سيرة الشاعر ابن لعبون ؟ a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  ب 50 ريال فقط سيكون لك أجر مليون شخص فرصة نادرة لاتعوض (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أن يكون لك سقيا صدقة جارية كل يوم حتى وأنت نائم أجرك مستمر لايتوقف (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    هل تريد أجر القائم المصلي لايفتر وأجر الصائم الذي لايفطر بإذن الله ( صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > القسم الادبي > تراثيات وشعبيات وقصائد منقوله
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

سيرة الشاعر ابن لعبون ؟

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 26-12-2003, 02:23 PM
عبدالرحمن بن محمد اللهيب عبدالرحمن بن محمد اللهيب is offline
عضو نشيط
 





عبدالرحمن بن محمد اللهيب is an unknown quantity at this point
 
سيرة الشاعر ابن لعبون ؟

 

سيرة الشاعر ابن لعبون
محمد بن حمد بن محمد بن ناصر بن عثمان بن ناصر بن حمد بن ابراهيم بن حسين بن مدلج بن حسين من بني وهب من الحسنه من عنزه ,,,,,,,,,,,,,,,,

ولد في بلدة حرمة احدى بلدات سدير في عام 1205هـ ثم ارتحل مع ابوه وعمه من بلدة حرمة الى بلدة ثادق احدى بلدات المحمل ونشاء بها الى ان اكمل سبعة عشر عام ,,,,,,,,

وقال يتذكر ايام كان في ثادق مع اهله هالبيتين ,,,,,

علمي بهم قطنن على جو ثادق ** سقاها مرنات الغوادي وركومها
مرابيع لذاتي وغايت مطلبي ** ومخصوص راحاتي بها في عمومها



----


كان من اميز ابناء جيله ثقافه لانه كان حافظ للقرآن متقن للخط متذوق للشعر العربي الفصيح وشعره شاهد على انه ملم بالمعلقات وبشعر المتنبي والمعري وغيرهم ,,,,,,,

لغته دليل على انه ذو قراءه للتراث العربي الفصيح وكذلك مطالع قصائده التي يحاكي فيها الشعر الفصيح في بكاء الاطلال ,,,,,


ثم إرتحل إلى الزبير وهو في حاله خوف وجلاء من استقراره في بلد لها وجهاء وزعماء من قومه ، ووجد مجال للهو فانغمس في الغرام والغزل والغناء ، ظهر في شعره الغزلي اكثر من واحده ، لكن عشقه كان مقصورا على مي من اجل الحرمان ’ لانه لم يتح له مواصلتها ، ولان كثرة هيامه بها في شعره دليل الحرمان,,,,,,,,

استقر بها قرابة اثنين وعشرين عام الى ان نفي منها ثم ذهب الى الكويت وعاش بها قرابة عامين الى ان توفاه الله في الكويت عام 1247ه بوباء الطاعون الذي اجتاح العراق والكويت في ذلك الوقت رحمه الله وكان ولعه بالشعر والأدب منذ كان صغيراً وقد أبدع في الناحية الغزلية وأصبح زعيم هذا الاتجاه ,,,,,,,,,,

وهذه قصيدة تدل على تمكن الشاعر وتعمقه في المعاني ,,,,,


بيد ان هذه القصيدة التي تتكون من خمسة عشر بيتا ,,,,

لا تحتوي على نقاط ,,,,,,

وإليكم القصيدة ,,,,,

احمد المحمود ما دمع همــــــــل ** أو عدد ما حال وادٍ ثم ســــــــال
أو عدد ما ورْد ورّاد الدحــــــــل ** أو رمى دلوه وما صدّر ومــــال
أو حدا حاد لسلمى أو رحــــــــل ** سار هاك الدار أو داس المــحال
أحمده دوم على حــــــــلو العمل ** سامع الدعوى ومعط للســــــوال
ما على راك لعـــا و اعلى ومال ** حاول الطاعة على ما صار حال
ما حلا لولا صـــــــدور له وهل ** لو ورد ما عدها الما له أطـــــال
مارد حاله على حـــــــال الوحل ** طالما حسّه لروحــــــه لا محال
راد رود للمــــــــــها سمه سحل ** عاد صل لسّعه ســــــــــــل وآل
ما دعى مــــارود دمعه لو هطل ** لا ولا مسراه عاد للهمــــــــــال
ما ورا ما هو عصى وال المهل ** مالك العالم وعلام الأحــــــــوال
ماسك صارم هلاكه والكســـــل ** ماسك لعراه معدوم العـــــــــدال
عادم علم الهدى ماله وهــــــــل ** الدهر دوم على طــــــول الآمال
ما وراهم كود هدم الامـــــــــل ** للملا حـــــــارس وللارواح سال
لو عطاه أو مهله ماله مهـــــــل ** هل على طول الدهر عمر اطال

