ولولا مسحة من وجه سلمى ! a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  المولودة ماجدة تنظم لأخواتها ليكونن تسعاً ( آخر مشاركة : طالب علم    |    هل تريد أجر تلاوة القرآن آناء الليل والنهار وأنت مرتاح في مكانك (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أدخل في 12 مشروع من مشاريع السقيا بأسهل وأسرع طريقة (صورة) ( آخر مشاركة : الجنرال    |    أسهل طريقة لكي لاتفوتك صدقة عشر ذي الحجة خير أيام الدنيا (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أوقف برادة عنك أو عن والديك أو عن متوفى أنقطع عمله لتكون له صدقة جارية لاتنقطع (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    وقف رسمي بمكة المكرمة داخل حدود الحرم حيث الحسنة بمائة ألف حسنة (صور ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص كفالة حجاج في السعودية لعام 1440هـ (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    لمن يشتكي من ازعاج من رسائل المسابقات ( 7000 ) ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    موبايلي ايقاف مبيعات باقة الانترنت اللامحدود ( آخر مشاركة : خالدالراجحي    |    ماهي الأسباب المؤديه لبعض الأعضاء ترك منتدياتهم ؟!!! ( آخر مشاركة : ربيع الحق    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > القسم الادبي > الــفصــيح والـفـرائـد الأدبـيـة
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

ولولا مسحة من وجه سلمى !

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 26-08-2010, 09:39 PM
الصورة الرمزية لـ شاعر سلمى
شاعر سلمى شاعر سلمى is offline
عضو نشيط
 






شاعر سلمى is on a distinguished road
 
ولولا مسحة من وجه سلمى !

 

.

.


من نفثاتـي ..




إذا ذاكرتُ جُدّة قلت واها ... على سلمى وليس على ثراها
وما لي شائقٌ في أرض سلمى .. إذا ما سلمَ ولّتها سواها !
ألا يا لهف نفسيَ هل أراني ... إلى " الدهناء" مخترقاً تجاها
وهل أغتال من "يبرين" بيداً ... سهوجٌ جنّها صخبٌ صداها
وهل أجتاب من "حرضٍ" جداداً ... لعاب الشمس يلمع في ذراها
وأقروَ بعد ذي "ظلْمٍ" سبيلاً ... أعالج فيه من فرحٍ شُداها
بهدّار الصُداح عرندسيٍّ ... جلته الروم ناعمةً يداها
كأن بنات هيكله جميعاً ... ألين بكف داود منحناها
به العيس استرحن من الفيافي ... ومن آهاتهنّ على وجاها
وكم لي فيه من قسم إذا ما ... بلغنا سلم لا نعصي الإها
أقبِّلُ أنفه وأحث عمراً ... من الغبراء يطعمه العلاها
فشأن الطاعمين ومشتراهم ... وشأن العاشقين ومشتهاها
وإني وارتقابي وصل سلمى ... لكالمأسور أوشك أن يقاها
ألملم بالمنى أعشار نفسي ... إذا ما النفس شعّبها أساها
وأصحب عصبةً لا أصطفيها ... ولولا سلم لم أصحب أخاها
بعيدٌ ما أرى مما تراه ... كثيرٌ خلفها غرٌّ نهاها
متت لقربهم منها حبالاً ... ولولا سلم لم تمرر قواها
ولولا مِسحةٌ من وجه سلمى ... على سيماهم حُلّت عراها
وأخرى قد صحبت وليس فيها ... هوايَ فرارَ نفسيَ من خلاها !
أغنّيها الذي شببت فيها ... وأكني باسمها إسماً سواها
وأعلم إن خلوت إليّ أني ... سيغلبني على عيني بكاها
وعهد مدامعي إن هجن يوماً ... إذا آنستُ سلمى جفّ ماها
وأين لقاؤها سلمى وسلمى ... بعيدٌ وصلها صعبٌ مداها!
أرانيَ كلما ناديت سلمى... يكاد يذيب أجنحتي نداها
فمن ذا مسمعاً سلمى نشيجي ... فتعلم أيّ نائحةٍ فتاها
دعت لي بالرشاد فقلت بسْلاً ... وما من حبّها أخشى سفاها
وتغضب أن أفدّيَها بنفسي ... مروءة نفسها , نفسي فداها
ولا والله ما هتّكت منها ... حجالاً أو حدوتُ لها سِفاها
فيا ابن أخي القطاة نعمت مسياً ... وطاب عضاه عُشّكم عضاها
رفاهك لا رزئت فقم فنح لي ... فإنّ بأضلعي لعجاً ضباها
أريتك إن بلغت ديار سلمى ... ولستَ لما أنبتكه أباها !
ولكن الفتى المشتاق إن لم ... يبثّ الإنس بثّ إلى خلاها
فأسمعها بشجوك شجو لحني ... ستفئدها وتفئد من شجاها
إذا قلنا السلام على سليمٍ ... فليس سلامنا إلا علاها

