الحرية المطلقة ... فتاة تتزوج من خالها a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

الحرية المطلقة ... فتاة تتزوج من خالها

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 03-01-2005, 09:48 AM
أبو يزن أبو يزن is offline
:: مؤسس موقع القويعية ::
 





أبو يزن is on a distinguished road
 
الحرية المطلقة ... فتاة تتزوج من خالها

 

المصدر : ((من بريدي الخاص وأعتقد أنه ملطووووووووووش من أحد المنتديات))

برنامج جيري التلفزيوني

هذه هى الحرية الآمريكية المطلقه!!!
أمريكا العظمى والحرية المطلقة!!!

يصرخ رئيس الولايات المتحدة الأميركية تعليقاً وتعقيباً علي حادثة نيويورك وواشنطن قائلاً: إن صراعنا مع الارهاب هو صراع حضارات..

نحن بنينا حضارتنا وارتضيناها ولن نسمح لأيٍ كان أن يمسّها أو ينتقدها أو يحاول تبديلها.

ولذلك أعلنا الحرب علي الارهاب.

وأضاف انه... يدافع عن الحرية!

بوش: إن صراعنا مع الارهاب هو صراع حضارات..

نحن بنينا حضارتنا وارتضيناها ولن نسمح لأيٍ كان أن يمسّها أو ينتقدها أو يحاول تبديلها.

ولذلك أعلنا الحرب علي الارهاب.

إننا نشن حربا لانقاذ الحضارة نفسها..

إننا لم نسع إليها (الحرب) ولكننا سنخوضها، وسوف ننتصر ..

الكثير من الناس لديهم فكرة خاطئة عن الامريكيين بوصفهم أشخاصاً مستهلكين سطحيين لا يعبأون سوى بالامور المادية وبأن يصبحوا أغنياء أو يتقدموا..

ولكن هذه ليست أمريكا التي أعرفها.

إن أمتنا أمة رائعة، تزخر بأناس يتسمون بالعطف والحنان، أناس يريدون الحرية ومنح الفرص لآخرين في أماكن أخرى !!!

نقدّم في ما يلي نموذجين للحرية علي الطراز الأميركي بثتهما شاشة إحدي القنوات التلفزيونية الفضائية الأميركية التي اعتادت بث حلقات من واقع المجتمع الأميركي.

قوام البرنامج إحضار بعض الأطراف المتخاصمة حول موضوع ما الي استوديو التلفزيون لإجراء حوار ومناقشته أمام الجمهور الموجود في الاستوديو. وبالنهاية استخلاص نتيجة أو عبرة.

الحلقة التي شاهدناها عنوانها: تزوّجت خالي .

شابة في مقتبل العمر سلطت عليها الأضواء وهي تقول: نعم أنا علي خلاف شديد مع شقيقتي ولا أستطيع أن أسامحها أو أغفر لها، لأن ما فعلته هو أمر بشع لا يمكن غفرانه .

سألها المذيع واسمه جيري: وماذا ارتكبت أختك من بشاعة لتتخذي هذا الموقف منها؟

أجابت: تصوّر انها تزوجت خالي، وخالها، وهل تري أبشع من ذلك؟

سألها: وهل لديك مانع من مواجهتها هنا وأمام الكاميرا والجمهور؟

أجابت: لا مانع أبداً وسألقّنها درساً في الأخلاق والسلوك الاجتماعي أمامكم.

دخلت بعد لحظات شابة أخري واضح من شكلها انها شقيقة الشابة الأولي والشبه بينهما كبير. بدت الشابة الثانية أكثر سعادة وانشراحاً من شقيقتها.

حصلت مشادّة بين الفتاتين انتهت بجلوس الفتاة الجديدة فوق كرسي الي الجانب الآخر من المسرح.

سألها المذيع: شقيقتك تقول انك تزوجت من خالك، فهل صحيح ما تقول؟

أجابت بكثير من الجرأة والتحدي: طبعاً صحيح.

أنا متزوجة من خالي، وما الخطأ في ذلك؟

صفق جمهور الحاضرين بحرارة لما تقوله هذه الفتاة مما يؤكد تأييده الكامل بحماسة.

سألها المذيع بعد هدوء عاصفة التصفيق الحاد: ولماذا فكرت بالزواج من خالك من بين جميع الرجال في هذا العالم؟

أجابت بابتسامة عريضة: لا يعنيني أي رجل آخر.

إنه يحبني كثيراً، وأنا أحببته وسأبقي أحبه أبد الدهر.

