التصوير والتجسيد في الشعر الشعبي والفصيح a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > القسم الادبي > تراثيات وشعبيات وقصائد منقوله
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

التصوير والتجسيد في الشعر الشعبي والفصيح

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 17-01-2011, 08:35 AM
الصورة الرمزية لـ شقراء 1
شقراء 1 شقراء 1 is offline
:: عمدة أخبار الجماعة ::
 





شقراء 1 has a spectacular aura aboutشقراء 1 has a spectacular aura about
 
B9 التصوير والتجسيد في الشعر الشعبي والفصيح

 

التصوير والتجسيد في الشعر الشعبي والفصيح
يا ذا الحمام اللي سجع بلحون** وش بك على عيني تبكيها (ابن لعبون)



عبدالله الجعيثن

الشعر عاطفة روحها الصور والجرس الموسيقي والمعاني، وهي - العاطفة - تسري في الأبيات سريان الكهرباء في الأسلاك..

وكما توصل الكهرباء الطاقة والنور، يوصل الشعراء المبدعون عواطفهم ومشاعرهم، ويشحنون القارئ بتجاربهم، ويجعلونه يتذوق الجمال الفني الذي لا يقل روعة عن الجمال البشري، فليس الجمال في وجه امرأة جميلة فقط، ولكن الجمال يتجلى في أشياء كثيرة:

رقة البحيرة وروعة البحر، انتشاء الأرض بالعشب والزهر والمطر، ترنم الطيور ذات الأصوات البديعة، وفي القصيدة الأصيلة النابعة من أعماق الروح وأغوار العاطفة. والشاعر زاده الخيال.. يسافر به.. ومعه.. وعليه، والصور هي تجسد هذا الخيال.. كما ان الجرس الموسيقي المتناغم مع حرارة العاطفة يوصل الشعور..

حين يقول عنترة بن شداد:

اثني علي بما علمت فإنني

سمح مخالطتي إذا لم أظلم

فإذا ظلمت فإن ظلمي باسل

مر مذاقته كطعم العلقم

هلا سألت الخيل يا ابنة مالك

إن كنت جاهلة بما لم تعلم

يخبرك من شهد الوقيعة أنني

أغشى الوغى وأعف عند المغنم

فأرى مغانم لو أشاء حويتها

فيصدني عنها الحيا وتكرمي

ولقد شفى نفسي وأبرأ سقمها

قيل الفوارس ويك عنتر أقدم

يدعون عنتر والرماح كأنها

اشطان بئر في لبان الأدهم

مازلت أرميهم بثغرة نحره

ولبانه حتى تسربل بالدم

فازور من وقع القنا بلبانه

وشكى إلى بعبرة وتحمحم

لو كان يدري ما المحاورة اشتكى

ولكان لو علم الكلام مكلمي

لما رأيت القوم أقبل جمعهم

يتذامرون كررت غير مذمم»

فإنه قد جسد عواطفه وصورها واستعان بموسيقى الشعر ليضمن لها السيرورة والبقاء ويجعلها لذيذة على السمع، سهلة التداول والحفظ. ،


فكأن لذة صوته ودبيبها ** سنة تمشى في مفاصل نعس (ابن الرومي)


وهو قد جسد (المعنوي) وشخصه بالصورة المادية، فالظلم صفة معنوية ولكنه شبه الظلم الذي قد يقع عليه بالعلقم، وجعله مر المذاق على من تسول له نفسه ان ينال عنترة بظلم أو ضيم.. وهو سمح ما لم يظلم حلو المخالطة والعشرة.. ثم صور كريم أخلاقه بأنه يقتحم الحرب والخطر ويرمي بنفسه في المهالك فإذا جاء وقت قسم الغنائم عف عنها.

ويبلغ به التجسيد وحسن التصوير مداه حين تكلم عن صديقه وحصانه، فقد جعل الحصان يسكو بعبرة وتحمحم، لهول المعركة والصدام، كما تقمص الشاعر روح الحصان يريد ان يحاوره ويكلمه لو استطاع، وهي محاورة شكوى وكلام عتاب، وكل هذا يدل على هول المعركة، وعنف القتال، حتى لقد اشتكى الفرس وما اشتكى الفارس بل ظل يرميهم بنحر الحصان حتى تسربل بالدم، ويضربهم بالسيف والرمح بأثبت جنان، وحين أقبل جمع الأعداء كثيفاً مخيفاً رافعاً السيوف والرماح لم يتراجع ولم يخف، بل كر عليهم محموداً غير مذموم.

ويقول شاعرنا الشعبي الكبير محمد بن لعبون:

يا ذا الحمام اللي سجع بلحون

وش بك على عيني تبكيها

ذكرتني عصر مضى وفنون

قبلك دروب الغي ناسيها

اهلي يلوموني ولا يدرون

والنار تحرق رجل واطيها

لا تطري الفرقى على المحزون

ما اداني الفرقى وطاريها

اربع بناجر في يد المزيون

توه فحى العيد شاريها

عمره ثمان مع عشر مضمون

مشي الحمام الراعبي فيها

ستة بناجر واربعه يزهون

وان اقبلت فالنور غاشيها

يا من يباصرني انا مفتون

روحي ترى فيها الذي فيها

ومن الولع والحب انا مجنون

يا ناس انا وش حيلتي فيها؟!

فهو يخاطب الحمام الساجع ويعاتبه، وهذا تجسيد للمحيط الذي يعيش فيه والذي أهاج لواعيه، فالحمام كل اليف مع أليفه يغني له ويناجيه مما ذكر الشاعر بمحبوبه البعيد، وأبكى عيونه على حاله!

ثمه يتألم من لوم أهله له على هذا الغرام والسقام، ويتنهد قائلاً: إنهم لا يدرون! أي لا يدرون بالألم الذي أنا فيه، ويجسد هذا بأنه لا يحس بالنار غير واطيها، ويعود فيصور حبيبه المزيون وهو في ميعة شبابه (عمرها 18 سنة) وجعل صباها الصداح يمشي فيها مشي الحمام الراعبي المشهور بالرشاقة والجمال.. وينظر لأساور الذهب في عضد المحبوبة تتمختر بها ضحى العيد قريبة من عينيه بعيدة المنال فيحس بالجنون.

وهو يراوح بين (النداء) والشكوى والاستفهام والتسجيم والتضخيم (.. روحي ترى فيها الذي فيها) أي شيء لا يمكن وصفه..

ويجعل شاعر شعبي آخر المحيط الأطلسي (بكبره) يشتعل أشواقاً وحرارة:

يا حمام من على السدره لعا

هيض الاشواق وانا بمجلسي

جر صوته ثم جريته معا

واشتعل منا المحيط الأطلسي!

للوليف اللي لمحبوبه رعى

ما يبي ذكرى المحبه تفلسي

ان ذكرته قلت للي يسمعا:

«يا زمان الوصل في الأندلس»

ويجسد البحتري حديث محبوبته العذب، ويصور ثغرها الجميل وابتسامتها الرائعة:

ولما التقينا واللوى موعد لنا

تعجب رائي الدر حسناً ولا قطه

فمن لؤلؤ تجنيه عند ابتسامها


ومن لؤلؤ عند الحديث تساقطه

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 18-01-2011, 08:24 AM
الصورة الرمزية لـ عبدالرحمن الزيد
عبدالرحمن الزيد عبدالرحمن الزيد is offline
 






عبدالرحمن الزيد will become famous soon enough
 

 

جر صوته ثم جريته معا

واشتعل منا المحيط الأطلسي!

مشكور أخوي الغالي شقراء 1

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 11:22 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www