شاب متردد كثيراً، ولكن ...... ! a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

شاب متردد كثيراً، ولكن ...... !

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 11-10-2010, 10:58 AM
الصورة الرمزية لـ جليس الساحة
جليس الساحة جليس الساحة is offline
عضو مشارك
 





جليس الساحة is an unknown quantity at this point
 
شاب متردد كثيراً، ولكن ...... !

 


شاب متردد كثيراً في اتخاذ أمر ما، وهو الذهاب لمكان يقصده البعض

الشاب أخذ يفكّر، هل يقرر ويذهب؟ أم يبقى؟ وفي آخر الأمر قرر الذهاب، فذهب على خوف ووجل، وفي أثناء سيره في ذلك المكان كان فكره حينها منصباً في تلك المشاهد التي كان يشاهدها ويخشى في كل لحظة حدوثها لنفسه ! حتى انتهى من مقصده لذلك المكان وعاد لمنطقته

بعدها أخذ يحادث نفسه، أحقاً كان خوفي على لا شي !! بعد ذلك أصبح هذا الشاب كلما سمع أحد يتحدّث عن ذلك المكان، قام فأخذ يتحدّث عنه وينصح بالذهاب إليه وأن أموره سهلة جداً جدا.

انتهت القصة التخيّليّة لهذا الشاب، لكن بقي أن تعرفوا أين هو ذلك المكان والذي غيّر نظرة هذا الشاب بعدما كان يخشى من الذهاب إليه خوفاً من حصول ما يكره


إن ذلك المكان هو:

7
7
7
7
7
7
7
7
7



" المشاعر المقدسة "




نعم إننا بصدد ركن من أراكان الإسلام وهو الحج ذلك الركن الخامس، هذا الركن الذي تهفو إليه القلوب المسلمة وتلبي له الأفئدة المؤمنة الموحدة على اختلاف أجناسها وتعدد ألوانها واختلاف قبائلها وأنسابها قائلة: لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك

هذا المنسك العظيم الذي للأسف تقاعس الكثير في أداءه مع استطاعتهم لذلك

البعض ينظر لمن يذهب إليه أنه بين الحياة والموت لما قد يرى أو يسمع ما يحصل مثلاً في الطوّاف أو السعي وهذا تلبيس إبليس عليه لكي يصدّه عن أداءه حتى يكون على خطر عظيم وهو تركه لأداء هذه الفريضة

وحقيقة أقولها كم يذهب الكثير لأداء هذه المنسك العظيم وهم يفكرون كيف سيكون حالهم هناك، ولكن والله بعد العودة يقولها بكل وضوح وشفافية مطلقة

والله لم أتصوّر أن الحج بهذه السهولة، فقد كان في مخيلتي أشياء ولكنها اندثرت أمام الأمر الواقع

وأصبح بعدها يتشوّق للذهاب مرة أخرى بل مرات أخر

ونحمد الله عز وجل أن قد تيسّرت أمور أداء الحج كثيراً كثيراً وفي كل عام يتيسّر أكثر فقد شاهدتم وشاهد الجميع حج العام الماضي، وشاهدتم كيف ذهبت المخاوف عند الجمرات وأصبح عدّة طوابق يأخذ الحاج كامل راحته في الرمي وبكل سهوله ويسر، وكيف كان التضايق في السعي والأن أربع مسارات فوق بعض وهو الأخر يأخذ الحاج كامل راحته، وهكذا بقية المناسبك، فجزى الله خيراً كل من كان له يد في تسهيل أمور المسلمين

إنها رسالة إشفاق والله لكل مستطيع ولم يحج حتى الآن تذكر أنك والله على خطر عظيم وعظيم جداً، فلا تعلم متى توافيك المنيّة وقد يكون هذا العام هو آخر عام تدرك فيه الحج

والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "بادروا بالأعمال سبعاً هل تنتظرون إلا فقراً منسياً أو غنى مطغياً ، أو مرضاً مفسداً ، أو هرماً مفنداً ، أو موتاً مجهزاً، أو الدجال فشر غائب ينتظر ، أو الساعة فالساعة أدهى وأمر"

وقد وجّه سؤال إلى سماحة الوالد عبدالعزيز بن باز " رحمه الله " جاء فيه:

ما حكم من أخّر الحج بدون عذر وهو قادر عليه ومستطيع؟

من قدر على الحج ولم يحج الفريضة وأخره لغير عذر، فقد أتى منكراً عظيماً ومعصية كبيرة، فالواجب عليه التوبة إلى الله من ذلك والبدار بالحج؛ لقول الله سبحانه: وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ. سورة آل عمران آيه 97، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت)) متفق على صحته، ولقوله صلى الله عليه وسلم، لما سأله جبرائيل عليه السلام عن الإسلام، قال:((أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلاً)) أخرجه مسلم في صحيحه، من حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه. والله ولي التوفيق.

فما هو عذرك أمام ملك الملوك يوم أن تقف بين يديه عز وجل

تذّكر الأن خطورة ذلك الأمر جيّداً قبل فوات الأوان ثم الندم بعدها لا فائدة فقد ذهبت الفرصة.

روابط مهمة عن الحج:

http://www.binbaz.org.sa/mat/8437

http://www.ibnbaz.org.sa/mat/8450

http://www.ibnothaimeen.com/index.shtml

http://www.saaid.net/rasael/alhaj/index.htm

</B></I>

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 11-10-2010, 11:50 AM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 

 

بارك الله فيكى جليس الساحة على الطرح المميز

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 11-10-2010, 12:17 PM
الصورة الرمزية لـ جدلاء
جدلاء جدلاء is offline
تراتيل النقاء
 





جدلاء will become famous soon enough
 

 

الله لايحرمك الاجر

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 11-10-2010, 02:44 PM
الصورة الرمزية لـ المصباح المنير
المصباح المنير المصباح المنير is offline
مشرف القسم الشرعي
 





المصباح المنير will become famous soon enough
 

 

جليس الساحة

وفقك ربي

إقتباس
إنها رسالة إشفاق والله لكل مستطيع ولم يحج حتى الآن تذكر أنك والله على خطر عظيم وعظيم جداً، فلا تعلم متى توافيك المنيّة وقد يكون هذا العام هو آخر عام تدرك فيه الحج

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 10:04 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www