▐▐▐ ابْنُ قَيّمُ العَصْرْ ▐▐▐ a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    موبايلي ايقاف مبيعات باقة الانترنت اللامحدود ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : ربيع الحق    |    أضِـف بصّـمَـتُـك اليَـوّمِـيّـة ( آخر مشاركة : سعود الصبي    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > قسم قبيلة بني زيد > تـاريـخ وأنسـاب الـقـبيلة
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

▐▐▐ ابْنُ قَيّمُ العَصْرْ ▐▐▐

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 17-12-2010, 02:31 PM
الصورة الرمزية لـ لجيــن
لجيــن لجيــن is offline
عضو مستمر
 





لجيــن is an unknown quantity at this point
 
▐▐▐ ابْنُ قَيّمُ العَصْرْ ▐▐▐

 

الميزان القويم فيما قِيل عن الشيخ الجلِيل [ بكِر بنْ عبدَالله أبُو زِيد ]














بسم الله الرحمَن الرحيم

فإن أصدق الحديث كلام الله تعالى، وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل ضلالة في النار,

اعلموا إخواني في الله علمني الله وإياكم أن تراجم الرجال من أهم أبواب العلم حيث بها تتسق العروة ويؤتى بالمفقود من حلق اتصال سلسلة الخلف بالسلف وتتأتى الأسوة بالمشاهدة الحسية أو المعنوية ثم تتأتى التربية على أثر ذلك وعلى منوال ذاك فتخرج الأجيال المنشودة التي بها ينتصر المسلمون حيث إن القراءة عن الشجعان تورث الشجاعة وعن المتقين تورث التقوى وتأسي الرجل بغيره أحرى أن يتشكل على شاكلته ويعمل على نسقه،
ويقرر هذا ما أورده الإمام أبو الفرج بن الجوزي رحمه الله تعالى في كتابه [ الأذكياء] حين ذكر في المقدمة دواعي تصنيفه لمثل هذا الكتاب فقال: "وفي ذلك ثلاثة أغراض:
أحدها : معرفة أخبارهم بذكر أحوالهم- قلت: يعني السلف-، والثاني : تلقيح لباب السامعين إذا كان فيهم نوع استعداد لنيل تلك المرتبة وقد ثبت أن رؤية العاقل ومخالطته تفيد ذا اللب فسماع أخباره تقوم مقام رؤيته كما قال الرضي:
فَاتنِي أنْ أرَى الدِيارَ بِطرفِي ..... فَلعَلي أعِي الدِيَار بسَمعِي


يا الله كم نحن مقصرون في حق علمائنا ودعاتنا بالترجمة لهم والحديث عنهم وعن أخلاقهم ومناقبهم لعل الله أن يقيض سبيل الهداية للناس و أن يقتدي بهم شباب الأمة ويسيروا على خطاهم , فجزا الله علمائنا عنا خير الجزاء وأوفره , وما نحن بموفيهم حقهم - والله المستعان - ومن المعلوم أن موت العالم ثُلْمَةٌ كبيرة ، ذلك لفضل أهل العلم ولعظيم أثرهم على الناس جميعًا ، ولأنهم أهل الرفعة الحقيقية
وإنا متحدثون عن عالم جليل فجعت الأمة الإسلامية بموته فهو الذي كرَّس جهدَه ووقتَه وعلمَه، في خدمة دينه داعياً ومعلماً وإماماً وخطيباً وباحثاً وقاضياً ومفتياً ومؤلفاً، ومنافحاً عن دين الله هو :
فضيلة الشيخ العلامة الفقيه الأصولي المحقق ، صاحب القدم البليغ ، المدافع عن حياض التوحيد ، الرافع لراية نصر السنة مع إخوانه العلماء ، والقامع للبدعة :
[ بكر بن عبدالله بن محمد أبو زيد الغيهب ] رحمه الله تعالى



 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 17-12-2010, 02:31 PM
الصورة الرمزية لـ لجيــن
لجيــن لجيــن is offline
عضو مستمر
 





لجيــن is an unknown quantity at this point
 

 




ما قيل عن الشيخ :


* قال الشيخ بن عُثيمين : بأن الشيخ بكر تسنم المناصب وكان فيها وبعدها مثل ما كان قبلها لايغيره المنصب .
ولقد أثنى عليه فضيلة الشيخ ابن عثيمين في شرحه لكتاب الشيخ بكر – رحمهم الله - :
[ حلية طالب العلم ] قال في الشريط الأول ما معناه : أن المؤلف مشهور معروف من أهل العلم و العلماء و أنه يعمل في لجنة الفتوى مع الشيخ ابن باز بالرياض .. وأنه يمتاز بالحزم و الضبط و النزاهه عرف عنه ذلك من خلال توليه لعدد من المناصب .. وأنه متضلع في اللغة العربية .. وهذا واضح من خلال مؤلفاته .. والظاهر أنه لا يتكلف هذا لأن عبارته منسبكه ولايظهر فيها تكلف .

* قال سماحة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ –مفتي عام المملكة- : " كان أحد العلماء الذين يمتازون بالدقة في المعلومة والعُمق في البحوث و له نشاط كبير في التأليف" .

* وبدوره عدّد د. علي القره داغي نائب رئيس جمعية البلاغ والخبير بمجمع الفقه الإسلامي الدولي مناقب الفقيد وجهوده في خدمة الإسلام.
وقال: "عرفت الفقيد طوال عدة سنوات ووجدت فيه العلم والصدق والصفاء والإخلاص لمست فيه الجدية والخوف من الله سبحانه وتعالى، ووجدت فيه مثلاً حقيقيًّا للعالم العامل القدوة".


* قال عنه الشيخ سعد بن عبدالله الحميد : أن هيئة كبار العلماء انتفعت بالشيخ بكر ابو زيد انتفاع لا مثيل له ,
وأنه كانت لديه قوة وملكة وطاقة عجيبة لا يبارى فيها في البحث العلمي فنفع الله به هيئة كبار العلماء انتفاع ليس له نظير .

* لقد كان منبرا و منارا في التأليف و رصد ما تحتاجه الأمة من قضايا و تنبيهات كان يخرجها لها في مؤلفاته .. في أروع حلة ومؤلف .. "أقول هذا و أنا الفرد الصّغير بين ألوف مؤلّفة من محبّي الشّيخ و أبنائه و تلامذته، الّذين لا أدّعي أنّني أضاهيهم في عاطفتهم اتجاهه و حبّهم له، و كيف لا يبلغ الشّيخ هذه الرّتبة في نفوس النّاس و هذه المنزلة في قلوبهم، و هو القلم الّذي لم يملّ يوما أو يكلّ، مُعلّما و مُرشدا، و داعياً مَن ضلّ إلى الهدى، و صابرا في سبيل ذلك على الأذى ، فكم أحيى بكتاب اللّه من موتى، و كم بصّر بنوره أهل العمى ,
[ اقتباس من مقال محمد الجزائري - موقع ميراث السنة ]

* لقد كان الشيخ بكر رحمه الله صاحب القرطاس المحرر والقلم السيال، ضرب في التأليف والبحث بسهم لم يتأت لكثير من الكبار الذين شغلوا بنحو ما شغل به من الأعباء
[ اقتباس من مقال الأستاذ / إبراهيم الأزرق – موقع المسلم ]

* لقد تصدى رحمه الله لكل ناعق يريد تغريب الأمة وسلبها مقوماتها , وبين بالبرهان الساطع تهافت حجج أصحاب البهات ومريدي الشهوات من يحيون الفتن ويظهرون البدع ويحبون إشاعة المنكر , من خلال مؤلفاته الرابعة التي جمعت بين جزالة اللفظ ووضوح الفكرة وقوة الحجة ومعايشة الواقع إيمانا منه بأن ذلك من الجهاد الذي أمر الله به في قوله: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ } وقد جاهدهم رحمه الله وبين خططهم وألاعيبهم ونواياهم السيئة , بذهنية متقدة وهمة عالية وبحث دؤوب , ليكون المسلم على دراية بهم وحذر منهم . [ يوسف القويفلي ]


* ومما لا شك فيه أنَّ مَنْ قرأَ للشيخ – رحمه الله - رأى ذلك العلم الغزير وتلك اللغة الرصينة إضافة إلى الورع الذي اتَّصف به الشيخ , فلا تراه منتصراً إلا للدليل الشرعي من كتابٍ أو سنةٍ سواءٌ أَكان ذلك في مؤلفاته أم في ردوده على مخالفيه , ولا شك أنَّ الأمةَ الإسلاميةَ بفقدِ الشيخِ قد فقدتَ عالماً ربانياً أوجدَ فقدُه ثلمةً وأيّ ثلمه .
[ د. نهار بن عبد الرحمن العتيبي ]