سألها المذيع: هذه شقيقتك، وعلمنا أيضاً أن أمك تعترض علي هذه العلاقة بينك وبين خالك.

أجابت: إنه زوجي الآن، ولا يعنيني اعتراض أي كان سواء كانت أمي الـ(العاهرة) أو أختي (الساقطة) أو المجتمع بأسره.

وصفق لها جمهور الحاضرين بحرارة أشد.

سألها المذيع: أنت تشتمين أمك وأختك بعبارات غير لائقة.. فلماذا؟

أجابت بوقاحة: لأنهما كذلك.

سألها: وهل أنت مستعدة لشتم أمك في حضورها؟

أجابته: لقد فعلت، وسأفعل.

دخلت الأم الي المسرح وحصلت مشادة كلامية بينها وبين ابنتها وصلت الي التشابك بالأيدي.

واستمر الحوار: وجّه المذيع كلامه الي الفتاة زوجة الخال: هل أنت مقررة الانجاب من هذا الزواج؟

أجابته: نحاول ذلك كل يوم أنا وخالي، أعني زوجي.

سألها: إذا أنجبت طفلاً، سيكون ابنك وفي الوقت نفسه ابن خالك أليس كذلك؟

أجابت: صحيح، هو كذلك بالضبط، فأين الغرابة في ذلك؟

وصفّق الجمهور من جديد تأييداً للفتاة الجريئة ودعماً لموقفها.

وجّه المذيع سؤاله الي الأم: وأنت ماذا تقولين؟

أجابت بغضب: إن ما فعلته هذه الساقطة تجاوز كل الحدود والأعراف والقوانين والأخلاق ويجب أن تفسخ هكذا علاقة فوراً.

ردت عليها ابنتها: أنت تقولين ذلك؟ أيتها الساقطة؟ لماذا لم تعترضي علي زوجك الذي ضاجعني بعد أن علمتِ بالأمر؟

سألتها الأم: لم يكن زوجي ليفعل ذلك إذا رفضت أنت مبادرته، فلماذا قبلتِ ولبّيت طلبه؟

أجابتها: لأنه يعجبني.

وازداد تصفيق الجمهور.

سأل المذيع الأم: ماذا تفعلين بأخيك الذي تزوج من ابنتك إذا تقابلتما؟

أجابت: سأؤنبه وقد ألطمه علي وجهه.

دخل شاب بعد لحظات يبدو في مثل سن البنت (ابنة اخته) وهو يحمل باقة زهور قدمها الي زوجته وجلس الي جانبها.

وصفق الجمهور ترحيباً بالعريس وأخلاقياته الراقية فهو لم ينس إحضار الزهور معه ليقدمها لعروسه!

حصلت مشادة بين الأم وابنتها من جهة وبين العريس وزوجته من جهة أخري.

انتهت بالهدوء واستماع الحوار مع الخال العريس.

سأله المذيع: لماذا اخترت ابنة أختك عروساً لك من بين كل النساء؟

ضحك بسعادة وأجابه ببساطة واضحة قائلاً: لأنني أحبها.

سأله المذيع: وماذا عن القانون والعادات والتقاليد والمحرّمات؟

أجابه: مجنون هو من يحرّم ممارسة الحب بذريعة العادات والتقاليد.

أنا أحبها وهي تحبني، ونحن نؤلف ثنائياً رائعاً، وهذا يكفي.

سأله المذيع: لماذا احببتها؟ وتزوجتها؟

أجاب: لقد جرّبنا بعضنا في الفراش ونجحنا في إسعاد أنفسنا كثيراً.

وماذا يريد الشخص من الأنثي أكثر من ذلك ليحبها؟ وصفق الجمهور من جديد.

وهدأ التصفيق وسأل المذيع: ألا تعلم أن هكذا زواج هو من المحرّمات؟

أجابه: لا محرمات أمام الحب. نحن في أميركا ونحن أحرار. نفعل ما نريد. إنها الحرية.

إنها الديموقراطية.

ونحن نفخر بانتمائنا لهذه الأمة الأميركية التي تعطينا الحرية المطلقة.

وصفق الجمهور.

سأله المذيع: هل قررتما إنجاب أطفال؟

أجابه: هذا ما نحاول حصوله كل يوم.

سأله: لنفترض أنه أصبح لديكما شاب وفتاة.

وأحبا بعضهما مثلكما، فهل توافق علي زواجهما؟

أجاب: بل أبارك هكذا علاقة، وهكذا زواج إذا حصل، نحن في أميركا، بلد الحريات والديموقراطية.

