منتديات قبيلة بني زيد

منتديات قبيلة بني زيد (http://www.banyzaid.com/vb/)
-   الـقـسم الـعـام (http://www.banyzaid.com/vb/f3/)
-   -   موضوع مهم جدا\بركة الراتب.. (http://www.banyzaid.com/vb/t16569.html)

albaiz 16-05-2005 10:26 PM

موضوع مهم جدا\بركة الراتب..
 
بسم الله الرحمن الرحيم





افعل هذا وأضمن لك حياة أفضل بإذن الله تعالى

" مضمون و مجرب "



هناك عمل بسيط إذا قمت به أضمن لك حياة أفضل وبركة في دينك ودنياك وفوز في آخرتك ,, وكرت الضمان ستجده في آخر هذا المقال



( عبد الله ) موظف براتب شهري 4000 ريال , يعاني من مشاكل مالية وديون , يقول : " كنت أعتقد أني سأعيش على هذا الحال إلى أن اموت وأن حالي لن يتغير ,, وأكثر ما أخافه أن أموت وعلي هذه الديون التي كل فترة تزود والمفروض أنها تنقص ,, فهذه متطلبات الحياة والزواج ,, على الرغم أني مرتاح مع زوجتي وتقدر ضروفي إلا أن تلك الديون تنغص عيشنا ,,, وفي يوم من الأيام ذهبت كالعادة إلى الإستراحة " شباب مثل حالي وأردى " فعندما تسمع مصيبة غيرك تهون عليك مصيبتك ,, وكان في ذلك اليوم أحد الأصدقاء الذين أحترم رأيهم , فشكوت له ما أنا فيه ونصحني بتخصيص مبلغ من راتبي للصدقة , قلت له " أنا لاقي أكل عشان أتصدق" , ولما رجعت البيت قلت لزوجتي هذي السالفة , قالت : جرب يمكن يفتحها الله علينا. قلت إذن سأخصص 300 ريال من الراتب للصدقة ,, والله بعد التخصيص لاحضت تغير في حياتي " النفسية زانت , مافيه تشكي " صرت متفائل مبسوط رغم الديون وبعد شهرين تنظمت حياتي , راتبي جزءته ووجدت فيه بركة ما وجدتها قبل ,,, حتى أني من قوة التنضيم عرفت متى ستنتهي ديوني بفضل الله ,,,و بعد فترة , عمل أحد أقاربي مساهمة عقارية وأصبحت اجلب له مساهمين وآخذ السعي وكلما ذهبت لمساهم دلني على الآخر ,, والحمد لله احسست أن ديوني ستزول قريبا ,, وأي مبلغ احصل عليه من السعي يكون جزء منه للصدقة . والله إن الصدقة ما يعرفها الا اللي جربها ,, تصدق واصبر فسترى الخير والبركة بإذن الله ""و اللي ما يعرف الصدقة يشويها ""



( أبو سارة ) مهندس ميكانيكي حصل على وضيفة بمرتب شهري 9 الآف ريال ,, ولكن ابو سارة رغم أن راتبه عالي ولديه بيت ملك لاحظ أن الراتب يذهب بسرعة ولا يعلم كيف , يقول : " سبحان الله والله لا أدري أين يذهب هذا الراتب ,, وكل شهر أقول الآن سأبدأ التوفير واكتشف أنه يذهب " يطير " ,, إلى أن نصحني أحد الأصدقاء بتخصيص مبلغ بسيط من راتبي للصدقة , وبالفعل خصصت مبلغ 500 ريال من الراتب للصدقة ,, والله من أول شهر بقي 2000 ريال بالرغم أن الفواتير والمصاريف نفسها لم تتغير ,, الصراحة فرحت كثيرا وقلت سأزيد التخصيص من 500 إلى 900 ريال وبعد مضي خمسة أشهر أتاني خبر بإنه سوف يتم زيادة راتبي والحمدلله هذا فضل من ربي عاجز عن شكره ,, فبفضل الصدقة الاحظ البركة في مالي واهلي وجميع أموري . جربوا , فستجدون ما أقول لكم وأكثر .





