مقــال لكاتب شيعــــي يدك به دين الروافض في الصميم a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  مجانا اشترك لتصلك المشاريع الخيرية الرسمية الى جوالك يومياً (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اكفل يتيم مدى الحياة (صورة) ( آخر مشاركة : جبرين بن سعد الجبرين    |    بعض الطرق بالمذاكرة ( آخر مشاركة : نجم الصحراء    |    إجعل لك سبع سنابل ولوالديك ولكل من يعز عليك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أسهل وأرخص طريقة ليكون لك صدقة كل يوم في مكة داخل حدود الحرم وانت مرتاح مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > الأقسام الشرعية والأقسام العامة > المنـتـدى الـــشــرعـي
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

مقــال لكاتب شيعــــي يدك به دين الروافض في الصميم

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 23-09-2010, 04:18 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 
مقــال لكاتب شيعــــي يدك به دين الروافض في الصميم

 

الحمد لله العزيز الحكيم، والصلاة والسلام على عبده ورسوله الأمين المبعوث رحمة للعالمين، وسراجاً منيراً إلى يوم الدين، وعلى أله وأصحابه الغر الميامين، الذين كانوا خير أمة أخرجت للناس أجمعين، أَمَروا بالمعروف ونَهوا عن المنكر، وجاهدوا في الله حق جهاده حتى أتم الله نوره على العالمين، وأطفأ الله بهم نيران المجوس، وكسر بهم صليب النصارى وأذل الله بهم الشرك والمشركين، وأعلى بهم منار الحق والدين.



مقال لكاتب شيعي اسمه صائب حسين يتحدث فيه بكل دقة عما يجري من استغلال ومتاجرة في مقتل الحسين رضي الله عنه وارضاه




وبدء موسم محرم.. موسم الخرافات.. وموسم ادخال العقل الشيعي في غيبوبة
كتابات - صائب حسين




مواكب لطم, زنجيل, تطبير, مجالس عزاء , تمن وقيمة, هريسة, رواديد, قدور طبخ مفحمة, خبر العباس, ليلة الحجة, تشابيه, تماثيل, شناشيل و اعلام خضراء وحمراء وصفراء وبقية الالوان, سماع لطميات في كل مكان, مسيرات مليونية الى كربلاء, مواكب تزحف على الايدي والاقدام, تعطيل حركة الدولة, استنفار الاجهزة الامنية, غلاء الاسعار, وقف الانتاج, حالة من التراخي لدى الناس, عدم رغبة في العمل.. هذه هي المفردات التي تعبر عن الواقع عندما يبدأ شهر محرم, وساكون شاكرا لمن تحضره غيرها من المفردات ان يعلمني بها.
في الواقع ليست هناك امة على الارض تدخل عقلها في غيبوبة لتنطلق في فضاءات الخرافة ولمدة طويلة كما تفعل الامة الشيعية منذ مئات السنين حتى بلغ الامر في السنوات الاخيرة حدا لا يطاق يكون معه من الواجب الاخلاقي على الاقل لكل صاحب قلم ان يكتب ما يجود به قلمه لوقف زحف ألوية التجهيل والعقائد الفاسدة التي ابتليت بها الامة العراقية شر ابتلاء.
البعض وفي محاولة يائسة يحاول الربط بين هذه الممارسات التي ما انزل الله بها من سلطان وبين الاسلام وشعائره, ويتبجح البعض الاخر فيسميها شعائر حسينية حتى ان بلغ عمار الحكيم مبلغا من السفه قال معه في احدى خبطه الهرائية..
’’الشعائر الحسينية مشروع صمم له أهل بيت النبي محمد (ص)’’ ولم يذكر لنا كيف صمم له اهل البيت (ع)؟ هل جلسوا مجتمعين ووزعوا الادوار واعطوا الحسين دور الشهيد لكي يبكي عليه الشيعة ويلطموا الصدور ويطينوا الرؤوس ابد الدهر ؟
انه ايحاء خبيث للبسطاء بان هذه الخرافات, هذا الجهل, هذه الضلالة التي نحن عليها هي مما يريدها الحسين (ع).
هل خرج الحسين لكي نلطم عليه؟ هل خرج لكي نضرب الصدور ونشج الرؤس, هل خرج لكي نزحف على الاربع ونخرج في مواكب الزهراء؟ هل خرج لكي نطبخ ( التمن والقيمة) ونوزعها يوم العاشر لكي ترمى في اليوم التالي اما لكثرة الطعام المبتذل لسوء النوعية او لعدم طبخه بشكل كامل بسبب السرعة؟ هل خرج الحسين لكي نقطع ما تبقّى من اشجارنا لنطبخ عليها قدور الطعام بهذا الشكل البدائي المتخلف وندمر بيئتنا؟ هل خرج الحسين لكي نعطل حركة الامة ونوقف عجلة التنمية (ان وجدت) لاسابيع مرة بسبب المشي ومرة بسبب مواكب اللطم واخرى بسبب غلق الشوارع حفاظاً على امن الزائرين؟ حتى اصبحت من الانجازات التي تفتخر بها وزارة الداخلية انجاز موسم زيارة امام ما دون حوادث امنية! وما اكثر هذه المناسبات في العراق الجديد, وهكذا يتم العبث بمقدرات الامة وتستنفر طاقات الدولة من اجل توفير جو للجهلاء لمواصلة جهلهم بدلا من تسخيرها للبناء والاعمار!