* من أين أبدأ؟ عنون به د . محمد القويز مقاله فقال : كان رحمه الله كالبحر الواسع , يحيّر من يقف على شواطئه غير ملم بما في جوفه من كنوز , ولا شك أن مؤلفاته رغم كثرتها ( فاقت ثلاثين مؤلفاً ) لم تدون كل مالديه , ويبقى دور طلبته فيما نقلوا عنه وتعلموا منه ليخرجوا لنا المزيد . [ د. محمد القويز ]

* ولم تقف جهود الشيخ رحمه الله عند تأليف الكتب , وإعداد البحوث والرسائل , بل تقلد مناصب كثيرة بذل فيها من علمه وحكمته , وقوة شخصيته ما تقر به العين , وينشرح له الصدر , بدءاً بعمله مدرساً وإماماً وخطيباً في المسجد النبوي , وقاضياً في المدينة المنورة , ومروراً بتقلده وكالة وزارة العدل , ثم وصولاً بتعيينه عضواً في اللجنة الدائمة للإفتاء وفي هيئة كبار العلماء , ورئيساً لمجمع الفقه الإسلامي , وقد تركت شخصيته العلمية الفذة , وحنكته , وجرأته في كلمة الحق , أثراً ظاهراً في كل المناصب التي تقلدها , وكانت بالنسبة له عبءًا وتكليفاً, لا تشريفاً !!
وقال أيضاً :
وومع سعة علمه, وعظم فضله رحمه الله, فإنه لم يكن محبّاً للظهور في وسائل الإعلام, ولا راغباً في مخالطة الأنام, بل كان بعيداً عن الأضواء, منصرفاً عن الشهرة, وهي تركض وراءه, وهو يفر منها مترجلاً وراكباً .!
[ من مقال الشيخ د.يوسف القاسم - موقع الإسلام اليوم ]

* ولقد كان رحمه تابعا للحق ومنهج النبوة كما قال صديق هذه الأمة : " إنما أنا متبع ولست مبتدعا " وكذا كان الشيخ بكر رحمه الله , لا تسمع عنه إلا الخير والصلاح والإصلاح , كان رحمه يعالج ما طرأ على المسلمين من المستجدات في النوازل , ويزيل الغموض على ما استشكل من أمور طارئه , و لقد تصدى رحمه الله تعالى للبدع الشركية , والخرافات الفكرية , والجاهليات الفكرية , والضلالات العقائدية , وكان شوكة حقا في حلق أهل البدع والضلال , ومن علامات جهاده كتبه و رسائله وتخريجاته , فكان حقا فارسا لا يشق له غبار في الفقه والنوازل , قضى عمره في نصر السنة وخدمة المشايخ وتخريج أثرهم , وتنقيح فتاوى أكابرهم , وهذا هو حال من كان همه الإسلام و نصرة أهله حتى رحل إلى الآخرة و لحق بربه تبارك وتعالى .
[ عبد الفتاح حمداش زراوي ]
المشرف العام لموقع ميراث السنة

* انغرسَ حُبُّ الشيخ في قلبي منذ أول قراءةٍ له.. أحببت ذلك القلمَ الذابّ عن حمى الشرع المطهَّر.. بقية السلف الصالح.. العالم الربَّاني.. فكنتُ أتتبع سيرتَه وكتبَه وأسأل عنه علِّي أظفر بلقاءٍ معه. .
اشتريت العشراتِ من مؤلفاته.. وقرأت منها مراتٍ عدة.. أعيد القراءة بتركيز أكثر.. وأخرج بفوائد ولطائفَ أكثر.. أتلذذ بالتنقل بين السطور.. وأتمنى أن لا تنقضي تلكم المتعة.. وكنت أسأل عن الشيخ ولماذا لا نرى له محاضراتٍ ولا لقاءات.. فعلمت أن الشيخ يعاني من مرض شديد ألمَّ به.
[ اسامة سلسماني - موقع المسلم ]

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 17-12-2010, 02:37 PM
الصورة الرمزية لـ لجيــن
لجيــن لجيــن is offline
عضو مستمر
 





لجيــن is an unknown quantity at this point
 

 





كتبه ومؤلفاته :

لقد كانت مؤلفاته تتسم بقوة المضمون و التأصيل و جودة العرض و جزالة العبارة حتى إن من يقرأ له يظن أن المؤلف من العلماء المتقدمين و لاغرابة في هذا إذا علمنا أنه من المولعين بكتبهم و مؤلفاتهم و السير على منهجهم - رحمه الله -

* وقال الشيخ محمد بن عثيمين : واصفا كتاب حلية طالب العلم- ما معناه : أن هذا الكتاب شبيه بكتاب مقامات الحريري في الترتيب و الجودة و إذا قرأته فكأنما تقرأ مقامات الحريري " .
و قال -في الثلث الأخير من شرح الكتاب- حينما أوصى الشيخ بعض الطلبة بمراجعة بعض الألفاظ في الكتاب لدقة بعضها و لغور معانيها و خفائها : " أن كتب الشيخ بكر إذا أردت قرائئتها لابد أن يكون معك كتاب القاموس ! "

يقول الشيخ عادل آل موسى :
كما أن مؤلفاته – رحمه الله - تعيد في نفس المؤمن العزة الإسلامية .. و البراءة من المشركين و الكافرين و ما يردنا منهم .. فكانت ذا طابع إسلامي عزيز تخلو من الإنهزامية و الركون للشرك و أهله حتى في دقائق الأمور .. فتجده كثيرا ما ينبه في حواشي كتبه ومؤلفاته على كلمات وافدة و أو مولدة و معربة وكان ينفر منها و يستبدلها بما في قاموسنا العربي مما يغني عنها و لقد كان في هذا المجال فريدا في مؤلفاته لم أجد له نظيرا فمثلا :
- كان يكتب بعد التاريخ الهجري في مؤلفاته الرمز بحرف الهاء للدلالة على التاريخ الهجري ليفرق بينه وبين الميلادي ثم عاد وترك ذلك في آخر حياته .. لأننا متبعون للتاريخ الهجري ولا مدخل للتأريخ الميلادي في تأريخنا فلا معنى لوضع رمز للتفريق بين التأريخين ...
- و أيضا كان يكتب في مؤلفاته كلمة "بقلم" تواضعا فكأنها أنزل من كلمة "تأليف" و اقتداء ببعض من يشار إليه في عصره كما ذكر ذلك .. ثم رجع عنها في آخر مؤلفاته
لأنها مولدة وافدة و يستخدمها كتاب الغرب .. ويستخدمونها للرمز إلى أن الإسم مستعار .. فتركها الشيخ لأجل ذلك "ينظر كتاب حراسة الفضيلة ص 12" .
فلله درة كان يعيش بنفس عزيزة يبثها للقراء في ثنايا كتبه ..
- و ايضا في كتابه "المدخل المفصل" في مبحث "الكتب المنتقدة" استنقد على بعض المشائخ المعاصرين حينما هذب أحد كتب الحنابلة و سلخ أحكام الرق من الكتاب بحجة عدم الحاجة لها في هذا العصر .. فانتقده الشيخ لأجل ذلك وقال هذا فيه من الإنهزامية و ترك الفأل بالنصر .. فالرق سببه الكفر و يكون بالجهاد الذي هو ماض إلى قيام الساعة فلا يحذف أو يترك وننساق نحو مشاعر اليأس من النصر ..
- وايضا في كتابه "السبحة ص109" نزه المسلم عن حملها للتسلي بها و ذلك لما فيه من مشابهة للكفار و تكثير لسواد المبتدعة .. وذلك حينما استقرا انها في الأصل وافدة من استخدام أهل الكفر و الشرك ..
- و كان لا يرى كتابة حرف " الدال" قبل الاسم تعبيراً عن درجة العالمية العالية على أن يُكتفى بوصف مهنة حامل الشهادة بلسان عربي مبين (كما بين ذلك في كتابه "تغريب الألقاب العلمية")

هذا الذي يحضرني من مؤلفاته للتمثيل مما جاء عفو الخاطر .. ولو فتشتها لوجدت أضعاف أضعاف ذلك ..