قلنا انه توفي رحمه الله في بلد الكويت سنة 1247 هـ في الطاعون العظيم الذي عم العراق والزبير والكويت .,,,,وهلكت فيه حمايل وقبايل وخلت من اهلها منازل وبقي الناس في بيوتهم صرعى لم يدفنوا ,,,,فيكون عمره 42 سنه وليس له عقب ,,,,,

وهذه أبيات من توبته

كل شيء غير ربك والعمل
لو تزخرف لك مردّه للزوال
استغفر الله عن كثر الزلل
واستعين عنايته في كل حال

-----

قيل عن سبب رحيله من ثادق الى الزبير ,,,,,,,,

نشأ ابن لعبون في عصر اشتداد الدعوه الدينيه بعد قيام الشيخ محمد بن عبدالوهاب ،,,,,, وكان في طبعه ميال الى اللهو والبطاله ،,,,,فلم توافقه تلك البيئه ,,,,,,,

وصادق على ذلك الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله بن لعبون في قوله ,,,

في يوم خروجه من ثادق اشـّـرت عليه امرأه وقالت : هذا ابو قذيله اللي يقصد


وارتجل هالبيتين :


ابو قذيله ما وقف عند بابك ** ولاهوب فصـّـخ واحد من ثيابك
انتي حصاة الدرب كلن وطابك ** حتى الاجانب جو يدلون بابك

------
قيل عن وفائه لحبيبته ,,,,,


ظل ابن لعبون الشاعر وفيا لحبيبته التي اختار لها اسما مستعار وهو ( مي ) وقد اختاره لمطابقة مجموع ارقام حروفه الابجديه مع ارقام حروف اسمها الاصلي ( هيله ) فكلاهما خمسون ( كانو الادباء يرقمون الاحرف كالاتي : ابجد هوز حطي .. يعطونها ارقام افراد تصير أ = 1 ، ب = 2 ، ج = 3 ، ........ ي = 10 /// والعقود كلمن سعفص : ك = 20 ، ل = 30 ، م = 40 ، ن = 50 ....... ص = 90 ///// والمئات قرشت ثخذ ضظغ : ق = 100 ، ر = 200 ، ش = 300 ............غ = 1000)

ظل ابن لعبون يردد اسم مي وكان له أمل بوصالها .. وه كانت حليله لاحد مشايخ المنتفق ، وبعد وفاته خطبها ابن لعبون فرفض اهلها تزويجها له ، فتزوجها احد العرب المتغلبين في على بلد ديلم في ايران .. عندها طفح كيل ابن لعبون ويئس منها فبث كل اللي بصدره في قصيدة مؤثره اختلطت فيها ابيات اللوعه لزواجها مع ابيات الهجاء لزوجها والدعاء على بلد ديلم بالنيازك تدكها واختتم القصيده بتصريح ابن لعبون باسم حبيبته بقوله :
والله لولا الحيا واللوم ** لا صيح واقول يا هيـــله
-----
لم يكن ابن لعبون يستقر في بلد معين ، فما ان بلغ 17 حتى ترك ثادق مسقط راسه في المحمل من نجد في تنقلات وترحال اما رغبه منه او رغم عنه ، ففي هذه السن المبكره 17 هاجر الى الزبير ، ومنها نفي إلى الكويت ، ثم سافر الى البحرين ، ومنها هرب عائدا الى الكويت حيث امضى بقية حياته حتى مات ,,,,,,,, -
------
هذه قصيدة للشاعر محمد بن لعبون عندما هاجر

من الكويت إلى البحرين ..

وهذه القصيدة لها قصة يمكن لا يعرفها الكثير وهي أن أمرأة كانت ترقص في حفل مقام في مكان خاص وقد رفعت الحجاب أو الخمار عن وجهها وفجأة رأي الشاعر أخاها مقبلاً فأراد أن يلفت نظرها فقال هذه القصيده ففهمت المعنى فأعادت وضع حجابها ... وهناك عدة روايات أخرى لهذه القصيده ولا نعلم ما الحقيقه فيها ..

وإليكم القصيدة ..

يا علي صحت بالصوت الرفيع

-------------------- يا مره لاتذبين القنـــــــــــاع

يا علي عندكم صفراً صنيــــــــع

------------------- سنها يا علي وقم الربــــــــاع

نشتري ياعلي كانك كانك تبيــــع

-------------------- با لعمر مير ما ظني تبــــــــــاع

شاقني يا علي قمرا وربيـــــــع

------------------- يوم انا آمر وكل أمري مطــــــاع

يوم أهلنا وأهل مي ٍ جميـــــــــع

----------------- نازلين ٍ على جال الرفـــــــــــاع

ضحكتي بينهم و انا رضيـــــــع

----------------- ما سوت دمعتي يوم الــــــــوداع

هم بروني وانا عودي رفيـــــــع

----------------- يا علي مثل ماتبرى اليــــــــراع

طوعوني وانا ماكنت اطيـــــــــع

----------------- و غلبوني وان قرم ٍ شجــــــــــاع

دون مي الظبي و ام الوضيــــــع

---------------- و الثعالب و تربيع الشــــــــــــراع

راس ريع ٍ دخل في راس ريـــــــع

------------- مستطيل ٍ و وديان ٍ وســــــــــاع
-----
ابن لعبون والزبير :