ماذا ينفع ان تمشي الى كربلاء وانت تدمر البيئة وتلقى بالنفايات على طول الطريق؟ ماذا ينفع المشي وانت تهلك كل زرعة مررت عليها وتحرق كل شجرة قائمة اما للطبخ او لعمل الشاي (على الحطب) او للاستدفاء بنارها؟ ماذا ينفع المشي الى كربلاء وانت عدو للحسين فتسرق وتنهب وتغش في السوق, ماذا ينفع المشي واللطم وانت تبيع بلدك الى جمهورية الضلالة في ايران؟ ماذا تنفع المواكب وان حرامي تسرق قوت ابناء جلدتك (من الحصة التموينية)؟ ماذا ينفع جلد ظهرك وانت تقتل ابن محلتك على الهوية؟ ماذا ينفعك اللطم وانت تخطف ابن تاجر مدينتك لتبتز منه بعض المال الحرام؟
انهم خطباء الضلالة امثال عبد الحميد المهاجر الذي يردد احاديث ما انزل الله بها من سلطان مثل من بكى او تباكى على الحسين غفرالله ذنوبه ولو كانت بعدد قطرات البحار وحبات الرمال.. والذي يقول ايضا ان ليلة العاشر هي ليلة طلب الحوائج فاطلب ايها المؤمن ما بدا لك!! وعجبي انه كل هذه الملايين تطلب الامن والامان وتبكي وتتباكي ولا يستجاب لها! هل خذلهم الحسين؟ اما كان الاولى الطلب من خالق الحسين ورب الحسين ورب جده رسول الله(ص)؟
سؤال بسيط لكل هؤلاء اللطامة والمطبرين والمزنجلين: اين الحسين الان حسب عقائدكم ؟ اليس هو سيد شباب اهل الجنة؟ الجواب نعم دون شك لوجود احاديث كثيرة لدى كافة المذاهب بذلك. اذاً.. هو في الجنة في النعيم ينعم مع حور العين! في حين نحن نبكي ونتباكى ونلطم ونشج الرؤوس ونجلد ظهورنا بالسلاسل ونزحف على الاربع ونقيم الدنيا ولا نقعدها كل سنة, ننفق الاموال بعبثية وبذخ, نسطّر الخرافات ونروي قصصا من نسج الخيال حول واقعة كربلاء لنصدقها ونريح انفسنا بعد كل جولة لطم سريالي وبعد كل جلسة مراسيم ماسوشية. هل يعقل اننا نعمل كل هذا والحسين ينعم في الجنة وفي عليين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين؟ اليس هذا غاية الجنون والحمق والسفه؟
ان مثل هذا الامر كمثل امرأة تالمت في ولادة طفلها ولكنه كبر واصبح رجلاً ولكنها مازالت تبكي على آلام الولادة, رغم ان الامر انتهى ولكنها تصر على ان تتذكره وتبكي عليه فما اعجب هذا الامر!!
حسنا سيتحدث بعض المتفلسفين عن قيم عاشوراء كالتضحية والايثار والفداء والشجاعة والامانة والزهد عن الدنيا, عن مفاهيم ثورة يفترض ان الحسين(ع) قام بها. ولكن لنسأل اين مصاديق هذه القيم على ارض الواقع بل ولدى من يتحدث عنها اولا ويملأ الدنيا ضجيجاً بخطب ومحاضرات ومنابر وروزخونيات؟.
الحكم منذ 2003 بايدينا نحن الشيعة ولكن ماذا قدمنا من هذه القيم لنعبر بالعراق الى بر الامان؟ اين قيم الايثار لدى الجعفري عندما تمسك بالسطلة 4 اشهر قبل ان يتنازل عنها مرغماً عام 2006؟ اين قيم الاخلاص لدى المجلس الاعلى وهو يوالي ايران الشر من أجل دعمه للحصول على مقاعد اكثر في البرلمان, أين احترام الموتى لدى جلال الدين الصغير وهو ينبش قبور مسلمين دفنوا في مقبرة براثا ( المعروف باسم مقبرة المنطكة في العطيفية) تصوروا من اجل ان يبني قاعة للطم او ملطم!! اين قيم الشجاعة لدى جيش المهدي وهو يختطف ابناء بلده العزل ليقتلوا شر قتلة ويلقوا بجثثهم في الطرقات فقط لان اسمائهم عمر او عثمان؟ اين قيم الامانة لدى السيستاني واموال الخمس العراقية توزع على كل اقطار الدنيا ويبنى بها قاعات رياضية في ايران ومؤسسات ترفيهية في شتى اقطار الدنيا عدا العراق وفقراء العراق فهم خارج دائرة الاهتمام ولا معيل لهم الا الله تعالى هو حسبهم ونعم الوكيل. اين الزهد عن الدنيا لدى المعممين وخطباء المنابر والملايات والرواديد وهم حولوا الموسم الى بورصة للخطابة واظهار القدرة على من يبكّي اكثر عدد من الجهلاء حتى اخذوا يطلبون اموالاً طائلة لاحيا مجلس عزاء؟ أين امانة عادل عبد المهدي وهو يحمي لصوص وقتلة مصرف الزوية؟ اين اخلاص عمار الحكيم وهو يطعن حكومته التي هو ينتمي اليها بخنجر مسموم في الظهر ليزور سوريا في الوقت الذي ترسل لنا هذه الاخيرة شاحنات محملة بالموت الزئام لتحصد اروح الابرياء في شوارع وازقة بغداد؟