دخل زوج الأم بعد لحظات من هذا الحوار وهو يحمل كتاباً بين يديه.

تقدم الرجل من الخال وقال له: هذا الكتاب المقدس أهديك إياه لتقرأه وهو يحرّم مثل هذا الزواج علّك تتراجع.

أمسك الخال بالكتاب المقدس وألقي به أرضاً وهو يقول: هذا لا يعنيني ولا ولن أتراجع.

في تلك اللحظة أمسك الرجل بتلابيب الخال العريس وأشبعه ضرباً ومزّق ثيابه الأنيقة.

احتج جمهور الحاضرين علي هذا الفعل متعاطفاً مع الخال العريس.

وتوقفت الكاميرا عن التصوير وانتقلت مع المذيع الي الجمهور.

سأل المذيع إحداهن: ألديك تعليق علي ما شاهدت وسمعت؟

أجابته بفخر واعتزاز: إنها ممارسة الحرية والديموقراطية في أحلي وأبهي مظاهرها بعيداً عن كافة القيود من عادات وتقاليد وأعراف وقوانين بالية أصبحت من الماضي.

أنا مع هذه الفتاة التي مارست حريتها وتبعت ما اختاره قلبها وتزوجت من يحبها وتحبه.

نحن في أميركا يا سيد جيري، ويحق لنا أن نفعل ما نريد وأن نمارس حريتنا بلا حدود.

المشهد الثاني

امرأة مارست حريتها في تناول الطعام فأصبحت أشبه بالفيل الصغير، ومارست حريتها في العداء مع والدتها الي درجة العنف والضرب، ومارست حريتها في اتخاذ عشيق لها علناً رغم أنها متزوجة ولا تزال علي ذمّة زوجها..

وأماً لعدد من الأولاد.

يسألها المذيع: ولماذا وقع الخلاف بينك وبين أمك؟ أجابت: لأنها كلبة.

تصوّر انها تعترض علي عشيقي لأنه أسود؟ إنه يحبني وأنا أحبه حتي الموت، وليس من حقها أن تعترض.

وسمعنا وشاهدنا تصفيق جمهور الحاضرين بحماسة.

سألها: والي أي حد وصل الخلاف بينك وبين والدتك؟ أجابت: هذا لا يهمني علي الاطلاق. عليها أن تلحس مؤخرتي وتتركني بحالي.

وصفق الجمهور.

سألها باستغراب: كيف تقولين ذلك عن والدتك؟ إنها والدتك.

أجابته: بل أقول أكثر من ذلك. علي كل حال أنا لست متأكدة إذا ما كانت هي والدتي أم لا.

سألها: وما الذي جعلك تشككين بها؟

أجابت: إذا كانت هي أمي، فلماذا تعاديني؟ سألها: أتوافقين علي مواجهتها هنا؟

أجابت: بالطبع، وسأقول لها أيضاً رأيي بها في وجهها.

دخلت سيدة في حدود الخمسين من عمرها لا يصل وزنها الي نصف وزن ابنتها تقريباً.

استقبلها المذيع وقادها الي كرسي مقابل وأجلسها فوقه، ووجّه لها سؤالاً: لماذا تعترضين علي عشيق ابنتك؟

أجابت: أولاً لأنه أسود البشرة... وأنا لا أتعاطف مع الجنس الأسود.

وكذلك صفق لها الجمهور علي رغم أنه صفق قبل قليل لابنتها تشجيعاً لها بحب العشيق الأسود.

سألها المذيع: قلت أولاً لأن البوي فرند أسود اللون، وماذا عن ثانياً؟

أجابته: هي متزوجة ولا زالت علي ذمّة رجل آخر وهذا لا يجوز.

سألها: وهل قدمت خطأ علاقتها مع رجل أسود علي خطأ خيانتها لزوجها؟ أجابت: نعم...

ولكن خيانتها لزوجها ليست مع هذا الأسود فقط.

سألها: ماذا تقصدين؟ أجابت: لقد أقامت علاقة جنسية مع زوجي أيضاً.

هبّت البنت واقفة وقالت لأمها: حقاً إنك امرأة ساقطة.

انت أخبرتني سابقاً أن أبي في البطاقة ليس هو أبي الحقيقي... بل أنا ابنة عشيقك أليس كذلك؟

ردت عليها أمها: هذا موضوع قديم مرّ عليه الزمن وهو غير صحيح.