* كما أن مؤلفاته تمتاز بكثرة المراجع و وفرتها مما لا يخطر على البال و العزو فيها فيه من الدقة و الشمول ما لا يوصف .. و يندر أن تجد له نظيرا من المعاصرين ..
و سبب ذلك أن الشيخ كان صاحب قراءة منذ صغره وكان –فيما ذكر لي- يفهرس جميع ما يقرأ و يدون فوائده بأرقام الصفحات و يخرجها يرتبها على حسب الموضوعات .. فإذا أراد الكتابة عن مسألة ما .. فتش في فهارسه و وجد مواضع ما يريد الكتابة عنه في الفهارس التي أعدها ..
و لقد ذكر في مقدمة كتابة "معجم المناهي اللفظية" أنه لم يكن يخطر له أن يخرج هذا المؤلف على شكل المعجم .. لكنه لما رأى ما اجتمع لديه من كم كثير من الألفاظ المنهي عنها و ذلك بمراجعها كل كلمة معها عزوها .. فكر في إخراج الكتاب ..
وهذه الطريقة نافعة لطلبة العلم و مفيدة جدا لمن انتهجها في قرائته ..

* و مما تمتاز به كتب الشيخ اهتمامه بكتب المتقدمين و عنايته لها .. و من خلال نظرة استقرائية لكتبه –رحمه الله- فإن أكثر المعاصرين الذين كان الشيخ بكر يعزو لهم في ثنايا كتبه هو : الشيخ المحدث محمد ناصر الدين الألباني –رحمه الله- فكان الشيخ كثيرا ما يعزو لكتبه و يجله .. ولقد كان بين الشيخين مراسلات و علاقة أخوية طيبة –رحمهما الله-

*
وله العشرات من المؤلفات التي سارت بذكرها الركبان وانتشرت في الأفاق والبلدان : حلية طالب العلم , التعالم , ابن قيّم الجوزية , تعريب الألقاب العلمية , حراسة الفضيلة وو ... إلخ من القائمة الطويلة , إن طالعتها وأمعنت النظر فيها شبهته على ابن حجر العسقلاني – رحمه الله - في كثرة مؤلفاته مع جودة وإتقان , وربما لم ترتاب بمشابهته للنووي – رحمه الله - حيث بارك المولى في عمره فهو في المنتصف بين الستين والسبعين ومع ذلك فقد فاقت مؤلفاته وبحوثه سني حياته , بل قل: إن أسلوبه وسبك نظامه شابه سلفنا الصالح – عليهم رضوان الله – فهو بقيّة منهم , كتابة محكمة وأسلوب رزين .
[ عبد الله بن عبد العزيز الحميدة ]

* و مؤلفاته تجد فيها مشابهة بكتب الإمام ابن القيم خصوصا –رحمه الله- من حيث الأسلوب وطريقة العرض و سبك العبارة .. بل أني وجدت في عدة مواضع أن الشيخ بكر يحاكي ابن القيم في عبارته و في ترتيبه المنطقي للموضوع في عدة مواضع .. ولا أدري هل هذا بقصد أو لا ..؟ فإن الشيخ بكر مولع بشيخه ابن القيم ولاغرو في هذا إذا عرفنا أن الشيخ بكر-رحمه الله- قد كتب في سيرة بن القيم و موارده في كتبه و نبذة عن حياته ومؤلفاته وطبعاتها .. كما وضع تقريبا دقيقا فريدا من نوعه في في علوم ابن القيم ..
بل إنه خصص رسالتيه الماجستير و الدكتوراه بسائل تتعلق بذلك الإمام ..؟!؟
فعنوان رسالة الماجستير "الحدود و التعزيرات عند الإمام ابن القيم" .
و الدكتوراة بعنوان "أحكام الجناية على النفس و ما دونها عند الإمام ابن القيم" .

"وقد كان لهذا الأخير حفاوة خاصة (أي : الإمام ابن القيم ), وقديماً قيل : "رب أخٍ لك لم تلده أمك", ولا أظن بكراً كان أخاً لابن القيم فحسب , بل كان ابناً باراً له, حيث قرّب للناس كتبه عبر كتابه"التقريب لعلوم ابن القيم", وكشف لهم عن شخصيته, وحياته, وآثاره, وموارده, وذلك عبر كتابه الحافل"ابن قيم الجوزية: حياته, آثاره, موارده", وقد ظهرت آثار شخصية ابن القيم في شخص الشيخ رحمهما الله تعالى, ولا أبالغ إذا قلت: إنهما قرينان, في ظهور الحجة, وقوة البيان"
[ من مقال الشيخ د.يوسف القاسم - موقع الإسلام اليوم ]

* كما أن مؤلفاته تتصف بكونها قوية العبارة و رفيعة الأسلوب و رائعة البيان و الدلالة على نحو يندر أن تجد من يشابهه فيه من أقرانه ومعاصريه .. ولقد ذكر في كتابه الحافل " التعالم ص83 –ضمن المجموعة العلمية " : أنه تأثر في ذلك بكتابات الشيخ أحمد بن محمد شاكر و الشيخ محمد الخضر حسين و الشيخ مجمد البشير الإبراهيمي –رحمهم الله- وذلك لما يتميز به أسلوبهم البياني الفريد و ايضا تأثر في ذلك بشيخه العلامة محمد الأمين الشنقيطي حينما لازمه نحو عشر سنين .


- كان رحمه الله تعالى يمتاز بإبداع بياني فريد من نوعه، وكأنك تقرأ للعلامة الجزائري البشير الإبراهيمي رحمه الله، فإذا غاص في العبارات وكأنك أمام قاموس مفتوح، وإذا استرسل في الأسانيد وكأنك أمام حفاظ السنة وخدمة الحديث، وإذا سرد المسائل بالشواهد والأدلة قلت : كأنك أمام ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله تعالى"
[ من مقال للشيخ : عبدالفتاح حمداش - ميراث السنة ]

* لقد رحل رحمه الله, فترك فراغاً كبيراً في العالم الإسلامي عموماً, وفي المكتبة الإسلامية خصوصا, حيث كانت مصنفاته عملاً رائعاً, وأنموذجاً فريداً, حازت على إعجاب كبار العلماء قبل صغارهم, فتطلعوا إليها, وتسابقوا إلى اقتنائها ... كانت مؤلفاته نهراً متدفقاً, يغترف منه أهل العلم, وينهل منه أهل الحق والإيمان, أما أهل الباطل, فقد ضاقوا بكتبه ذرعاً, وشرقوا بها زمناً- ولا زالوا- على اختلاف مشاربهم.
فكتابه " هجر المبتدع ", و" تحريف النصوص من مأخذ أهل الأهواء في الاستدلال "
شرق بها دعاة الأهواء, والبدع.
وكتابه " تصنيف الناس بين الظن واليقين ", و" براءة أهل السنة من الوقيعة في علماء الأمة "
شرق بها دعاة التصنيف, والتبديع.
وكتابه " الإبطال لنظرية الخلط بين دين الإسلام وغيره من الأديان " و " المدارس العالمية الأجنبية الاستعمارية: تاريخها ومخاطرها " و " حراسة الفضيلة "
شرق بها دعاة التقريب, والتغريب...الخ.
وكما اهتم رحمه الله بتنقية أهل الإسلام من كل داء ينخر في معتقدهم, وعبادتهم, وقيمهم, وثوابتهم, فقد حرص أشد الحرص على تحلية أهل الإسلام بالأخلاق الفاضلة, والآداب الكريمة, بدأ بكتابه : " حلية طالب العلم ", ومروراً بكتابه " فتوى جامعة في آداب العزاء الشرعية ", ووصولاً إلى كتابه : " أدب الهاتف ", وكأن شأن أخلاق العامة والخاصة جزء لا يتجزأ من أحاسيسه, وهمومه, وهكذا كان قَدَرُه رحمه الله!
وكما اهتم بقضايا العقيدة والسلوك, فقد اعتنى أيضاً بقضايا الفكر, ولهذا أصدر كتابه القيم " حكم الانتماء إلى الفرق والأحزاب والجماعات الإسلامية " والذي عالج فيه قضايا الأحزاب والجماعات الإسلامية معالجة راقية, وعلى ضوء الكتاب والسنة, وفهم سلف الأمة.
وفي مجال الفقه والتفقه لم ينأ عن واقع زمانه, أو ينسج خارج حدوده, بل كان يتلمس واقعهم, فيتناول بعلمه وقلمه كثيراً من الموضوعات النازلة التي تمس واقع المسلمين, وتتحسس حياتهم اليومية, ولهذا أصدر كتباً ورسائل عدة حول هذه النوازل الفقهية, ومنها"بطاقة الائتمان: حقيقتها البنكية التجارية وأحكامها الشرعية ", و"المرابحة للآمر بالشراء ", و " طرق الإنجاب في الطب الحديث وحكمها الشرعي ", و " أجهزة الانعاش وحقيقة الوفاة بين الفقهاء والأطباء ", و"حكم إثبات أول الشهر القمري وتوحيد الرؤية " , و " خطاب الضمان " , كما اهتم بفقه الحنابلة, ومصطلحاتهم, فألف كتابه الماتع : " المدخل المفصل إلى فقه الإمام أحمد بن حنبل " كما كان حفياً بالعلماء عموماً, وبالحنابلة خصوصاً, فألف دليلاً معلمياً لعلمائهم, رتبه حسب التسلسل الزمني من عصر الإمام أحمد إلى عصرنا الحاضر, وقد سماه:" علماء الحنابلة ", كما أعطى علم الحديث ورجاله قسطاً وافراً من العناية والاهتمام, فألف-على سبيل المثال لا الحصر-كتابه الفذ:"التأصيل لأصول التخريج وقواعد الجرح والتعديل ", ولم تقف همته عند هذا الحد, بل ألف أيضاً في علم النسب, فألف كتابه الموسوم بـ " طبقات النسابين ", هذه إلماحة سريعة لنزر يسير من مؤلفات هذا العالم الهمام, ناهيك عن كتبه الأخرى التي لم تر النور, ونأمل أن تراه قريباً, باذن الله تعالى .
[ د يوسف القاسم ]

