قلب الأم عندما ينفطر ,,, ! a

آخر المشاركات المطروحة في منتديات قبيلة بني زيد

  أروع وأجمل تموينات ومخبز ممكن أن تراها بعينك (صور) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    اجتماع عائلة الزيد (الغاط) في استراحة السليمانية ( آخر مشاركة : عبدالعزيز الهويمل    |    أختر قنديلك الرمضاني فكرة إبداعية لايفوتك المشاركة فيها ( صور ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    أرخص سقيا في السعودية اسقِ مسلم بنصف ريال فقط ( صورة ) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    مهم وضروري لشعراء قبيلة بني زيد ارجوا الافادة ( آخر مشاركة : عقاب آل علي    |    مارأيك أن تصوم رمضانين بدل أن تصوم رمضاناً واحداً هذا العام - اليك الطريقة (صورة) ( آخر مشاركة : ساكتون    |    تاريخ الشيخ جاسم بن محمد ال ثاني مؤسس قطر ( آخر مشاركة : الزيد الناصر    |    علامة الجزائر الشيخ فركوس ( آخر مشاركة : الزيد الناصر    |    أبوعمر فضل الحق - من أعلام مكة ( آخر مشاركة : الزيد الناصر    |    داعيات سعوديات ينتظرون فزعتك ووقوفك بجانبهن (صورة) ( آخر مشاركة : الزيد الناصر    |   


العودة   منتديات قبيلة بني زيد > القسم الادبي > الــفصــيح والـفـرائـد الأدبـيـة > نزف القلم
التّسجيل   جعل جميع المنتديات مقروءة

قلب الأم عندما ينفطر ,,, !

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 31-07-2010, 11:53 AM
الصورة الرمزية لـ معهد الحزن
معهد الحزن معهد الحزن is offline
عضو مشارك
 





معهد الحزن is an unknown quantity at this point
 
قلب الأم عندما ينفطر ,,, !

 



- ماتت والدتها وهي صغيره , فلم يلبث والدها الا ان تزوج من امراة اخرى ’ فأخذت تسومها انواع العذاب ! كانت تعيش في صحراء قاحله ’ ليس لها مكان تستقر فيه
ترعى الأغنام من وادي الى آخر بحثا عن الكلأ , كبرت (خزنه ) وكلما كبرت تزداد
عمتها بارهاقها ’ ترعى اغنام ابيها ’ وتحتطب ايضا , لا تجد وقتا للراحه , بل راحتها
انها تشعر بان والدها سعيد مع عروسه , اصبح لديها اخوه ايضا من ابيها ’
ولكنها لاتجد الوقت الكافي لتلاعبهم وتضحك معهم !

- اخيرا تبسمت لها الحياة ’ فقد جاء من يخطبها ’ وهل سيوافق ابيها ! وهو من يحتاجها لترعى تلك الاغنام التعيسه ! جلست ذات يوم في اقصى بيت من شعر ,
تسترق السمع , ماعساه يقول ابي لهذا الشاب الذي قد احرقته شمس (نجد ) وقد
بانت عليه آثار التعب ’ لم تصدق ان ابيها قد وافق على زواجها منه !

تهلل وجهها ’ هذه اول فرحة تدخل قلبي منذ ان ماتت امي ! لكنها على الأقل فرحه !
تمر الأيام وهي تنتظر قدوم عريسا الأسمر ’ يبدو انه سيتاخر ’ ربما ارهقه والدها
بالمهر , ايام قليله وهاهو ياتي وتعود الفرحه من جديد !

- بعد ان تم زفافهما ’ خرجت في الصباح الباكر وهي تركب خلف عريسها على راحلته ! تنظر الى الوادي من خلفها وهي تودع ذكرياتها الى غد مجهول !

- هنا كانت تلعب مع صويحباتها ’ وهناك في اعلى (الرجم ) كانت تودع اسرارها وهمومها ’ وتجر صوتها بقصيده حزينه على فقد امها !

هنا وهناك 0000000 وتتوالى ذكرياتها 000 تنزل دمعه من عينها من غير ان يشعر
هو بها لكنها دمعة على فراق والدها ’ وفقد امها !