جاء ابن لعبون للزبير عام 1222 هـ وخرج منها عام 1243 هـ كان هجائه للزبير من تأزمات نفسيه مرت بالشاعر وهو في الزبير على ثلاث مراحل .. ضيق الحال ، وزواج مي الثاني ، عداوة ابن زهير له واجلائه ,,

اما الاولى ,,,,,

بداية سكناه فيها عام 1222 هـ الى وقت تعلقه بمي ، وانتظام اجوائه الجماليه وذلك عام 1228 هـ ، فهو في هذه الفتره مغمور وغير منصهر في المجتمع ، وانما علاقته بابناء عمه انه جائهم صغير ولا خطر لصغير حتى تظهر مواهبه واثارها .. وكان في ضيق من الحال والدليل قصيدته اللي يقول فيها :
البارحه بالدار صارت ضغاين ** بيني وبين الدار ومكالمن شين

والثانيه ,,,,,

من عام 1239 هـ اي بعد 17 عام من اقامته بالزبير حيث زواج مي من الديلمي ورغبة اهلها عن تزويجها منه ، واحساسه بجفاء الكبراء له .. خصوصا اهل الجاه والتدين الي ما راق لهم لهوه ، واحسن انهم يستحلون الكلام فيه وينالون من سلوكه في مجالس الزعماء ، فجاشت قريحته بالقصيده اللي مطلعها : لو باتمنى قلت يا ليت من غاب ** عمـّـا جرى باللوح واللي كتب به ... الى ان قال :
رجالهم ما يسفه الا اليا شاب ** مثل القرع يفسد اليا كثر لبـّـه
صدوقهم عندي خنوبن وكذاب ** والبحر مثل الليل ما ينشرب به
ضراغمن عند الخوندات واطواب ** واليا طلع للدو تلقاه دبـّـه

الى ان وصل,,,,

اهل العمايم والنمايم والاصحاب ** مد الحبل في ذمـّـهم واحتطب به

.بعدها توجع من رحيل مي الى الشرق,,,,,

خف القطين وحين قوضن الاحباب ** هبت لنا من نسمة الشرق هبه
حامل هواها القلب في ليل الاتعاب **حمل ثقيل ما ادري وين ابى اذبه
لو صار في قبرن ومستور بتراب ** كان الحقه يا بن حمد واصطحب به

والثالثه ,,,,

حادثة اخراجه من الزبير لاسباب ظاهرها اللهو التشبيب وباطنها العداء المستحكم بين ابن لعبون وابن زهير .. وهنا صب ابن لعبون جام غضبه على ابن زهير والمجتمع المحافظ من اهل الزبير اللي وشى به لدى اهل الحل والعقد، فقال في ذلك قصيدته الداليه اللي خاطب با ابن ربيعه :

ذا حس طار او ضميرك خفوقه ** يدق به من نازح الفكر دقاق
الحي هو حيـّـك وطابت وفوقه ** والدار هي دارك وهذيك الاسواق
ياعبيد خل اللي تشكل بسوقه ** شيخ وهو عبد يذكــّـر بالاعماق ( يقصد بها ابن زهير)
.
.
وبعد ما احرق ابن زهير ووصفه بالعبد قال له :
العبد عبد هافيات عموقه ** ان جاع باق عمومته وان شبع ماق
والحر حر ينهضنه سبوقه ** والبوم يلعي في الخرابات خفاق
قم لا رعاك الله وقرب سبوقه ** ثم ارفعه عن دار غاقه وغرناق
واستمر بالهجاء على الزبير وسكانها كافه
بع بالهجر وصال حي تشوقه ** دار عساها للزرايا بتيفاق
دار الشنا للي بها والمعوقه ** ما تنبغي لو هي على سبع الاطباق
دار بها الوالد كثير عقوقه ** واللي يعقونه مصلين الاشراق
تلقى بها هذا على ذا يسوقه ** الله يعزك .. والخوندات بسحاق
راعي الوفا منهم عميله يبوقه ** وتلقاه حلاف مهين وملاق
الى اخر القصيده ,,,,,
--------------------------------------------------------------------------------
يتبع....

 


::: التوقيع :::

url=http://bnyzid.com/][/url]


 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 26-12-2003, 02:26 PM
عبدالرحمن بن محمد اللهيب عبدالرحمن بن محمد اللهيب is offline
عضو نشيط
 





عبدالرحمن بن محمد اللهيب is an unknown quantity at this point
 
يتبع........