* ومن الأشياء التي تميز بها الشيخ: رعايته للعمل العلمي الجماعي من خلال إصدار آثار شيخ الإسلام ابن تيمية، وابن القيم، والشنقيطي.
مشاريع العمر عند الشيخ بكر أبو زيد: ومع هذا العطاء المتدفق والمتنوع، إلا أن للشيخ مشاريعَ بذل نفسه ووفّر جهده وحياته لها؛ ومما أمكن الوقوف عليه -مما نص الشيخ عليه - مشروع: (التأصيل لأصول التخريج وقواعد الجرح والتعديل)، طبع منه الجزء الأول ، فقد قال عنه: " أما بعد: فهذا كتاب أُراه من (مشاريع العُمر) سميته: (التأصيل لأصول التخريج وقواعد الجرح والتعديل)" ا.هـ. [التأصيل، ص7] "
[ اقتباس من مقال للشيخ :عبدالعزيز الحمد – نشر في موقع الألوكة]

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 17-12-2010, 02:41 PM
الصورة الرمزية لـ لجيــن
لجيــن لجيــن is offline
عضو مستمر
 





لجيــن is an unknown quantity at this point
 

 


وهذا ثبت بمؤلفات الشيخ بكر أبو زيد -رحمه الله- و الكتب التي حققها و اسهم في إخراجها قد جمعه الشيخ / صهيب محمد خير يوسف يقول :
"وقد جمعت هذه العناوين من مصادر متفرقة، أهمها فهارسُ مكتبة الملك فهد الوطنية بالرياض، وترجمةُ ابنه له..
وقد يكون بينها ما هو مكرر نظراً لتعدد الطبعات وتغير التسميات، ثم أضفت بعض الملحوظات مما لمحته في أثناء البحث، وأشرت إلى بعض أرقام الكتب في القائمة؛ لأهمية مراجعتها:
1- التقنين والإلزام.
2- المواضعة في الاصطلاح على خلاف الشريعة وأفصح اللغى.
3- أجهزة الإنعاش وحقيقة الوفاة بين الفقهاء والأطباء.
4- طفل الأنابيب.
5- خطاب الضمان البنكي.
6- الحساب الفلكي.
7- البوصلة.
8- التأمين.
9- التشريع وزراعة الأعضاء.
10- تغريب الألقاب العلمية.
11- بطاقة الائتمان حقيقتها البنكية التجارية وأحكامها الشرعية.
12- بطاقة التخفيض حقيقتها التجارية وأحكامها الشرعية.
13- عيد اليوبيل بدعة في الإسلام.
14- المثامنة في العقار - نزع ملكيته للمصلحة العامة.
15- التمثيل: حقيقته، تاريخه، حكمه.
16- التقريب لفقه ابن قيم الجوزية.
17- الحدود والتعزيرات عند ابن القيم:دراسة ومقارنة. [وهي رسالته للماجستير عام 1400هـ من المعهد العالي للقضاء. وقد طبعت في دار العاصمة. 1مج].
18- أحكام الجناية على النفس وما دونها عند ابن قيم الجوزية: دراسة وموازنة (مجلد واحد). [وهي رسالته للدكتوراة عام 1402هـ من المعهد العالي للقضاء، وقد طبعت عند مؤسسة الرسالة].
19- اختيارات ابن تيمية للبرهان ابن القيم، تحقيق.
20- حكم الانتماء إلى الفرق والأحزاب والجماعات الإسلامية.
*[ ملحوظة: صدر أيضاً كتاب: مهذّب حكم الانتماء إلى الفرق والأحزاب والجماعات الإسلامية/ كتب الأصل بكر بن عبد الله أبو زيد؛ تهذيب عبد الله عبد الرحمن التميمي].
21- معجم المناهي اللفظية: يختص بالمنهي عنها شرعًا في نحو 800 لفظ.
* [ملحوظة: صدر حول "معجم المناهي اللفظية":
أ- المستدرك على معجم المناهي اللفظية/ سليمان بن صالح الخراشي.
ب- نظرات في معجم المناهي اللفظية/ علي رضا بن عبد الله علي رضا].
22- لا جديد في أحكام الصلاة، بزيادة عدم مشروعية ضم العقبين في السجود.
23- تصنيف الناس بين الظن واليقين.
24- التعالم وأثره على الفكر والكتاب.
25- حلية طالب العلم. (راجع رقم 85).
26- أذكار طرفي النهار . [كتيّب جيب].
27- الرقابة على التراث.
28- تسمية المولود.
29- أدب الهاتف.
30- حد الثوب والأزرة وتحريم الإسبال ولباس الشهرة.
31- آداب طالب الحديث من "الجامع للخطيب" (انتقائي).
32- المدخل المفصل إلى فقه الإمام أحمد بن حنبل وتخريجات الأصحاب، تقديم محمد الحبيب ابن الخوجة.
33- البلغة في فقه الإمام أحمد بن حنبل للفخر ابن تيمية؛ تحقيق.
34- فتوى السن، عن مهمات المسائل.
35- التأصيل لأصول التخريج وقواعد الجرح والتعديل.
36- معرفة النسخ والصحف الحديثية.
37- التحديث بما قيل: لا يصح فيه حديث.
38- الجدّ الحثيث في بيان ما ليس بحديث/ تأليف أحمد بن عبد الكريم العامري الغزي (تحقيق).
39- مرويات دعاء ختم القرآن الكريم، وحكمه داخل الصلاة وخارجها جزء.
40- نصوص الحوالة - جزء.
41- جزء في زيارة النساء للقبور.
42- مسح الوجه باليدين بعد رفعهما بالدعاء جزء.
43- جزء في كيفية النهوض في الصلاة، وضعف حديث العجن.
44- العزاب من العلماء وغيرهم. (راجع رقم 87).
45- التحول المذهبي. راجع رقم (88).
46- التراجم الذاتية. (راجع رقم 86).
47- لطائف الكلم في العلم.
48- طبقات النسابين.
49- ابن قيم الجوزية: حياته وآثاره.
50- الرد على المخالف: شروطه وآدابه. (ضمن كتاب: الردود).
51- تحريف النصوص من مآخذ أهل الأهواء في الاستدلال. (ضمن: الردود).
52- براءة أهل السنة من الوقيعة في علماء الأمة. (ضمن: الردود) - وهو رد على مجموعة من أقوال محمد زاهد الكوثري، قدم له الشيخ عبد العزيز ابن باز.
53- عقيدة ابن أبي زيد القيرواني وعبث بعض المعاصرين بها. (ضمن: الردود).
54- التحذير من مختصرات الصابوني في التفسير. (ضمن: الردود).
55- بدع القراء القديمة والمعاصرة - رسالة.
56- خصائص جزيرة العرب.
57- السحب الوابلة على ضرائح الحنابلة/ تأليف محمد بن عبد الله بن حميد؛ حققه وقدم له وعلق علية بكر بن عبد الله أبو زيد، عبد الرحمن بن سليمان العثيمين .
58- تسهيل السابلة إلى معرفة علماء الحنابلة للشيخ صالح بن عبد العزيز بن علي آل عثيمين، (تحقيق في مجلدين).
59- علماء الحنابلة من الإمام أحمد إلى وفيات القرن الخامس عشر الهجري، مجلد على طريقة: الأعلام للزركلي. (راجع رقم 82).
60- دعاء القنوت.
61- فتح الله الحميد المجيد في شرح كتاب التوحيد/ للشيخ حامد بن محمد الشارقي؛ (تحقيق).
62- الإبطال لنظرية الخلط بين دين الإسلام وغيره من الأديان.
63- تقريب آداب البحث والمناظرة.
64- جبل إلال بعرفات، تحقيقات تاريخية وشرعية.
65- مدينة النبي -صلى الله عليه وسلم- رأي العين.
66- قبة الصخرة، تحقيقات في تاريخ عمارتها وترميمها.
67- تصحيح الدعاء (مجلد)، وطبع جزء من هذا الكتاب مستقل باسم: السبحة: تاريخها وحكمها. (راجع رقم 77).
68- موارد ابن قيم الجوزية.
69- المجموعة العلمية.
70- العلاَمَةُ الشرعية لبداية الطواف ونهايته.
71- حراسة الفضيلة.
72- درء الفتنة عن أهل السنة – تقديم الشيخ عبد العزيز ابن باز.
73- فتوى جامعة في العقار.
74- المدارس العالمية الأجنبية – الاستعمارية.. تاريخها ومخاطرها.
75- فتوى جامعة في التنبيه على بعض العادات والأعراف القبلية المخالفة للشرع المطهر.
76- هجر المبتدع.
77- السبحة: تاريخها وحكمها.
78- هداية الأريب الأمجد لمعرفة أصحاب الرواية عن أحمد/ لسليمان بن عبد الرحمن بن حمدان؛ ( تحقيق).
79- بلْغة الساغب وبغية الراغب/ تأليف فخر الدين أبي عبدالله محمد بن أبي القاسم محمد بن الخضر ابن تيمية، تقديم محمد الحبيب ابن الخوجة؛ (تحقيق).
80- النظام العالمي الجديد والعولمة: التكتلات الإقليمية وآثارها: العرض والمناقشة/ شوقي دنيا، بكر بن عبد الله أبو زيد، وآخرون.
81- تراجم لمتأخري الحنابلة، جمع وتأليف الشيخ سليمان بن حمدان؛ (تحقيق).
82- علماء الحنابلة: من الإمام أحمد المتوفى سنة 241هـ إلى وفيات عام 1420 هـ رحمهم الله تعالى.
83- أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن، المؤلف: محمد الأمين بن محمد المختار الجكني الشنقيطي، نشره مجمع الفقه الإسلامي بجدة - بإشراف العلامة بكر بن عبد الله أبو زيد - دار عالم الفوائد.
84- حكم إثبات أول الشهر القمري وتوحيد الرؤية.
85- شرح كتاب حلية طالب العلم لبكر بن عبد الله أبو زيد/ شرح الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين؛ تحقيق أبي مالك محمد بن حامد بن عبد الوهاب؛ اعتنت به ترتيبًا وجمعًا: دار البصيرة.
* [ ملحوظة: شرحَ "حلية طالب العلم" الشيخُ محمد ابن عثيمين في عدة دروس، وقد سجلتْ ووزّعت في أشرطة صوتية، وكان الشيخ يثني على الكتاب ويشير إلى أهميتة لطالبي العلم. ثم صدرت تلكم الدروس مطبوعة].
86- العلماء الذين ترجموا لأنفسهم "السيرة الذاتية".
87- الذين لم يتزوجوا من العلماء وغيرهم وأسباب ذلك والنقض على من وحد السبب.
88- العلماء الذين تحولوا من مذهب إلى آخر وأسباب التحول.
89- المرابحة للأمر بالشراء ( بيع المواعدة ) : ( المرابحة في المصارف الإسلامية ) وحديث ( لا تبع ما ليس عندك ).
90- طرق الإنجاب في الطب الحديث وحكمها الشرعي. "
[ من مقال له في موقع الألوكة ]