أجابتها ابنتها: هذا يعني أنك لم تخبريني الحقيقة.. أي أنك امرأة كاذبة وساقطة.

احتد الحوار بين الأم وابنتها وتدخّل المذيع ومعه مساعده لتهدئة الأجواء.

بعد ذلك دخل العشيق الأسود الذي قوبل بالتصفيق - لم نفهم لماذا صفق الجمهور - وأخذ مكانه الي جانب حببيبته.. وراح بدوره يدافع عن علاقته مع عشيقته.

ويهاجم والدتها واختلط الحابل بالنابل مرة جديدة الي أن دخل رجل مسنّ علمنا أنه زوج الأم.

سأله المذيع: ابنة زوجتك تدّعي أنك ضاجعتها..

فهل هذا صحيح؟ أجابه: كان ذلك بناءًَ علي تحرّشها بي.

سأله: أنت لم تجب صراحة علي سؤالي. هل ضاجعتها؟

أجابه: أجل..

لقد أخبرتك أن ذلك حصل بناء علي طلبها وإغراءاتها المتكررة.

سأله المذيع: وكيف قبلت أن تفعل، ألا تعلم أنها من المحرمات عليك؟

رد عليه بأعصاب باردة: نحن في أميركا يامستر جيري نحن أحرار، وقد ضمن القانون لنا هذه الحرية، أليس كذلك؟

هذه المرة سمعنا الجمهور يصفق لهذه الحرية التي ضمنها القانون الأميركي.

أنهي المذيع جيري الحلقة بقوله:

نعم..

نعم..

الحرية التي ضمنها لنا القانون شيء ثمين في حياتنا..

لقد أعطتنا الحرية الحق في أن نكون خاطئين.

نعم هذه هى الحرية والحضارة التى يدافع عنها بوش

بوش: إن صراعنا مع الارهاب هو صراع حضارات..

نحن بنينا حضارتنا وارتضيناها ولن نسمح لأيٍ كان أن يمسّها أو ينتقدها أو يحاول تبديلها.

ولذلك أعلنا الحرب علي الارهاب.

إننا نشن حربا لانقاذ الحضارة نفسها..


نسأل الله العافية............

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 03-01-2005, 09:57 AM
بنيّة بني زيد بنيّة بني زيد is offline
عضو نشيط
 





بنيّة بني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

ليس بعد الكفر ذنب

اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك اللهم وشتت شملهم واجعل تدبيرهم تدميرا لهم

مشكوور ابو يزن ماقصرت :)

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 03-01-2005, 10:25 AM
الصورة الرمزية لـ dawerd
dawerd dawerd is offline
أبو ثامر
 





dawerd is on a distinguished road
 

 

أبو يزن
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إذا كانت هذه الحرية كما يقولون فبئست الحرية هذه
ينكح الرجل واحدة من محارمه أي حرية يدّعون !!!!!
تعاشر المرأة عشيقاً لها وهي على ذمة رجل آخر أي حرية يدّعون !!!!!
تصف البنت أمها بأقبح الحيوانات وهي الكلاب أي حرية هذه يدّعون!!!!
اللهم أرنا فيهم غضبك وساعة نقمتك
يا سميع يا مجيب

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 03-01-2005, 10:41 AM
الصورة الرمزية لـ abozaid
abozaid abozaid is offline
عضو نشيط جداً
 





abozaid is an unknown quantity at this point
 

 

لا حول ولا قوه الا بالله
اللهم زلزل الارض من تحت اقدامهم
يعجز اللسان عن وصف هذا الشذوذ

 


::: التوقيع :::

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات


 
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 03-01-2005, 12:14 PM
الملتاع الملتاع is offline
:: برق بني زيد ::
 





الملتاع is on a distinguished road
 

 

إقتباس
كاتب الرسالة الأصلية : بنيّة بني زيد
ليس بعد الكفر ذنب

اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك اللهم وشتت شملهم واجعل تدبيرهم تدميرا لهم

مشكوور ابو يزن ماقصرت :)

 


::: التوقيع :::



لفتح ملف الفلاش - إضغط هنا






. . . .


 
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 03-01-2005, 02:41 PM
الصورة الرمزية لـ سعد الحامد
سعد الحامد سعد الحامد is offline
ابو عبدالرحمن
 






سعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the rough
 

 

ابو يزن اذكر ان لي صاحب في هولندا من اصل عراقي وكنت في زياره له وفي الصباح كان عندهم برنامج اذاعي عن العلاقات الجنسيه بين الاخ والاخت ووالاب والبنت وهكذا

وقد كثر المتصلين ومن اغرب من اتصل رجل في الخمسين يقول انه يجامع ابنته متى مااردت ذلك ويقول وبتبجح اذا كانت البنت جميله وجسمها جميل فما المانع ..