أما أبوفهد الذي ليس لديه مشكله ماليه فلديه مشاكل في حياته ولم يرتاح فيها , حتى نصحه احدهم بكثرة الإستغفار والصدقة

فخصص مبلغ من راتبه ,, وفي بداية الأمر بعد التخصيص زادت حالته سوء لعله امتحان من الله وابتلاء,وهو لا زال مستمر في الصدقة ,, ثم بعد اشهر قليلة تغيرت حالته الى افضل مما كان يرجو



فهناك العديد من القصص اللي تبين فضل الصدقه وبالذات التخصيص " احب الأعمال ادومها "



الضمان على أن الصدقة تغير حياتك إلى الأفضل

برهان على صحة الإيمان

قال صلى الله عليه وسلم " ... والصدقة برهان "

سبب في شفاء الأمراض

قال صلى الله عليه وسلم " داووا مرضاكم بالصدقة "

تظل صاحبها يوم القيامة

قال صلى الله عليه وسلم "كل امرئ في ظل صدقته حتى يُفصل بين الناس"

تطفيء غضب الرب

قال صلى الله عليه وسلم " صدقة السر تطفيء غضب الرب"

محبة الله عز وجل

وقال عليه الصلاة والسلام "أحب الأعمال الى الله عز و جل سرور تدخله على مسلم , أو تكشف عنه كربة , أو تقضي عنه دينا , أو تطرد عنه جوعا , ولان أمشي مع أخي في حاجه أحب إلي من أن اعتكف في هذا المسجد شهر .... " الحديث

الرزق ونزول البركات قال الله تعالى " يمحق الله الربا وبربي الصدقات "

البر والتقوى

قال الله تعالى " لن تنالو البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنقوا من شيء فإن الله به عليم "

تفتح لك أبواب الرحمة

قال صلى الله عليه وسلم " الراحمون يحمهم الله , إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء "

يأتيك الثواب وأنت في قبرك

قال صلى الله عليه وسلم : "إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة: ـ وذكر منها ـ صدقة جارية"

توفيتها نقص الزكاة الواجبة

حديث تميم الداري ـ رضي الله عنه ـ مرفوعاً قال: "أول ما يحاسـب بـه العبد يـوم القيامـة الصلاة؛ فإن كان أكملها كتبت له كاملة، وإن كان لم يكملها قال الله ـ تبـارك وتعـالى ـ لملائكته: هل تجدون لعبدي تطوعاً تكملوا به ما ضيع من فريضته؟ ثم الزكاة مثل ذلك، ثم سائر الأعمال على حسب ذلك"

إطفاء خطاياك وتكفير ذنوبك

قال صلى الله عليه وسلم "الصوم جنة , والصدقة تطفيء الخطيئة كما يطفيء الماء النار "

تقي مصارع السوء

قال صلى الله عليه وسلم "صنائع المعروف تقي مصارع السوء "

انها تطهر النفس وتزكيها

قال الله تعالى " خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها "

وغيره من الفضائل

قال صلى الله عليه وسلم : "يا معشر النساء تصدقن؛ فإني رأيتكن أكثر أهل النار، فقلن: وبِمَ يا رسول الله؟ قال: تكثرن اللعن، وتكفرن العشير"

"ما نقص مال من صدقة " " اتقوا النار ولو بشق تمرة "

فلو أن للصدقة أحد هذه الفضائل لكان حري بنا أن نتصدق , فما بالك لو كانت هذه الفضائل جميعا تأتيك من الصدقة لو بريال واحد فقط , لا تحقرن من المعروف شيئا فاحصد الأجور وأدفع عن نفسك البلاء .



