هـــــــــو ((اللـــــــــــــــــــــه ))..!!!متجدد... a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

هـــــــــو ((اللـــــــــــــــــــــه ))..!!!متجدد...

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 23-11-2010, 01:26 AM
الصورة الرمزية لـ Miss.RoSe
Miss.RoSe Miss.RoSe is offline
عضو دائم
 






Miss.RoSe is on a distinguished road
 
هـــــــــو ((اللـــــــــــــــــــــه ))..!!!متجدد...

 




بسم الله الرحمن الرحيم


من منطلق حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :( لله تسعة وتسعون اسما مائة إلا واحدة لايحفظها أحد إلا دخل الجنة ، وهو وتر يحب الوتر )وفي رواية : " من أحصاها دخل الجنة " .رواه البخاري ( 2736، 6410، 7392) ومسلم (2677/ 6،5)..
سنبتدأ رحلتنا التعريفية المختصرة بأسمائه سبحانه .. لنلم بشيء من معانيها
..نسأل الله أن يجعلنا ممن أحصاها ويرزقنا لذة النظر إلى وجهه الكريم
(1)
{ الله لاإله إلا هو }

1-الله / اسم دال عل كونه مألوها معبودا ،
تُألّهه الخلائق محبة وتعظيماً وخضوعاً وفزعاً إليه في الحوائج
وذلك مستلزم لكمال ربوبيته المتضمن لكمال الملك والحمد ،
فلهذا يضيف سبحانه سائر أسمائه الحسنى لهذا الاسم العظيم { ولله الأسماء الحسنى } ..
فسبحان الله ...




مقتطفات من كتاب
{ النهج الأسمى في شرح أسماء الله الحسنى }
للمؤلف : محمد الحمود النجدي







فكرة وتنفيذ لإحدى الاخوات ...
جزاها ربي خيرا ..

 


آخر تعديل بواسطة Miss.RoSe ، 23-11-2010 الساعة 01:28 AM.
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 23-11-2010, 02:14 AM
الصورة الرمزية لـ جدلاء
جدلاء جدلاء is offline
تراتيل النقاء
 





جدلاء will become famous soon enough
 

 

الله يجزاك خير ولا يحرمك الاجر

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 23-11-2010, 11:05 AM
الصورة الرمزية لـ سنـا
سنـا سنـا is offline
عضو متميز
 





سنـا is on a distinguished road
 

 

موضوع رائع وفكره متميزه

شكراً لكِ

ولي عودة بإذن الله

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 23-11-2010, 11:11 AM
الصورة الرمزية لـ شوووق الاحباب
شوووق الاحباب شوووق الاحباب is offline
عضو مثالي
 





شوووق الاحباب is on a distinguished road
 

 

السلام

تقول اللغة هو الأمان والاطئنان ، والحصانة والسلامة ، ومادة السلام تدل على الخلاص والنجاة ، وأن القلب السليم هو الخالص من العيوب ، والسلم (بفتح السين أو كسرها ) هو المسالمة وعدم الحرب ، الله السلام لأنه ناشر السلام بين الأنام ، وهو مانح السلامة فى الدنيا والآخرة ، وهو المنزه ذو السلامة من جميع العيوب والنقائص لكماله فى ذاته وصفاته وأفعاله ، فكل سلامة معزوة اليه صادرة منه ، وهوالذى سلم الخلق من ظلمه ، وهوالمسلم على عباده فى الجنة ، وهو فى رأى بعض العلماء بمعنى القدوس . والأسلام هو عنوان دين الله الخاتم وهومشتق من مادة السلام الذى هو اسلام المرء نفسه لخالقها ، وعهد منه أن يكون فى حياته سلما ومسالما لمن يسالمه ، وتحية المسلمين بينهم هى ( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ) والرسول صلى الله عليه ةسلم يكثر من الدعوة الى السلام فيقول : السلام من الاسلام.. افشوا السلام تسلموا .. ثلاث من جمعهن فقد جمع الأيمان : الأنصاف مع نفسم ، وبذل السلام للعالم ، والأنفاق من الأقتار ( أى مع الحاجة ) .. افشوا السلام بينكم .. اللهم أنت السلام ، ومنك السلام ، واليك يعود السلام ،فحينا ربنا بالسلام

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 23-11-2010, 07:23 PM
الصورة الرمزية لـ ام لمى
ام لمى ام لمى is offline
عضو متميز
 





ام لمى will become famous soon enough
 

 

الله يجزاك خيرولا يحرمك الاجر..