صاحبي يقول لي ان هذه الحالات موجوده وبكثره في اوربا

الله يكفينا الشر

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 03-01-2005, 04:52 PM
المستشار المستشار is offline
رئيس تحرير مجلة القويعية
 





المستشار is on a distinguished road
 

 

لا أقول قيل لي! ولكن شاهدت إحدى حلقات هذا البرنامج وليست هذه الحلقة

طبعاً البرنامج من متطلباته وجود عدة أشخاص أجسااااااام كباااااار عشان يفكون الهوشات المتوقعه
المذيعه مستضيفة امرأة قبيحة تسب وتشتم زوجها بألفاظ بألفاظ أعوذ بالله ثم تشرح مشكلتها أنه سجن (يعني خريج سجون ) وبعد ما خرج من السجن صار ينام مع أختها ... تسلط الكاميره على بنت قبيحة كذلك عرفنا أنها أختها وهي جالسة مع الجمهور وهي توزع ابتسامات وأختها توزن أقبح الالفاظ ... المهم طلبوا من زوجها الخروج من خلف الستار
الله يستر خرج وإلا ما خرج وهم يركضون على بعض مثل الثيران وهي تلقطه بحلقه وهو يمسكها بأذانها المذيعه أبعدت عنهم بس جوك حقين الأمن وفرقوهم
كلن أخذ كرسيه أبعدوهم عن بعض واستلم السب والشتم
سألت المذيعه ليش تنام مع أختها؟؟ توقعته بينحرج والله ولا عنده ويقول ولاهيب مره ولا مرتين هذا شغلي مع اختها دايم من يوم طلعت من السجن "يعني صدق اذا قالوا وجهه مغسول بمرق " قالوا عطنا سبب!! قال هي نامت مع فلان وفلان وفلان "واحد منهم محرم !!! " المهم قلت انصفق وجه المسكينه فضحها قدام الله وخلقه راحت الكاميره عليها والله ولا عندها تقول والله وريضه يا كذا يا كذا أنواع السب القبيح ... أجل أقعد أنتظر لي واحد (!!!) منطق في السجن
قالوا انزلي يا أختها للمسرح ... تقول مبشره نزلت مبسوطه

والله يوم شفت وضعهم كذا ... قلت سلام عليكم

 


آخر تعديل بواسطة المستشار ، 03-01-2005 الساعة 04:54 PM.
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 12-01-2005, 03:36 PM
أبو يزن أبو يزن is offline
:: مؤسس موقع القويعية ::
 





أبو يزن is on a distinguished road
 
استدراك

 