فتصدق وحث غيرك على الصدقة فهذه الفضائل العضيمة جمعت لك في الصدقة فلا تفوتك وتندم يوم لا ينفع مال ولا بنون .



ملاحظة : عندما تقنع أحد بتخصيص مبلغ من راتبه فسيأتيك مثل أجره لا ينقص منه شيء , فقد تموت وهناك من يتصدق بسببك

سعد الحامد 17-05-2005 07:36 AM

قالها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلّم ( مانقص مال من صدقه / بل يزده بل يزده )

مشكور اخي البيز على هذا الموضوع

dawerd 17-05-2005 09:41 AM

البيز
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير على هذا الموضوع

بربيكان تفاح 17-05-2005 02:10 PM

مشكووور

اخوي البيز

الصدقه تطرح البركه في المال

جبل شمام 20-06-2005 12:00 PM

موضوع مهم جدا\بركة الراتب..
 
اخوتي السلام عليكم ورحمةالله وبركاته
انقل لكم هذا الموضوع للكاتب بزبوز في الساحه المفتوحه لعل الله ان ينفع به

بسم الله الرحمن الرحيم
من البريد وجزى الله من أرسلها خير الجزاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك عمل بسيط إذا قمت به أضمن لك حياة أفضل !!

وبركة في دنياك !! وفوز في آخرتك !!

,, وكرت الضمان ستجده في آخر هذا المقال !!

( خالد ) موظف براتب شهري 4000 ريال , يعاني من مشاكل مالية وديون , يقول :

" كنت أعتقد أني سأعيش على هذا الحال إلى أن اموت وأن حالي لن يتغير ,, وأكثر ما أخافه أن أموت وعلي هذه الديون التي كل فترة تزود والمفروض أنها تنقص ,, فهذه متطلبات الحياة والزواج ,, على الرغم أني مرتاح مع زوجتي وتقدر ضروفي إلا أن تلك الديون تنغص عيشنا ,,, وفي يوم من الأيام ذهبت كالعادة إلى الإستراحة " شباب مثل حالي وأردى " فعندما تسمع مصيبة غيرك تهون عليك مصيبتك ,, وكان في ذلك اليوم أحد الأصدقاء الذين أحترم رأيهم , فشكوت له ما أنا فيه ونصحني بتخصيص مبلغ من راتبي للصدقة , قلت له " أنا لاقي أكل عشان أتصدق" , ولما رجعت البيت قلت لزوجتي هذي السالفة , قالت : جرب يمكن يفتحها الله علينا. قلت إذن سأخصص 300 ريال من الراتب للصدقة ,, والله بعد التخصيص لاحضت تغير في حياتي " النفسية زانت , مافيه تشكي " صرت متفائل مبسوط رغم الديون وبعد شهرين تنظمت حياتي , راتبي جزءته ووجدت فيه بركة ما وجدتها قبل ,,, حتى أني من قوة التنضيم عرفت متى ستنتهي ديوني بفضل الله ,,,و بعد فترة , عمل أحد أقاربي مساهمة عقارية وأصبحت اجلب له مساهمين وآخذ السعي وكلما ذهبت لمساهم دلني على الآخر ,, والحمد لله احسست أن ديوني ستزول قريبا ,, وأي مبلغ احصل عليه من السعي يكون جزء منه للصدقة . والله إن الصدقة ما يعرفها الا اللي جربها ,, تصدق واصبر فسترى الخير والبركة بإذن الله ""و اللي ما يعرف الصدقة يشويها ""