الواقع ان الكل هو نسخة سيئة من عمر بن سعد فعمر بن سعد كان اصدق مع نفسه عندما أنشد قائلاً:



دعاني عبيد الله من دون قومه إلى خطـة فيهـا خرجت لحيني






فـوالله ما أدري وإني لحائـر أفكر في أمـري علـى خطرين



أأترك ملك الري والري منيتي أم ارجع مأثومـا بقتـل حسين



حسين ابن عمي و الحوادث جمة لعمري ولـي في الري قرة عيـن



فإن كنت أقتلـه فقد فاز موعدي يقينـا وأعلـو عـالـم الجيشيـن



وأن أله الـعـرش يغفـر زلتي ولـو كـنـت فيهـا أظلـم الثقلين



ألا إنـما الـدنيا بخيـر معـجل ومـا عـاقل بـاع الوجـود بدين



يقولـون إن الله خالـق جـنـة و نار وتـعذيـب وغــل يديـن



فإن صـدقوا فـيما يقولون إنني أتـوب إلـى الرحمان مـن سنتين






فهو يعترف انه مقبل على عمل اثم وانه مولع بحب الدنيا ويعترف ايضا ان الله غفور رحيم, فطمعه في مغفرة الله سوّل له ان يساهم في قتل الحسين(ع).. ولكن دعاة اللطم والتطبير اليوم لا يعترفون بشي من ذلك ويتخذون من الحسين ومن واقعة الطف مطية للوصول الى غاياتهم الدنيئة, فلكل منهم امنية وقرة عين لا يصل اليها الا بالركوب على ظهور هؤلاء البسطاء والمغفلين الذين دفعهم حبهم لاهل البيت الى التصديق بشيخ اصابه الخرف مبكراً مثل عبد الحميد المهاجر الذي خرج علينا مؤخرا بتفسير جديد لحروف (كهيعص) فقال: (كاف: كربلاء, هاء: هلاك العترة: ياء: يزيد اللعين, عين: عطش الحسين, صاد: صبر الحسين) وهو ما يعكس حالة الخرف المبكر الذي يعاني منه هذا الشيخ الى الحد الذي سمح لنفسه العبث بمفردات القران وتاويله لتنسجم مع مخيلته المريضة ولانتاج ابعاد جديدة من الخرافة تضفي على روايات ما يسمى المنبر الحسيني بعض الجديد للحليولة دون اصابة المتلقين بالملل لكثرة تكرار نفس الروزخونيات كل عام مئة مرة.




الكل فرح بالدور الذي يلعبه في ذكرى عاشوراء.. انها مسرحية جماعية او فلما سينمائيا يشد الجميع اليه ومن لايشترك فيه فهو الخاسر!



من الطفل الصغير الذي يقف متفرجا على مشاهد التشابيه ( تمثيل الواقعة بشكل مسرحي) الى اكبر مرجع الكل ينتفع من عاشوراء والكل يريده ان يستمر الى ما لانهاية.. ببساطة لان الكل يرائي في هذا اليوم.. وان وجدت مخلصاً لمبادئ الحسين فحتما لن تجده يرفع السيف ليطبر نفسه او يطبر طفله الذي لم يبلغ الحلم بل يطبر حب الدنيا والرئاء في نفسه ذلك الحب الذي اعمى بصيرة عمر بن سعد في واقعة الطف من اجل قرة عينه ملك الري.