هذا و للشيخ من الكتب المخطوطة الشئ الكثير .. منها مثلا :
- نسب بني زيد
بذل السبب في جمع أبحاث النسب (ذكرهما في طبقات النسابين)
- معجم الكتب المنحولة ( ذكره في المجموعة العلمية)
- الأناشيد الإسلامية ( ذكرها في تصحيح الدعاء)
- موسوعة في سيرة الشيخ عبدالعزيز بن باز ( ذكرها الشيخ عبدالعزيز الراجحي في محاضرة له عن الشيخ ابن باز) غيرها الكثير مما لايحضرني الآن ,

[ من مقال في وداع الشيخ بكر أبو زيد للشيخ عادل آل موسى ]

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 17-12-2010, 02:44 PM
الصورة الرمزية لـ لجيــن
لجيــن لجيــن is offline
عضو مستمر
 





لجيــن is an unknown quantity at this point
 

 






مواقفه مع طلابه ومن التقى به :


* ذكر الشيخ أحمد العساف موقف يدل على اهتمامه بكتب السلف فقال :

أذكر أنني وقفت في معرض الكتاب بجامعة الملك سعود عام 1418 على مكتبة تبيع كتباً قديمة ونسخاً أصلية وغالبها من تواليف العلامة التونسي محمد الخضر حسين -رحمه الله- فقلت للبائع وكان من مصر: اتصل بالشيخ بكر على هذا الرقم وأخبره بما عندك ! وبعد أيام زرت المعرض ثانية فوجدت البائع المصري خارجاً من جناح دار العاصمة -التي تطبع أكثر كتب الشيخ بكر- ومعه جميع كتب الشيخ وحين رآني قال لي : كلك بركة ! لقد اشترى الشيخ من الكتب التي عندي ووهبني نسخة من جميع مؤلفاته عن طريق دار العاصمة

* يقول يوسف الحوشان :

نفعني الله مبكرا بلقاء فريد مع العلامة -رحمه الله- في عام 1402هـ وكنت في السنة الثانية بكلية أصول الدين بالرياض , وكان في منزل أحد الافاضل فسالته رحمه الله عن بعض مسائل فقه ابن القيم وكان قد صدر قريبا ووجهني الى فرائد كتب ابن القيم وطريقته في التأليف ووجهني لجردها -رحمه الله - وقد نفعني الله بذلك كثيرا فغفر الله ورحمه .
ثم اني اثنيت على شيخ معم يدرسنا الحديث في الكلية من اهل الشام فصيح متحدث يجب عن الاحاديث على الخاطر فحذرني منه وقال أرصد ما يقول واكتبه وراجعه ثم ترى , فكان مثل ما قال ,
اكثر اجاباته غير صحيحة خاصة في العزو الى الصحيحين والسنن ثم اخبرت الشيخ فقال : بلغني أنه يرقص ( يعني صوفي جلد ) , فما هي الا شهور وابعد هذا الشيخ عن الكلية لما بان معتقده , وقد ذكر الشيخ القصة في كتابه المعالم رحمه الله رحمة واسعة , وترددت عليه تلك السنة , وهو في وكالة وزارة العدل انقل له اسئلة طلاب الكلية فيجيب بالاحالة الى كتب ابن القيم كأنها بين عينيه ويقول ابحثها هناك .


*
و يقول عبد الباسط بن يوسف الغريب :

فمن عجيب المواقف الكريمة بين العلماء ما سمعته بنفسي من الشيخ عبد القادر الأرنؤوط –رحمه الله إذ كنا في زيارة له مع بعض الإخوة الأفاضل في منزله الذي انتقل إليه قبل وفاته بسنوات وكان منزلا فسيحا أنيقا من أجمل البيوت وأوسعها , فتحدث الشيخ عبد القادر رحمه الله , عن كيفية حصوله على هذا المنزل الفخم فذكر أن الشيخ بكر أبو زيد زاره مرة في منزله القديم في الميدان القديم وهو حي معروف ببيوته القديمة المتآكلة , وحان وقتها صلاة المغرب فذكر الشيخ عبد القادر للشيخ بكر أبو زيد أن لديه درسا بعد صلاة المغرب , وكان الشيخ يشرح صحيح البخاري فعرض عليه أن يصطحبه لحضور الدرس , وفي الطريق ذكر الشيخ بكر أبو زيد للشيخ عبد القادر أنه يرغب بشراء منزل فسيح في منطقة جيدة , فوكل الشيخ عبد القادر شخصا للبحث عن بيت مناسب يليق بمقام الشيخ بكر , وفعلا تم الحصول على منزل فخم في منطقة الميدان الجديد , وتم شراء البيت بمبلغ ستة ملايين ليرة سوري أي ما يعادل 350ألف ريال سعودي , ثم قدم الشيخ بكر أبو زيد هذا المنزل هدية للشيخ عبد القادر , وقال له : مايليق بك يا شيخ أن تسكن في ذلك البيت الضيق , وبعد إلحاح وإصرار قبل الشيخ عبد القادر هذا المنزل الذي انتقل إليه بعد ذلك , وكان الشيخ عبد القادر رحمه الله يتحدث بهذا الموقف الكريم من الشيخ بكر كثيرا أمام الخاصة والعامة .
وهذا الموقف الكريم من العلامة بكر أبو زيد رحمه الله وغفر له ليذكرنا بأخلاق علماء السلف فيما بينهم .