- استقرت حياتها مع زوجها مع ان الصحراء قاحله 00 والامطار شحيحه
لكن زوجها ينبض بحبها 000 وقلبه لايكف عن العطاء 0

- عاشا سعيدين 000 هي تدير شئون المسكن وهو يرعى الأغنام 00 بعد عام من زواجهما رزقا بمولود اسمياه (حسين ) كان طفلا جميلا , ملأ حياتهما بالبهجه !
كانت تخاف عليه من اعين الناس من حولها من فرط جماله !

-دخل عليهم يوما احد كبار السن وكان عما لزوجها وكان مشهورا بعينه التي لاتخطيء

فأسرعت (خزنه ) تخفي طفلها حتى لايراه ,ولكنه لمحه من بعيد فقال : اذا امتلأ البيت بالعمائم فابشر بالغنائم !

- ايام قليله مرض بعدها ويموت (حسين ) فينفطر قلب امه عليه ,
وفي مشهد مهيب كان فيه الحزن سيد الموقف ’ يدفن الأبوين ابنهما

الأم تقف على حافة القبر منهاره ! والوالد يهدي من روعها ! وصاحبتها (وضحه )
تهدي من روعها وتمسح دموعها ! وتواسيها بكلمات رقيقه زادتها حزنا !

-تمضي الأيام والسنين وهي تنتقل من وادي الى آخر وراء تلك الأغنام التعيسه !

ولكنها لاتنسى (حسين) وان حاولت النسيان !

بعد سنين رجعت الى وادي (السدره ) الذي مات فيه ابنها !

اقبلت بعد ان اخذها شوقها لرؤية اطلال منازلها لعلها ترى مايذكرها بجنينها !
اتراها نسيت (حسين ) وهو اول فرحة لها وابنها البكر !


- عند اقترابها هي وصاحبتها (وضحه ) من المنازل القديمه والاطلال 0000

حاولت صاحبتها ان تغير وجهتهم لكنها اصرت على الأقتراب من آثار منازلهم القديمه

-فأسرعت (وضحه ) الى المكان القديم تحاول ان تطمس اي شيء يذكرها بابنها (حسين ) لكن الرياح كانت شديده !

- رأت الأم صاحبتها تدفن برجلها قطعة باليه لثوب كان (لحسين ) لم تبقي منه الشمس
المحرقه سوى الذكرى فقط !

- بكت الأم واخذت تركض ودموعها تسابقها الى (رجم ) صغير كان بالجوار وعندما

صعدت عليه اخذت تجر صوتها بالقصيده التاليه !




حسبي عليك يالغربي يوم هبيت *** حسبي عليك يوم ذكرتني بحسيـن

هذي منازلنا وضحكته بأطرف البيت ***وهذي ثياب مهجة القلب والعين

ياوضحه لاتحسبينه حزن يوم ونيت *** شي اكثر من الحزن والبعدوالبين

ياحسرتن بالقلب ماتفارقني لوتناسيت ***كيف انا انسى جنيني كامل الزين

 


::: التوقيع :::

قالت لي يوماً:
أتعلم يا معهـــــد ! لاتغريني القهوة كغيري،لا أعلم سبب كرهي لها ،فمرارة الحزن تروقني أكثر !اعتدتها حتى أنني صرتُ أبحث عنها عندما أفتقدها،ما أوفى الحزن !
لم يحدث أن نساني ،ربما يبتعد قليلاً ،لكنه يعود بشوقٍ ليسكن روحي!
أحب احتفاليتي والحزن لاثالث سوانا !


 
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 31-07-2010, 03:21 PM
الصورة الرمزية لـ إكليل الورد
إكليل الورد إكليل الورد is offline
مشرفة قسم اسـرتي وصـحتـي
 





إكليل الورد is a jewel in the roughإكليل الورد is a jewel in the roughإكليل الورد is a jewel in the rough
 

 

قلم نازف مقبل بقوه

سلمت

 


::: التوقيع :::

ما لنا غيرك يا الله !


