ما رأيكم ، أن أسطر لكم أسطورتي ( أسطورة الغباء بين أيديكم :) a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  حقيقة مقتل بنيدر الدويش ومن هم الرماة واهل البنادق ( آخر مشاركة : أمل الخير    |    أضِـف بصّـمَـتُـك اليَـوّمِـيّـة ( آخر مشاركة : همس    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : عبدالعزيز عبدالله الجبرين    |    قصة مقتل بندر الدويش. ( آخر مشاركة : محمد بن صقيران    |    من معارك بني زيد (3) معركة عرجا ( آخر مشاركة : محمد بن صقيران    |    جدتي في ذمة الله ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    اعراض كورونا ( آخر مشاركة : مطول الغيبات    |    هل تريد صدقة جارية وحسنات لاتنقضي في الحياة وبعد الممات في مكة المكرمة (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد صدقة جارية وحسنات لاتنقضي في الحياة وبعد الممات في مكة المكرمة (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في رمضان بمكة المكرمة داخل حدود الحرم(صورة) ( آخر مشاركة : حاص    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > القسم الادبي > الــفصــيح والـفـرائـد الأدبـيـة > نزف القلم
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

ما رأيكم ، أن أسطر لكم أسطورتي ( أسطورة الغباء بين أيديكم :)

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 29-09-2010, 09:45 AM
ايمانو ايمانو is offline
عضو مشارك
 





ايمانو is an unknown quantity at this point
 
ما رأيكم ، أن أسطر لكم أسطورتي ( أسطورة الغباء بين أيديكم :)

 

•·.·`¯°·.·• أسطورة الغباء •·.·°¯`·.·•

الرواية الأولى ضمن تسلسل روايات أخرى .

قريبا الفصل الأول من الرواية .

من تأليفي

وجميع الحقوق محفوظة
((تابعوني))

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 29-09-2010, 09:46 AM
ايمانو ايمانو is offline
عضو مشارك
 





ايمانو is an unknown quantity at this point
 

 

الفصل الأول
(1)

...
( لستُ مجنونة ، لكني أعشق الجنون ، وأفضل أن أجلس كعادتي في غرفتي الصغيرة ، لا ضوء فيها وآثارها قديمة بعض الشيء ، لو حاولت أن تتلمسها يلتصق الغبار بيدك ، لذلك حاول أن تعرفها جيدًا قبل اقتحامها ..اعيش بين الكتب والأوراق القديمة وبعض الريشات القلمية المعروفة .وأحب الظلام وعتمات الليل الساكنة ، وعندما تدق الثانية عشر منتصف الليل تبدأ حكاياتي ، لكني أحتفظ بها وسأجعلها أسطورة تحكي بعد مماتي ).

المذيع : هل حدثتينا عن بعض أسرارك الليلية ؟

(دقت ساعةُ منتصف الليل، المعذرة ، سوف تسمح لي بالمغادرة الآن ، وأعتذر عن عدم الإجابة ).


المذيع : عفوًا ، ولكن ..، لحظة ... ، من فضلك ... ، سيدتي !

غادرت تلك السيدة المكان ، ولم تترك الفرصة للمذيع أن يكمل حديثه ، فسرعان ما أنهى البرنامج معتذرًا عن الخلل الطارئ .

خطفت تلك السيدة قدماها بسرعة الريح حتى وصلت إلى ممر الأشجار الغليظة ، وتخفَّت عن الأنظار ، فاستراحت قليلاً بجانب جذع نخلةٍ شامخٍ يبدو قديمًا يعودُ إلى أزمنة العصور الوسطى تقديرًا ، وأخذت بين الفينة والأخرى تنظر يمينا ثم تعود وتضم ركبتيها فتضع رأسها منخفضًا ، وتوالت نظراتها يمينًا حتى رأته من جهة الشرقِ آتيًا بخفة ، فشرعتْ تحدق نظراتها صوبه ، فكان يأتي دائمًا بهذا الموعد ويجلس تحت شجرة كبيرة ، مغلظة الأغصان متشابكة الفروع ، فتسمعُ صوتًا متوازنًا، لكنها لا تفهمه ، وبعد حين ترى ضوءًا خافتًا فيختفي الصوت بعدها .
خلف جذع النخلة يوجد بيتٌ صغير ، تقدمت الفتاة بحذرٍ شديد إلى مسكنها ، وضعت على الأرض قطعةً قماشيةً ونامت عليها من شدة التعب ، وأمسكت بدفترها تسجل أحداثًا تجول في خاطرها ، ثمَّ غرقتْ في النوم .
صوت هز السماء ، وسماءٌ تلبدت بالغيوم ، وغيومٌ هطلت زخات الأمطار نحيبًا ، على كل حال ، قطرات المطر المتساقطة من سقف البيت الاسبستي الصغير لامست يد تلك السيدة ، فتيقظت على ذلك الصوت ، فأسرعت تنظر في الأرجاء من فتحة نافذتها فتراءت لها الأشجار المبتلة بالقطرات وكأنها تبكى ، تستغيث البشر ، فتداخلت لدى السيدة الرؤيا ، وتراءى لها شريط الذكرى أيام ما كانت بالحسبان ، فات ذاك الأوان ، لكنها نقشت على أسطرٍ هامشيةٍ في دفتر تاريخ الذكرى ، ناقوسٌ يدقُ في عالم النسيان .

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 06:24 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www