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 23-11-2010, 10:26 PM
الصورة الرمزية لـ سنـا
سنـا سنـا is offline
عضو متميز
 





سنـا is on a distinguished road
 

 


اسمى الله :
الرحمن .. والرحيم


الرحمن:
هو ذو الرحمة الشاملة لجميع الخلائق في الدنيا .. وللمؤمنين في الآخرة ..
أي: إن رحمته عامة تشمل المؤمن والكافر في الدنيا .. وخاصة بالمؤمنين فقط في الآخرة ..
قال تعالى { الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى } [طه: 5]
فذكر الاستواء باسمه ( الرحمن )
ليعم جميع خلقه برحمته.


الرحيـــــم:
هو ذو الرحمة للمؤمنين يوم القيامة ..
كما في قوله تعالى { .. وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا } [الأحزاب: 43] ..
فخصَّ برحمته عباده المؤمنين .


م/ن

 


آخر تعديل بواسطة سنـا ، 23-11-2010 الساعة 10:29 PM.
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 24-11-2010, 01:36 AM
الصورة الرمزية لـ المصباح المنير
المصباح المنير المصباح المنير is offline
مشرف القسم الشرعي
 





المصباح المنير will become famous soon enough
 

 

Miss.RoSe

بارك الله فيكِ

لكن الحديث لا يدل على الحصر أنها تسعة وتسعين فقط بل ورد في الحديث الآخر ( أو استأثرت به في علم الغيب عندك )

جهد مشكور

 

الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 24-11-2010, 03:39 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 

 

Miss.RoSe

مميزة ورااقي حرفك بارك الله فيكِ

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 24-11-2010, 11:49 PM
الصورة الرمزية لـ Miss.RoSe
Miss.RoSe Miss.RoSe is offline
عضو دائم
 






Miss.RoSe is on a distinguished road
 

 


{هو الله الذي لا إله إلا هو الملك}الحشر (22).

(-5-6-7)




الملك - المالك – المليك .. جل جلاله وتقدست أسماؤه



قال الزجاج :

"( الملك ): النافذ الأمر في ملكه ، إذ ليس كل مالك ينفذ أمره ، أوتصرفه فيما يملكه ،فالملك أعم من المالك "اهـ .



قال الخطابي :


" (الملك ) : هو التام الملك ، الجامع لأصناف المملوكات ، وأما ( المالك ) : فهو الخاص الملك " قال تعالى : { مالك يوم الدين } الفاتحة (4).



وقال الشوكاني :

" والفرق بين الوصفين بالنسبة إلى الرب سبحانه ؛ أن ( الملك ) صفة لذاته ، و( المالك ) صفة لفعله " اهـ .



وإذا كان الملك المطلق إنما هو لله وحده لاشريك له فالطاعة المطلقة إنما هي له وحده لاشريك له ؛ لأن من سواه من ملوك الأرض إنما هم عبيد له وتحت

إمرته .






قال تعالى : { الملك يومئذ الحق للرحمن } ... الفرقان (26) .





لمّا أثبت لنفسه الملك أردفه بأن وصف نفسه بكونه رحماناً ،




يعني إن كان ثبوت الملك له في ذلك اليوم يدل على ((كمال القهر))، فكونه رحمانايدل على((زوال





الخوف وحصول الرحمة)) ..{ فتعالى الله الملك الحق } .. طه (44) .







سبحان الله وبحمده , سبحان الله العظيم ...


 

الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 25-11-2010, 11:31 PM
الصورة الرمزية لـ Miss.RoSe
Miss.RoSe Miss.RoSe is offline
عضو دائم
 






Miss.RoSe is on a distinguished road
 

 

هو الله الذي لاإله إلاهو الملك القدوس }..

(8) القدوس :


قال قتادة /
( القدوس ) : أي المبارك .


وعن ابن جرير في تفسير قوله تعالى : {ونحن نسبح بحمدك ونقدّس لك }/

" {ونحن نسبح بحمدك }: ننزهك ونبرئك ما يضيفه إليك أهل الشرك بك ، نصلي لك ،

{ونقدّس لك }: ننسبك إلى ما هو من صفاتك من الطهارة من الأدناس ، وما أضاف إليك أهل الكفر بك "اهـ .


وقال البيهقي /


( القدوس) : "هو الطاهر من العيوب المنزه عن الأولاد والأنداد، وهذه صفة يستحقها بذاته ".




وقال الغزالي /


"هو المنزه عن كل وصف يدركه حس ، أو يتصوره خيال ، أو يسبق إليه وهم ، أو يختلج به ضمير ، أو يقضي به تفكير ".


قال الألوسي /


( القدوس ): "البليغ في النزاهة عما يوجب نقصانا ، أو الذي له الكمال في كل وصف اختص به ، أو الذي لا يحد ولا يتصور ".