* و يقول جمال سلطان :

وأذكر أني عندما زرته في بيته بالرياض قبل حوالي سبعة عشر عاما , وهي المرة الوحيدة التي رأيته فيها فوجئت به يناقشني في تفاصيل كتاب جديد كنت قد نشرته في تلك الأثناء في بعض قضايا الفكر الإسلامي الحديث , وكان دقيقا في تساؤلاته لدرجة أقلقتني , لأن بعض التفاصيل التي كتبتها كنت أنا نفسي قد نسيتها , وتعجبت لعالم كبير مثله يتوقف أمام سطور مؤلف شاب بمثل هذه الجدية والدقة , ولكني علمت بعد ذلك أن هذه هي طبيعته , فكل ما يتعلق بأمر الدين والفكر الإسلامي وقضايا شرعية لا مكان للاسترخاء في التعامل معه ويأخذه كله بجدية بالغة

* يقول طالب علم :

حدثني أخ طالب علم أنه زار الشيخ رحمه الله
ورأى كتباً كثيرة على الطاولة لم تأخذ مكانها على الرفوف
فسأل الشيخ ما بال هذه الكتب ؟
قال : لم أقرأها بعدُ !!!

* و مما جاء في محاضرة للدكتور عبدالعزيز بن محمد السدحان
[ دروس وعبر من حياة الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله ]

- من الطرائف أني قابلت الشيخ بكر في معرض الكتاب بالرياض , فسلمت عليه وقبّلت رأسه
وقلتُ: ياشيخ كيف رؤيتك للمعرض ؟ , قال: فيه كثير منفوخ ولكن ليس فيه روح
أي: فيه كتب حشوها أكثر من فائدتها , ولهذا كتب الشيخ تخلو من هذه الخصلة .


- من اللطائف: كان يقول لي كل ما كان كتاب العلم خَلِياً من الزخارف والنقوش والرسوم كان أهيب و أقبل – فيما معنى كلامه - ولهذا ترى أن أغلب كتبه خاليه من النقوش والزخارف , بل أرضية بيضاء عليها عنوان الكتاب واسم مؤلفه .

- أشاع بعض الناس أن رسالة الشيخ بكر (جزء في زيارة النساء للقبور ) إنما هي للشيخ حماد الأنصاري – رحمه الله - وذكروا أن هذا الكتاب منشور في مجلة الجامعة الإسلامية باسم الشيخ حماد الأنصاري , وبعض الناس يذكر هذا الكلام من باب التثبت واللبس الذي حصل
وأتيت للشيخ في بكر في مكتبه وأخبرته بهذا الإشكال , فإذا به قد بلغته عشرات المكالمات عن هذا الكتاب , فقال لي بهدوء وسمت: عندك فاكس حتى أرسل لك
فقلت: آتيك غدا ، وأخذت ورقة منه فيها أن الشيخ حماد الأنصاري يبين ويقول للشيخ
بكر أن الكتاب كتابك يا شيخ .
وقد جاء بعض الصحفيين من المجلة للشيخ حماد الأنصاري لينشروا مقالات ورسائل له , فأشار لبعض رسائله وكان من ضمنها هذه الرسالة التي أعطاها الشيخ بكر للشيخ حماد ليقرأها ,
فنُشرت باسم الشيخ حماد !
ثم بين الشيخ حماد أن الرسالة أُخذت خطأ , وإلا فالأصل هي للشيخ بكر .


- ألف الشيخ بكر رسالة في تضعيف حديث العجن في الصلاة , وهو حديث ذكر الشيخ الألباني رحمه الله في كتابه صفة الصلاة .
إذا قرأت كلام الشيخ بكر ترى أدبا في الحوار , أدبا في النقاش كما هي سمة أهل العلم .
وقد فهم بعضهم أن هذا مِن طعن الشيخ بكر في الشيخ الألباني
وهذا لا يجوز شرعا ولا يتصور عقلا بين عالمين من علماء السنة الأجلاء كلٌ منهما يسعى في نشرها .
وقد كلمت الشيخ بكر في هذا
فقال: سمعت هذا
ثم قال : والله لن يفرح أعداء السنة مني بكلمة في الشيخ الألباني !
وكان من برهما لبعضهما ثناء كل منهما على صاحبه .

وعند الشيخ بكر مُصنف بعنوان (اختيارات الشيخ الألباني وتحقيقاته )
يقول الشيخ بكر عن هذا الكتاب : وقد قطعت فيه مرحلة , وكنت أُبين بإيجاز سَلفه من أهل العلم , وقصدي تقريب فقه الدليل من ناحية
وإحباط المقولة عنه انه ليس فقهيا أو أن لديه شذوذ في الرأي .
وهذا من محبة الشيخ أو محبة الشيخين لبعضهما البعض

- لما جاء الشيخ بكر من المدينة لم يكن له محاضرات أو دروس لكنه على ثغر عظيم
وزرته في بيته وقلت له: لما لا يكون لك محاضرات أو دروس
فامتنع
فقلت له : سأكلم الشيخ ابن باز حتى يأمرك
فقال:لا أسمح لك
فقلت : أتقرب إلى الله بمعصيتك في هذه !
فضحك الشيخ وقال: لا تتعب نفسك .. كلمني الشيخ في الطائف مع بعض المشايخ
فقال في الأخير: يكفينا قلمه.. يكفينا قلمه


- موقف شخصي لي ( للشيخ عبد العزيز السدحان ) مع الشيخ بكر
زرته وقلت له: عندي بحث في الزيادات الضعيفة في المتون الصحيحة
فكأن الشيخ لما أخبرته اهتم به
وقال : عندي فيه شيء
واتصل من الغد : وقال : إما أن تعطيني ما عندك أو أعطيك ما عندي
فقلت : ياشيخ قد يكتب مؤلفين بعنوان واحد , وهذا البحث أنا سأستمر فيه .
فقال:اسمع , كم قد جمعت من زيادة , فالأقل يعطي الأكثر .
قلت: كم عندك يا شيخ بكر؟
قال: كم عندك أنت ؟
قلت: أنا سألتك ؟
قال: أنا أكبر منك .. كم عندك من زيادة ؟
الشيخ بكر ذكي وله ألف مخرج
فذكرني الله حديث (إن لله تسعة وتسعين اسما ) وهذا العدد لا يفيد الحصر
الذي جمعته تلك الساعة ( 75 ) زيادة
فقلت للشيخ : عند ( 15 )
فقال: مسكين ، عندي مثلها و زيادة ، عندي 35
قلت: الحمد لله يا شيخ ...عندي ضعفك و زيادة عندي 75
فقال: تعال
فأتيت إلى منزله في الليل , فأعطاني بعض الزيادات وقال الباقي : نعلقه
فقلت له : كُتُبُ الشيخ ناصر قد جردتها وأخذت ما فيها
وكنت في نيتي أن يقدم له الشيخ , لكن رحمه الله تعالى


* قال الشيخ أبو عاصم عبد الله بن حميد الغامدي :

عن نزاهة الشيخ بكر في الجرح والتعديل فقال: إنه كان إذا عدل رجلًا فذكره, قال: كان الله له ,
وإذا جرح رجلًا فذكره , قال: كان الله عليه , لا يزيد .


