لقاء مع بنات مسجونات a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان وانت مرتاح مكانك ( صورة ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أحفر بئر ب 50 ريال فقط ليكون لك سبيل ماء وصدقة كل يوم ولاتنسى والديك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أجهزة المحمول الصينيه وصحة الانسان ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    توقف رسمي لخدمة فايبر في السعودية ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    أروع وأجمل تموينات ومخبز ممكن أن تراها بعينك (صور) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أجمل وأروع مشروع بريال واحد فقط (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    معركة ( الثنية ) يارم افزعي لشيحان العقيد الشيخ على بن عطية ( آخر مشاركة : الطايل    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص وأجر خمس أوقاف بما فيها بئر للسقيا وجامع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > الـقـسم الـعـام
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

لقاء مع بنات مسجونات

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 27-12-2003, 08:12 AM
عبدالله العقلا عبدالله العقلا is offline
إعلامي سعودي
 





عبدالله العقلا is an unknown quantity at this point
 
لقاء مع بنات مسجونات

 


آباء يرفضون استلام بناتهن من السجن
ويتركونهن في وضع نفسي محبط


نعمة الإسلام

في البداية تحدثت جين من شرق آسيا والتي أصبح اسمها بعد ان أسلمت دلال محكومة ب 10سنوات في قضية ترويج مخدرات. تقول دلال ان سبب وجودي هنا هو ان زوجي مدمن ولديه كمية كبيرة من "الحبوب" وفي يوم جاء إلى بيتنا رجل عربي يعمل مع زوجي في المؤسسة ليشتري منه المخدرات ويبدو ان هذا الشخص مراقب حيث داهمتنا الشرطة وقبضوا علينا جميعاً وصادروا الكمية الموجودة لدينا، وحكموني أنا وزوجي بنفس المدة.
وتتابع دلال عندما دخلت السجن عرفت اني اخذ جزائي وأحمد الله الذي شرح صدي أنا وزوجي للإسلام فأنا الآن أحفظ أكثر من 7أجزاء من القرآن الكريم، كما أني تعلمت اللغة العربية في مدرسة السجن وأقوم بدعوة جميع السجينات من غير المسلمات إلى هذا الدين القويم.
مواطنة افريقية اسمها بلقيس محكومة ب 20سنة انقضى منها 9سنوات تقول لقد جئت إلى السعودية وأنا لا أعرف عنها أي شيء، جئت مع مجموعة من الاصدقاء للعمل هنا، وقالوا لي خذي الحشيش إلى السعودية فهو يباع هناك "بفلوس كثيرة" وقد اخذت كمية قليلة وضعتها في الجيوب الداخلية لحقيبتي، ولكنهم في المطار القوا القبض عليّ، وتم حكمي بعشرين سن قضيت ست سنوات منها في سجن جدة، بعدها تم نقلي إلى سجن الرياض، والحقيقة اني هنا تعلمت الإسلام واحببته ودخلت فيه، ولكني أفتقد كثيراً صديقاتي واخواتي اللاتي كن معي في سجن جدة فأنا هنا لا أجد من يتحدث معي بلغتي. وتقترح بلقيس "لماذا لا يأتينا عفو ونغادر إلى بلدنا ولن نعود هنا إلا للحج والعمرة فقط"!!.

انتظر اخوتي..!

وقالت المواطنة (ح.س) التي قضت سنة في مؤسسة رعاية الفتيات وتكمل سنة ثانية في السجن نتيجة التفكك الأسري، وقصتها أغرب من الخيال، فحينما أخبرتني الاخصائية الاجتماعية التي تتابع قضيتها وطلبت مقابلتها رغم انها بريئة من تهمة المخدرات المنسوبة لها، وذلك من أجل المساهمة في نقل معاناتها وايجاد حل لها ولمن هم في مثل مأساتها.
وفي لقائنا بها تحدثت عن قضيتها قائلة: أنا من أسرة معروفة وميسورة الحال مطلقة وليس لدي أبناء ولي اخوة من الأب وأخ من الأم وشقيقة واحدة، توفيت أمي وأنا صغيرة جداً وتربينا عند زوجة ابي، ومنذ 3سنوات وبعد وفاة والدي طالبت اخوتي بنصيبي في الارث ولكن أخي الأكبر رفض بشدة واعتبر أني أتنكر للجميل ولتربية أمه لي وأختي وتغيرت معاملتهم لي وصرت أشعر أني غريبة بينهم فصرت أقضي أغلب الوقت عند أختي وفي مرة كنت أزور فيها أخي من أمي الذي يسكن في جدة، وكان هذا الأخير عافاه الله يتعاطى المخدرات وقد أدمنها وسلك اولاده الصغار أيضاً مسلكه، وقد تشاجرت معه شفقة على حاله وحال اولاده فما كان منه إلا ان سرق ما كان في حقيبتي من مال ومصاغ حتى انه اخذ جوالي واوراقي الخاصة، ولم أمكث طويلا وركبت النقل الجماعي وهناك سألوني عن بطاقة العائلة فقلت انها مفقودة فلم تكن معي وقاموا بالاتصال بأخي في الرياض وكان مسافر وبعدها اخذوني إلى مؤسسة رعاية الفتيات وعرفت هناك اني متهمة بوجود مخدرات في امتعتي وبتفتيشي والتحري عني وعن التهمة المنسوبة إليّ والتي لا ادري هل هي من أخي لأمي أو أخي من أبي؟! ثبت اني بريئة وانه لا علاقة لي بأي شيء مما ذكر، والحاصل انهم في المؤسسة كلما قاموا بالاتصال بأي من أخوتي لم يأتوا ورفضوا ان يأخذوني حتى شقيقتي الوحيدة تخلت عني فربما اقنعوها بأني مجرمة.
وتتابع (ح.س) بكثير من الحسرة والألم قائلة بقيت على هذا الحال سنة كاملة في المؤسسة حتى تم تحويلي إلى السجن لأن عمري فوق الثلاثين، وهاأنا أكمل السنة الثانية داخل السجن بلا جريمة ولا أحد يسأل عني ولا يمكنني الخروج من غير ان يتسلمني أحد من أهلي فماذا أفعل إذا كان اخوتي لا يريدونني لأني اطالبهم بحقي؟!