 

قالت فريجَــه لــورقٍ نــاح

يـا مَـــالْ ســـلاَّل الأرْواحِ
يالورق عَطْنـي هَواك وشَــاح

وأعطيــك طَوقـي و مِسباحِـــي
لَي عاد وَصـل الغَريم سفــاح

ودمُــــــــوع الاعْيَــان سفَّــاحِ
خِذ ما صفَــا لك ترى الأرْوَاح

يَسْـــــــري عَلَيهـــا و يِنــــــزاحِ
ابر القلـم وادْنِ لـي وضّــــــاح

وأكتـب من القيــل ما لاحـــــي
وأكتـب لعين الغضــي ما لاح

قيــلٍ كما نظـــم مسباحـــــــــــي
من كوكــبٍ يفـرق السبّــــاح

مـا ينزحــــه دون ميّاحـــــــي
سَاعَــة وصّـالٍ وأنا شفّـــَاح

تِهـــبّ هَبَّـــــــــات الأريــــاحِ
أنـا عَويــنٍ ولـك نَصّـــــاح

بالغـــي مـا نَـــابْ مَــــزَّاحِ
أصبِــح وأخَلّـِي الهَوى مِسراح

وأمْســي عَلـى مَي مِرواحــــي
عمهُوجــةٍ جِيدهـا وَضَّــــاح

والخَـد مِثـل القُمَــر صاحِــــي
قَضَيــت بين الهـوى مــزَّاح

ما فـات مَعهِــن بَالافــــراحِ
أسْهَــر إلين الفَجــر ينبــاح

وأرقـد إلى اكبر ضَّحى الضَّاحــي
ولا هَقَيــت الوَلَـع يا صــاح

يطرَّنِـــي طَـــرَّةَ اَلْحــــــــاحِ
إلاَّ انت يالــورق ما تِنْصَــاح

فَانَــا عَلـى البّــاب مَــــــــــدَّاحِ
فتَحــت قفْــلٍ بـلا مِفتــاح

وأنـــا للَقْفــــال فتّـــــــــاحِ
ضَيــفٍ عنا لك يِريِد مْــراح

يا عِنــق ريميَّــة الضَاحِــــــي
قالــت مــلاوي عَلى ما راح

يـا مَـــــــــالْ ســـلاَّل الأرْواحِ


--------------------------------------------------------------------------------


قبل زواج مي بسنه عاد محمد بن ابراهيم الثاقب للمشيخه عقب ما قتل ابوه ابراهيم فأزاح يوسف ال زهير عن السلطه بمعاونة حمود بن ثامر ال سعدون فقال ابن لعبون قصيده يأرخ فيها اللي صار عن الامس حيث اجلى محمد بن ثاقب من الزبير ، وعن قبل الامس حيث قتل ابوه ابراهيم ، وتخوفه من يومه وغده لجفاء بن ثاقب وتصديقه للوشاه .. وتبرم من المجتمع الزبيره وعرّض بابن زهير في هالقصيده اللي مطلعها :
قبل امس انا حيران .. وامس مسايم ** واليوم مشتانٍ .. وباكر ابي اسيم
برق الجفا مني لحي جرايم ** وانا بهمّن عن طريق الملازيم
ادخل على الله عن جميع الهضايم ** وبكاف .. ها .. يا .. عين .. صاد .. وحا .. ميم
الى اخر القصيده ,,,,,,,