أريد أن أوضح نقطة واحدة هنا وهي:-
على الرغم مما ذكرنا أعلاه بأن الحضارة الغربية قد انغمست في الرذيلة والانفلات الأخلاقي بلا حدود, فإنه يجب أن نعترف بأن لديهم تقدم علمي وتقني وأن هذا الانفلات الأخلاقي لا يعني بأنهم جميعاً كذلك بل العكس وشهادة حق يتفوق بعضهم على بعضنا في أمور شتى ومن أبرزها احترام النظام والقوانين وعدم إيذاء الآخرين (قد يكون جزء كبير من هذا الالتزام هو الخوف من العقوبة ولكن هو في النهاية التزام) ومن مشاهدات الشخص في أمريكا مثلاً هو عندما تدخل مكان أو تخرج منه فإنه في الغالب الأعم تجد من يواجهك بابتسامة (قد يكون بعضها مصطنع ولكنها على الأقل ابتسامة) وهذا الأمر نادر الحدوث هنا على الرغم من أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد قال(تبسمك في وجه أخيك صدقة), لست هنا معجباً بحضارتهم الاجتماعية أو السلوكية وراغباً في تسويقها لكم ولكن وحتى وإن انطلقنا من قاعدة (اعرف عدوك, على أنني لا أرى بأنهم أعداء لنا ولكن يبحثون عن مصالحهم) فإن لديهم التقدم العلمي والتقني في كافة المجالات واكبر دليل على ذلك هو أن مئات الآلاف من أبناء وبنات المسلمين يدرسون أو يتدربون في جامعاتهم. إن تقدمهم هذا هو بسبب تخطيطهم السليم والعمل المنهجي المدروس وتخلفنا(عفواً تأخرنا) كأمة إسلامية من ناحية أللحق بالركب العلمي هو من عند أنفسنا والله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
لهذا رغبت في التنويه هنا بأنني قصدت من عرض هذا الموضوع هو توضيح حالة تعطي تصور جزئي عن جزء محدود من مجتمع ما. لذا لا أعتقد بأن أحد منا يعمم هذه الحالة على ذلك المجتمع بأسره لأنني أعرف أن عدداً من أفراد المنتدى لم يحتك بتلك المجتمعات فحتى برنامج (جيري) هناك الغالبية من المجتمع الأمريكي تنتقد تلك التصرفات بل بالمناسبة يعتبر الشعب الأمريكي أكثر التزام بالدين من الاوروبيين (طبعاً بمقاييسهم هم), فالدول الإسكندنافية على الرغم من تقدمهم وتسجيلهم لأعلى مستويات دخل للفرد في العالم فإن لديهم حرية (إباحية) بشكل مطلق لدرجة أنني في أحد المرات سألت أحد السويديين عن مدى وجود الشعر لديهم فقال نكتب الشعر في من؟ فقلت له في الأنثى مثلاً قال (وبضحكة) لم تعد الأنثى في قائمة اهتماماتنا لقد تجاوزنا هذه المرحلة منذ سنوات! تصوروا أن هذه الأنثى الرقيقة الناعمة الجميلة لم تعد تهمهم لأنهم حصلوا منها على ما يريدون وبالتالي استهلكوها وأصبحوا يبحثو عن أشياء أخرى تشبع شهواتهم.
لذا فلنأخذ منهم ما يفيدنا ونترك ما لا يفيدنا وهذا الموضوع نأخذ منه العضة والتفكر مما أصابهم ولا حول ولا قوة إلا بالله.

وفي الختام ادعوا الله أن يكفينا شر من فيه شر وأن يحمي مجتمعنا من كل سوء وأن يعيننا الله على الصبر لأننا في زمان القابض على دينه كالقابض على جمره كما أخبرنا بذلك رسولنا صلى الله عليه وسلم قبل 14 قرناً.

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 12-01-2005, 11:15 PM
الـبـدر الـبـدر is offline
عضو نشيط
 





الـبـدر is an unknown quantity at this point
 

 

الدين الإسلامي نعمه عظيمة

الحمد لله اللي خلقنا وجعلنا مسلمين

 


::: التوقيع :::

تطلع الشمس كل يوم
وتبتدي معها لحظــــات أمل
أجل وش فايدة الحياة بلا أمل
والأمل كبير 00 والفرج قريب
بمشيئة الله تعالى
_________________________
سمعت حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم فيما معناه " إذا أشتكى أحدكم من ألم ، فـ ليضع يده على الألم ولـ يقل بسم الله ويكررها ثلاث مرات ، ثم يقول أعوذ بالله من شر ما أجد وأحاذر ويكررها سبع مرات ، "
_______________
أنا جربت هذا الأمر ولله الحمد والشكر يعافيني ربي ، وأكون بخير

www.zqrt.com/vb


 
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 17-01-2005, 09:02 PM
شيخ العرب شيخ العرب is offline
عضو مشارك
 





شيخ العرب is an unknown quantity at this point
 

 

http://www.banyzaid.net/vb/showthrea...threadid=10995
بسبب الفضيلة اعتنقت الاسلام

 

الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 18-01-2005, 01:40 AM
الصورة الرمزية لـ قصيمية والنعم
قصيمية والنعم قصيمية والنعم is offline
عضو نشيط
 





قصيمية والنعم is an unknown quantity at this point
 

 

الحمد لله على نعمة الإسلام

والله كل ما قريت مثل هالقصص حمدت ربي على المنة اللي أنا فيها ونعمة كوني مسلمة الله يديمه ويختميلي على خير..

الله يهد هالكفره ويزلزلهم من حيث لا يعلمون آآآآمين

أبو يزن سلمت على النقل..