"هذا ومن أوصافه [ القدوس ] ذو الـــــ تنزيه بالتعظيـــم للرحمـــــن "...النونية ..



وقال الحليمي /
( القدوس ) : ومعناه الممدوح بالفضائل والمحاسن ، والتقديس مضمن في صريح التسبيح ،
والتسبيح مضمن في صريح التقديس ، لأن نفي المذام إثبات للمدائح ...


وكان صلى الله عليه وسلم يقول في ركوعه وسجوده : (سبوح قدُّوس رب الملائكة والروح) رواه مسلم ..



*****


فسبحان الملك {القدّوس}..

 

الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 27-11-2010, 03:40 PM
الصورة الرمزية لـ Miss.RoSe
Miss.RoSe Miss.RoSe is offline
عضو دائم
 






Miss.RoSe is on a distinguished road
 

 


{هو الله الذي لاإله إلا هو الملك القدوس السّلام }..الحشر23


8- (السلام) :
قال القرطبي :
( السلام ) أي: ذو السلامة من النقائص .

ونقل عن ابن العربي قوله :

اتفق العلماء – رحمة الله عليهم – على أن معنى قولنا في الله ( السلام )

النسبة ، تقديره ذو السلامة ، ثم اختلفوا في ترجمة النسبة على ثلاثة أقوال :

الأول / معناه الذي سلم من كل عيب وبرئ من كل نقص .

الثاني / معناه ذو السلام ، أي المُسلِّم على عباده في الجنة ،

كما قال سبحانه : { سلام قولا من رب رحيم } ..يس ( 58 ) .وقال : {تحيتهم يوم يلقونه سلام }..الأحزاب (44).

الثالث/ أن معناه الذي سلم الخلق من ظلمه .


وهو ( السلام ) على الحقيقة سالم من كل تمثيل ومن نقصان ..( النونية ) .


ومعنى السلام قريب من القدوس :
وقيل إن(القدوس) :

إشارة إلى برائته عن جميع العيوب في الماضي والحاضر .

و( السلام ) :

إشارة إلى أنه لايطرأ عليه شيء من العيوب في الزمان المستقبل ..

اللهم اجعلنا من الذين تسلم عليهم الملائكة عند قبض أرواحهم وتطمئنهم وتؤمنهم ، وقلت فيهم

سبحانك :{ الذين تتوفاهم الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون } .. النحل ( 32)..




فاللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والإكرام







 

الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 30-11-2010, 06:41 PM
الصورة الرمزية لـ Miss.RoSe
Miss.RoSe Miss.RoSe is offline
عضو دائم
 






Miss.RoSe is on a distinguished road
 

 


{ هو الله الذي لاإله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن }.. الحشر (23) .
9- المؤمن .

قال الضحاك عن ابن عباس /
( المؤمن )أي : " أمن خلقه من أن يظلمهم " ، قال تعالى : {وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ} .. فصلت (46).

قال الشوكاني /
(المؤمن ) أي : "الذي وهب لعباده الأمن من عذابه ، وقيل : المصدق
لرسله بإظهار المعجزات " قال تعالى على لسان أحد رسله : { وجئتكم
بآية من ربكم فاتقوا الله وأطيعون }.. ال عمران (50). .
وقيل : " المصدِّق للمؤمنين بما وعدهم به من الثواب ، والمصدق للكافرين بما أوعدهم به من العذاب " قال تعالى :{ ونادى أصحاب الجنة أصحاب النار أن قد وجدنا ماوعدنا ربنا حقا فهل وجدتم ماوعد ربكم قالوا نعم } ... الأعراف (44).

وقال السعدي /
( المؤمن ) أي : " الذي أثنى على نفسه بصفات الكمال ، وبكمال الجلال والجمال ، الذي أرسل رسله وأنزل كتبه بالآيات والبراهين ، وصدّق رسله بكل آية وبرهان ويدل على صدقهم وصحة ماجاءوا به ".

فسبحانه يهب الأمن لعباده المؤمنين يوم القيامة { من جاء بالحسنة فله خير منها وهم من فزع يومئذ آمنون} ..
*******
{ ربنا سمعنا مناديا ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا }
ربنا فثبتنا على الإيمان حتى نلقاك على الوجه الذي ترضى ..
واجعلنا من الآمنين يوم الفزع الأكبر ووالدينا والمسلمين أجمعين ..