--------------------------------------------------------------------------------


قصيده يشكي يشكي ضيق الحال بالزبير وهي من بداياته ,,,,,

البارحه بالدار صارت ضغاين ** بيني وبين الدار ومكالـــــم شـــيــــــن
طال المجال وصار معها عواين ** تلومني بعقوقها قـــــلت : وليـّــــــن
يالايمي بعقوقي الدار عاين ** افعالها واسمـــــــع مرد ام وجهيــــــن
يا دار من بد القرى والمداين ** اشوف من غاليت بك علقنــــي الدين
احرم وحلل بك واغابي واباين ** يالعنبوك اركض معك دوم لاويــــــــن
مع طول حبي لك بسر وعلاين **ما شفت من حبي لك الاعمى العين
حاربت خلاني وسميت خاين ** وصاحـــبت خلانك على شان ترضيــن
ونزلت بك نسل الخدم والزناين ** منـزل بنـي علي ادور لك الزنايــــــن ارجي صفا وصلك ولا هوب هاين ** وافرح بيوم القاك وانتي تغــــطــــين
واحكي البلاغه فيك وانتي رطاين ** وانا اتصــــدى لك وعني تلهــيـــــن
واصون من لاهو لعرضي بصاين ** وارفا لخملاتك ولا انتــــي بتـــرفيـــــن
قاسيت فيك الضيم واتلا الذناين ** يا دار هل لك بعد هذي تهزّيـــن
يا دار ادير الراي بك من عواين ** اشوفها بديارتك جعــــل تــهبــيــــــن
لكنني من سطوة الله راين ** يــرمــيك مـن قـوس الــمقاديــر بالبيــــن
تضحي ربوعك للرزايا رهاين ** مرميـّـة بالــــــواو والــجيم والعــــيـــــــن
مكشوفة عورتك مالك خداين ** مرجـــــــــــــومة بالشـــــــر يا (.......)
لها بنات بالخنا من ملاين ** رجــــــــــــل العــروس ومن بنات ام نجوين
ننزل برضاك وبك رضا كل فاين ** مطرودة الاجــــواد ما انتـي بتبغيـــــن
ما يشرب الموزا على ماك ماين ** الا وعندك له على الزيغ ماويــــــن
كم قاد ضيفك يا عجوز البطاين ** من صغرتك لأهل الاشواق من حين
اخفى ضيا وجهك وذا الكبر باين ** بصبــاح وانتي تجحدينه يا حديــن
سمعك ثقيل والظهر منك لاين ** وجفونك اندالن وغصونك الـــويــــــن
ما بك رجا والله يقطع رجاين ** حـــاولت من سكـــناك ذال وميميــــن
عدنا نبي بك بالمحافل نزاين ** لا عـــاد فيك الــزين ياكومة الشيـــن
خاب الذي بك من سفاهه يداين ** ومغالين برضاك وانتــي تغليـــــن
واليوم لو يجنى من ارضك خزاين ** تنعاف لكن ما لقـــي منك تلقيــن
ممطر على حيـّـك منايا حواين ** وان فاته الوسمي فهن قيد ثلثيـــن
لو عاينك من صوب الاقبال عاين ** ولا سقى مغنـــاك يا عجب تغانين
يمحي حياة وغم الامحال داين ** لازال يــــــــــوم الثلاثـــــا ثلاثيــــــن

,,,,,,,,,,,,
الزناين = جمع زنانه وهو الذباب الكبير يقصد فيها انه جعلها مكان بني عمه ,,,,,,