 
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 31-07-2010, 04:37 PM
الصورة الرمزية لـ اسيف
اسيف اسيف is offline
عضو دائم
 





اسيف is on a distinguished road
 

 


قصه مؤثره
سلمت اناملك~

 


::: التوقيع :::



 
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 01-08-2010, 12:14 PM
الصورة الرمزية لـ 7zaam
7zaam 7zaam is offline
عضو نشيط
 





7zaam is an unknown quantity at this point
 

 

روعة قلمك قادم واصل يا بطل

 

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 01-08-2010, 09:53 PM
فجر الأمل فجر الأمل is offline
عضو مثالي
 





فجر الأمل is on a distinguished road
 

 

راااااااائع ماكتبت في انتظااااااااار التكملة بشوووووووووووق

 

الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 02-08-2010, 11:04 AM
الصورة الرمزية لـ جوباح الأسيمر
جوباح الأسيمر جوباح الأسيمر is offline
عضو نشيط جداً
 





جوباح الأسيمر is on a distinguished road
 

 

الأخ معهد


اسلوبك القصصي جميل جدا ومشوق يجعل القاريء يعيش القصه لحظه بلحظه


ابتداء من اختيارك للعنوان الجميل وكلمة (عندما ينفطر ) يجعلنا نقف عند اللحظه نفسها 000 لكن اعتقد انه انفطر بمشهدين وقد فطرت قلوبنا معها !


- الاول 000 وقوف الأم منهاره عند حافة القبر !

الثاني 000 رؤيتها بقايا ثوب لابنها على الرغم من محاولة (وضحه ) لطمس الأثر !



اهنئك على تميزك 000 واتمنى ان تواصل الكتابة ولايكون قلمك مقتصرا على القصه
فقط 000 بل نريد ان نرى ابداعك بكتابة الخاطره ايضا !


تقبل مني اعذب التحايا مصحوبة بأجمل الأمنيات

دمت بود

 


::: التوقيع :::

جَسَّ الطبيبُ خافقي ‘وقالَ لي: هَلْ ها هُنا الأَلمْ؟ قلتُ له: نَعَمْ
فَشَقَّ بالمِشرَطِ جيبَ مِعْطفي ؛ وأخْرجَ القَلَمْ!
هَزَّ الطبيبُ رأسَهُ.. وَمالَ وابتَسَمْ‘ وَقالَ لي: ليسَ سِوى قَلَمْ
فَقلتُ: لا يا سيّدي‘ هذا يَدٌ.. وَفمْ ‘ رَصاصةٌ.. وَدَمْ
وَتُهمَةٌ سافِرَةٌ.. تَمشي بلا قَدَمْ ( *أحمد مطر )


 
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 03-08-2010, 12:14 AM
الصورة الرمزية لـ معهد الحزن
معهد الحزن معهد الحزن is offline
عضو مشارك
 





معهد الحزن is an unknown quantity at this point
 

 

إقتباس
المشاركة الأصلية بواسطة جوباح الأسيمر
الأخ معهد


اسلوبك القصصي جميل جدا ومشوق يجعل القاريء يعيش القصه لحظه بلحظه


ابتداء من اختيارك للعنوان الجميل وكلمة (عندما ينفطر ) يجعلنا نقف عند اللحظه نفسها 000 لكن اعتقد انه انفطر بمشهدين وقد فطرت قلوبنا معها !


- الاول 000 وقوف الأم منهاره عند حافة القبر !

الثاني 000 رؤيتها بقايا ثوب لابنها على الرغم من محاولة (وضحه ) لطمس الأثر !



اهنئك على تميزك 000 واتمنى ان تواصل الكتابة ولايكون قلمك مقتصرا على القصه
فقط 000 بل نريد ان نرى ابداعك بكتابة الخاطره ايضا !