* قال جراح بن نادر العوضي :

ومن أحلا ما سمعت عن هذا العالم الفذ والأديب المحنك ..
في إحدى زياراته السريعة لدولة الكويت التي لا تزيد عن اليوم ونصف اليوم
قابله أحد طلبة العلم فقال له : شيخ بكر ؟
فقال بابتسامة لطيفة : نعم
فلم تحمل الرجل قدماه وهذا والله من الهيبة التي يعطيها الله للعلماء – كذلك نحسبه –
فقال له الرجل : أنا أعزمك على عشاء
فقال له الشيخ بكر متعذرا وكأنه يعرفه من زمن : أنا مشغول وسأسافر
فقال الرجل وقد أصيب بعتهٍٍ ! : ستسافر .. أنا أحبك في الله يا شيخ !
يقول الرجل فأجهش الشيخ رحمه الله بالبكاء !
فلا أدري أهو بكى من قولي أم أن أمرا آخر أبكاه ..!
( وتفقد إن جهلت وأنت باق ... وتوجد إن علمت ولو فقدتا )

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 17-12-2010, 02:48 PM
الصورة الرمزية لـ لجيــن
لجيــن لجيــن is offline
عضو مستمر
 





لجيــن is an unknown quantity at this point
 

 




سيرة الشيخ :


هو بكر بن عبد الله أبو زيد بن محمد بن عبد الله بن بكر بن عثمان بن يحيى بن غيهب بن محمد، ينتهي نسبه إلى بني زيد الأعلى، وهو زيد بن سويد بن زيد بن سويد بن زيد بن حرام بن سويد بن زيد القضاعي، من قبيلة بني زيد القضاعية المشهورة في حاضرة الوشم، وعالية نجد، وفيها ولد عام 1365 هـ


حياته العلمية:

درس في الكتاب حتى السنة الثانية الابتدائي، ثم انتقل إلى الرياض عام 1375 هـ، وفيه واصل دراسته الابتدائية، ثم المعهد العلمي، ثم كلية الشريعة، حتى تخرج عام 87 هـ / 88 هـ من كلية الشريعة بالرياض منتسبا ، وكان ترتيبه الأول.
وفي عام 1384 هـ انتقل إلى المدينة المنورة فعمل أمينا للمكتبة العامة بالجامعة الإسلامية.
وكان بجانب دراسته النظامية يلازم حلق عدد من المشايخ في الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة.

ففي الرياض أخذ علم الميقات من الشيخ القاضي صالح بن مطلق، وقرأ عليه خمسا وعشرين مقامة من مقامات الحريري، وكان- رحمه الله- يحفظها ، وفي الفقه: زاد المستقنع للحجاوي، كتاب البيوع فقط.
وفي مكة قرأ على سماحة شيخه، الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز كتاب الحج، من [المنتقى] للمجد ابن تيمية، في حج 1385هـ بالمسجد الحرام.


واستجاز المدرس بالمسجد الحرام الشيخ: سليمان بن عبد الرحمن بن حمدان، فأجازه إجازة مكتوبة بخطه لجميع كتب السنة، وإجازة في المُد النبوي.
في المدينة قرأ على سماحة شيخه الشيخ ابن باز في [فتح الباري] و [بلوغ المرام] ، وعددا من الرسائل في الفقه والتوحيد والحديث في بيته، إذ لازمه نحو سنتين وأجازه.

ولازم سماحة شيخه الشيخ محمد الأمين الشنقيطي نحو عشر سنين، منذ انتقل إلى المدينة المنورة، حتى توفي الشيخ في حج عام 1393 هـ- رحمه الله تعالى- فقرأ عليه في تفسيره [أضواء البيان] ورسالته [آداب البحث والمناظرة]، وانفرد بأخذ علم النسب عنه
، فقرأ عليه [القصد والأمم] لابن عبد البر، وبعض [الإنباه] لابن عبد البر أيضا. وقرأ عليه بعض الرسائل، وله معه مباحثات واستفادات، ولديه نحو عشرين إجازة من علماء الحرمين والرياض والمغرب والشام والهند وإفريقيا وغيرها، وقد جمعها في ثبت مستقل.
وفي عام 1399 هـ / 1400 هـ، درس في المعهد العالي للقضاء منتسبا، فنال شهادة العالمية (الماجستير)، وفي عام 1403 هـ تحصل على شهادة العالمية العالية (الدكتوراه).


حياته العملية:

وفي عام 87 هـ / 88 هـ لما تخرج من كلية الشريعة اختير للقضاء في مدينة النبي صلى الله عليه وسلم فصدر أمر ملكي كريم بتعيينه في القضاء في المدينة المنورة، فاستمر في قضائها حتى عام 1400 هـ.
وفي عام 1390 هـ عين مدرسا في المسجد النبوي الشريف، فاستقر حتى عام 1400 هـ.
وفي عام 1391 هـ صدر أمر ملكي بتعيينه إماما وخطيبا في المسجد النبوي الشريف، فاستمر حتى مطلع عام 1396 هجري .
وفي عام 1400 هـ اختير وكيلا عاما لوزارة العدل، فصدر قرار مجلس الوزراء بذلك، واستمر حتى نهاية عام 1412 هـ، وفيه صدر أمر ملكي كريم بتعيينه بالمرتبة الممتازة، عضوا في لجنة الفتوى، وهيئة كبار العلماء.
وفي عام 1405 هـ صدر أمر ملكي كريم بتعيينه ممثلا للمملكة في مجمع الفقه الإسلامي الدولي، المنبثق عن منظمة المؤتمر الإسلامي، واختير رئيسا للمجمع.
وفى عام 1406هـ عين عضوا في المجمع الفقهي برابطة العالم الإسلامي، وكانت له في أثناء ذلك مشاركة في عدد من اللجان والمؤتمرات داخل المملكة وخارجها، ودرس في المعهد العالي للقضاء، وفي الدراسات العليا في كلية الشريعة بالرياض.

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 17-12-2010, 02:53 PM
الصورة الرمزية لـ لجيــن
لجيــن لجيــن is offline
عضو مستمر
 





لجيــن is an unknown quantity at this point
 

 




وفاته :

فلقد ودعنا يوم الثلاثاء 27/صفر/1429 فضيلة الشيخ العلامة الفقيه الأصولي النظار النسابة المحقق المحدث اللغوي : بكر بن عبدالله بن محمد أبو زيد الغيهب .
وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض الذي ألم به من بعد عام 1421 هـ .

وصُلي عليه في مسجده بحي العقيق شمال غرب الرياض و أديت الصلاة عليه بعد العشاء و قد شهد جنازته جموع غفيره تحصى بالآلاف .. وذلك رغم عدم انتشار الخبر إلا برسائل الجوال من نفس ذلك اليوم

وشهد جنازته ودفنه فضيلة الشيخ العلامة د.عبدالله بن عبدالرحمن بن جبرين و الشيخ العلامة عبدالرحمن بن ناصر البراك و الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله الراجحي وغيرهم .. من أصحاب الفضيلة و المشائخ .. وطلبة العلم

ولقد اكتظ الزحام بالمقبرة في مشهد غفير غير معهود في محافظة الدرعية و اكتظت الشوارع و الطرق لوداع ذلك العلم ,
لقد خسرت الأمة ذلك اليوم علما من أعلامها الأفذاذ و انطفأ سراج من سرج العلم في هذه البلاد المباركة .. ولقد ثلم في جناب العلم و أهله ثلمة .
إذا مات ذو علم وتقوى .. فقد ثلمت من الإسلام ثلمة

فآه كم فقدوا من العلم وآه كم فقدوا من التحقيق و التدقيق و التحرير الدقيق , لقد كان منبرا و منارا في التأليف و رصد ما تحتاجه الأمة من قضايا و تنبيهات كان يخرجها لها في مؤلفاته , في أروع حلة ومؤلف " أقول هذا و أنا الفرد الصّغير بين ألوف مؤلّفة من محبّي الشّيخ و أبنائه و تلامذته ، الّذين لا أدّعي أنّني أضاهيهم في عاطفتهم اتجاهه و حبّهم له، و كيف لا يبلغ الشّيخ هذه الرّتبة في نفوس النّاس و هذه المنزلة في قلوبهم، و هو القلم الّذي لم يملّ يوما أو يكلّ، مُعلّما و مُرشدا ، و داعياً مَن ضلّ إلى الهدى، و صابرا في سبيل ذلك على الأذى، فكم أحيى بكتاب اللّه من موتى، و كم بصّر بنوره أهل العمى ... "
[ اقتباس من مقال محمد الجزائري-نشر في موقع ميراث السنة ]

اللهم اغفر لشيخنا بكراً وارفع درجته في المهديين، واخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين، اللهم افسح له في قبره ونور له فيه، واجزه عن خدمة العلم أجزل ما جزيت به أهله العاملين .. آمين يارب العالمين .