تغطين = تنامين ,,,,,

الذنانه =هم بقية القوم ,,,,

مرميـّـة بالــــــواو والــجيم والعــــيـــــــن = يقصد بها وجع ,,

نجوين = السبيلان ,,,,,

الموزا = المتوازي ، ماين = راعي مونه ، ماوين = ماينه عليه اكثر منه ,,

يا حدين = يا حد اين او الى اي حد = لمتى

اندالن = تهدلن ، الوين = التوين ,,,

البيت قبل الاخير =يعاينك المطر ولا سقاك تعجب من مغانيك وغنائك ,,,

آخر بيت = يقصد ان يومها يصير بشهر ,,,,,,,


--------------------------------------------------------------------------------


وهذي سامريه ,,,,

ياذا الحمام اللي سجع بلحون

وش بك على عيني تبكيهــــا

ذكرتني عصرمضى وفنون

قبلك دروب الغي ناسيهــــــا

اهلي يلوموني ولا يدرون

والنار تحرق رجل واطيهـــــــا

لا تطري الفرقى على المحزون

ما اداني الفرقى وطاريهــــــا

اربع بنا جر في يد المزيون

توه ضحي العيد شاريهــــــــا

عمره ثمان مع عشرمضمون

مشي الحمام الراعبي فيهـا

يامن يباصرني انا مفتون

روحي ترى فيها الذي فيهـــا


--------------------------------------------------------------------------------


وهذه احدى قصائده ,,,

ما طرق فوق الورق يا بن جلق ------ زور كف فوق كف ما يليق
كلما هب الهوى له واصطفق -------- حمله بفراقهم ما لا يطيق
حته المضنون به حت الورق ------ من شفا روح عليهم في مضيق
تنتحي رايات حربه وانخنق -------- مع نظير العين في طق وطقيق
ادعته غمس الليالي مطرق ------- للعدو وان مر في ثوب الصديق
لو رموها بالحرق عقب الغرق -------- ما سلت يا ابن جلق عن ذا الطريق
فيه مصروف الغواني لو مرق ------- رايح يطاف بالبيت العتيق
طاير عاقه مقادير التفق -------- بالهوى واليوم يا نعم الرفيق
اسأل الأطلال عن سود الحدق ------- حيث علمك بالطل علم وثيق
ما عليك ان خلت براق برق ------- من ثنايا دار اهل وادي العقيق
قانيات العاسهن مثل الدنق------- زرقة واجياد تلعات عنيق
محصنات ما علقهن الدبق -------- ما كشف غراتهن كود الابريق
لفتة العزلان وبطون السلق -------- والمعارف من خوافي ريش هيق
شايلات مثل شيشات العرق --------- ناعمات والخمر خمر عتيق
خيلهن تشربك يا حلو المرق --------- جيشهن ياكلك كالخبز الرقيق
كنهن ياطن على اطباق الزلق -------- إن علاه الطل أو نوض الطريق
ميسرات بالتماني والجوق --------- كنهن للي برجواهن شفيق
دوحة البرهام وظلال الغوق --------- من قعد في ظلهن ما فك ريق
راكبات في طبق عالي طبق -------- من زعانيف الهوى قلبي خفيق
رحت الومه في هواهن وانطلق --------- مدمع له سال من بحر عميق
ضارباته في عصاهن وانفلق --------- كل فلق ظل كالطود العتيق
اترعن كاس الهوى لي وانفق --------- كاس عذري الهوى راعي الحريق
غرد الحادي يصوته بالبلق -------- ينهم الاضعان عجلات اللحيق
يا رحي يُلهى لها كف الفلق --------- دارها الافلاك والدنيا دقيق
ناست العربان والشمل افترق --------- في فريق حال من دونه فريق
شتت الخلان وادعتهم طقق -------- ركبة الماشوم لحصان سبيق
سيف غارات الليالي ونذلق --------- مغفر السلطان وخوٍ له شقيق


--------------------------------------------------------------------------------


وهذه اخرى ,,

قال الذي هيضه رعبوب ---------- حط الجفا دوبه ودوبي
مياس لاهل الهوى محبوب ---------- هرجه عجاريف وعجوب
خده سواة الفنر مشبوب --------- شفته ضحى مر من صوبي
والجيد جيد المها مسلوب --------- والعين يا عين الاشبوب
يمشي دلع بوش بش بثوب -------- وخيولها تلعب الجوبي
مدلول في حجته مكتوب -------- يا اهل الهوى لا تقادوا بي
خلَّتني اركض لها والوب --------- مثل المهيبيل واهوبي
حطت عن النوم والمشروب -------- مث البزازين بعبوبي
ومن الوصل ما قضت لي نوب -------- وم السّقم فصلتْ ثوبي
يا لايمي صدها ما هوب ---------- رمح تلقَّاه بجنوبي
صبري لبلواي صبر ايوب ---------- واحزاني احزان يعقوب
فان كان يحسب عليّ ذنوبي --------- بوصل غيره فانا اتوب
وان قال شيخ فانا محسوب -------- عبد لعييناتها نوبي
الطالب ارهى من المطلوب --------- ومغالب الله مغلــــــــــوب


--------------------------------------------------------------------------------

 


::: التوقيع :::

url=http://bnyzid.com/][/url]


 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 26-12-2003, 02:29 PM
عبدالرحمن بن محمد اللهيب عبدالرحمن بن محمد اللهيب is offline
عضو نشيط
 





عبدالرحمن بن محمد اللهيب is an unknown quantity at this point
 
يتبع........

 

