(الذيب مثلك ما يهاب الغداير ) شطر من بيت للشاعرة الدوسرية طهيفة آل حميد a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > القسم الادبي > تراثيات وشعبيات وقصائد منقوله
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

(الذيب مثلك ما يهاب الغداير ) شطر من بيت للشاعرة الدوسرية طهيفة آل حميد

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 20-10-2010, 08:40 AM
الصورة الرمزية لـ شقراء 1
شقراء 1 شقراء 1 is offline
:: عمدة أخبار الجماعة ::
 





شقراء 1 has a spectacular aura aboutشقراء 1 has a spectacular aura about
 
B9 (الذيب مثلك ما يهاب الغداير ) شطر من بيت للشاعرة الدوسرية طهيفة آل حميد

 

احاديث في الأدب الشعبي
الذيب مثلك ما يهاب الغداير




عبدالرحيم الأحمدي

شطر من بيت للشاعرة الدوسرية طهيفة آل حميد من أبيات رواها مبارك بن سيف الدوسري في كتابه» رياض من الأدب الشعبي»، والشاعرة من الرجبان إحدى قبائل الدواسر المعروفة، وقد حدث أن غزا الرجبان قبيلة زوج الشاعرة واستلبوا إبله، كان ذلك فيما قبل العهد السعودي الزاهر، حينما كانت الفوضى تعم أنحاء الجزيرة العربية.

وغزو القبائل بعضها بعضا عادة سائدة في ذلك الزمن الغابر، فالقبائل كانت تمثل حكومات محلية تبسط سلطتها ونفوذها على ديارها، وتسلب أموال من حام حولها، ومن تتمكن من غزوه لضعفه أو غفلته أو لثأرات قديمة، ومثلما أباحوا ذلك من باب المعاملة بالمثل، أو التماس مبررات تبيح لهم ذلك فإنهم يكرهون هذا الفعل ويأبونه إلا أنهم يقدمون عليه لدوافع كثيرة، ولذا سنوا كثيرا من الانظمة التي تحد من أضرار العدوان، وتحفظ ما عرف عن العرب من مكارم الأخلاق.

ومن بين الضوابط الاجتماعية التي أشاعوها والتزموا تطبيقها مراعاة أهل الحاجه، وصون جانبهم بعدم الاجحاف في سلب ممتلكاتهم ما استطاعوا إلى ذلك سبيلا، وما وجدوا إليها فرصة قبل لحاق أهل المال المسلوب بالمعتدين واسترداده، وقد نتناول ذلك في مقالات تابعة، ونقصر القول اليوم على شفعة المصاهرة التي استهدفتها الشاعرة واستطاعت من خلالها استرداد إبل زوجها التي استلبتها قبيلتها الرجبان، وقد راعى الرجبان حق المصاهرة وفق الأعراف القبلية وردوا الأبل المسلوبة إلى صاحبها وصهرهم، حيث أنهم لم يكونوا على علم بذلك حين سلبوها،فعادة ما يجمع الرعاة إبل ومواشي جيرانهم إلى مواشيهم.

ومن استراتيجيات الغزو وأدبياته عدم الاجحاف في السلب لئلا يتركوا أهل المال المسلوب في حاجة،وعدم أخذ الأثير إلى أصحابه لئلا تجد النجدة في أثرهم أو الثأر لحق القبيلة. وكانوا يصطحبون الرعاة معهم إلى أن يأمنوا اللحاق بهم، خشية أن يطلب الرعاة النجدة، والمأمن هو بلوغهم مشارف ديارهم، وعندها يأذنون للرعاة بأن يستعيدوا من السلب ما يستطيعون الأمساك به بأيديهم، وودائع جيرانهم، فإن كان الرعاة نساء عهد إلى رجل من السلب يصطحبهن حتى يبلغن مأمنهن، وهو سماع نباح كلاب حيهن، هذا في قانون حرب وجهينة الذي يباهي به الفريقان، وهو قانون شفهي وصارم يراعي كثيرا من الحقوق الانسانية والخلقية، وقد حدث أن تمكن جماعة من الاستيلاء على قطيع من الاغنام لاحدى القبيلتين، وعند بلوغهم ديارهم طلبوا من الرعاة الامساك بما ضمنه لهم النظام من الحق، إلا أن فتاة من الرعاة طلبت رد حلائب جيرانها، وهي الاغنام المودعة معها للرعي، فأبوا، فقالت: إذا لا حاجة لى بما سمحتم لي بأخذه، وعندها صاحت:»من أبوه جوّد خاله؟» فتقدم عقيدهم قائلا: أنا أبى جوّد خالي، ويعني أنه أحسن اختيار أمه. قالت: إذا كنت كذلك فرد لي هذا الحق فأمر رفاقه بالتنازل عن كثير من السلب وعادت الفتاة به إلى حيها.