و قد كتب في الشيخ عدد من القصائد في رثائه,.
فَمما قيل في رثائه من القصائد :


قصيدة / لعامر بن محمد فداء بهجت يقول فيها :

لقد ضجَّت الأقلامُ تبكي مع الحِبر .. وأمست دموع العلم في خده تجري

وأعلنت الكتبُ الحدادَ لفقده .. وزلزل أهل العلم والفقه والذكر

وأكباد طلاب العلوم تقرحت .. وليس لمن يدري ولم يبك من عذر

لقد مات حَبر من أئمة ديننا .. وذلك ثلم لا يسد إلى الحشر

لقد مات (بكر) ما أشد مصابنا .. بفقد إمام من أئمة ذا العصر

وليس بنزع العلم يحصل قبضُه .. ولكن بموت العالِمِين أولي الذكر

لقد غاب بدرٌ ساطعٌ عن سمائنا .. وفي الليلة الظلماء يُحتاج للبدر

لقد كان كالنجم المضيء هداية .. ورجماً شياطين الرذيلة والعهر

فلو كان في ملكي لأهديتُ راضياً .. بغبطةٍ المكتوبَ في الغيب من عمري

أيا رب فاجعله بخلد مخلداً .. مع الرسل أهل العزم في جنة البَرِّ

لئن مات ما ماتت جواهر علمه .. فتصنيفه في العلم باقٍ مدى الدهر

وقد فاق تصنيف الإمام بحسنه .. فكان كياقوت وعقد من الدر

فقد أبدع الشيخ الجليل ( نظائراً ) .. وضمَّنها من رائع العلم والفكر

وزيَّن ( طلاب العلوم بحلية ) .. و( صحح للداعين ) ما كان من نكر

وأتحف (فقه الحنبل بمدخل .. فتفصيله) قد صار من أعظم الذُخر

وقرَّب عِلما قد قصى عن مريده .. (بتقريبه علمَ ابنِ قيمٍ) الحَبْرِ

وحرَّر (فقهاً للنوازل) ساطعاً .. وبيَّن ( ما حقُ المؤلف) في السِّفر

وأظهر (تغريباً بألفاظ) عصرنا .. وأردى بأرباب (التعالم) للقبر

وكان على حصن ( الفضيلة حارساً ) .. فلَوَّحَتْ الراياتُ بالفوز والنصر

وفرَّ دعاةُ العهر يبكون خيبةً .. يجرون أذيالَ الهزيمة والخسر

و(معجمه في النهي عن كل لفظة) .. مذممة من قولة السوء والهُجر

وحذَّر (تصنيف العباد جهالة) .. و( أبطل خلط الحق مع ملل الكفر )

وفي مسجد المختار كم أمَّ أمَّة .. ودرَّس نصف العلم في حِلق الذكر

فرحماك ربي عدَّ أحرف كتبه .. وعدَّ رمال الأرض مع عدد القطر

ومهما أقُلْ في بكرنا في رثائه .. فإن مصاب الناس يربو على الشعر

وعذراً فحبري في حدادٍ ولوعةٍ .. وسطرتُ بالدمع الرثاءَ على الحبر



وممن رثاه أيضاً أ. صالح بن علي العمري بعنوان [ يا فارس الفضيلة ]
والشيخ أحمد الحسني و عبيد بن مدحج المطيري و الشيخ بلال بن إبراهيم الفارس


نسأل الله أن يكون شيخنا بكر أبو زيد ممن نال درجة العلماء و أن يبلِّغه المنازل العلى منها، إنَّه بكلِّ جميل كفيل وهو حسبنا ونعم الوكيل.


 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 17-12-2010, 02:57 PM
الصورة الرمزية لـ لجيــن
لجيــن لجيــن is offline
عضو مستمر
 





لجيــن is an unknown quantity at this point
 

 



وفي الختام :

هذه ترجمة موجزة جمعت فيها أهم معالم شخصية الشيخ مع يقيني أنه أكبر مما وصفناه وأجلُّ مما ذكرناه ، نسأل الله الإخلاص والصواب والتوفيق والسداد.
و لا ننسى أن نشكر ..
كل من كتب عن الشيخ أو رثاه في الشبكة العنكبوتيه من مقالات ومواقف شكر الله لهم سعيهم وكتب الله لهم الأجر والمثوبة وخاصة مقال ( في وداع شيخنا بكر أبو زيد -رحمه الله -)
للشيخ عادل آل موسى فقد حوى حياة الشيخ العلمية والعملية من سيرتة الى وفاته شكر الله سعيه وأثابه على عمله [ لقراءة المقال من هنا ]


 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 18-12-2010, 02:04 AM
الصورة الرمزية لـ عز بني زيد
عز بني زيد عز بني زيد is offline
محاور متميز
 






عز بني زيد will become famous soon enough
 

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الشيخ بكر بن عبدالله بن محمد بن عبدالله ( الملقب بأبوزيد ) بن أبوبكر بن عثمان
رحمة الله عليه

مفقود منذ ألم به المرض

ولكن كتبه ومؤلفاته وحرصه على الإسلام لم ولن نفقدها وستظل أبد الآبدين

لله درك يا لجين على هذا الجمع والتنسيق

وتستحقين التقييم +

 


::: التوقيع :::


:: أبو عبدالعزيز ::


 
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 18-12-2010, 04:55 PM
الصورة الرمزية لـ زكي بن سعد أبومعطي
زكي بن سعد أبومعطي زكي بن سعد أبومعطي is offline
فتى بني زيد
:: الإدارة ::
 






زكي بن سعد أبومعطي has a spectacular aura aboutزكي بن سعد أبومعطي has a spectacular aura about
 

 

بارك الله فيك أختي لجين ورفع الله قدرك وجزاك خير الجزاء

أعجبني حسن الترتيب والتقسيم في الموضوع مع مافيه من مادة ثرية

رحم الله شيخنا الجبل بكر أبو زيد وغفر الله وأسكنه فسيح جناته

لمزيد من الفائدة موضوعان لهما صلة :

ثبت بمؤلفات الشيخ بكر أبو زيد وماحققه وأشرف عليه من الرسائل ( منقول )

العلامة بــكر أبو زيد رحمه الله - ســـماء الذاكرة

 


::: التوقيع :::

منقــطع مــؤقــــتاً عــن الدخــول للمنتـــدى


 
الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 28-12-2010, 09:06 AM
الصورة الرمزية لـ الفنتوخي
الفنتوخي الفنتوخي is offline
عضو نشيط جداً
 






الفنتوخي is on a distinguished road
 

 

جزاك الله خير

 


::: التوقيع :::

عبد الرحمن بن صالح بن فنتوخ آل حرقوص

(فـنـتـوخ الـقـصـب)


 
الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 28-12-2010, 09:20 AM
الصورة الرمزية لـ ابو عبدالله الكلاسيكي
ابو عبدالله الكلاسيكي ابو عبدالله الكلاسيكي is offline
ابو عبدالله
 






ابو عبدالله الكلاسيكي will become famous soon enough
 

 

الله يرحمه ويغفرله ويسكنه اعالي الجنان

ومشكور/ هـ يالجين على التقرير الجميل والنقل الموفق

 

الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 28-12-2010, 06:53 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 

 

رحم الله شيخنا الجبل بكر أبو زيد وغفر الله وأسكنه فسيح جناته

بارك الله فيك أختي لجين ورفع الله قدرك وجزاك خير الجزاء

 


::: التوقيع :::

اللهم أسالك ان ترحم والدتي وشيخنا ابن جبرين و تغفر لهما ولجميع المسلمين انك سميع مجيب



 
الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 28-12-2010, 07:50 PM
الصورة الرمزية لـ مـلـك
مـلـك مـلـك is offline
عضو ذهبي
 





مـلـك will become famous soon enough
 

 

رحم الله شيخنا الجبل بكر أبو زيد وغفر الله وأسكنه فسيح جناته

جزااك الله خير ونفع الله بك وبارك الله فيك

دمتِ بخير

 


::: التوقيع :::

انت الزائر رقم ..

لمواضيعي ومشاركاتي


 
الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 28-12-2010, 09:29 PM
الصورة الرمزية لـ Miss.RoSe
Miss.RoSe Miss.RoSe is offline
عضو دائم
 






Miss.RoSe is on a distinguished road
 

 

تقرير راائع ..
رحم الله عالمنا ,وجميع علماء المسلمين ,,
وآخلف لنا خيرا منهم ..
لجين ..
جهد رائع ,,
وفقك لمرضآته ..
استغفر الله ..

 


::: التوقيع :::

[قال بكر المزني رحمه الله :

(من مثلك يا ابن آدم ، خُلِّي بينك وبين المحراب وبين الماء كلما شئت دخلت على الله عز وجل ليس بينك وبينه ترجمان)،
جامع العلوم والحكم (ص : 46) ]


 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 06:36 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www