 


::: التوقيع :::

ولما تنكّرتُ كل بلاد ... جلعت قضاعة لي موطنا
هم أولي وهم آخري ... فأكرم بمعدننا معدنا


 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 26-08-2010, 10:02 PM
الصورة الرمزية لـ جدلاء
جدلاء جدلاء is offline
تراتيل النقاء
 





جدلاء will become famous soon enough
 

 

إقتباس
ولكن الفتى المشتاق إن لم ... يبثّ الإنس بثّ إلى خلاها
فأسمعها بشجوك شجو لحني ... ستفئدها وتفئد من شجاها
إذا قلنا السلام على سليمٍ ... فليس سلامنا إلا علاها


رااائعه ياشااعر سلمى سلمت وسلم بناانك

 


::: التوقيع :::




فل الحجاااج وخل عنك الهواااجيس ...... كلن يموت وحاجته ما قضاها


 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 26-08-2010, 11:09 PM
الصورة الرمزية لـ ذكريات الطفوله
ذكريات الطفوله ذكريات الطفوله is offline
 





ذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of lightذكريات الطفوله is a glorious beacon of light
 

 

رآآآئعه بعد غياب

 

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 27-08-2010, 02:35 PM
الصورة الرمزية لـ شاعر سلمى
شاعر سلمى شاعر سلمى is offline
عضو نشيط
 






شاعر سلمى is on a distinguished road
 

 

الفاضلتان :

جدلاء

ذكريات الطفولة


شكر الله لكما على المرور وكريم الحضور


ودمتما مسددتين في عافية الرحمن وحفظه

 


::: التوقيع :::

ولما تنكّرتُ كل بلاد ... جلعت قضاعة لي موطنا
هم أولي وهم آخري ... فأكرم بمعدننا معدنا


 
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 27-08-2010, 04:27 PM
الصورة الرمزية لـ سعد الحامد
سعد الحامد سعد الحامد is offline
ابو عبدالرحمن
 






سعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the roughسعد الحامد is a jewel in the rough
 

 

إقتباس
دعت لي بالرشاد فقلت بسْلاً ... وما من حبّها أخشى سفاها
وتغضب أن أفدّيَها بنفسي ... مروءة نفسها , نفسي فداها

سلم بنانك ياشاعر سلمى

فصلت فأجدت فانحنت لك الاقلام اعجاباً

نعم

وتغضب ان افديّها بنفسي - مروءة نفسها !!

شكراً لك من الاعماق

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 27-08-2010, 10:07 PM
الصورة الرمزية لـ شاعر سلمى
شاعر سلمى شاعر سلمى is offline
عضو نشيط
 






شاعر سلمى is on a distinguished road
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة سعد الحامد
سلم بنانك ياشاعر سلمى

فصلت فأجدت فانحنت لك الاقلام اعجاباً

نعم

وتغضب ان افديّها بنفسي - مروءة نفسها !!

شكراً لك من الاعماق


ولك الشكر العطر على ظلال مرورك التي لا تغادر مسيرنا في رحاب هذا المنتدى الحبيب


ولا عدمنا نظرك على أبياتنا مديرنا المسدد


دمت محفوفاً بعافية الله وتوفيقه

 


::: التوقيع :::

ولما تنكّرتُ كل بلاد ... جلعت قضاعة لي موطنا
هم أولي وهم آخري ... فأكرم بمعدننا معدنا


 
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 28-08-2010, 05:31 AM
الصورة الرمزية لـ شاعر سلمى
شاعر سلمى شاعر سلمى is offline
عضو نشيط
 






شاعر سلمى is on a distinguished road
 

 

لعل البعض ينفر منها لوعورة بعض مفرداتها

فسنمهدها للقراء


القصيدة تحكي قصة قطعي طريقي إلى مرادي


والمراد هي مدينة جدة ..

ومشوار الرحلة يبدأ من صحراء الدهناء

وهذا طريق القادمين إلى جدة من قطر

فلابد أن يجتاز السالكون رمال يبرين والتي اشتهرت بالجن في الشعر العربي القديم
ثم حرض فظلم فإلى أن يتمهد الطريق إلى المراد مباشرة !