ومرة اخرى فلكل مشارك في ذكرى عاشوراء قرة عين فالطفل قرة عينه رؤية تمثيلية عاشوراء والتمتع بفصولها ثم الحصول على مغانم المواكب, واللاطم قرة عينه اللطم وكيف ينزع ملابسه ليعرض عضلاته المفتولة علّه يظهر على احدى الفضائيات ليشاهده اهله واصحابه, والرادود قرة عينه المنبر وسماع صوته يطرب ويبكي مستمعيه, والملاية قرة عينها مجلس العزاء (القراية) وهي تبدأ طقوسها بعبارة (حو ياحسين) لتلفظ عبارات لا معنى لها ولايقبلها العقل الهدف منها اذكاء الحماس لدى اللاطمات واللاتي بدورهن قرة اعينهن ان يلتقين مع بعضهن ليتحدثن عن هذه وتلك ولعرض اخر صرعة حلي او موضة ملابس باللون الاسود, والمطبّر قرة عينه السيف الذي يحمله ورؤية الدم الذي يسيل من راسه ليفتخر به امام اصحابه, وصاحب الموكب قرة عينه لافتة موكبه الذي ورثه عن ابائه واجداده ليحفظ سمعة العائلة, وباذل الطعام قرة عينه طعامه الذي يقدمه وسماع اطراءأت الناس عن لذة طعامه وجودة الرز الذي استعمله في الطبخ على حطب اشجارنا اليتيمة, والخطيب الذي يرتقي المنبر قرة عينه المايكروفونات التي امامه والشعارات التي عليها والتي ترمز الى الفضائية التي ستنقل عبقريته في تحليل الواقعة وتنافسه مع اقرانه ايهم اكثر تاثيرا وابكاءاً للناس, ورئيس الحزب قرة عينه عدد التابعين له والسائرين في موكب الحزب في مسيرة المشي الى كربلاء والمرجع قرة عينه ازدياد مقلديه باسم الحسين اذ يتجنب الافتاء بحرمة ايذاء النفس والعبث بالعقول وتشتيت وحدة المسلمين ووضع حدا للخرافات والاساءة للاسلام, والفضائيات قرة عينها ان يرتفع عدد مشاهديها ويعلو اسمها حتى ولو على حساب بث مالا يتطابق مع مبادئها وتوجهاتها وغير ذلك كثير.. فكل من يشترك في كرنفال عاشوراء هو في الواقع نسخة سيئة من عمر بن سعد, له قرة عين يسعى للوصول اليها كل سنة حتى ولو على حساب قتل الحسين في ذكراه مرة بعد اخرى ولذلك ستبقى هذه كارثة هذه الخرافات قائمة متجددة كل سنة بوهج اكبر لازدياد عدد المتنفعين منها وستبقى هذه الامة مخدوعة ومغلوبة على امرها باختيارها لانها باعت الحسين يوم حولت ذكراه من يوم للتضحية والايثار الى يوم للبكاء والعويل والتمثيل واختلطت عليها الوسيلة مع الغاية فتحولت الوسيلة الى غاية وضاعت الغاية في دهاليز فصول المسرحية التي تشترك فيها امة باكملها.