( أبو سارة ) مهندس ميكانيكي حصل على وضيفة بمرتب شهري 9 الآف ريال ,, ولكن ابو سارة رغم أن راتبه عالي ولديه بيت ملك لاحظ أن الراتب يذهب بسرعة ولا يعلم كيف , يقول : " سبحان الله والله لا أدري أين يذهب هذا الراتب ,, وكل شهر أقول الآن سأبدأ التوفير واكتشف أنه يذهب " يطير " ,, إلى أن نصحني أحد الأصدقاء بتخصيص مبلغ بسيط من راتبي للصدقة , وبالفعل خصصت مبلغ 500 ريال من الراتب للصدقة ,, والله من أول شهر بقي 2000 ريال بالرغم أن الفواتير والمصاريف نفسها لم تتغير ,, الصراحة فرحت كثيرا وقلت سأزيد التخصيص من 500 إلى 900 ريال وبعد مضي خمسة أشهر أتاني خبر بإنه سوف يتم زيادة راتبي والحمدلله هذا فضل من ربي عاجز عن شكره ,, فبفضل الصدقة الاحظ البركة في مالي واهلي وجميع أموري . جربوا , فستجدون ما أقول لكم وأكثر .





أما أبوفهد الذي ليس لديه مشكله ماليه فلديه مشاكل في حياته ولم يرتاح فيها , حتى نصحه احدهم بكثرة الإستغفار والصدقة

فخصص مبلغ من راتبه ,, وفي بداية الأمر بعد التخصيص زادت حالته سوء لعله امتحان من الله وابتلاء,وهو لا زال مستمر في الصدقة ,, ثم بعد اشهر قليلة تغيرت حالته الى افضل مما كان يرجو



فهناك العديد من القصص اللي تبين فضل الصدقه وبالذات التخصيص " احب الأعمال ادومها "



الضمان على أن الصدقة تغير حياتك إلى الأفضل

برهان على صحة الإيمان

قال صلى الله عليه وسلم " ... والصدقة برهان "

سبب في شفاء الأمراض

قال صلى الله عليه وسلم " داووا مرضاكم بالصدقة "

تظل صاحبها يوم القيامة

قال صلى الله عليه وسلم "كل امرئ في ظل صدقته حتى يُفصل بين الناس"

تطفيء غضب الرب

قال صلى الله عليه وسلم " صدقة السر تطفيء غضب الرب"

محبة الله عز وجل

وقال عليه الصلاة والسلام :

"أحب الأعمال الى الله عز و جل سرور تدخله على مسلم , أو تكشف عنه كربة , أو تقضي عنه دينا , أو تطرد عنه جوعا , ولان أمشي مع أخي في حاجه أحب إلي من أن اعتكف في هذا المسجد شهر .... " الحديث

الرزق ونزول البركات :

قال الله تعالى " يمحق الله الربا وبربي الصدقات "

البر والتقوى

قال الله تعالى " لن تنالو البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنقوا من شيء فإن الله به عليم "

تفتح لك أبواب الرحمة

قال صلى الله عليه وسلم " الراحمون يحمهم الله , إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء "

يأتيك الثواب وأنت في قبرك

قال صلى الله عليه وسلم :

"إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة: ـ وذكر منها ـ صدقة جارية"

توفيتها نقص الزكاة الواجبة

حديث تميم الداري ـ رضي الله عنه ـ مرفوعاً قال:

"أول ما يحاسـب بـه العبد يـوم القيامـة الصلاة؛ فإن كان أكملها كتبت له كاملة، وإن كان لم يكملها قال الله ـ تبـارك وتعـالى ـ لملائكته: هل تجدون لعبدي تطوعاً تكملوا به ما ضيع من فريضته؟ ثم الزكاة مثل ذلك، ثم سائر الأعمال على حسب ذلك"

إطفاء خطاياك وتكفير ذنوبك

قال صلى الله عليه وسلم :

"الصوم جنة , والصدقة تطفيء الخطيئة كما يطفيء الماء النار "

تقي مصارع السوء

قال صلى الله عليه وسلم "صنائع المعروف تقي مصارع السوء "

انها تطهر النفس وتزكيها

قال الله تعالى " خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها "

وغيره من الفضائل

قال صلى الله عليه وسلم : "يا معشر النساء تصدقن؛ فإني رأيتكن أكثر أهل النار، فقلن: وبِمَ يا رسول الله؟ قال: تكثرن اللعن، وتكفرن العشير"

"ما نقص مال من صدقة " , " اتقوا النار ولو بشق تمرة "

فلو أن للصدقة أحد هذه الفضائل لكان حري بنا أن نتصدق , فما بالك لو كانت هذه الفضائل جميعا تأتيك من الصدقة لو بريال واحد فقط , لا تحقرن من المعروف شيئا فاحصد الأجور وأدفع عن نفسك البلاء .