.. لا أصلح للامومة

مواطنة عمرها 43سنة محكومة بسنة ونصف السنة في قضية أخلاقية وتعاطي المسكر ثم اطلاق سراحها ولم يأت أحد لاستلامها تحدثنا عن نفسها وعن قضاياها السابقة فتقول لدي أربعة أطفال ثلاثة منهم في دار الرعاية الاجتماعية وطفلة عمرها سنتان كانت معي داخل السجن واخذها والدها ورفض استلامي، ولي أربع سوابق الاولى منهم أخلاقية عندما كنت فتاة شابة وقضيت الحكم في مؤسسة رعاية الفتيات، اما الجرائم الباقية فكانت جميعها تعاطي مخدرات. وفي كل مرة أنوي فيها التوبة وأحاول الامتناع عن الشرب والتعاطي تضيق عليّ همومي ومشاكلي فأضعف وأشرب كي أنسى التفكير في حالي التعيسة فأنا بلا مأوى وزوجي بلا عمل.
وعن بدايتها والطريقة التي وصلت بها إلى هذا الحال تقول منذ ان كنت شابة صغيرة لم أتجاوز الخامسة عشرة من عمري وأنا أشرب المسكر كما يشربه اخوتي الكبار وكانت أمي على علم وتهددنا بأن تخبر والدي ولكنا كنا لا نهتم لها لأنها لا تنفذ تهديدها وحتى وان فعلت فبماذا سيعاقبنا أب هو في الغالب فاقد الوعي؟! حتى وبعد ان تزوجت كان زوجي يأخذ "الأبيض" فاخذت معه وقد كان في بداية زواجنا في وظيفة جيدة فقد كان يعمل برتبة جندي إلى ان وقع في المخدرات واستقال من عمله ثم جئنا إلى الرياض وساء حالنا أكثر وأصبح همنا هو "كيفنا ومزاجنا" إلى درجة اننا كنا ننام مع أطفالنا في صندقة في حي العود وباقي يومنا كنا نقضيه في الشارع أو عند الاصدقاء والمعارف، وجمعية العود الخيرية يساعدوننا بالمؤنة وملابس الاولاد، وعن المال الذي تستطيع ان توفره لشراء المخدرات والشراب وهي كما تقول لا تجد ما تأكل أو تسكن هي وصغارها تقول (أنا أسكر بالكولونيا وهي رخيصة وقيمتها أقل من 10ريالات ومتوفرة في كل محل وبقالة)!!.
وكانت الاخصائية الاجتماعية حنان المالكي التي تشرف على الحالة حاضرة معنا وقت اللقاءوعقبت بالآتي: إن ما وصلت اليه حالة السجينة له أمر مؤسف نتيجة ظروف البيئة الفاسدة التي عاشت فيها وتفريط الأهل وهي خلط من الجهل والفقر ولم تحاول أن تساعد نفسها وتصلح من حالها لتتغلب على ظروفها الصعبة، فلم تتعلم من المرات السابقة التي دخلت فيها إلى السجن بل ان ما يفصل السابقة الثالثة عن الرابعة هو شهر واحد فقط! وخلال المرات السابقة كانت تجر وراءها أطفالها الصغار ويدخلون معها السجن بلا ذنب؟! وكانت حالهم مؤلمة جداً فكتبت احدى الاخصائيات التي كانت تشرف على حالتها في تلك الفترة خطاباً تم رفعه إلى امارة منطقة الرياض للنظر في حال هؤلاء الصغار المساكين التي كانت تشبعهم ضرباً واهمالا ويقضون فترة حكمها معها داخل السجن، وقد جاء أمر عاجل وصريح بأن يودعون الأطفال في دار الرعاية الاجتماعية وهناك يلقون التعليم والرعاية فحسب ما جاء في الخطاب انها لا تصلح هي وزجها لرعايتهم. وهذه المرة وبعد انهت السجينة محكوميتها لم يأت زوجها لاستلامها ليس لشيء غير انه يقول أين سأسكنها هي واولادها سنرجع إلى ما كنا عليه فنحن بلا مأوى!!.

للأمانة : منقول

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 01:30 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www