي
وخلفت في عرس الحياة بمأتم
هنا صار مثواها، وما برح الثرى
مناجم اعلاق ومهواة أنجم
سألتك ربي ان تبارك روحها
وتلهمني يا رب تسليم مسلم
ويقول - مختصراً الحديث - :
كل ما أعرف اني
كان لي بيت عدمته
فالبيت ليس الجدران الأثاث ولو كان قصراً من القصور ولكنه الزوجة (السكن) كما ورد في الذكر الحكيم.
ويصور البيومي حاله بعد رحيل زوجته موجهاً لها النداء كأنما يراها بعين الخيال:
قد كنت راصدة خطاي فهل ترى
بلغتك عني في الذي.. الأخبار؟
ألمحت سيري في الشوارع هائماً
حيران لا جلد ولا استقرار
أخشى اصطداماً في الطريق تتيحه
سيارة أو حفرة وجدار
حالة حزن وسرحان وذهول
الحميضي يرثي المرحومة زوجته
وفي شعور صادق صادر من القلب، رثى الشاعر عبدالله الحميضي زوجته الراحلة، رحمها الله رحمة واسعة.
ورغم ان الأبيات قليلة وأنها تعبر عن عاطفة صادقة، واتسام الأبيات بالسهولة يدل على أنها صادرة من شعور عفوي.
قال فيها رحمها الله وأسكنها فسيح جناته:
فمان الله يا منيره عساك بجنة الفردوس
عسى بنتك معك وامك تمشن في نواحيها
عسى جسمك سليم في قبرك ما يجيه السوس
على ما هو عليه الين رب العرش يحييها
انا ودي بكلمه منك نسمعها ولو بفلوس
ولوحدت عليه عاليه والله لا شريها
وانا ودي بثوب أو قميص عقبها ملبوس
احطه فوق صدري كود عبراتي يداويها
انا من عقب موتك يا منيره والفكر محيوس
ادور من يوسع خاطري والنفس اسليها
ورثى الشيخ قاسم آل ثاني حاكم قطر الأول زوجته المرحومة (نورة) بقصائد كثيرة منها:
كم عبرة في زفرة ضمها الحشا
تفككت منها القفول الصلايب
على جادل مذعورة ضمها الثرى
وقد كان ضمتها صنوف الاطايب
فلا واخليل ما يدنيه ضمر
ولا تاصله هجن خفاف نجايب
فلو يغتدي بالمال والملك كله
فديناه به لو كان نظهر سلايب
ولو تنقسم الايام بيني وبينه
مما بقى هانت علي المصايب

 


آخر تعديل بواسطة شقراء 1 ، 14-02-2011 الساعة 10:39 AM.
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 07-03-2011, 07:53 PM
الصورة الرمزية لـ أوركيدا
أوركيدا أوركيدا is offline
عضو نشيط جداً
 





أوركيدا is on a distinguished road
 

 

جزاك الله خيراً

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 07-03-2011, 11:59 PM
الصورة الرمزية لـ ام سلمان
ام سلمان ام سلمان is offline
عضو نشيط جداً
 





ام سلمان is on a distinguished road
 

 

وايضا بعد اذن صاحب الموضوع هذه ابيات لها قصه واقعيه واكيد تعرفونها 00


يا مل عينٍ دمعهـا صـار iiمـدرار...دمـعٍ علـى دمـعٍ بخـدي iiتلاقـا

يا جرح قلبي جرح مجروح iiالأطيار...وده يطير ومـن جروحـه iiمعاقـا

لي ونة من سمعها صـار iiمحتـار...كنـي سجيـنٍ للمنيـة iiيسـاقـا

عليك يا خـلٍ فقدتـه iiبالأسحـار...صارت اعيوني من دموعي غراقـا

ما مثلها بالناس في كل iiالأمصـار...غروْ نفل جيلـه بزيـن iiالأخلاقـا

ماتت حيـاة الـروح والله iiجبـار...يجبـر مصيبتنـا علـى هالفراقـا

عند الدفن هيضت مكنون iiالأسـرار...هيضت عبراتـي عليهـا iiاشتياقـا

معها ثمار القلب طاحت بهـم iiدار...راحوبهم للقبـر عقـب iiالإشراقـا

شفت النعش بالعين يوم القدر صار...صارت ارموشي من دموعي iiحراقا

كن الحشا من فقدهم فيـه منشـار...يقطع شوايه والوجع مـا iiيطاقـا

أصبر على كل المصايب والاقـدار...والاجـر عنـد الله مالـه iiغلاقـا

 


::: التوقيع :::

عن أبان المحاربي () أن رسول الله صلى الله عليه وسلم () قال : ما من عبد مسلم يقول إذا أصبح وإذا أمسى ربي الله لا أشرك به شيئاً, وأشهد أن لا إله إلا الله إلا غفر الله له ذنوبه حتى يمسي وكذلك إن قالها إذا أصبح.[/color][/size]


 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 01:23 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www