وربما لهذه السنة معناً خاصاً لتصادف ذكرى عاشوراء مع اعياد ميلاد المسيح ورغم الاختلاف الكبير بين المناسبتين الا ان اوجه الشبه كبيرة فبنفس الطريقة اخترع الناس بابا نؤيل وقضية الهدايا التي ياتي بها تجره عربته في السماء. فالكل يعلم ان لا وجود لشخصية اسمها بابا نؤيل او نيكولاس ولكن الكل يشترك في هذه المسرحية والكل يتمتع بها من الطفل الصغير الذي ينتظر بابا نؤيل بفارغ الصبر ليحصل على هديته.. الى الشركة الكبيرة التي تستغل المناسبة لتسويق الكثير من بضائعها, الفرق ان الاخرين يفرحون بالمناسبة ويتمتعون بالهدايا في حين اننا نلطم ونبكي ونشج الرؤوس..نسال الله ان يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه... انتهى كلامه

هذا اللي ماعنده تقيه واحس انه كافشهم

 

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 25-09-2010, 12:06 AM
الصورة الرمزية لـ المصباح المنير
المصباح المنير المصباح المنير is offline
مشرف القسم الشرعي
 





المصباح المنير will become famous soon enough
 

 

عبدالعزيز الجبرين

وفقك الباري

( قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا ( 103 ) الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ( 104 ))

 

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 25-09-2010, 11:45 AM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 

 

المصباح المنير

الله يعطيكـ العافية ع تشريفك للموضوع .

بارك الله فيك اخي الطيب

وحفظك ربى من كل مكروه وجعلك من اهل الفردوس الاعلى

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 25-09-2010, 01:31 PM
الاتريك الاتريك is offline
عضو دائم
 





الاتريك is an unknown quantity at this point
 

 

الحمد لله على نعمة العقل اللي نميز به
والا هل هالخرافات تنتصدق لكن ياربي لك الحمد
ولا نقول الا الله يرحم صدام حسين كان واطي على طفايهم عيال المتعة
اما الكاتب هذا شخص عاقل ومال جدا من القرف اللي عنده لانه يعرف انه ابتزاز للمساكين
مشكور ياعبد العزيز على النقل الرائع

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 26-09-2010, 12:42 AM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 

 

الاتريك

الله يحفظك بحفظه شاكر لك مرورك الكريم

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 04-10-2010, 11:57 PM
ابوزيدعبدالرحمن ابوزيدعبدالرحمن is offline
عضو مشارك
 





ابوزيدعبدالرحمن is an unknown quantity at this point
 

 

جزاك الله كل خير وأعانك ووفقك ووسددك واني أتذكر فيك قول الله تعالى عن عيسى عليه السلام : ( واجعلني مبارك أينما كنت ) فجعلك الله وإياي وجميع المشاركين وإخواننا المسلمين كذلك . آميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييين.

 

الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 05-10-2010, 12:02 AM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 

 

ابوزيدعبدالرحمن

شاكرمرورك ودعواتك الطيبة شيخنا

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 02:53 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www