فتصدق وحث غيرك على الصدقة فهذه الفضائل العضيمة جمعت لك في الصدقة فلا تفوتك وتندم يوم لا ينفع مال ولا بنون .

ملاحضة : عندما تقنع أحد بتخصيص مبلغ من راتبه فسيأتيك مثل أجره لا ينقص منه شيء , فقد تموت وهناك من يتصدق بسببك

وصلي اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أبو خالد 20-06-2005 03:04 PM


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله بك أخي جبل شمام على هذا الموضوع الرائع


والصدقة فضلها عظيم


وأحب أن أذكر بأنه في الوظيفة يحدث منا تقصير إما تأخر أو إستئذان أو خروج مبكر او أو أو ..

ويأتينا الراتب كاملاً


أي أنه يشوبه ما يشوبه وقد يدخل فيه الحرام وهذا من أعظم الأسباب لمحق البركة بل لكثير من المشاكل ومنها عدم إجابة الدعاء وعدم الخشوع في الصلاة وغير ذلك.

لذلك من أعظم ما يطهر الراتب الصدقة

وقد سمعت كلام قريب من ذلك في محاضرة للشخ ابراهيم الدويش ( همسة للموظفين )

وهي بالفعل رائعة أنصح الجميع بإستماعها


موضوع رائع جداً أنصح الجميع بقراءته

أسأل الله العظيم أن يجعله في ميزان حسناتك أخي جبل شمام وأن يجزيك خير الجزاء


كما أسأله سبحان أن يبارك لنا فيما رزقنا وأن يكفينا بحلاله عن حرامه


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المنيع 20-06-2005 05:20 PM

جزاك الله خير اخي جبل شمام



تقبل تحياتي

dawerd 20-06-2005 06:28 PM

جبل شمام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير وبارك الله فيك

جبل شمام 21-06-2005 02:59 AM

اهلا اخوي ابو خالد
شكرا لمرورك وتعقيبك الرائع
جزاك الله خير

شيماء 11-09-2005 11:12 AM

موضوع مهم جدا\بركة الراتب..
 
اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

لا اله الا الله الحليم الكريم لا اله الا الله العلي العظيم

لا اله الا الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم


أرجو منك أن تكمل القراءة حتى النهاية إنما الأعمال بالخواتيم.


هناك عمل بسيط إذا قمت به أضمن لك حياة أفضل .. وبركة في دنياك وفوز في آخرتك.
وكرت الضمان ستجده في آخر هذا المقال