هذه القصيدة للشاعر محمد بن لعبون على اللون الزهيري ,,,

وهذا اللون من الشعر اشتهرت بها بلاد العراق ,,,,

ولم يعرف هذا النوع من الشعر الا قبل 150 سنة تقريبا ,,,,

وسمي بهذا الاسم نسبة لقبيلة الزهيرات في العراق,,,

ويقال أن أول من قاله هو الشيخ عبدالرزاق الزهير ،،،

باتـن حذاي العاذلات الهواهي**فـي سد باب ٍ من بحور الهوى هيّ
ركبن به يشدنّ دود ٍ علـى عود**والنفـس ميـدان الـهوى هـيّ
***
باح الغرام ونشـّف الريـق بالاّه**يا لاهي ٍ يلعب ولا هوب بـالاّه
يا عين باشواقك أساليـك بالله**حيـثي مناجي في هواك الهواهي
***
ذا سيل ديم ٍ أو نواقيـط واكـف **يشق بـجفونك وانا اشل واكف
فان كان ترضين العمى لك وانا كف**والاّ فـدوري من يدور الدواهي
***
ما فاد نوحي بالديـار العوافـي**أدري الجنـا تالـي وصار العوافي
مالي ودوب أهل السبايا العوافـي**من مردف ٍ جيشه نكـيف ٍ وناهي
***
صدّت صدود المستحي من هـواها**واشتـمّ عذريّ الهوى من هواها
لو قالت اطلب قلت انا من هـواها**مقـدار يومين ٍ وارجع إلى هي
***
يا حيف أظعـان الحبايب وحادي**غنـى وراها باول الليل حادي
أرعى الهلال اللي بدا يوم حـادي**ينمي ونقـص البدر عند التناهي
***
إرفق فلي فيهن ريّـا المخلـخل**مبـري سهمها بالضمير المخلخل
لا واعلي يجلي عضاي المخلـخل**دهـر ٍ مرض في غيّها يا سباهي
***
ماريت أنا من صدّة البين باكـره ** مـن يوم بكّر ظعن اهل ميّ بكره
لـو ان وعدهم لي على بطن بكره **أو الـذي يسلك طـريق المتاهي
***
راحـوا بـخود ٍ مثل صافي المهاة ِ**والخـد أسيـل ٍ مثل خد المهاة ِ
متلوع جيـد ٍ مثل جيـد المهاة ِ**وخثـرٍ غزال ٍ مكحلاتٍ سواهي
***
هل هم على ذيك الصداقة وهل هم**نـزل ٍ على جّو الأميلح واهلهم
يا ليت اهلنا يا مـحمد واهلهـم**لـو ساعفت يا مي فيكِ المشاهي
***
دون التماني غاشيات الغواشـي**ومعمّلات ٍ بالعيــون الغـواشي
إن كان عازك من عواز الغوى شي** بع بالهوى روحك بسوق الملاهي
***
دار الهوى في جملة الناس طايف **ما احد ٍ بغاه وواقف ٍ مثل طايف
الرابح اللي ما تـمناه طايـف** نسمة هـواه وصـد عنه متلاهي
***
ما هوب طوع ٍ داعي ٍ له صبابة **خليّ هم ٍ والتعب بـه صبابة
لو ناسموها ذاير ٍ لـه صبابـة** ذيك الحباري كان لانا ولا هي
***
قالوا تعال وجيت ابي شوف وايلاه** متـوحّد ٍ يعبـد حسانيه ويِلاه
وابليت عمري فـي مراميه ويـلاه** من ضيّع الدنيا وديـنه سـوى هي


--------------------------------------------------------------------------------


وهذي احدى قصائده


حي المنازل تحية عيـــــن *** لمصافح النوم سهرانة
وإلا تحية غريق الديـــــــــن *** معسر ووافاه ديانـــــــه
منزل فريد البها والزيـــــــن *** عطبول مكحولة اعيــانه
ودي بنسيانها ومن أيــ،ــن *** ينس محمد خلانـــــــــــه
اطيع انا في هواه اثنــــين *** سلطان قلبي وشيطانـه
اتبع هواها من اين إلى اين *** واحظى بشوفه ورضوانه
وابغضت الأدنين والأقصين *** واحببت قومه علىشانه
يا لايمي به شوين شويـن *** عساه ياطاك بحصــــــانه
تمسي وتصبح بوفق شين *** ديان قلبي وديـــــــــوانه
ما شفت برق سرى ما بين *** ذيك الحواجب بليــــوانه
وما ذقت ما بي رماك البين *** بين شفتيها وبرهـــــانه
ومجدلات على المتنيـــــــن *** سافات خانة على خانة
والبطن والخصر والنهــــدين *** والعنق والعين واوجانه
والورك والساق و .......... *** من بينهن ....... ........
ولا دعاك الولع يا شيــــــــن *** دعوى المدوه لظميانه
وين اشتكي ما دهاني وين *** مشكاي لله سبحانــــه
واقول يا اهل الهوى عـزين *** ما قال محسن لعثمانه