 


::: التوقيع :::

ما كل من أعرفه أناديه ( غالي )
ولا كل من جلس جنبي يعني ( أبيه )


 
الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 24-01-2005, 07:56 AM
الصورة الرمزية لـ ابومحمد
ابومحمد ابومحمد is offline
عضو دائم
 





ابومحمد is an unknown quantity at this point
 

 

يالله لاتبلانا بما ابتليتهم به

الحمد لله على نعمة الاسلام

جزاك الله خير اخي ابويزن

 

الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 02-03-2009, 08:58 PM
الصورة الرمزية لـ ابو علوان
ابو علوان ابو علوان is offline
عضو نشيط
 





ابو علوان is an unknown quantity at this point
 
Ngash شوووفو اخر المصايب بامريكا

 

بصرِآحةْ هآلموِضوِعِْ جآدِْ بمعنىِْ آلكلمةِْ وِ كلِْ آلآحدِآثِْ عُرِضتِْ علىْ


آلشآشآتِْ وِ خصوِصآ - كمآ سمعتِْ - آلشآشةِْ آلآمثلِْ وِ آلآكبرِْ وِآلآجملِْ وِآلآضخمْـِ

mbcهآلقنآهـِْ آلليْ وِللآسفِْ صآحبهآ منْ بلدِْ سطرِتِْ فوِقْ علمهآ آشهدِْ آنِْ لآ آلهِْ آلآ آللهِْ !


بلدِْ دِستوِرِهـِْ آلقرِآنِْ وِ آلسنةِْ !


بلدِْ حمآهـِْ رِبيْ منْ فوِقْ سبعِْ سمآوِآتِْ وِ دِعآ لهِْ آبرِآهيمـِْ منْ قبلِْ آلآفِْ آلسنينْ !

[
وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا آمنا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر قال ومن كفر فأمتعه قليلا ثم أضطره إلى عذاب النار وبئس المصير,

]


وِلكنْ كمآ قآلْ عزِ وِجلْ [ فلا تأسى على القوم الفاسقين ]


[ طبعًا صحيح . أنا متزوجة من خالي ، وما الخطأ في ذلك ؟ ]

صفق جمهور الحاضرين بحرارة لما تقوله هذه الفتاة مما يؤكد تأييده الكامل بحماسة .

لآ دِآعيْ للتعجبِْ وِ آلصرِآخِْ ، فهذِهـِْ مجرِدِْ نموِذِجِْ حيْ للحرِيةْ فيْ بلدِْ آلدِيموِقرآطيةْ !

طبعآ يترِآءىِْ للجميعِْ عندِ سمآعِْ آسمـِْ آلدِوِلةْ مآ يليْ

1. آمرِيكآ = بلدِْ آلحرِيةْ آلشخصيةِْ

2. آمرِيكآ = بلدِْ آللآ ممنوِعِْ يعنيْ آسرِحِْ وِآمرِحْ وِسوِيْ آلليْ تبيهْ محدِْ مآنعكِْ
3. آمرِيكآ = بلدِْ آلدِيموِقرِآطيةِْ

4. آمرِيكآ = بلدِْ آللآ حدِوِدِْ !

5. آمرِيكآ = بلدِْ آلعقليّآت آلفذِهـِْ !

6. آمرِيكآ = بلدِْ آلنظآمـِْ !
7. آمرِيكآ = آلبلدِْ آلليْ بسهوِلةْ تحلْ مشآكلِْ كلْ آلبلدِآنْ !8. آمرِيكآ = بلدِْ آلملآئكةِْ آلتيْ لآ تخطيْ بلْ تُصلحِْ !وِ آمرِيكآ وِ آمرِيكآ وِ آمرِيكآ !

آمرِيكآ ذِيْ آلليْ تتكلموِنْ عنهآ وِبكلْ فخرِْ تعشقوِنهآ وِ آمنيةِْ بعضكمـِْ آلسفرِْ وِ آلعيشْ فيهآ هذِيْ بلدِْ آلمهزِلةْ بلدِْ آلسخآفةِْ !

شوِفوِآ وِشْ آخرِْ آلفضآيحِْ !


فتاة امريكية تعشق خالها ثم تتزوجه !!!


صدِقِْ آوِ لآ تصدِقِْ !

هَزُلتِ تتزِوِجْ خآلهآ !

هيْ ذِيْ آلمصخرِهـِْ آلليْ بعضكمـِْ وِدِهـِْ فيهآ ؟

هيْ ذِيْ آلبلدِْ آلليِْ فوِقْ آيْ خطِْ آحمرِْ وِ مسموِحِْ لهآ كلْ آلصلآحيآتْ !

همـِْ مآ عرِضوِهآ لكمـِْ ع آلتلفزِيوِنِْ آلآ عشآنِْ ضعآفِْ آلنفوِسْ يتأثرِوِنِْ آلخبوِلْ !