وطهيفة الدوسرية أرسلت ابنها إلى رئيس الرجبان متشفعة في رد إبل زوجها صهرهم، يدفعها حق المصاهرة للمطالبة بذلك وقد تم لها ما طلبت احتراما للمصاهرة واداء لحقها. أما الأبيات فهي:


يا الله يافارج هموم الليالي

افرج لمن حالي منامه زفاير

على ذوَيْدٍ مابقي له توالي

ما عيّن الاّ دمها والأثاير

غَدَوْا بها الرجبان ريف الهزالِ

بايمانهم ومنجبات الحراير

اللي خَذَوْا منايحي والجمال

ياوَيْش امارى به بنات القصاير

غَدَوْا بها اللي يحتمون التوالي

ياطير مني غطوتي والستاير

قم يا فهد واركب قطيب الحبالِ

دفوف عيزة مثل دمث الزباير

ولا ترتهق لا ما ان غاب الهلالِ

الذيب مثلك ما يهاب الغداير

ولا ترتهق لا ما ان فهقت الجبالِ

تظهر على دار مثلها زباير

نَصّه حزامٍ شوق زين الدلالِ

اللي جعوده فوق متنه نثاير


لم يكن في الأبيات استعطاف أو استرحام، وإنما فيها اعتزاز بالرجبان وكرمهم وشجاعتهم وامتداح عطائهم ونجائبهم، ثم عرض قضيتها وهي أخذ إبلهم التي تفاخر بها صديقاتها وتحتلبها، ثم تذكر الرجبان قومها بأن هذا المال المسلوب كشف عنها غطاء الستر لأنها أصبحت في حالة عوز بعد أن طار عنها هذا الغطاء، والرجبان لا يرتضون ذلك لها، وسواء كانت الحاجه أو الأعتداء على الصهر وما له فإن ذلك يعرضها للذم وتندر جاراتها وحماية الرجبان للعواقب تذكير من الشاعرة لهم بما عهد فيهم من ذود عن الحقوق والذمار. وهي تخشى القيل والقال من أن قومها أخذوا إبل صهرهم، وهذه مذمة لا ترضها لهم، مع أنهم لم يكن لديهم معرفة بأن بعض ما سلبوا يعود لصهرهم.

ثم تهيب الشاعرة بفهد ويبدو أنه ابنها ليلحق بأخواله الرجبان ويشرح الأمر لهم ويطلب استرداد إبلهم، وقد حفزته إلى القيام بهذه المهمة التي لا تصعب على شجاع مثله، وقيام الأبن بنقل الرسالة إلى أخواله متكبداً في سبيل ذلك مشقة السفر وتحدي الظلام والأخطار شيء يعجب أخواله، فإن أباه جوّد خاله أيضا وهذا ما يسر الرجبان، الذين امتدحتهم وامتدحت ناديهم وبطولة قائدهم حزام. والضوابط والأنظمة الاجتماعية هذه مستقاة من الشريعة الاسلامية والشيم العربية ولدى كل القبائل في الجزيرة العربية نظم متشابهة في الشكل ومتطابقة في الأهداف والمضامين، أوجدتها الحاجة إلى حماية المجتمع من الظلم والفوضى.

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 20-10-2010, 12:43 PM
الصورة الرمزية لـ عصام الحسيني
عصام الحسيني عصام الحسيني is offline
عضو متميز
 






عصام الحسيني has a spectacular aura aboutعصام الحسيني has a spectacular aura about
 

 

الذيب مثلك ما يهاب الغداير

ولا ترتهق لا ما ان فهقت الجبالِ


شقراء 1
الله يعطيك القوة

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 01:11 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www