تقبل مني اعذب التحايا مصحوبة بأجمل الأمنيات

دمت بود



أخي العزيز / جوباح


أعتز بكلماتك الجميله


وشكرا لك على تشجيعك لي ولباقي الأعضاء

 


::: التوقيع :::

قالت لي يوماً:
أتعلم يا معهـــــد ! لاتغريني القهوة كغيري،لا أعلم سبب كرهي لها ،فمرارة الحزن تروقني أكثر !اعتدتها حتى أنني صرتُ أبحث عنها عندما أفتقدها،ما أوفى الحزن !
لم يحدث أن نساني ،ربما يبتعد قليلاً ،لكنه يعود بشوقٍ ليسكن روحي!
أحب احتفاليتي والحزن لاثالث سوانا !


 
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 07-08-2010, 02:16 PM
الصورة الرمزية لـ جوباح الأسيمر
جوباح الأسيمر جوباح الأسيمر is offline
عضو نشيط جداً
 





جوباح الأسيمر is on a distinguished road
 

 

وفي مشهد مهيب كان فيه الحزن سيد الموقف ’ يدفن الأبوين ابنهما

الأم تقف على حافة القبر منهاره ! والوالد يهدي من روعها ! وصاحبتها (وضحه )
تهدي من روعها وتمسح دموعها ! وتواسيها بكلمات رقيقه زادتها حزنا !



كنت اتمنى انك شاركت في هذه القصه لأني احسها معبرة بدرجه كبيره

على العموم مبروك لك فوزك بأجمل قصه

 


::: التوقيع :::

جَسَّ الطبيبُ خافقي ‘وقالَ لي: هَلْ ها هُنا الأَلمْ؟ قلتُ له: نَعَمْ
فَشَقَّ بالمِشرَطِ جيبَ مِعْطفي ؛ وأخْرجَ القَلَمْ!
هَزَّ الطبيبُ رأسَهُ.. وَمالَ وابتَسَمْ‘ وَقالَ لي: ليسَ سِوى قَلَمْ
فَقلتُ: لا يا سيّدي‘ هذا يَدٌ.. وَفمْ ‘ رَصاصةٌ.. وَدَمْ
وَتُهمَةٌ سافِرَةٌ.. تَمشي بلا قَدَمْ ( *أحمد مطر )


 
الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 07-08-2010, 02:47 PM
الصورة الرمزية لـ ماقوى بعادك
ماقوى بعادك ماقوى بعادك is offline
عضو دائم
 





ماقوى بعادك is on a distinguished road
 

 

سلم قلمك المبدع

 

الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 07-08-2010, 03:29 PM
الصورة الرمزية لـ جروح الوفا
جروح الوفا جروح الوفا is offline
عضو دائم
 





جروح الوفا is an unknown quantity at this point
 

 

قصه مؤثرة يعطيك العافية

 

الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 31-08-2014, 01:02 PM
الصورة الرمزية لـ جوباح الأسيمر
جوباح الأسيمر جوباح الأسيمر is offline
عضو نشيط جداً
 





جوباح الأسيمر is on a distinguished road
 

 

وين ايامك يامعهد

مشتاقين لقلمك الجميل

 


::: التوقيع :::

جَسَّ الطبيبُ خافقي ‘وقالَ لي: هَلْ ها هُنا الأَلمْ؟ قلتُ له: نَعَمْ
فَشَقَّ بالمِشرَطِ جيبَ مِعْطفي ؛ وأخْرجَ القَلَمْ!
هَزَّ الطبيبُ رأسَهُ.. وَمالَ وابتَسَمْ‘ وَقالَ لي: ليسَ سِوى قَلَمْ
فَقلتُ: لا يا سيّدي‘ هذا يَدٌ.. وَفمْ ‘ رَصاصةٌ.. وَدَمْ
وَتُهمَةٌ سافِرَةٌ.. تَمشي بلا قَدَمْ ( *أحمد مطر )


 
الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 04-11-2016, 06:43 AM
الخيل والليل الخيل والليل is offline
عضو مشارك
 





الخيل والليل is on a distinguished road
 

 

الحمدلله على كل حال من عرف الله هانت مصيبته وتذكرأن ماعندالله خيروأبقى وفقكم الله

 

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
Trackbacks are غير متاح
Pingbacks are غير متاح
Refbacks are غير متاح

 
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 05:23 AM ] .


Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد
www