الصبر عند البلاء a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

الصبر عند البلاء

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 27-09-2010, 04:14 AM
الصورة الرمزية لـ عادل عبدالعزيز
عادل عبدالعزيز عادل عبدالعزيز is offline
عضو دائم
 





عادل عبدالعزيز is on a distinguished road
 
الصبر عند البلاء

 

الســلام عليــكم ورحمـة اللـه وبركـاته




يوم نام ابراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في


حضن أمه مارية وكان عمره


ستة عشر شهراً والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول


عليه الصلاة والسلام








ينظر إليه ويقول له :








يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً .. ومات إبراهيم


وهو آخر أولاده فحمله


الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال





له : يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم الله ربي ورسول


الله أبي والإسلام


ديني .. فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ فسمع


عمر بن الخطاب رضي الله


عنه يُنهنه بقلب صديع فقال له : ما يبكيك يا عمر ؟


فقال عمر رضي الله عنه يا


رسول الله :





إبنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة


إلى تلقين فماذا يفعل ابن


الخطاب! ، وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً


مثلك يا رسول الله !








وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله


تعالى رداً على سؤال عمر :








{ يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا


والآخرة ويُضلُّ الله


الظالمين ويفعل الله ما يشاء }








نسأل الله تعالى أن يثبتنا عند سؤال الملكين ويهون علينا وحده القبر


ووحشته


ويغفر لنا ويرحمنا انه على ما يشاء قدير وآخر دعوانا


أن الحمد لله رب العالمين


وصلى اللهم وسلم وبارك عليك يا سيدي يا رسول الله








انشرها عسى الله يفرج همك








دعاء فك الكرب








لا اله الا الله الحليم الكريم








لا اله الا الله العلى العظيم








لا اله الا الله رب السماوات السبع








ورب العرش العظيم








أحد السلف كان أقرع الرأس أبرص البدن أعمى


العينين مشلول القدمين واليدين وكان


يقول: 'الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً


ممن خلق، وفضلني تفضيلاً'.


فمر به رجل فقال له: مما عافاك؟ أعمى وأبرص وأقرع


ومشلول فمما عافاك؟ فقال:


ويحك يا رجل؛ جعل لي لساناً ذاكراً، وقلباً شاكراً،


وبدناً على البلاء صابراً، اللهم


ما أصبح بي من نعمه أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك،


فلك الحمد ولك


الشكـر قال تعالى: {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ اْلرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ


لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لًهُ قَرِينٌ} الزخرف


36 .











( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين )








لم يدعُ بها مسلم في شيء إلا قد استجاب الله له .










اللهم اغفر لى و لوالدي و للمؤمنين يوم يقوم الحساب


وصلي اللهم على سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم


*********


سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر


اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات

 

  #2  
قديم 27-09-2010, 12:49 PM
الصورة الرمزية لـ المصباح المنير
المصباح المنير المصباح المنير is offline
مشرف القسم الشرعي
 





المصباح المنير will become famous soon enough
 

 

عادل عبدالعزيز

بارك الله فيك

القصة لاتصح

يا شيخ أريد أستفسر عن صحة هذا الموضوع

يوم نام إبراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن أمه مارية وكان عمره ستة عشر شهراً والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه ويقول له :

يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً .. ومات إبراهيم

وهو آخر أولاده فحمله الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال له : يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم الله ربي ورسول الله أبي والإسلام ديني .. فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ فسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يُنهنه بقلب صديع فقال له : ما يبكيك يا عمر ؟

فقال عمر رضي الله عنه يا رسول الله : ابنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة إلى تلقين فماذا يفعل ابن الخطاب! ، وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً

مثلك يا رسول الله ! وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله تعالى رداً على سؤال عمر : { يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة ويُضلُّ الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء }




الجواب : وجزاك الله خيرا

لا يصح في تلقين الميت بعد الدفن حديثا .
ولو صح لَما كان لتلقين الصبي معنى .

ولا يصح ما رُوي مِن نُزول الآية ؛ لأن سورة إبراهيم مكية . ووفاة إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم كان في المدينة !

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد

 

موضوع مغلق


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 12:11 PM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www