وعلى هذه الطرق يظهر لعاب الشمس لامعا للناظرين !




وجعلته على راحلة مركبة رومانية أي سيارة غربية

وجعلت هذا المركب بأنه هدار الصداح أي أنه يصدر صوتاً كالهدير

والمعروف أن هذه أصوات أزيز المركبات الأمريكية !

والعرندسي هو الصلب المتماسك

جلته الروم ناعمة يداها أ

ي أنها لم تتعب في صنعه وكشف الغطاء عنه
لأن الآلات التي يتحكم بها عن بعد هي التي نابتهم في صناعة هذا المركب!



إذا ذاكرتُ جُدّة قلت واها ... على سلمى وليس على ثراها

فلست إذن يا مدينة جدة إلا وسيلة لا غاية !
فآهاتي ليست شوقا لترابك بل شوقاً لسلمى !

وما لي شائقٌ في أرض سلمى .. إذا ما سلمَ ولّتها سواها !


وما لي أحدٌ سيشتاق لي في بلاد سلمى إن تركتها سلمى وانتقلت لغيرها !



ألا يا لهف نفسيَ هل أراني ... إلى " الدهناء" مخترقاً تجاها

التجاه هو الجهة
وهل أغتال من "يبرين" بيداً ... سهوجٌ جنّها صخبٌ صداها
السهوج هو وصف للرياح العاصفة وهنا وصف للجن !

وهل أجتاب من "حرضٍ" جداداً ... لعاب الشمس يلمع في ذراها
أصل الجداد هي النوق التي انقطع لبنها
وهنا بمعنى الطرق التي لا محطات فيها !


وأقروَ بعد ذي "ظلْمٍ" سبيلاً ... أعالج فيه من فرحٍ شُداها
الشداه هو الإنبهار ومنه قيل رجل مشدوه
وظلم منطقة معروفة

بهدّار الصُداح عرندسيٍّ ... جلته الروم ناعمةً يداها
الصداح صوت كالعزف وهو وصف للمركبة !

كأن بنات هيكله جميعاً ... ألين بكف داود منحناها
كأن قطع هذه السيارة ومنحنيات هيكلها
ألينت بكف داوود عليه السلام من رقتها ولينها!

به العيس استرحن من الفيافي ... ومن آهاتهنّ على وجاها

بهذه الوسيلة وهي السيارة استراحت الجمال من تعب الأسفار
ومن التأوه على الوجى والوجى هو التحفي والسير بلا نعال !

وكم لي فيه من قسم إذا ما ... بلغنا سلم لا نعصي الإها
أقبِّلُ أنفه وأحث عمراً ... من الغبراء يطعمه العلاها
فشأن الطاعمين ومشتراهم ... وشأن العاشقين ومشتهاها


أي كم أقسمت بالله إن بلغني هذا المركب سلمى فإني سأقبل مقدمته وأتصدق به على عمرو من الفقراء ليبيعه ويشتري بثمنه طعاماً للمساكين والعلاه هم الجياع!
فشأن أهل الطعام بما اشتروه وشأن العاشقين بما نالوه !

وإني وارتقابي وصل سلمى ... لكالمأسور أوشك أن يقاها

أي كأني من وشك لقائي بها أسير أوشك أن يطلق سراحه !

ألملم بالمنى أعشار نفسي ... إذا ما النفس شعّبها أساها


وأصحب عصبةً لا أصطفيها ... ولولا سلم لم أصحب أخاها
أي اني أصحب أناساً لا لأصادقهم
بل لقربهم من سلمى نسباً !
ولولا صلتهم بها لما صاحبتهم أصلاً !

بعيدٌ ما أرى مما تراه ... كثيرٌ خلفها غرٌّ نهاها
أي أنهم ليسوا مثلي لا فكراً ولا عمراً
متشاكسون كثيروا الخلاف قليلوا الخبرة !

متت لقربهم منها حبالاً ... ولولا سلم لم تمرر قواها
جعلت قربهم من سلمى هو سبب سيري معهم
ولولا تلك القربى لما شددت حبل مودتي لهم !


ولولا مِسحةٌ من وجه سلمى ... على سيماهم حُلّت عراها
ولولا أثر من وجه سلمى في وجوهم من شبه القرابة
لفارقتهم وقطعت حبال صداقتي معهم !

وأخرى قد صحبت وليس فيها ... هوايَ فرارَ نفسيَ من خلاها !