( عبد الله ) موظف براتب شهري 4000 ريال، يعاني من مشاكل مالية وديون، يقول: كنت أعتقد أني سأعيش على هذا الحال إلى أن أموت وأن حالي لن يتغير.. وأكثر ما أخافه أن أموت وعلي هذه الديون التي كل فترة تزداد والمفروض أنها تنقص .. فهذه متطلبات الحياة والزواج .. على الرغم أني مرتاح مع زوجتي وتقدر ظروفي إلا أن تلك الديون تنغص عيشنا ..، وفي يوم من الأيام ذهبت كالعادة إلى الاستراحة "شباب مثل حالي وأردى " فعندما تسمع مصيبة غيرك تهون عليك مصيبتك .. وكان في ذلك اليوم أحد الأصدقاء الذين أحترم رأيهم، فشكوت له ما أنا فيه ونصحني بتخصيص مبلغ من راتبي للصدقة، قلت له : "أنا لاقي آكل عشان أتصدق! "، ولما رجعت البيت قلت لزوجتي هذه السالفة، قالت: جرب يمكن يفتحها الله علينا. قلت إذن سأخصص 300 ريالمن الراتب للصدقة .. والله بعد التخصيص لاحظت تغير في حياتي "النفسية زانت ، ماتشكي "صرت متفائل مبسوط رغم الديون وبعد شهرين نظمت حياتي، راتبي جزأته ووجدت فيه بركة ما وجدتها قبل .. حتى أني من قوة التنظيم عرفت متى ستنتهي ديوني بفضل الله..، و بعد فترة عمل أحد أقاربي مساهمة عقارية وأصبحت أجلب له مساهمين وآخذ السعي وكلما ذهبت لمساهم دلني على الآخر.. والحمد لله أحسست أن ديوني ستزول قريبا .. وأي مبلغ أحصل عليه من السعي يكون جزء منه للصدقة. والله إن الصدقة ما يعرفها إلا اللي جربها.. تصدق واصبر فسترى الخير والبركة بإذن الله.





(أبو سارة ) مهندس ميكانيكي حصل على وظيفة بمرتب شهري 9 آلاف ريال.. ولكن أبو سارة رغم أن راتبه عالي ولديه بيت ملك لاحظ أن الراتب يذهب بسرعة ولا يعلم كيف، يقول : " سبحان الله والله لا أدري أين يذهب هذا الراتب .. وكل شهر أقول الآن سأبدأ التوفير وأكتشف أنه يذهب " يطير " .. إلى أن نصحني أحد الأصدقاء بتخصيص مبلغ بسيط من راتبي للصدقة، وبالفعل خصصت مبلغ 500 ريال من الراتب للصدقة .. والله من أول شهر بقي 2000 ريال بالرغم أن الفواتير والمصاريف نفسها لم تتغير .. الصراحة فرحت كثيرا وقلت سأزيد التخصيص من 500 إلى 900 ريال وبعد مضي خمسة أشهر أتاني خبر بأنه سوف يتم زيادة راتبي والحمد لله هذا فضل من ربي عاجز عن شكره.. فبفضل الله ثم الصدقة ألاحظ البركة في مالي وأهلي وجميع أموري.

جربوا، فستجدون ما أقول لكم وأكثر.



أما ( أبو فهد ) الذي ليس لديه مشكلة مالية فلديه مشاكل في حياته ولم يرتاح فيها، حتى نصحه أحدهم بكثرة الاستغفار والصدقة فخصص مبلغ من راتبه.. وفي بداية الأمر بعد التخصيص زادت حالته سوء لعله امتحان من الله وابتلاء، وهو لا زال مستمر في الصدقة .. ثم بعد أشهر قليلة تغيرت حالته إلى أفضل مما كان يرجو.


فهناك العديد من القصص اللي تبين فضل الصدقة وبالذات التخصيص " أحب الأعمال أدومها "




الضمان على أن الصدقة تغير حياتك إلى الأفضل:

· برهان على صحة الإيمان: قال صلى الله عليه وسلم " ... والصدقة برهان"

· سبب في شفاء الأمراض: قال صلى الله عليه وسلم " داووا مرضاكم بالصدقة "

· تظل صاحبها يوم القيامة: قال صلى الله عليه وسلم "كل امرئ في ظل صدقته حتى يُفصل بين الناس"

· تطفىء غضب الرب: قال صلى الله عليه وسلم " صدقة السر تطفىء غضب الرب"

· محبة الله عز وجل: وقال عليه الصلاة والسلام "أحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم،
أو تكشف عنه كربة، أو تقضي عنه دينا، أو تطرد عنه جوعا، ولان أمشي مع أخي في حاجه أحب إلي من أن اعتكف في هذا المسجد شهر.... " الحديث

· الرزق ونزول البركات: قال الله تعالى " يمحق الله الربا ويربي الصدقات"