--------------------------------------------------------------------------------


وهذي بعد ,,,,,,



علامه ماينابيني

علامه ما ينابيني علامه

ويخفي ما بقلبه من غرامه



ويخلف سنة العشاق عنها

ومثله ما يغاني في كلامه



وهذه صفحة القرطاس عندي

وقرب لي داوة يا سلامه



ابى اكتب لي كلام به سلام

على بعد التنايف والمهامه



ابي أجبر قلب من فيها خليع

صريع بدد الهجران لامه



يروح بها النسيم اللي تعالى

بريح المسك مختوم ختامه



وقالوا صف حلاياها وصفها

ووصفي قاصر عن ريم رامه



سواد الناس في عيني عبات

وهي مصيوغة عندي علامه



ولها غرة تقول الشمس وابهى

إلى صلى محمد هي أمامه



ومنها سايل شهد مصفى

بين شفاه هى ويا نظامه



وكل البيض من دونه بوصفي

ولا وصلن حدر من حزامه



وقالوا نال منها ما تمنى

وانا ناما نلت منهما الا الندامه



تواعدني بحول غب حول

وتفصلني بقولتهما السلامه



وحالي حلها طول التجني

كرسم دارس خفيت علامه



براني صدودها وقصور حظي

ومطل وعودها بري القلامه



بجور دايم واصد منها

وهجران الى يوم القيامه



حبيب حين يضحك لي وهولى

عد وما عدت قلبي سهامه



تقول دواك ما بين الثنايا

وذاك السيف مدم من لثامه



وشـالـه ناظري كـالبـرق يوضى

يمين الزلف وايسـرمن وشامـه



بـخـدنـاعـم مـنهـاوجـيـد

ورفـراف كـمـاريش النعـامـه



لكن عيـونهـا تقـبل وتقـفى

بقلوب اهل الهوى لعـاب دامـه

فكـم لـي عـاذل من غـيـرلـب

يعـرض بالنصيحـة والملامـه



خلي البـال همـه من غيرهمي

ومثل الفـيل نفـعـه في عظامـه



وخـيـرالبـعد والقرب يتقضى

حـيـا- اخـيـرهايامى خـامـه

--------------------------------------------------------------------------------

ونختمها بقصيده رثاء ,,,,,,,

هذه القصيدة قالها الشاعر محمد بن لعبون في محبوبته مي ( وهذا اسم مستعار استعاض به عن اسمها الحقيقي ) وقد استحوذت مي على قلب بن لعبون ، وتفردت بذلك ،، فنجد كثير من قصائده قد اشتملت على هذا الاسم ،،، وقد ظل وفياً لها طيلة حياته ، وحتى بعد وفاتها ،،، وقد رثاها برائعة من ،، ولم يرد أنه رثى غيرها ،،

وهذه مرثيته في محبوبته التي ماتت في طريق الحج ......... وهذه مرثيته في محبوبته التي ماتت في طريق الحج .........

سقى صوب الحيا مزن تهـــامى *** على قبر بتلعات الحــــــــجاز
يعط بها البختري والخــــــزامى *** وترتع فيه طفلات الــجوازي
وغنى راعبيات الحـــــــــــــماما *** على ذيك المشاريف النوازي
صلاة الله مني والســــــــــــلاما *** على من فيه بالغفــــــران فاز
عفيف الجيب ما داس الملامــــا *** ولا وقف على طرق المخازي
عذولي به عنود ما يرامــــــــــا *** ثقيل من ثفيلات المــــــــراز
أبو زرق على خده علامــــــــا *** تحلاها كما نقش بــــــــغازي
عليه قلوب عشاقه ترامـــــــــى *** تكسر مثل تكسير القــــــزاز
الا يا ويل من جفنه على مـــــــا *** مضى له من لذيذ النوم قازي
تكدر ما صفا يا ما ويامــــــــــا *** صفا لي من تدانيها المجازي
ومن قلبه إلى هب الولامــــــــا *** يجرونه على مثل الخـــــراز
ليالي مشربي صفو المدامــــــــا *** وثوب الغي منقوش الــطراز
مضى بوصلها خمـــسة عواما *** وعشر كنهن حزاة حـــــازي
بفقدي له ووجدي والــــــغراما *** تعلمت النياحة والتعــــــازي
وصرت بوحشـــة من ريم راما *** ومن فرقاه مثل الخاز بازي
عذولي في هواها بالملامـــــــا *** يعزيني وانا ما نيب عازي
وكل البيض عقبه لو تســــــاما *** فلا والله تسوى اليوم غازي
سلينا لا حلال ولا حـــــــــراما *** عليهن الطلاق بلا جوازي
حياة الشوق فيها والهيامــــــــــا *** وجعد فوق منبوز العجازي
وخد تم به بدر التمامــــــــــــــا *** وقد منه يهتز اهــــــــــــتزاز
فلا ابي عقبها لا زاد ولا مـــــا *** وجزت من الهوى والغي جازي
وخضت بحور ليعات تطــامى *** خلاف الخل ما ادري وين ابي ازي
نكيف الهم في قلبي ترامـــــى *** وجيش البين بالغزوان غازي
أريده وانكسر كسر السلامى *** بسيف جريده ما هوب هــازي
على بخت الدهر ليته تــعامى *** وخلاها وليته ما يـــــــــوازي
وليتي ما حكيت بها ويامـــــا *** بكيت لها وفي قلبي حــــزاز
اظل هايم دوم دوامــــــــــــا *** همومي فيه تنحاز انحــــــياز
أباح الله يا من بالملامــــــــا *** يسلام يوم ترزاه اـــــلروازي
اسلَّم له ولا رد الســــــــلاما *** عزيز من عزيزات عـــــزاز
وصلاة الله مني والســـلاما *** على قبر بتلعات الحجــــــــاز


--------------------------------------------------------------------------------

 


::: التوقيع :::

url=http://bnyzid.com/][/url]


 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 29-12-2003, 12:04 AM
الصورة الرمزية لـ زكي بن سعد أبومعطي
زكي بن سعد أبومعطي زكي بن سعد أبومعطي is offline
فتى بني زيد
:: الإدارة ::
 






زكي بن سعد أبومعطي has a spectacular aura aboutزكي بن سعد أبومعطي has a spectacular aura about
 

 

بارك الله فيك اخي فتى القويعية على هذا الجهد الطيب

 


::: التوقيع :::

منقــطع مــؤقــــتاً عــن الدخــول للمنتـــدى


 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 07:04 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www