آصحوِآ يآ مغفلينِْ هذِيْ سموِمـِْ ، دِمآرِْ وِآصلِْ لحدِْ بيتكمـِْ !

مآ آنكرِْ آنيْ وِ بوِسطْ بحثيْ عنِْ هآلموِضوِعِْ بمنتدِيآتْ ثآنيةْ

لقيتْ عضوِْ يعلقْ ع هآلموِضوِعِْ يقولْ


[ تزِوِجتْ خآلهآ عشآنِْ تحبهْ ؟ وِنــــآسةْ وِآللهْ شوِفوِآ كيفْ آلحرِيةْ عندِهمـِْ ]





نجيْ للطآمة آلثآنيةْ آلليْ يمكنِْ تصدِقوِنهآ لآنهآ بآلصوِرِْ !

فتاة امريكية تتزوج من كلبها !

أنعم وأكرم شكل هالكلب من سلالاه نادره بالوجود عشان كذا ماسئلت عن أصله وفصله الدبشه

آيْ زِوِجينْ ذِوِلآ آلليْ يآ حضرِةْ آلقسيسْ تتمنىْ لهمـِْ حيآةْ زِوِجيةْ سعيدِهـِْ !

بنيِْ آدِمـِْ معْ حيوِآنْ !

نسيتِْ آصلآ آنهمـِْ متخلفينِْ مآعليهمـِْ شرِههِْ

شفتوِآ لآيْ حدِْ وِصلتِْ فيهمـِْ آلقذِآرِهـِْ حتىْ آلحيوِآنآتْ يعآشرِوِنهآ !

لآ تستغرِبوِنْ قوِلتيْ آنهمـِْ بلدِْ قذِآرِهـِْ بسْ عشآنِْ وِحدِهـِْ تزِوِجتْ كلبهآ !

يمكنِْ سمعتوِآ بآلملكةِْ مدِرِيْ آلآميرةِْ آلليْ جآيبينهآ تقولْ [ آنآ آنظفْ آمرِآهـِْ يهوِديةْ ] وِلمآ سألوِهآ

كيفِْ حكمتيْ علىِْ نفسكِْ بهآلشيْ ؟ جآوِبتِْ وِ آبتسآمتهآ معترِضةْ نصْ وِجههآ

[ لأننيْ آستحمـِْ كلْ 3 آشهرِْ ]

خخخخخخ امااخواتي لوماتتروشوا كل يوم ثلاث مرات جلدتهم وذي ماشاء الله تحافظ على المياه كل 3 شهور

مآيحتآجِْ آجيبْ لكمـِْ آدلةْ آكثرِْ وِآكثرِْ !

لآنيْ مآ طرِحتْ هآلموِضوِعِْ آلآ لمآ عرِفتِْ آنْ آغلبْ وِجهةْ طلآبْ آلبعثآتْ آلىْ [ آمرِيكآ آلشمآليةْ ]

وِآلسببْ


[ يآخيْ نفلهآ هنآكِْ تحسْ آنْ مآ وِرِآكِْ آحدِْ يحآسبكْ ] •

[ آنِْ همـِْ آلآ كآلآنعآمـِْ بلْ همـِْ آضلِْ ]


منقول

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 02-03-2009, 09:46 PM
الصورة الرمزية لـ المحب لبني زيد
المحب لبني زيد المحب لبني زيد is offline
عضو مثالي
 





المحب لبني زيد is an unknown quantity at this point
 

 

نحن فــــــي آخــــــــــــــــــــــــر الزومــــــــــــــان يــــاأخواني

وهذا من الفتــن المحيطة بنا ؛؛؛((((((( أسألوا الله العافية))))))

فتــــن شــــهوات فتن في العقيدة وهي الأخطر

يـــــا ابناء عمي ويابنات عمي ( أسالوا الله العافية) وعليكم بدرب السلامة


طريق السنة طريق السلف الصالح

محبكم( ابوزيد)

 


::: التوقيع :::

الاسم:محبكم {المحب لبني زيد}
الأصل: القصيـــــــم

الهواية: أحب العلم والعلماء(أتسلح بالعلم)
## أحب الخير للجميع##
[[/ لاتندم على مافات ولاتهتم بماهوآت##


 
الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 02-03-2009, 10:04 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالله الأصيقع
عبدالله الأصيقع عبدالله الأصيقع is offline
مشرف لجنة المقابلات
 





عبدالله الأصيقع will become famous soon enough
 

 

لاحول ولا قوه الا بالله

نسأل الله العافيه

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 06:16 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www