· البر والتقوى: قال الله تعالى " لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ"


· تفتح لك أبواب الرحمة: قال صلى الله عليه وسلم " الراحمون يرحمهم الله، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء "

· يأتيك الثواب وأنت في قبرك: قال صلى الله عليه وسلم: "إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة: ـ وذكرمنها ـ صدقة جارية"

· توفيتها نقص الزكاة الواجبة: حديث تميم الداري ـ رضي الله عنه ـ مرفوعاً قال: "أول ما يحاسـب بـه العبد يـوم القيامـة الصلاة؛ فإن كان أكملها كتبت له كاملة، وإن كان لم يكملها قال الله ـتبـارك وتعـالى ـ لملائكته: هل تجدون لعبدي تطوعاً تكملوا به ما ضيع من فريضته؟ ثم الزكاة مثل ذلك، ثم سائر الأعمال على حسب ذلك"

· إطفاء خطاياك وتكفير ذنوبك: قال صلى الله عليه وسلم "الصوم جنة، والصدقة تطفىء الخطيئة كما يطفىء الماء النار "

· تقي مصارع السوء: قال صلى الله عليه وسلم "صنائع المعروف تقي مصارع السوء "

· أنها تطهر النفس وتزكيها: قال الله تعالى " خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها "





· وغيره من الفضائل:
قال صلـــى اللــه عليــه وسلــــم: "يا معشر النساء تصدقن؛ فإني رأيتكن أكثر أهل النار، فقلن: وبِمَ يا رسول الله؟ قال: تكثرن اللعن، وتكفرن العشير"

و قال صلـــى اللــه عليــه وسلــــم: "ما نقص مال من صدقة "
و قال صلـــى اللــه عليــه وسلــــم: " اتقوا النار ولو بشق تمرة "


فلو أن للصدقة أحد هذه الفضائل لكان حري بنا أن نتصدق، فما بالك لو كانت هذه الفضائل جميعا تأتيك من الصدقة ولو بريال واحد فقط، لا تحقرن من المعروف شيئا فاحصد الأجور وأدفع عن نفسك البلاء.

فتصدق وحث غيرك على الصدقة فهذه الفضائل العظيمة جمعت لك في الصدقة فلا تفوتك وتندم يوم لا ينفع مال ولا بنون.

ملاحظة:
1- عندما تقنع أحد بتخصيص مبلغ من راتبه فسيأتيك مثل أجره لا ينقص منه شيء، فقد تموت وهناك من يتصدق بسببك.
2- إذا أرسلت هذه الرسالة فقرر أحدهم أن يداوم على الصدقة فلك مثل أجره لا ينقص من أجره شيئاً.


___________________

منقوووووووووووول من القروووووووووووب

شقراوية بني زيد 11-09-2005 11:28 AM

شيماء الله يعطيك العافيه .. موضوع جيد ..

شيماء 11-09-2005 11:42 AM

تسلميين اختي مزيونه على مرورك..

...وتـيـن... 11-09-2005 02:53 PM

،،شيماء،،

موضوع رائع عزيزتي

فعلا ً مافي احلى من صدقه

اوزكاة نطلب منها رضا الله سبحانه

واكيد مانزقي ونتصدق الا وسبحانه يرزقنا

اضعافه..اتمنى الجميع يستفيدون من الموضوع

والف شكر لك عزيزتي

مشوح 11-09-2005 05:49 PM

بالفعل يا اخت شيماء
حصل معي ما تقولين جربت الراتب قبل ما اتصدق منه وبعد......الفرق وااااااضح
موضوع مهم وياليت كلنا نطبق هالشي

شيماء 12-09-2005 01:49 AM

وتين،مشوح

اشكر لكم مروركم اخواني...


جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » [ 02:06 PM ] .

Powered by vBulletin Version 3.6.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
حقوق كل مايعرض في هذا المنتدى محفوظة لمنتدى بني زيد


SEO by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.