أي وصاحبت آخرين من غير تآلف بيني وبينهم
لكن الذي دعاني هو الهروب من الوحدة !

أغنّيها الذي شببت فيها ... وأكني باسمها إسماً سواها
أسمعهم ما قلت في سلمى مع ان لا أصرح لهم باسمها الحقيقي
بل أسمي إسما آخر مزيفاً !

وأعلم إن خلوت إليّ أني ... سيغلبني على عيني بكاها

وأعلم يقيناً أني لولم أصاحب هؤلاء وخلوت مع نفسي
لغلبني البكاء من شدة الوجد !

وعهد مدامعي إن هجن يوماً ... إذا آنستُ سلمى جفّ ماها


: )


وأين لقاؤها سلمى وسلمى ... بعيدٌ وصلها صعبٌ مداها!
أرانيَ كلما ناديت سلمى... يكاد يذيب أجنحتي نداها
فمن ذا مسمعاً سلمى نشيجي ... فتعلم أيّ نائحةٍ فتاها


:)


دعت لي بالرشاد فقلت بسْلاً ... وما من حبّها أخشى سفاها

بسلاً معناها اللهم استجب مثل آمين

أي انها دعت لي بالرشاد فقلت آمين
فليس في حبي لها ما أخشى عليه من السفاهة والضلال

وتغضب أن أفدّيَها بنفسي ... مروءة نفسها , نفسي فداها
ولا والله ما هتّكت منها ... حجالاً أو حدوتُ لها سِفاها


فيا ابن أخي القطاة نعمت مسياً ... وطاب عضاه عُشّكم عضاها

ابن أخ القطاة هو الحمام : )

والعضاه شجر معروف من أشجار البادية

رفاهك لا رزئت فقم فنح لي ... فإنّ بأضلعي لعجاً ضباها

أي لا فقدت يا حمام سعادتك فقم فنح لي فإن بأضلعي حزناً شديداً ضباها والضبي هو أن تدفن اللحم في الجمر حتى ينضج ( المضبي )

أريتك إن بلغت ديار سلمى ... ولستَ لما أنبتكه أباها !
ولكن الفتى المشتاق إن لم ... يبثّ الإنس بثّ إلى خلاها
فأسمعها بشجوك شجو لحني ... ستفئدها وتفئد من شجاها


الإفئاد هو إصابة الفؤاد

إذا قلنا السلام على سليمٍ ... فليس سلامنا إلا علاها


علاها بمعنى عليها وهي لغة من لغات العرب

تقول العرب السلام عليكم
والسلام علاكم

وهي لهجة في قبيلة عتيبة اليوم




هذا باختصار توضيح بعض ما أشكل من المفردات



والعذر على القصوور



دمتم مسددين

 


::: التوقيع :::

ولما تنكّرتُ كل بلاد ... جلعت قضاعة لي موطنا
هم أولي وهم آخري ... فأكرم بمعدننا معدنا


 

آخر تعديل بواسطة شاعر سلمى ، 28-08-2010 الساعة 05:34 AM. السبب: الشرح الأسمى في هائية شاعر سلمى : )
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 28-08-2010, 04:59 PM
الصورة الرمزية لـ العلياني
العلياني العلياني is offline
عضو مستمر
 





العلياني is an unknown quantity at this point
 

 

تسلم يمينك لاهنت ع النقل المميز

 

الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 29-08-2010, 02:16 AM
الصورة الرمزية لـ شاعر سلمى
شاعر سلمى شاعر سلمى is offline
عضو نشيط
 






شاعر سلمى is on a distinguished road
 

 

شكرا على مرورك الكريم أخي الحبيب

لكن للتنبيه هذه القصيدة من مقولي وليست من منقولي

دمت مسدداً مباركاً أينما كنت

 


::: التوقيع :::

ولما تنكّرتُ كل بلاد ... جلعت قضاعة لي موطنا
هم أولي وهم آخري ... فأكرم بمعدننا معدنا


 
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 10-09-2010, 11:24 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالعزيز عبدالله الجبرين
عبدالعزيز عبدالله الجبرين عبدالعزيز عبدالله الجبرين is offline
مشرف القسم العام
 






عبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of lightعبدالعزيز عبدالله الجبرين is a glorious beacon of light
 

 

تسلم اخي مملوح سلمى على القصيدة والشرح الجميل بارك الله في جهودك

 


::: التوقيع :::

اللهم أسالك ان ترحم والدتي وشيخنا ابن جبرين و تغفر لهما ولجميع المسلمين انك سميع مجيب



 
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 06:46 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www