 

الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 30-11-2010, 10:26 PM
ولد البر ولد البر is offline
عضو نشيط
 





ولد البر is an unknown quantity at this point
 

 

( اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ )


الحي .. القيوم
وردا مجتمعين في ثلاثة مواطن في القرآن :
1. ها هنا :" اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ " .
2. وفي فاتحة آل عمران :( الم (1) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ)[1].
3. وفي سورة طه :( وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ)[2].
لكن لا يلزم أن لا يذكر اسم الحي إلا مع القيوم
؛لأن النص ورد به ،قال الله في الفرقان : ( وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ)[3]
وقال -جل وعلا- في غافر:( هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ )[4]
وهناك آيات أخر تضمنت اسم الحي غير مقترن بالقيوم .
لكن :ما معنى (الحي القيوم )؟
هذان [كما هو معلوم ] اسمان عظيمان من أسماء الله الحسنى ،بل قد قال بعض العلماء أو كثير من العلماء بأن (الحي القيوم ) هو اسم الله العظم ،الذي إذا دعي به أجاب ،وإذا سئل به أعطى .

أحسن ما يقال في هذا الاسم الحي في معناه:أن حياة الله حياة لم يسبقها عدم ، ولا يلحقها زوال ، وما من أحد إلا وقد سبق حياته عدم،إلا الله الواحد الأحد ، قال ربنا في حق ابن آدم مثلاً :"هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئًا مَذْكُورًا"[5] ،هذا الإيضاح جامع في بابه ،أن حياة الله حياة لم يسبقها عدم ولا يلحقها زوال ، حياة كاملة ،منزهة من كل عيب أو نقص .

القيوم :أي قام به خلقه ، فكل أحد افتقر إليه كما أنه -جل وعلا- لأننا قلنا قبل قليل أن حياته كاملة فاستغنى عن كل أحد ، فكل أحد افتقر إليه وهو -جل وعلا- استغنى عن كل أحد ،وفي الخبر الصحيح :(يا عبادي إنكم لن تبلغوا نفعي فتنفعوني ،ولن تبلغوا ضري فتضروني ) وفي الخبر الصحيح أن النبي -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قال :( إن الله حي لا ينام )

(الحي القيوم ) ما الذي يترتب على دلالة هذا الاسم ؟
وهذا هو الذي ينبغي على المؤمن فقهه .
وقضية أنني إذا علمت أن الله (حي ) عظم توكلي عليه ، ولهذا قرن الله بين التوكل وبين هذا الاسم قال :( وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ)[6]لأن توكلك على غيره -جل وعلا- قد يموت من توكلت عليه قبل أن بقضي شأنك ،فالحق الذي يجب أن يتبع أن لا يتوكل على أحد غير الله :( وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ) كما أنك إذا علمت أن الله -جل وعلا- غني عنك و،وأنك أنت عظيم الفقر إلى الله ، ازداد تضرعك ودعاؤك وتوسلك ولجوؤك إلى ربك - تبارك وتعالى - ،ولهذا من تدبر القرآن حق التدبر رأى هذا حقاً ؛قال ربنا في سورة غافر مثلاً ،ذكر حملة العرش ،ومن يطوفون حول العرش ،قال ربنا :( الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ ) [7]،قد يقع في الأول أن المفترض في غير القرآن قد يأتيك دافع ،باعث يقول يكون الترتيب (يؤمنون به ويسبحونه ) لأن التسبيح متفرع عن الإيمان ،لكن حتى لا ينقدح في الذهن أن الله مفتقر إلى أحد من حملة العرش ،أو العرش ،أو من يطوفون حوله جيء بالتسبيح ،فالذين يحملون العرش هم أول الناس إيماناً أن الله غني عنهم وعن العرش.
مع أنهم من أعظم الخلق ،ومع أنهم ممن يحملون العرش ، لكن هم يعلمون حقا ً أن الله غني عن العرش ، وغني عن حملته ، وهذا أصل عظيم في معرفة الرب –تبارك وتعالى- ؛لأنه إذا عظم هذا اليقين في القلب يعظم اللجوء إلى الله ، ويعظم شعور المرء بفقره ، وحاجته لربه ، وأعظم ما تمثل هذا في القرآن قول الله -جل وعلا- حكاية عن الكليم موسىعليه السلام قال الله:)فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ) [8]،فهو أظهر نعمة الله عليه حتى لا يكون جاحداً ،وفي الوقت نفسه علم أنه مهما جاءته النعم يبقى فقره ، فقال :( إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ) ،وفي الخبر الصحيح أن أيوب –عليه السلام – بعث الله إليه رجل جرادل من ذهب فأخذ يحثو في حجره ، ويجمعها ،فناداه ربه (يا أيوب ألم أكن قد أغنيتك عما ترى ) قال :(يا رباه لا غنى لي عن فضلك ) نسأل الله لنا ولكم من فضله

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 11:57 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www